الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وثائق سرية تكشف دعم منظمات الإغاثة للحوثيين
    فضحت كشوفات سرية حصلت «الوطن السعودية » عليها دور منظمات الإغاثة في اليمن وتواطئها مع الميليشيات الحوثية الا

    صحيفة :تبادل الأسرى إنجاز وحيد ينقذ المحادثات اليمنية في السويد من الفشل

    تقرير سري للأمم المتحدة: قاذفتا صواريخ عُثر عليهما في اليمن صنعتا بإيران

    الأمين العام للأمم المتحدة يحضر ختام محادثات اليمن الخميس

    صعدة: قوات الجيش تنتزع مئات الألغام زرعتها المليشيات بمحيط مركز مديرية باقم

  • عربية ودولية

    ï؟½ الحكومة الفلسطينية تستنكر اقتحام الاحتلال لمقر وكالة الأنباء "وفا"
    استنكر المشرف العام على الإعلام الرسمي الفلسطيني الوزير أحمد عساف، اقتحام الاحتلال الاسرائيلي، لمقر وكالة الأن

    الجامعة العربية تحذر البرازيل من أن نقل سفارتها للقدس قد يضر بالعلاقات

    "أشباح إيران".. تقرير يكشف خطط طهران الإرهابية في البلقان

    لبنان يحبط هجمات داعش على الجيش ومسيحيين ودور عبادة

    ضربة جديدة للمقاتلة الأميركية الأغلى في التاريخ

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض
    الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض

    الرياض تحتضن القمة الخليجية الـ39 اليوم

    "الجوازات السعودية " تدشن حملتها التوعوية السنوية لموسم العمرة

    هذه شروط الإقامة لـ 10 سنوات بالإمارات للوافدين

    أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي

  • رياضة

    ï؟½ سولاري يرد على رونالدو بتصريح "محرج"
    سولاري يرد على رونالدو بتصريح "محرج"

    باريس سان جيرمان يحسم الجدل حول مصير نيمار

    "صراع جديد" يجمع ميسي ورونالدو وصلاح

    ليفربول يربط مدافعه المصاب بعقد طويل الأمد

    كريستيانو: أهنئ مودريتش.. لكني أستحق الكرة الذهبية كل عام

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 11/12/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 11/12/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 10/12/2018

    الذهب يستقر قرب ذروته في 5 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 9/12/2018

    البنك الدولي التحويلات المالية ستشكل مصدرا بالغا للأهمية في الدول الفقيرة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ حرب الهواتف الذكية.. الصين تصفع "الآيفون الأميركي"
    حرب الهواتف الذكية.. الصين تصفع "الآيفون الأميركي"

    صدمة ماذا يحدث في "واتس آب ..انهيار تقنية تتفاخر بها دوما

    صورة مسربة لـ "غالاكسي إس 10" تكشف عن مفاجأة "مزعجة"

    هل نسيت كلمة المرور؟ تعرف على طرق تجنب هذا الموقف

    جهاز يتيح التحكم بالهاتف عبر الأفكار مباشرة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)
    فرصة جديدةتحت هذا العنوان افتتاحية الرياض رات ان لا يمكن التنبؤ بما يمكن أن تخرج به محادثات السويد معللا ذلك ا

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

تقارب أميركي أوروبي بشأن اتفاق إيران.. مهلة ترمب تتناقص
الأحد 18 فبراير 2018 الساعة 15:09
يمن فويس: متابعات

بدأت ملامح نهاية الاتفاق النووي مع إيران ترتسم شيئاً فشيئاً مع مضي أكثر من شهر وأسبوع واحد من الموعد النهائي لمهلة 120 يوما لمراجعة الاتفاق، والتي منحها الرئيس الأميركي دونالد ترمب للأوروبيين للتفاوض مع إيران.


