الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الحوثي يستخدم أبناء الدريهمي دروعا بشرية ويمنع المساعدات
    الحوثي يستخدم أبناء الدريهمي دروعا بشرية ويمنع المساعدات

    صعدة :عودة أهالي وادي آل أبو جبارة إلى منازلهم

    هيئة رئاسة مجلس النواب تلتقي السفير الروسي لدى اليمن

    بمشاركة بلادنا.. افتتاح الملتقي العربي والافريقي للشباب المتطوعين ورواد الاعمال في القاهرة

    توزيع لحوم لـ 48 الف أسرة بمأرب مقدمة من مركز الملك سلمان للاغاثة

  • عربية ودولية

    ï؟½ السودان.. اعتقال قيادات وإقالة ضباط وتجريد من الحصانة
    السودان.. اعتقال قيادات وإقالة ضباط وتجريد من الحصانة

    النيابة العامة السودانية تحقق مع البشير في غسل أموال

    مصر.. فتح باب التصويت على التعديلات الدستورية

    السودان.. تجمع المهنيين يعلن موعد تشكيل مجلس سيادي مدني

    المجلس الانتقالي بالسودان يؤكد التزامه بالاتفاقيات الدولية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية والعراق تؤكدان على العلاقات التاريخية والدينية
    السعودية والعراق تؤكدان على العلاقات التاريخية والدينية

    الملك سلمان يوجه باستضافة المعتمرين السودانيين حتى عودة الرحلات لبلادهم

    ولي العهد والرئيس الأميركي يبحثان العلاقات ومواجهة الإرهاب

    الملك سلمان يرأس وفد المملكة في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة

    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

  • رياضة

    ï؟½ جراحة تنهي موسم "الظهير الأيمن" مع ريال مدريد
    جراحة تنهي موسم "الظهير الأيمن" مع ريال مدريد

    برشلونة يقطع خطوة جديدة نحو الاحتفاظ باللقب

    رونالدو يسجل إنجازا لم يحققه أي لاعب في التاريخ

    مانشستر سيتي يثأر من توتنهام ويستعيد صدارة الدوري

    مدرب سان جرمان يعلن موعد عودة نيمار

  • اقتصاد

    ï؟½ السيطرة على حريق في مضخة بحقل برقان الكويتي
    السيطرة على حريق في مضخة بحقل برقان الكويتي

    النفط يتجاوز 71 دولارا مع عودة التركيز إلى تهديدات الإمدادات

    الذهب يواصل الهبوط واتفاق التجارة يبعث الآمال

    التلاعب بالعملات تتصدر مباحثات تجارية بين طوكيو وواشنطن

    اقتصاديون يحذرون من تباطؤ الاقتصاد العالمي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نهاية "الهاتف المعجزة".. والشركة تعلن إفلاسها
    نهاية "الهاتف المعجزة".. والشركة تعلن إفلاسها

    المخابرات الأميركية تكشف سرا عن هواوي.. والشركة الصينية ترد

    نجاة الأرض من انفجار مغناطيسي هائل على سطح الشمس

    "واتساب" تعمل على حظر تصوير المحادثات

    بالصور.. فضيحة تلاحق "غالاكسي القابل للطي" قبل طرحه بالأسواق

  • جولة الصحافة

    ï؟½ العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا
    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

محافظ حضرموت: «معركة الفيصل» انتهت بتطهير المسيني من الإرهابيين
السبت 24 فبراير 2018 الساعة 06:03
الجيش الوطني
يمن فويس - متابعة :
أكد اللواء فرج سالمين البحسني، محافظ محافظة حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية، أن «معركة الفيصل» ضد الجماعات الإرهابية في أرياف المكلا انتهت تماماً بتحقيق كامل أهدافها، المتمثلة بتطهير وادي المسيني من الإرهابيين، وانتشار القوات العسكرية لحفظ الأمن والاستقرار على كامل امتداد المنطقة الاستراتيجية الهامة.


وأضاف البحسني، في تصريحات عبر الهاتف لـ«الشرق الأوسط» قائلاً: «معركة الفيصل لتطهير منطقة المسيني انتهت بنجاح وحققت كامل أهدافها»، مشيراً إلى أنه زار المنطقة والقوات العسكرية المرابطة هناك، واطلع خلال الزيارة الميدانية على حجم الدمار في الوادي والمزرعة التي كانت تتحصن فيها الجماعات الإرهابية، حيث تم بسط كامل السيطرة على الوادي وسلسلة المسيني ذات التضاريس الجبلية الوعرة.



وأوضح محافظ حضرموت أن منطقة المسيني عبارة عن سلسلة جبلية وعرة التضاريس، وتبعد عن المكلا 100 كيلومتر، وفيها مواقع حصينة كانت الجماعات الإرهابية تتخذها مخابئ لها، مشيراً إلى وجود منبع للماء برأس الوادي، وهو الأمر الذي ساعد الإرهابيين على إقامة تحصينات لهم، وعمل مواقع عسكرية لتدريب عناصرهم وإعداد السيارات والمركبات المفخخة والعبوات والأحزمة الناسفة وتجهيز الانتحاريين، والدفع بهم لزعزعة الأمن والاستقرار في المكلا وبقية مدن حضرموت المجاورة.



