الرئيسية
  • محليات

    » عاجل : الخطوط الجوية السودانية تكشف عن مفاجأة كبرى للشعب اليمني وتعلن قبول جميع مواطني الجمهورية دخول أراضيها بدون تأشيرة
    هذه الميزة تستحق القيادة السياسية السودانية الشكر عليها حيث يتمكن الراكب اليمني الترانزيت أيضا من استغلال هذه

    لأول مرة : الصماد يتوسل السعودية وقف عاصفة الحزم

    عاجل : قناة الشريعة توضح حقيقة توقف بثها

    رئيس الجمهورية يتلقي برقيات تهان بذكرى ثورة 26 سبتمبر من الملك سلمان وولي العهد وولي ولي العهد

    الرئيس هادي : المشروع الإيراني الطائفي لا مكان له بين اليمنيين الأحرار

  • عربية ودولية

    » شاهد الصور: محمد بن راشد يوجه بتغيير مسمى شارع الصفوح بدبي إلى شارع الملك سلمان بن عبدالعزيز
    تأتي توجيهات سموه بإطلاق اسم الملك سلمان على أحد أهم وأبرز شوارع دبي تقديراً من سموه لشخص الملك سلمان بن عبدال

    سعوديون خرجوا لرحلة صيد فتاهوا في البحر 3 أيام.. هكذا واجهوا العطش وجفاف الجسم وأصوات القصف المخيفة

    إسرائيل تقصف غزة بأكثر من 70 صاروخاً في نصف ساعة

    الكويت تسقط جنسية المئات من المواطنين بتهمة التزوير

    أردوغان وبوتين والأسد بينهما

  • تقارير وحوارات

    » "الطيران العماني" يعتذر عن تسمية "الخليج الفارسي" في خرائطه.. كيف برّر الأمر؟
    قدّمت شركة الطيران العماني اعتذاراً لاحتواء خرائط على شاشات طائراتها على اسم "الخليج الفارسي" وذلك في مؤشر جدي

    كوريا الشمالية تجري اختبار نوع جديد لصاروخ حامل للقمر الصناعي

    تفاصيل أزمة الطائرة السعودية.. لماذا ضغط الطيّار زر “اختطاف” مرتين؟

    وذاب الجليد .. أول لقاء مباشر بين وزيري الخارجية المصري والتركي

    دكتور وباحث أمريكي يكشف سر شن إيران حملات "كاذبة" على السعودية

  • استطلاعات وتحقيقات

    » تحقيق مثير لـ"فورين أفيرز": "السيسي والأربعون حرامي"!
    التحقيق الذي أعده الباحثان "نزار مانيك وجيريمي هودج واستمر لمدة عام كامل يتساءل: لماذا ما يزال الفساد مستشر في

    تفشي ظاهرة التحرش بالفتيات في اليمن

    بالأرقام.. من أين جاء مقاتلو "داعش"

    تهديدات "بالإغتصاب" و"القتل" تلاحق الصحفيات عبر الانترنت

    عقوبة “الزنا” في القوانين العربية: للنساء فقط

  • رياضة

    » الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية يُكرّم الإعلامي اليمني سامي الكاف بوسام التقدير
    وقام رئيس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية الإعلامي محمد قاسم بمعية ممثل مكتب رئاسة تركمانستان سباروف بتسليم ا

    بسبب الإساءة للسعودية .. رياضيو إيران مهددون بالطرد من البرازيل

    البرتغال تحجز بطاقة النهائي بفوزها على ويلز بهدفين نظيفين

    وفاة أسطورة الملاكمة الأمريكي محمد علي ( سيرة ذاتية )

    شاهد بالفيديو : الملك سلمان يتحدث بلغة جديدة تدهش الجميع

  • اقتصاد

    » محمد بن سلمان العربي الوحيد في قائمة الاقتصاديين الأكثر نفوذا
    تمكن الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي من الحصول على مكان ضمن قائمة شبكة بلومبرج الأمريكية للاقتصاديي

    وول ستريت جورنال : سيطرة الحوثيين على البنك المركزي تقطع شريان الحياة عن اليمن

    تراجع مؤشر نيكي للاسهم اليابانية في ختام تعاملات اليوم الخميس

    في خبر وصف بالأهم : السعودية تودر تفاصيل الجرين كارد خلال الاسبوع الجارى في مؤتمر صحفي (تعرف على الجرين كارد السعودي)

    الإمارات تقدم 4 مليارات دولار دعماً لمصر

  • تكنولوجيا

    » تعطُّل أجهزة آيفون عند التحديث إلى iOS 10 .. وهذا حل المشكلة
    أطلقت شركة آبل في وقت متأخر من مساء الثلاثاء 13 سبتمبر/أيلول 2016 الإصدار الأحدث من نظام تشغيلها iOS 10 الذي ت

    مقارنة بين Galaxy S7 Edge و iPhone 7 Plus

    الاكتشاف الجديد يضرب العلم التجريبي ويصبه في مقتل!