وفي ظل عدم تجاوب إيران مع المطالب الدولية، باتت مواقف الأوروبيين متقاربة مع واشنطن بشأن الاتفاق وتهديدات برنامج طهران الصاروخي.


وبدأت أوروبا تتحرك ضد طهران لحثها على مراجعة الاتفاق، خاصة بند " الغروب" الذي يركز على أنشطة إيران التخريبية في المنطقة وبرنامجها الصاروخي المثير للجدل للحيلولة دون خروج الولايات المتحدة من " أسوأ اتفاق دولي على الإطلاق" كما وصفه ترمب أكثر من مرة.


وعلى الرغم من أن الأطراف الأوروبية ترى أن الاتفاق النووي أفضل طريقة لمراقبة إيران، فإن عدم التزام الأخيرة بتطبيق بنوده دفع مواقف بعض البلدان الأوروبية تقترب من الولايات المتحدة، لا سيما فيما يتعلق بالتهديدات التي تشكلها طهران على الأمن والسلم الإقليميين.


انتهاكات إيران مستمرة


يأتي هذا بينما تستمر إيران باستفزاز المجتمع الدولي وانتهاك القرارات الأممية، سواء من خلال استمرار تطوير الصواريخ القادرة على حمل رؤوس نووية، أو التجارب الباليستية، إضافة إلى دعمها للجماعات المتطرفة وإرهاب الميليشيات في دول المنطقة، ودعم جرائم نظام بشار الأسد في سوريا.


وتصاعدت المواقف الأوروبية منذ أن صرحت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، خلال زيارة إلى برلين، ولقائها المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الجمعة، بأن بريطانيا تشارك الولايات المتحدة مخاوفها بشأن الأنشطة الإيرانية في الشرق الأوسط، وإنها مستعدة لاتخاذ مزيد من الإجراءات ضد طهران، وضرورة تطبيق الاتفاق النووي الإيراني بالكامل.


كما أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي ينتقد دوما برنامج إيران الصاروخي، هدد حليف طهران في دمشق أي بشار الأسد، بالهجوم إذا استمر باستخدام الأسلحة الكيمياوية في الحرب السورية.


أما وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، فعلى الرغم من دعوته جميع الأطراف والولايات المتحدة إلى عدم الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، رأى أن المواجهة الشاملة لنشاطات إيران في المنطقة هي الخيار الصحيح.
ومن خلال التصريحات يبدو أن بريطانيا وفرنسا لديهما نفس النهج تجاه إيران، فكلتاهما لا تريد الانسحاب من الاتفاق، لكنهما تصران على ضرورة مواجهة نشاطات إيران المخربة في المنطقة.


تحرك أممي


وتترافق هذه التطورات مع تحرك أممي ضد إيران لاستمرارها دعم الإرهاب في اليمن، حيث قدمت كل من بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا مسودة قرار، السبت، تطالب مجلس الأمن الدولي بإدانة إيران لتزويدها صواريخ باليستية إلى جماعة الحوثي باليمن، والالتزام باتخاذ إجراء بشأن انتهاك العقوبات.


ومع ضعف الدعم الأوروبي لإيران حول الإبقاء على الاتفاق النووي والتقارب من الولايات المتحدة، اتجهت إيران نحو لغة التهديد، واتجه الرئيس الإيراني حسن روحاني نحو آسيا للتعويض عن التوازن المفقود في اقتصاد البلاد من خلال زيارته الأخيرة إلى الهند.


أما المناوشات الأخيرة بين الحرس الثوري الإيراني والميليشيات التابعة له في سوريا مع إسرائيل، وكذلك القوات الأميركية في كل من ضواحي دمشق والجولان ودير الزور، إضافة إلى ملف الدعم الإيراني لحزب الله اللبناني، وموضوع جلسة مجلس الأمن المرتقبة بشأن إيران وتدخلاتها في المنطقة توحي بنهاية وشيكة للاتفاق النووي حتى قبل انتهاء المهلة المحددة.

إقراء ايضاً