وقال اللواء البحسني إن تطهير وادي المسيني من الجماعات الإرهابية هو تأمين لكامل مديريات حضرموت من أي عمليات إرهابية يخطط لها الإرهابيون لزعزعة الأمن والاستقرار واستمرار عمليات القتل والبطش، الذي هو شعارهم ومنهجهم، ومما هو معروف فجزء من ذلك عقائدي فكري وتوجه إرهابي وجزء آخر مدعوم من جهات نفوذ ومراكز في السلطة السابقة، وبعضها تنفذ أجندات دولية، حد قوله ذلك. وقال البحسني إن الجماعات الإرهابية تلقت خسائر كبيرة، وهناك أكثر من 20 قتيلاً ومجموعة كبيرة من الجرحى والأسرى، حيث تمكنت قوات النخبة من ضبط كومبيوترات ومتفجرات ووثائق أخرى ما زالت القوات الاستخباراتية تتحقق فيها ومعرفة الكثير حولها.


محافظ حضرموت أكد أن العمل الاستخباري مستمر في تصفية الجيوب الإرهابية، وأن العمليات العسكرية انتهت في تطهير المسيني، ولكنها مستمرة في ملاحقة العناصر الإرهابية حتى تصفية كل شبر من حضرموت من الإرهاب، الذي ينبذه كل أبناء المحافظة والوطن، والجميع مشارك في محاربته بكل صوره وأشكاله المتعددة.


ونفى البحسني ما تناولته بعض وسائل الإعلام المحلية عن سيطرة الجماعات الإرهابية على بعض المناطق في مديرية حجر، مشيراً إلى أنها تأتي للتقليل من الإنجازات العسكرية التي حققتها قوات النخبة الحضرمية عبر «معركة الفيصل»، والمتمثلة بتطهير منطقة المسيني بالكامل وبسط القوات العسكرية كامل نفوذها على المنطقة التي يعد تأمينها حماية كبيرة للمديريات المجاورة من أي عمليات إرهابية قادمة.


ويعتبر وادي المسيني والجبال المحيطة منطقة جبلية شديدة الوعورة، وتشبه إلى حد ما في تضاريسها جبال تورا بورا في أفغانستان، وفق تعبيره ذلك، ويتميز وادي المسيني بكونه يقع وسط سلسلة جبلية وعرة تقع إلى الجهة الغربية من عاصمة المحافظة المكلا، ويمتد بين حدود المكلا ذاتها وبين مديريتي حجر وبروم ميفع، ويقع في محيطها عدد من مناجم الذهب.


إلى ذلك قال العميد منير كرامة التميمي قائد لواء النخبة الحضرمية إن «عملية الفيصل» الرامية إلى تطهير وادي المسيني من الإرهابيين كانت عملية نوعية ونفذت باحترافية وإتقان عبر خطة محكمة انطلقت من 3 محاور، تمكنت خلالها قوات النخبة من قطع خطوت الإمداد، وفرضت حصاراً مطبقاً على بقايا الجماعات الإرهابية منذ يوم الجمعة الماضي، ليتم بعده تنفيذ عمليات الاقتحام للوكر الرئيسي للإرهابيين، والسيطرة التامة عليه، وكذا السيطرة التامة على مزرعة ومقر إقامة القيادي في التنظيم مطهر باغزوان وتطهيرها والجبال المحيطة بالموقعين والوادي.


وأضاف العميد التميمي، في تصريحات لوسائل الإعلام، بالقول، خلال العملية قتل ما يقارب 20 من عناصر التنظيم الإرهابي، وأسر عدد آخر منهم، وفر بعض منهم، وعثر على كميات كبيرة من الذخيرة والعبوات الناسفة والمتفجرات التي كان أفراد التنظيم يجهزونها لتنفيذ عمليات إرهابية في عدد من مدن حضرموت، لافتاً إلى أن الفرق الهندسية قامت بنزع كميات كبيرة من الألغام، والعمل جارٍ على نزع ما تبقى منها.

وحيا العميد التميمي الدور الكبير الذي لعبته قوات التحالف العربي، وعلى رأسها السعودية والإمارات، في إنجاح العملية وتحقيق أهدافها، شاكراً الجهود الحثيثة لمحافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني وكافة القيادات العسكرية، ومثمناً تضحيات الأبطال من قيادات وأفراد قوات النخبة الحضرمية في كافة التشكيلات العسكرية والاستخباراتية والفرق الهندسية الذين استطاعوا ضرب أروع الأمثلة في التضحية والفداء، وأثبتوا جدارتهم ومقدرتهم في معركة القضاء على الإرهاب وتجفيف مستنقعاته وتأمين حضرموت من شرورهم التي يخططون لها.
إقراء ايضاً