    إنستغرام تبدأ بإطلاق ميزة حظر التعليقات المسيئة

    لن تجرؤ على النوم بجوار هاتفك بعد رؤية هذه الصورة !

  • جولة الصحافة

    » تفاصيل الجريمة البشعة التي هزت "حفر الباطن" السعودية مساء أمس الثلاثاء
    وقالت تقارير محلية إن شقيقة القاتل لقيت حتفها في مكان الجريمة، فيما فارقت والدته الحياة بعد أن تم نقلها حيةً إ

    هام جدا: دول الخليج تزف بشرى سارة للشعب اليمني بمناسبة نقل البنك المركزي اليمني الى مدينة عدن

    شاهد فيديو مدهش : مواطن يُلقب بـ جوجل السعودية يسرد أحداثًا عالمية ومحلية في دقة متناهية

    شاهد بالفيديو : سعودي ينجو من محاولة سطو هوليوودية في وضح النهار بالرياض

    شاهد : ماذا كان يفعل الموظف الذي راقبه محمد بن راشد بمطار دبي؟

سري للغاية
مخرجات الحوار الوطني في اليمن وتنفيذ مخطط الشرق الأوسط الجديد
الثلاثاء 31 ديسمبر 2013 الساعة 10:57
 
 
مخطط الشرق الاوسط الجديد:
يقوم المخطط الاستعماري الامريكي الشرق الأوسط الكبير، والمصمم لتمزيق المنطقة وبضمنها اليمن كجزأ من بلاد الاسلام، واعادة رسم خارطتها، على بعدين:
 
البعد الأول: تركيز العلمانية ونظامها الرأسمالي الديمقراطي بإلباسها ثوب اسلامي، وهذا الأمر تتكفل القاعدة بتنفيذه بتشويه الإسلام وتنفير الناس من الحكم به، و الاسلامون المعتدلون بالمجئ الى الحكم لاعادة انتاجها وتطبيقها باسم الاسلام. كما جرى في مصر وتونس وليبيا، وقبل ذلك في السودان وتركيا.
 
والبعد الثاني:إعادة تفتيت المنطقة ورسم خارطتها بالفدرلة لتحويلها إلى دويلات على أسس طائفية وإثنية، وهو ما تتكفل بتنفيذه إيران والسعودية باللعب بالمذهبيين والطائفيين، ممن يتخذون من المذهبية دينا وهوية "سنة" أو "شيعة" كانوا! واستخدامهم وقودا وضحايا لهذا المخطط الاجرامي، وسواء بوعي او دون وعي نتيجة لقلة وعيهم السياسي.
 
مؤتمر الحوار في اليمن:
خلص مؤتمر الحوار الوطني في اليمن _الذي جرى برعاية امريكية أوروبية وتمويل اقليمي_ إلى اصدار ما سمي(وثيقة بن عمر). والمدقق في ما تضمنته الوثيقة يجد انها تتبلور في ثلاثة أفكار رئيسة:
 
أولها: ضرب وحدة البلاد وبذر بذور الانفصال والتقسيم، باقرار الفدرلة. والتي هي في الحقيقة أسلوب امريكي للتقسيم الناعم اثبت عمليته وفاعليته في العراق والسودان.
 
ثانيها: إقرار العلمانية وحقوق الانسان، وكذا الديمقراطية(الارادة الشعبية)، اساسا لشرعية وبقاء الاتحاد بين الدويلات الفدرالية التي ستصنع على انقاض وحدة اليمن واهله، وهو ما يعني تكريس العلمانية وقيمها ورهن بقاء الاتحاد الفدرالي بمزاج الناس وأهواء من يقودهم من الخونة العملاء للخارج. وهو ما يشكل ضربة قاسية للاسلام ومفاهيمه واحكام الشرعية - تقرير يمن فويس .
 
ثالثها: وضع اليمن واهلها ومقدراتها تحت الوصاية الدولية بشكل أبدي.
 
فهل يعي أبناء الاسلام في اليمن خطورة المؤامرة ومكائد الكفار المستعمرين وعملائهم المحليين، فينبذا الهويات الضيقة والمنحطة، سواء المذهبية الطائفية، أو المناطقية، وكذا الروابط القومية والمناطقية، ويتصدون لوثيقة الخيانة والمؤامرة ويسقطوا العلمانية ونظامها الرأسمالي الديمقراطي الكافرة، ويلتفوا حول إسلامهم، بوصفه: عقيدة توحيد ووحدة ، فكرة نهضة ونظام مجتمع ودولة، ورابطة تجمع ؛ فيحقن بعضهم دماء بعض، ويهبوا لاستئناف الحياة الاسلامية فيتحقق الإنقاذ والنهضة، ويتنزل نصرالله، ونفوز برضوانه وسعادة الدنيا والاخرة وكرامتهما، ونعود كما شاء الله أن نكون أمة في دولة، ودولة في خير أمة أخرجت للناس. ( يا أيها الذين أمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم، واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تحشرون. واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا أن الله شديد العقاب) صدق الله العظيم.
المصدر - يمن فويس
إقراء ايضاً