الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ محافظ صنعاء يناقش مع مركز الملك سلمان عدد من المشاريع الخاصة بالنازحين
    محافظ صنعاء يناقش مع مركز الملك سلمان عدد من المشاريع الخاصة بالنازحين

    السفير السعدي:اي حل سياسي في اليمن لا يلتزم بالمرجعيات الثلاث سيؤدي الى اطالة امد الازمة

    قوات التحالف تسقط ثلاث طائرات(مسيّرة) أطلقتها الميليشيا باتجاه مدينتي جازان وأبها

    الارياني: المليشيا الحوثية تستقطب ‎الأطفال لتجريف الهوية وتدمير النسيج الاجتماعي وتنفيذ الأجندة الايرانية

    استشهد مدني جراء قصف ميليشيا الحوثي على الأحياء السكنية بمحافظة الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية
    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

    السودان.. "الحرية والتغيير" ترد على مسودة الإعلان الدستوري

    روحاني: إيران مستعدة للحوار مع واشنطن بشرط

    مصر.. هزة أرضية تضرب مناطق عدة في القاهرة

    وسط تهديدات إيرانية.. بريطانيا ترسل سفينة حربية إلى الخليج

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين
    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

    مجلس الوزراء السعودي: عودة اللاجئين الفلسطينيين حق راسخ

    السعودية تتسلم رئاسة مجموعة الـ 20 وتستضيف القمة المقبلة

  • رياضة

    ï؟½ 7 أشياء في غرفة نومك.. تخلص منها فورا
    7 أشياء في غرفة نومك.. تخلص منها فورا

    غريزمان يكشف عن رأيه في ميسي.. "وجه كرة القدم"

    نيمار يعطي باريس سان جرمان جوابه النهائي

    لقطة ذكية بعد هدف محرز لم ينتبه إليها كثيرون

    نيمار يعود لتدريبات سان جرمان وسط أجواء "مشحونة"

  • اقتصاد

    ï؟½ النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري
    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

    توترات تجارية جديدة ترفع الذهب

    قبل شهادة باول.. الذهب يهبط

    مصر ترفع أسعار الوقود.. وإعلان الزيادات الجديدة

    تباطؤ النمو يدفع بأسعار النفط للتراجع

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تحمي هاتفك من قراصنة واتساب؟
    كيف تحمي هاتفك من قراصنة واتساب؟

    فيس آب.. خبراء يحذرون من تطبيق "الشيخوخة" الذكي

    احذر.. غوغل تتجسس على المحادثات الصوتية "الخاصة"

    "ويندوز 10" يتخلى عن كلمات المرور

    عودة تويتر للعمل جزئيا بعد انقطاع عالمي

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم
    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

مصطفى القطيبي
عفاش يحشد أتباعه
الاثنين 7 أغسطس 2017 الساعة 10:40
مصطفى القطيبي
هل يتجرأ أتباعه أو جزء منهم بأن يقولوا له بعد كل ماعمله بهم من قتل وإهانة وبعد كل اللطم الذي وقع لهم في كل وزارة ومؤسسة  من قبل حلفائه من الحوثيين .
 
 
هل يستطيعوا أن يقولون له أهنتنا وسلمتنا للمليشات الغادرة والقاتلة للمليشات الجاهلة التي لاتعرف إلا القتل والنهب وتدمير الأوطان من أجل السادة والأصنام (المرجعيات)
 
هل يستطيعون القول له؟ ؟
 
تباً لك من زعيم  ...فالفقر من صنع يديك والجوع فينا من نهبك والحرب نهجك من بداية حكمك حتى اليوم والتطوير لليمن  عدوك والتنمية ليست هدفك ولا في قاموسك وزرع الفتن والعيش على الصراعات حرفتك
والقتل وسيلتك لمن يقف بوجهك والشحتة مهنتك والكذب لغتك وبضاعتك .
 
