الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الموافقه الرسمية لاقامة بطولة العالم للملاكمة العربية للمحترفين في حضرموت
    الموافقه الرسمية لاقامة بطولة العالم للملاكمة العربية للمحترفين في حضرموت

    مليشيا الحوثي ترتكب أكثر 130جريمة وانتهاك في إب منذ يناير الماضي

    الحديدة :مليشيا الحوثي تستهدف مواقع الجيش في التحيتا

    الخلافات تتسع بين الحوثيين وحلفائهم على أعلى المستويات

    الحوثيون يطلقون حملة تبرع.. لحزب الله

  • عربية ودولية

    ï؟½ ترامب يفعل "الضغط الأقصى" ضد إيران.. وخياران لا ثالث لهما
    ترامب يفعل "الضغط الأقصى" ضد إيران.. وخياران لا ثالث لهما

    الأمم المتحدة تعترف: إرهابيون مطلوبون دوليا يقاتلون في ليبيا

    بومبيو يرجح وقوف إيران وراء اعتداءات الخليج

    نائب رئيس المجلس العسكري السوداني: لن نجامل في أمن واستقرار السودان

    مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى
    الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى

    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

  • رياضة

    ï؟½ راموس يفكر في الرحيل.. وريال مدريد حدد "البديل الأقرب"
    راموس يفكر في الرحيل.. وريال مدريد حدد "البديل الأقرب"

    نجم ريال مدريد: لو جاء نيمار.. سأرحل فورا

    صفقة غير متوقعة.. برشلونة يلهث وراء "جلاده"

    قبل موقعة مدريد.. كلوب يزف "أنباء سارة" لجماهير ليفربول

    ماني يكشف "نقطة تفوق" ليفربول في النهائي المرتقب

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار النفط تغلق مرتفعة بعد تسجيل أكبر خسارة
    أسعار النفط تغلق مرتفعة بعد تسجيل أكبر خسارة

    الولايات المتحدة تدرس فرض رسوم على الدول التي تخفض قيمة عملتها

    الدولار يبلغ أعلى مستوى في شهر

    النفط ينخفض 1 بالمئة بفعل زيادة المخزونات الأميركية

    الصين تطلب تعويضات من بوينغ بعد كارثتي "737 ماكس"

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "أبل" تعترف بإبطاء تحديثاتها للآيفون.. وتتعهد بالشفافية
    "أبل" تعترف بإبطاء تحديثاتها للآيفون.. وتتعهد بالشفافية

    واتساب تختبر ميزة جديدة على فيسبوك

    باحثون يرصدون "ثغرة خطيرة" للتجسس على هواتف ذكية

    واتساب يبدأ عرض الإعلانات خلال أشهر.. هكذا ستظهر

    واتساب تختبر ميزة جديدة على فيسبوك

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

د. عبده مغلس
اليمن ونكبة الجهل والسياسة القاصرة
الخميس 16 مايو 2019 الساعة 00:46
د. عبده مغلس

آ 
تلعب المعارف والمعلومات، دوراً في نهضة الأمم والشعوب، وقراءة الواقع، وإتخاذ القرارات الصائبة، في كل مناحي الحياة العلمية والفكرية والسياسية والإقتصادية ولهذا كان أول أمر من رب العالمين (إقرأ).
لكنا نجد مشكلة عند بعض المكونات السياسية والسياسيين في اليمن، بأنهم لا يمتلكون لا المعرفة السياسية، ولا المعلومة ولا الخبرة، فبينهم وبين مصادر المعرفة والمعلومات قطيعة، فلا يتابعون ما تنشره المراكز البحثية، ولا ما ينشره اعدائهم، وليست لهم مراكز بحثية حقيقية، وإن وجدت فهي تهدف إلى كسب المال، وتقديم المعلومة لخصومهم وأعدائهم، أو الدفاع عن توجهاتهم دون موضوعية، وبالتالي تنطلق توجهاتهم وقراراتهم عن جهل، لا يستند على أرضية معرفية، منتجاً رؤى قاصرة وقراءة مغلوطة للواقع، وقرارات خاطيئة وقاتلة، وبسبب نقص المعرفة والمعلومة والخبرة، تكون قراراتهم ومواقفهم، نكبة عليهم، وعلى الأمة ومكوناتهم، لقد نُكب اليمن بمثلهم، لم يستطيعوا قراءة خطر الحركة الحوثية، ولا خطر مليشياتها ودورها وارتباطاتها بالمشروع الإيراني، ولا إدراك أهداف ومشروع أنقلابها الذي أعلن نهابة الجمهورية باختيارهم لانقلابهم يوم تنصيب البدر إماماً يوم ٢١ سبتمبر ١٩٦٢، ولذا لمآ  يتمكنوا من اكتشاف خطرها لمواجهته، كما لم يستطيعوا قراءة الواقع بتشابك صراعاته المحلية والإقليمية والدولية، والذي جعل منهم أدوات لهذا الصراع، وجعل من وطنهم وشعبهم مسرحاً له، كما لم يستطيعوا قراءة وفهم توجه الشرعية اليمنية بقيادة فخامة الرئيس هادي ولا فهم مشروعه لإخراج اليمن من هذا الصراع، على المستويين الإقليمي والدولي، باتخاذ سياسة المصالح المشتركة، التي جعلت من كل الدول الفاعلة تصوت جميعها لقرارات بناء اليمن الإتحادي الجديد، وعلى المستوى المحلي قدم مشروع الدولة الإتحادية، الذي يُنهي الصراع على السلطة والثروة، وبناء اليمن الإتحادي، الوطن الواحد والمواطنة المتساوية، الذي لا يخضع لهيمنة العصبية سواء المذهبية أو المناطقية أو الطائفية أو القبلية أو الحزبية، ونتيجة جهلهم، لم يستطيعوا إستيعاب وفهم مشروع الدولة الإتحادية، ليتبناه خياراً ومشروعاً سياسياً، وليحموه ويدافعوا عنه، أمام خطر الداخل والخارج، وهاهم مستمرون بنفس مسلسل الجهل والقراءة الخاطيئة، فيهاجمون الشرعية ومشروعها، في وقت هم والوطن بأمس الحاجة للشرعية ومشروعها، لإنقاذ اليمن، والمحافظة عليه كوطن وشعب، من التشضي وصراع الدم، الذي سيطال كل قبيلة وقرية ومحافظة، وما زال اليمن يدفع وندفع جميعنا ثمن نكبة الجهل والسياسة القاصرة، وسيدفع اليمن الوطن والأرض والإنسان، ثمناً مضاعفاً في استمرار نكبة الجهل والساسة القاصرة، ولا مخرج لليمن الوطن والأرض والإنسان غير التمسك بالشرعية ومشروعها طريقاً للخلاص والمستقبل والبقاء.
د عبده سعيد المغلس
١٠ رمضان ١٤٤٠
١٥ مايو ٢٠١٩

إقراء ايضاً