الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير التخطيط يبحث مع المديرة القُطري للبنك الدولي تعزيز وتطوير التعاون الثنائي
    وزير التخطيط يبحث مع المديرة القُطري للبنك الدولي تعزيز وتطوير التعاون الثنائي

    بمساعدة خبراء ايرانيون 2مليون لغم حوثي تفخخ مستقبل اليمن

    مشاورات السلام في يومها السابع والاخير.. تقدم في ملف الاسرى وجمود في ملفات أخرى مهمة(تفاصيل)

    استقالة قائد قوات الأمن الخاصة في صنعاء

    14 شاحنة مواد إغاثية تدخل اليمن

  • عربية ودولية

    ï؟½ الحكومة الفلسطينية تستنكر اقتحام الاحتلال لمقر وكالة الأنباء "وفا"
    استنكر المشرف العام على الإعلام الرسمي الفلسطيني الوزير أحمد عساف، اقتحام الاحتلال الاسرائيلي، لمقر وكالة الأن

    الجامعة العربية تحذر البرازيل من أن نقل سفارتها للقدس قد يضر بالعلاقات

    "أشباح إيران".. تقرير يكشف خطط طهران الإرهابية في البلقان

    لبنان يحبط هجمات داعش على الجيش ومسيحيين ودور عبادة

    ضربة جديدة للمقاتلة الأميركية الأغلى في التاريخ

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض
    الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض

    الرياض تحتضن القمة الخليجية الـ39 اليوم

    "الجوازات السعودية " تدشن حملتها التوعوية السنوية لموسم العمرة

    هذه شروط الإقامة لـ 10 سنوات بالإمارات للوافدين

    أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي

  • رياضة

    ï؟½ 9 و35.. رقما صلاح الرائعان في "أنفيلد"
    9 و35.. رقما صلاح الرائعان في "أنفيلد"

    سولاري يرد على رونالدو بتصريح "محرج"

    باريس سان جيرمان يحسم الجدل حول مصير نيمار

    "صراع جديد" يجمع ميسي ورونالدو وصلاح

    ليفربول يربط مدافعه المصاب بعقد طويل الأمد

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 12/12/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 12/12/2018

    ارتفاع سعر النفط بعد توقعات الإنتاج

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 11/12/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 10/12/2018

    الذهب يستقر قرب ذروته في 5 أشهر

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سوار ينقذ آلاف الأرواح من الموت المفاجئ الناتج عن الصرع
    كشف العلماء أن سوارا فائق التكنولوجيا قادر على اكتشاف النوبات الليلية ومساعدة الآلاف من المصابين بالصرع على ال

    سامسونغ تكشف عن هاتف جديد بميزة غير مسبوقة

    حرب الهواتف الذكية.. الصين تصفع "الآيفون الأميركي"

    صدمة ماذا يحدث في "واتس آب ..انهيار تقنية تتفاخر بها دوما

    صورة مسربة لـ "غالاكسي إس 10" تكشف عن مفاجأة "مزعجة"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)
    فرصة جديدةتحت هذا العنوان افتتاحية الرياض رات ان لا يمكن التنبؤ بما يمكن أن تخرج به محادثات السويد معللا ذلك ا

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

"حذاء وجواز سفر" كل ما يكلف إيران لتهريب مقاتلي القاعدة
الاثنين 5 فبراير 2018 الساعة 11:27
جواز سفر إيراني
يمن فويس: متابعات
بـ"لباس، وحذاء" جديدين، وجواز سفر إيراني، إلى جانب مبلغ من المال، عمد الحرس الثوري الإيراني، إلى تهريب عدد من عناصر تنظيم القاعدة، وقياداته التي تواجدت على الأراضي الإيرانية عقب أحداث الحادي عشر من سبتمبر، وإعادة توزيعهم جغرافيا.


هذه التفاصيل كانت قد وردت ضمن سلسلة من رسائل ضابط الاتصال في تنظيم القاعدة، عطية الله الليبي، واسمه الحقيقي جمال ابراهيم الشتيوي المصراتي، وهو مُعيّن من قبل أسامة بن لادن زعيم القاعدة كمبعوث لتنظيم القاعدة في إيران.


هذا إلى جانب ما تكشفه الرسائل عن طبيعة التعاون بين الجانب الإيراني، والجماعة الليبية المقاتلة، أحد أفرع تنظيم القاعدة.


نهج إيران وعلاقاتها الدولية

ومن خلال رسالة لأحد عناصر القاعدة الليبيين، والملقب بـ"نادر"، وجهها إلى عطية الله الليبي، الذي أطلع بدوره، ابن لادن على مضمونها، برز نهج النظام الإيراني في تفسير علاقاته الدولية، وهو نهج لا يعترف بصداقات، بل بمصالح فقط.


وهذا، ما أفصح عنه ضباط بالحرس الثوري الإيراني، خلال اجتماعهم بـ"نادر"، أثناء الترتيب لعملية إخراجه من الأراضي الإيرانية في 2007م. بالقول: "نحن ليس لنا في العالم أصدقاء أبدا، حتى هذا المكان الذي ستذهب إليه ليس بيننا إلا المصالح فقط".


