الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ تعز تحتفي بأول اصدار ثقافي في زمن الحصار والحرب
    مكتب ثقافة تعز : يحتفي باول اصدار ثقافي في زمن الحصار والحرب على مدينة الحرف

    المليشيات الحوثية تنهب 30مليار ريال خلال شهرين من التأمينات في العاصمة صنعاء.

    زيارة مرتقبة لمارتن غريفيث إلى مدينة تعز

    واشنطن تضاعف المكافأة مقابل معلومات حول زعيم "القاعدة" في اليمن

    خلافات حوثية بين قيادات بارزة بمحافظة إب

  • عربية ودولية

    ï؟½ هيلي: إيران تجنّد الأطفال وتشركهم بحروب خارجية
    هيلي: إيران تجنّد الأطفال وتشركهم بحروب خارجية

    باكستان تعدم قاتل ومغتصب "زينب"

    الجزائر.. شغور منصب رئيس البرلمان وانتخاب آخر خلال أسبوع

    ترمب:لن أتخلى عن السعودية ونحتاجها في الحرب على الإرهاب

    مقتل فلسطيني بغزة.. ونذر تصعيد إسرائيلي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن
    قالت صحيفة الرياض في افتتاحيتها ان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أفشل المشروع الايراني أن يكون له (حزب

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

    متحدث التحالف: إنشاء ممرات آمنة بين الحديدة وصنعاء

    القاعدة وإيران.. صفقة الإرهابيين ورعاتهم

    60 دقيقة أمطار "تغرق" مدينة جزائرية وأغلاق الكثير من الطرق

  • شؤون خليجية

    ï؟½ سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما
    سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما

    الملك سلمان يتلقى إتصالا هاتفيا من ترمب حول قضية اختفاء خاشقجي

    خالد بن سلمان : التحقيقات ستكشف الوقائع.. وسلامة خاشقجي أولوية

    وزير الدولة الإماراتي : الحملة على المملكة متوقعة وتداعياتها وخيمة على من يؤججها

    الخارجيه السعودية تكشف حقيقة طرد السفير التركي من المملكه

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة متأكد من رحيل حارسه
    برشلونة متأكد من رحيل حارسه

    ريال مدريد يسعى لخطف أيقونة وسط تشيلسي

    ليفربول يغير رأيه بشأن مستقبل صلاح

    تغريم نجم برشلونة بعد "واقعة مشينة في ملهى ليلي"

    يوفنتوس يُجهز 65 مليون إسترليني لصفقة هجومية

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 18/10/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 18/10/2018

    النفط يهبط تحت 80 دولارا

    قرار رئاسي بنقل كاك بنك رسمياً إلى عدن

    إقفال مصرف «اليمن والخليج» بعد حجز ممتلكاته

    6 تريليونات دولار.. قنبلة صينية "سرية" تهدد العالم

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أخيرا.. آيفون "الرخيص" يصل الأسواق
    أخيرا.. آيفون "الرخيص" يصل الأسواق

    "هواوي" تتفوق على "أبل" بميزة "الشحن المعاكس"

    بأول موقع من نوعه.. أبل تخبرك بما تعرفه عنك

    "أبل" تكشف عن براءة اختراع لهاتف بميزة "غير مسبوقة"

    "هواوي" تطلق "ميت 20 برو".. وتصفع أبل

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

آية الكندي
الوطنيه والتعصب الحزبي
الجمعة 12 اكتوبر 2018 الساعة 03:40
آية الكندي

 

أنا لا أفهم كيف يخلط الناس بين حب الأرض التي جاءوا من صلبها و الإنتماء للأحزاب السياسية ، كيف لا يفرقون بين معنى الوطنية و الإنتماء ، كلاهما "شتان" ؛ الإنتماء هو إتباع  و الذي هو أيضاً لحاق لحاق لعقل أو لفكرة ما  و غالباً يكون عن جهل ؛  انما الوطنية فهي شيء أشبه بالنبض ، أنا أحب هذا الوطن -وأقصد اليمن هنا- لأني من رحمه ، الحب لا يُسلخ بعكس الإنتماء ؛ أيضاً كيف أنتمي لعقليات إزدواجية ؟ تؤمن بالصلاح و العقاب جمعاً؟ و تؤمن بالتفرقة الإنسانية و العدوانية تجاه أضداد الحزب ، تجاه من يخالفونهم الإيمان ، إنهم أشبه بالإرهاب السياسي ، أيضاً كيف أؤمن بالحزبية التي يغلبها التمييز ؟ تمييز الحزب و أعوانه تمييز التابعين و الموالين عن باقي الشعب و الناس ، إتباع الحزب مُنَّعمِين و معارضينهم منكسين و مدفونين بين الجوع و المرض و الفقر ، بمدئهم إذا كنت تعارضني ف أنت عدوي و طالما أنك عدوي فأبسط  ما تستحقه هو القتل أو الموت فقراً ... أنت تعيش لتواليني لا لتعارضني ؛
و هذا ما أسميه بال"التأله الحزبي". 
أيضاً كيف أؤالي حزباً مبدأه النجاح السياسي لا الإنساني ؟ مهما قال الحزب انه خدمي فأنا لا أصدقه ، 
الحزبية دائما مغلفة و مبهمة ، و المطامع تتخلل دائماً النفس البشرية ؛ قد يكون هنالك مصلحين لكن من غير الأحزاب السياسية ، و قد يكونوا أفراداً خذلتهم الأحزاب ، فأنفردوا ؛ لكن للأسف الناس غالباً ما تصدق الجماعة لا الفرد و هذا ما فصله غوستاف لوبون في سيكيولوجية الجماهير .
إسهاباً* الجماهير غالباً ما تتحرك لفكرة و حركتها دوماً هدم بناء ، و لا يمكن التحكم بأدمغة الجماهير بواسطة المنطق و المحاكمات العقليه ، لذلك الجماهير تفكر بطريقة مختلفة تماما و غالباً تغلبها المشاعر و الأصوات العالية .
ولست ضد حركة الجماهير بل أنا ضد بعض المحركات الحزبية . 

لا يفهم الكثير نقدي لما يحدث في الوطن  ، أنا حين أنقد فأنا أنقد فعل الحزب أو الشعب لا قطعة الأرض التي خلقها الله .
سيضل مبدأيّ دائماً في العمل و إدارة الأمر هو الإنسانية هي دائماً شريطة الأمور ،و هي المحدد ، لذلك أنا في صلبي الإنسانية و الوطنية ، لا أقول "أنتمي" بل أقول في صُلبي لأن الإنتماء قابل للسلخ و التقشير .
و أخيراً أظنني سأموت لاحزبية و لاقشرية سأموت بإنسانيتي .

✍ايه الكندي

إقراء ايضاً