الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ متحدث «التحالف»: العملية الإرهابية في قاعدة «العند» تخطيط إيراني
    أوضح المتحدث باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أن استهداف "قاعدة العند" بط

    غريفيث إلى صنعاء وسط إصرار حوثي على عرقلة كومارت العالم العربي

    الارياني: جرائم الحوثيين بحق النساء" غير مسبوقة"

    ندوة في جنيف حول الازمة اليمنية واسباب تدهور الوضع الانساني على هامش الاستعراض الدوري الشامل في مجلس حقوق الانسان

    وزير الدفاع يشيد بجهود بريطانيا الداعمة لليمن وشرعيته الدستورية

  • عربية ودولية

    ï؟½ وزير الداخلية الجزائري يعلن عن انتشال 119 جثة لمهاجرين غير شرعيين خلال العام 2018
    اعلن وزير الداخلية الجزائري نور الدين بدوي ،اليوم السبت ،عن انتشال 119 جثة لمهاجرين غير شرعيين على السواحل الج

    لندن تستدعي سفير إيران فيما يتعلق بقضية موظفة الإغاثة رفضت التجسس ضد بريطانيا

    «السترات الصفراء» تنتقل إلى لندن

    21 قتيلا جراء انهيار منجم فحم بالصين

    انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل ثلاثة ويصيب 52 اخرين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ صحيفة الخليج :رسالة الحوثي هدفها افشال عملية السلام
    رات صحيفة الخليج الاماراتية في افتتاحيتها ان مليشيا الحوثي ارسلت رسالة بإطلاق النار على فريق مراقبة الهدنة في

    عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

  • شؤون خليجية

    ï؟½ قوات مصرية في البحرين لإجراء مناورات مشتركة
    انطلقت صباح اليوم (الأحد)، المناورات المشتركة التي تنفذها قوة دفاع البحرين مع القوات المسلحة المصرية ضمن سلسلة

    توقعات بافتتاح عدد من المرافق الأساسية والحيوية للوجهةفي خليج نيوم مع نهاية العام

    السعودية تنفي أنباء إعادة فتح سفارتها في دمشق

    الملك سلمان يلتقي وزير الخارجية الأميركي لبحث مستجدات الأوضاع بالمنطقة

    السعودية تمنح أول مشروع لإنتاج طاقة الرياح لتحالف عالمي تبلغ تكلفته 500 مليون دولار

  • رياضة

    ï؟½ للمرة الثالثة.. الأردن يودع كأس آسيا من الدور الثاني
    ودع المنتخب الأردني بطولة كأس آسيا 2019 في الإمارات، بعد أن خسر بركلات الترجيح إثر التعادل مع فيتنام بهدف لمثل

    كريستيانو رونالدو يشعل الحرب بين ليفربول واليونايتد

    نادي المرخية القطري يعلن عن تعاقده مع نجم المنتخب الوطني احمد السروري

    مواجهة ساخنة بين "أرسنال" و"تشيلسي" في "البريميرليغ"ضمن منافسات الجولة الـ 23 من الدوري الإنكليزي

    برشلونة يحسم تأهله لكن مصيره غامض في كأس الملك

  • اقتصاد

    ï؟½ ارتفاع اسعار النفط بفعل تخفيضات أوبك
    ارتفعت أسعار النفط واحدا بالمائة اليوم الجمعة عقب تقرير من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أن إنتاج المنظ

    ديبالا:محظوظ بالعب الى جانب ميسي و"الدون" كريستيانو رونالدو.

    النفط يصعد 1% مع خفض الإمدادات لكن تباطؤ الاقتصاد ينال من توقعات الطلب

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية 13/1/2019

    استيراد مواد أساسية بنحو 314 مليون $ من الوديعة السعودية في 2018م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تحديث من "واتسآب" يأتيك بالجديد
    يستعد تطبيق التراسل الفوري الأشهر "واتسآب"، لطرح تحديث جديد، يحمل كل ما هو جديد ومثير لمستخدميه.