كان ذلك، وبحسب نص الرسالة، في مقر إقامة قيادات القاعدة، ومجموعة الزرقاوي، بأحد المجمعات المخصصة لهم، قائلا: "جاءني أحد المحققين ليلة الجمعة، ومعه لبسة جديدة، وحذاء، وقال لي جربها على مقاسك، أو لا.. وجلس معي، وحكي لي بعض الكلام، منه، (نحن ليس لدينا سياسة التسليم).. وقال لي، (إن هناك أناسا مطلوبون من الخارج، لا نتركهم، وإننا تركناك لأننا نعرف أنك غير معروف لدى أي جهة تريدك).. طبعا عرفوا أنني ليبي بعد أن قلت لهم إني عراقي، وعرفوا أنني دخلت عندهم جديد".



جواز سفر إيراني وتحذير من الرجوع

وعقب إنهاء التفاهمات المتبادلة، منح ضباط الحرس الثوري، المقاتل "نادر"، جواز سفر إيراني، ممهورا بختم الدخول، قائلا في الرسالة: "أراني في تلك الليلة جوازا، قد أعدوه هم لي، وشرح لي كل شيء فيه، الصدور وتمديد الصلاحية، ومكان التمديد، وختم الدخول، إليهم برا، وأراني التذكرة وأعطاني فرصة للسؤال عن تفاصيل الجواز والدخول والخروج، وبعدها أخذها، وقال لي سوف يذهب معك الذين هنا في المقر ليخرجوك، وهناك سيسلمون لك كل شيء، ولم يعطوني شيئا إلا في آخر نقطة الدفتر (الجواز)، والمال ووقفوا حتى خرجت".


وأضاف نادر: "حذرني المحقق من الرجوع إلى بلادهم، وقال لي نحن ليس لنا في العالم أصدقاء أبدا حتى هذا المكان الذي ستذهب إليه، ليس بيننا إلا المصالح فقط.. طبعا هذا الوقت هنا (يقصد المكان الذي انتقل إليه)، عندهم قمة السياحة، وجميع الجنسيات والأسعار، والمبيت، وكل شيء مرتفع، نفد المال، ولكن سخر الله الأخ الكردي الذي ربطتني به، واقترضت منه مبلغا من المال، وبعدها أرسل لي القاري (قيادي في تنظيم القاعدة، قُتل في 2017 بغارة شنتها في أفغانستان طائرة أميركية بلا طيار)، مبلغ 1080 دولارا".


المصري نائباً للظواهري إلى سوريا

تفاصيل الهروب، كما جاءت في رسالة لعطية الله موجهة إلى أسامة بن لادن زعيم القاعدة، والتي وردت ضمن ما يعرف بوثائق أبوت آباد، كان في 2007، مصطحباً معه زوجته وأبناؤه.



أقام "نادر"، في إيران إلى جانب "أبو الخير المصري"، محمد رجب عبد الرحمن، الرجل الثاني في تنظيم القاعدة، وعن أبو الخير المصري، قال نادر: "قد خرج قبلي بأسبوع الأخ عبد الهادي الليبي، ولا أعرف عن أخباره شيئا، وأما عن عبد الله رجب، فقد بقي معنا سنة وأربعة أشهر، وأهله في زهدان في بيت هناك، وقد تعب نفسيا من ذلك، ولكن بعد سنة وأربعة أشهر، جمعوه بأهله وقالوا له أنت إجباري أن تبقى هنا".


إلا أنه ورغم احتفاظ الجانب الإيراني بـ"أبو الخير" المصري، لأكثر من عقد ونصف، دفع به الحرس الثوري في 2013، إلى سوريا، حيث وفد إليها مندوبا، ونائبا عن أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة الحالي، قبل أن يُقتل في شمال سوريا بمدينة "إدلب"، عام 2015.


إضافة إلى "أبو الخير" المصري، ورد في رسالة "نادر"، أسماء لعدد من عناصر القاعدة، وقيادات الجماعة الليبية المقاتلة، من بينهم كان: "صلاح فقد وعدوه بأن يخرج إلى جهتكم لأن أهله هناك، ولا أعرف، لمَ تأخر، وأنا متفائل بخير، إن شاء الله، وأما عن عبد الغفار، فقالوا له هذه الفترة الأخيرة عندك خياران، إما أن تبقى في المجمع مع الشباب، أو أن تسافر ولا تعود أبدا، طبعا لأن أهله من بلادهم.. ولكن اشترطوا عليه إن بقي، أن لا يُعلم أهل زوجته، أنه موجود في الداخل فقال لهم: أكيد سيعلمون ببقائي عندكم، إن سألوا عني في الخارج، ولم يسمعوا عني شيئا، هذا ما حصل ولا أعرف ما ستكون النتيجة".


توظيف عناصر القاعدة والانتقال لسوريا


تنسيق الجانب الإيراني مع النظام السوري، في توظيف عناصر القاعدة، وتوجيهها وفق ما يجمع الأطراف من مصالح مشتركة، تكَشفَ من خلال ما ورد في الرسالة ا

إقراء ايضاً