 
أم أن الحشود والأتباع مثلها مثل الخراف مهما تعمل بها لا تفقه ولا تعي وتسوق نفسها للذبح وهي تنادي ((بعاااااع)) بنشوة وفرح وبشعارهم (بالروح بدم نفديك ياعلي ) .
 
 
وياليت وباقي عندهم دم أو بقية من خجل أو قليل من عزة نفس بعد كل الإهانات التي تلقوها ويتلقونها على يد الحوثي وأتباعه 
 
والزعيم الذي أصبح شبه محاصر في عاصمة سام بن نوح ولاحول له ولاقوة ولم يُسمح له بالإحتفال في ذكرى تأسيس المؤتمر الشعبي العام إلا بعد توقيع إتفاقية مع السيد ظاهرها توقف المهاترات الإعلامية وتوحيد الصف (الحوثي ...العفاشي ) وباطنها السمع والطاعة للسيد من قبل 
حزب الميثاق الوطني 
الذي حوله《السعيم أوالزعيم أو عفاش أوالمخلوع 》إلى ملكية خاصة وسلمه للحوثي بكل ما معه من رصيد وطني وطمس كل تاريخه.
 
لم يتعرض أعضاء #المؤتمر لإهانة في تاريخهم السياسي الطويل مثلما تعرضوا له عندما سلم الزعيم (الأتباع )الي السيد الحوثي.
 
والذي أعطاه ومايزال يعطيه صلاحيات مطلقة وله حق إتخاذ مايراه مناسباً بالقتل أو الحبس أو الإرسال إلى الجبهات أو نهب البيوت وإنتهاك الحرمات وضرب النساء.
 
أما الضرب واللطم والشتم لرجال السعيم ومسؤوليه فهو طابور صباحي يومي يحدث في كل وزارة ومرفق حكومي وبات يعرف ذلك القاصي والداني .
مع تفاوت الدرجة حسب المنصب والصفة.
 
سيخرج الزعيم ويقول لإتباع هل علمتم لكم زعيماً غيري؟ فيجيبون (بعااااع) لا...
ويهتفون بالروح بالدم سلمنا لسيد يعمل بنا مايريد.
 
وفي زخم المهرجان الذي يتذكر المؤتمريون ذكرى تأسيس حزبهم الذي حكم وصال وجال وأخطأ وأصاب.. ونهب من الوطن أضعاف أضعاف ما يمكن أن نقول أنه قدمه للوطن.
 
عموما تأتي ذكرى التأسيسي للمؤتمر الشعبي العام  (الذي أصبح المؤتمر العفاشي العام)
ماعدا مجموعة لابأس بها من أحرار ذلك الحزب العريق والذي تخرج منه كبار السياسين أمثال د الإرياني وعبد العزيز عبد الغني وآخرون رحمهم الله. 
 
تأتي هذه الذكرى والكثير من أعضاء هذا الحزب في هوان بعد أن أصبح زعيمهم عكفي هو ومن تبعه من أعضاء المؤتمر عند المليشيات الحوثية الإيرانية. 
 
لقد أصبح القيادي المؤتمري المعين وزير بمثابة نائب مشرف أو مساعد مشرف حوثي  لايملك شهادة ميلاد فضلاً عن شهادة تعليمة .
 
وهذا كله بفضل السعيم المناظل الجسور باني النهضة والروضة و الجراف و حي القاع و حي مذبح والسنينة و جبل الليل!
 
 
وباقي العشوائيات والأزقة في كل محافظة الجمهورية بكل مافيها من قمائم ومجاري طافحة وشوارع فسيحة تستطيع أن تمر سيارتين في اتجاهيين مختلفيين لكن  بعد أن يغلق كل سائق المرايات حق السيارة من كثر عرض الشارع وسعته!
 
وبروح بدم نفديك يا عفاش بالروح بدم نفديك يا سعيم ...استمروا حتى آخر واحد يندعس ويلتطم .
وياقهراه على حزب #الميثاق_الوطني الذي كان مظلة للجميع .
إقراء ايضاً