    التكنولجيا وتغيير الحياة

    كيف سيكون هاتف "غوغل" المقبل؟

    فيس بوك يقع في ورطة ..امريكا تفرض غرامة بسبب انتهاك خصوصية البيانات

    واتساب" يضيف ميزة مهمة لتبادل الرسائل النصية دون كتابتها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

الخلافات تقسم الحوثيين إلى 3 ميليشيات متناحرة
الاثنين 19 فبراير 2018 الساعة 08:55
الميليشيات الحوثية
يمن فويس - متابعة :

كشف مصدر مطلع في العاصمة اليمنية صنعاء عن اشتعال موجة من الخلافات بين القيادات الحوثية بشكل غير مسبوق، وذلك في الوقت الذي شهدت فيه العاصمة مؤخرا اشتباكات وقطع للطرق والشوارع وإطلاق النار بشكل مجهول.


 وأوضح المصدر أن الخلافات بين القيادات الحوثية لم تكن وليدة اللحظة، بل تعود لفترات طويلة سبقت مقتل الرئيس السابق علي صالح، مبينا أن محور الخلافات يتمثل في الصراع على المناصب القيادية وكل أحد يرى أحقيته في امتلاكها.



وأشار المصدر إلى أن الميليشيات حاولت التكتم على خلافاتها بين فترة وأخرى، إلا أن شدتها تبينت أمام الجميع منذ الأسبوع الماضي، حيث شهدت شوارع صنعاء مواجهات فعلية على الأرض بين عدة أطراف تتبع للقيادات الحوثية، مؤكدا أن الطرف الأول يمثل الميليشيات الهاشمية السياسية المدعومة من قبل ما يعرف برئيس المجلس السياسي، صالح الصماد، من جهة، مقابل ميليشيات أخرى موالية للقيادي محمد علي الحوثي، من جهة ثانية، وظهور طرف ثالث يتزعمه القيادي يحيى الشامي وعائلته.



تمرد وإعادة التموضع


لفت المصدر إلى أن كل طرف من هذه الأطراف المتناحرة بات يعيد تموضعه وتمركزه في أحياء وشوارع العاصمة، وسط مخاوف متزايدة بين المواطنين من التصفية والنهب للممتلكات العامة والخاصة، مؤكدا وجود تمرد لبعض القيادات الميدانية، وتجاهل لتنفيذ أوامر القيادات العليا، فضلا عن حالات العصيان للعناصر القتالية على الجبهات.


وأردف المصدر «هناك عدد كبير من القيادات تم الزج بهم في السجون نظير عصيانهم»، مشددا على أن الوحدة التي أظهرتها الميليشيات الانقلابية بعد الانقلاب على الشرعية كانت لمواجهة الرئيس الراحل فقط، قبل أن تختلط الأوراق وتدب الخلافات فيما بينهم.


وأشار المصدر إلى أن سوء توزيع الأموال المنهوبة والمرتبات بين القيادات والعناصر الحوثية يعد عاملا إضافيا لإثارة الخلافات، مبينا أن ذلك دفع بعض القيادات إلى التنسيق مع قيادات أخرى لتصفية القيادات الكبيرة، الأمر الذي أشعل حالة من عدم الثقة بين بعضهم البعض.



فشل محاولات الإصلاح


أضاف المصدر «هناك محاولات من بعض القيادات الحوثية لإصلاح الموقف وتوحيد الصف، خاصة من جانب القيادي طلال عقلان، وبعض المشايخ المحسوبين على الميليشيات، إلا أن جميع تلك المحاولات فشلت ولم تخرج بنتيجة مقبولة بين الأطراف، لدرجة أن بعض الوزراء الذين لهم مصالح من إطالة الحرب على غرار فارس مناع، وحسين العزي، وحسن زيد، ومحمد العاطفي، والذين تربطهم مصالح مشتركة زادت من ثرواتهم، أصبح لديهم مخاوف من انشقاق أتباعهم، في ظل انعدام الجلسات واللقاءات الخاصة بين أطراف الانقلاب، واقتصار التواصل فيما بينهم عن طريق المراسيل أو المناديب.



وأكد المصدر وجود مساع حثيثة من قبل العناصر الإيرانية وميليشيا حزب الله لرأب الصدع القائم في صفوف الجماعة، لافتا إلى أن طيران ناطق الجماعة، محمد عبدالسلام، إلى إيران مؤخرا، كان من أسبابه البحث عن حلول لهذه الخلافات، بالإضافة لبحث الأمور الميدانية الأخرى للجماعة في صنعاء.

إقراء ايضاً