الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير الاعلام يكشف عن تهديد حوثي لمعلمات صنعاء للتظاهر وحمل السلاح
    فرضت ا‏لمليشيا الحوثية على المعلمات في مديرية معين صنعاء حضور وقفة احتجاجية مسلحة اليوم الثلاثاء،وحمل السلاح.

    التحالف العربي يؤكد التزامه بتطبيق أعلى معايير الاستهداف

    المليشيا الحوثية تنتهك القوانين الدولية بحق الطفولة في اليمن

    اللواء التركي يدشن دورات تدريبية خاصة بتمكين الشباب المتأثرين بالنزاع وتوزيع سيارات إسعاف بمحافظة لحج

    رئيس الحكومة المغربية يستقبل اليماني في إطار زيارته للعاصمة الرباط

  • عربية ودولية

    ï؟½ أميركا تدرج حزب الله اللبناني على قائمتها للتهديدات الإجرامية العابرة للحدود
    أدرج وزير العدل الأميركي جيف سيشنز  الاثنين جماعة "حزب الله"  اللبنانية وأربع منظمات لترويج المخدرات ضمن أخطر

    هجوم داعش بدير الزور.. عشرات القتلى واستهداف النازحين

    تحذيرات من هجمات إيرانية في قلب أوروبا

    ترامب سيتصل بالعاهل السعودي بشأن خاشقجي

    مصدر سعودي : نثق بفريقنا المشترك مع تركيا للقيام بمهامه

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن
    قالت صحيفة الرياض في افتتاحيتها ان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أفشل المشروع الايراني أن يكون له (حزب

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

    متحدث التحالف: إنشاء ممرات آمنة بين الحديدة وصنعاء

    القاعدة وإيران.. صفقة الإرهابيين ورعاتهم

    60 دقيقة أمطار "تغرق" مدينة جزائرية وأغلاق الكثير من الطرق

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الملك سلمان يتلقى إتصالا هاتفيا من ترمب حول قضية اختفاء خاشقجي
    الملك سلمان يتلقى إتصالا هاتفيا من ترمب حول قضية اختفاء خاشقجي

    خالد بن سلمان : التحقيقات ستكشف الوقائع.. وسلامة خاشقجي أولوية

    وزير الدولة الإماراتي : الحملة على المملكة متوقعة وتداعياتها وخيمة على من يؤججها

    الخارجيه السعودية تكشف حقيقة طرد السفير التركي من المملكه

    مصدر سعودي يرد على مزاعم تركية بشأن مقتل خاشقجي

  • رياضة

    ï؟½ إنجلترا تهزم إسبانيا 3-2 في عقر دارها بدوري الأمم الأوروبية
    فازت إنجلترا 3-2 على مضيفتها إسبانيا في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم يوم الاثنين لتنعش آمالها في المجموعة ا

    نيمار يكيل المديح للمنتخب السعودي

    مدرب بلجيكا يقلل من فرص انتقال هازارد لريال مدريد

    مشجعو إنجلترا يعيثون فسادا في إشبيلية

    ابن رونالدو يبدع مع يوفنتوس

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار النفط تصعد بشكل حاد
    أسعار النفط تصعد بشكل حاد

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 14/10/2018

    الذهب يهبط مع صعود الدولار وتعافي الأسهم

    الذهب يستقر والدولار يتراجع عن ذروته

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 10/10/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تطبيق «واتساب» يعدل خاصية حذف الرسائل
    تطبيق «واتساب» يعدل خاصية حذف الرسائل

    سامسونغ تخفض أسعار أجهزتها.. وهاتف الكاميرات يتصدر

    اصنع هاتفك وتطبيقاتك بنفسك بـ90 دولار فقط

    هل أنت ممن اختُرقت حساباتهم على "فيسبوك"؟.. إليك الجواب

    خدمات مجانية من غوغل تستنزف بطارية هاتفك وتهدد خصوصيتك

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

بعد فشل انقلابهم ..المجلس الانتقالي يتخبط في تبرير الحرب التي أشعلها في عدن
الاربعاء 14 فبراير 2018 الساعة 19:10
يمن فويس - متابعة :
جهد إعلام المجلس الانتقالي في تقديم تفسيرات مقنعة للحرب التي أشعلها في عدن خلال الثلاثة الأيام الأخيرة من يناير الفائت، ويجد نفسه في موقف حرج بين أنصاره الذين استنفرهم للحرب تحت وعود السيطرة على عدن وإسقاط الحكومة، وتسبب بها في سقوط العشرات منهم بين قتيل وجريح، وبين الرأي العام الخارجي، وتحديدا أمام التحالف العربي الذي يريد الانتقالي أن يؤكد له تمسكه بالشرعية وعدم خروجه عنها.

 

توقفت الحرب يوم 30 يناير، إلا أن الانتقالي ظل يؤكد لأنصاره أن حربه على الحكومة أثمرت، وأنه لم يوقفها إلا بناء على وعود من التحالف تقضي بتغيير الحكومة، وهو الإنجاز الذي ظل أنصاره ينتظرونه كثمرة لتضحياتهم، ومكسب سياسي يمنحهم شهادة التفوق في عدن، ليصبحوا الطرف المسيطر فعليا والقادر على حكم الشارع والحكومة في آن معا، لكن الأمر سار باتجاه آخر وتعرض قادة المجلس للصدمة قبل الأعضاء والمؤيدين، حيث خرج السفير السعودي على قناة "بي بي سي" في التاسع من فبراير الجاري، نافياً علمه بأي شيء يتعلق بتغيير الحكومة، وكانت تصريحاته بمثابة صب الماء البارد على جمر انتظار الانتقالي للمنجز الكبير، وأدركت قيادة الانتقالي أنها في أزمة أمام أنصاره وأمام التحالف على حد سواء.

 

كانت المؤشرات قد وصلت سابقاً إليهم وأدركوا مسبقا أنهم بصدد الوقوف في وسط أزمة سياسية وشيكة، فاتجهوا بشكل اضطراري إلى تحويل خطابهم الإعلامي إلى النقيض للخطاب السابق، وبعد أن كان الانتقالي يتبنى في خطابه إسقاط الحكومة الشرعية ويكيل لها الاتهامات ويسوق لها التهديدات بالإسقاط والاقتلاع، عاد إلى ادعاء الإشعال لتلك الحرب بهدف التضحية بالروح من أجل الشرعية، وإنقاذها من انقلاب كان يستهدفها في مدينة لا يوجد بها غيرها وغيره..

 

وإذ يحاول الانتقالي الهروب من حقيقة استهدافه للحكومة والشرعية إلى تفسير حربه في عدن بأنها كانت لإنقاذ الشرعية من انقلاب لآخرين، فإنه لا ينتبه إلى أن تبريره للحرب بهذا المبرر يتضمن اعترافا صريحا بأنه هو الطرف الذي بدأ الحرب وأشعلها..!!

 

في سياق هذه الاعترافات التي يكتض بها إعلام المجلس الانتقالي، قال أحمد بن بريك -رئيس ما يسمى الجمعية الوطنية في المجلس- إن قواتهم استهدفت قوى تريد الانقلاب على الشرعية ذاتها، وأنهم أحبطوا انقلابا على شرعية الرئيس هادي من داخل معسكرات قوى موتورة داخل صفوف شرعيته -حسب تعبيره لصحيفة "أخبار حضرموت -8 فبراير الجاري".

 

عندما يعجز الانتقالي عن التوفيق بين الخطاب الذي يوجهه إلى أنصاره، والآخر الذي يحتاج إلى توجيهه للتحالف والرأي العام الخارجي، ينصرف عن جماهيره ويدير لهم ظهره ولا يكترث لهم، ولا يرى أمامه سوى الخارج، ويبدو هذه المرة أنه يفشل في إقناع التحالف بأنه أحبط انقلابا على الشرعية التي يعرف التحالف أنه يناصبها العداء منذ البداية، ويفشل بذات الوقت في إقناع أنصاره وجماهيره أن عشرات القتلى والجرحى الذين زج بهم في الحرب بهدف إسقاط حكومة الشرعية، أصبحوا اليوم فدائيين قدمهم الانتقالي من أجل الحفاظ على الشرعية!!



في كل العالم وعلى مر التاريخ، يجب على أي طرف قبل إشعال الحرب أن يقدم لأنصاره مبررات الحرب مسبقا، وهي القاعدة التي فشل الانتقالي في الانقلاب عليها، فراح يتخبط أمام أنصاره والرأي العام في سرد المبررات المتناقضة لحربه، ولكن بعد أن انتهت..!!

إقراء ايضاً