الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ العليمي : مشاورات السويد كشفت للعالم حقيقة متاجرة الحوثيين للوضع الإنساني باليمن
    العليمي : مشاورات السويد كشفت للعالم المتاجرة الحقيقة للميليشيات الحوثية

    وزير الخارجية : لأول مرة ترضخ ميليشيات الانقلاب وتوافق على الإنسحاب

    أشاد بجهود رئيس الجمهورية والأمير محمد بن سلمان.. المبعوث الأممي يقدم احاطته لمجلس الأمن حول اليمن

    الجيش الوطني يحرر مواقع جديدة في مديرية باقم شمالي محافظة صعدة

    بجملة من خمسة حروف فقط .. كبير المفاوضين السابق في الحكومة الشرعية يصف مخرجات مشاورات السويد

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد "الأزمة النووية".. روسيا مستعدة لـ"تفتيش متبادل"
    بعد "الأزمة النووية".. روسيا مستعدة لـ"تفتيش متبادل"

    بومبيو يحذر: إذا لم نردع إيران سنعرض شعوبنا للخطر

    الحكومة الفلسطينية تستنكر اقتحام الاحتلال لمقر وكالة الأنباء "وفا"

    الجامعة العربية تحذر البرازيل من أن نقل سفارتها للقدس قد يضر بالعلاقات

    "أشباح إيران".. تقرير يكشف خطط طهران الإرهابية في البلقان

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية تعلن عن تأسيس كيان لدول البحر الأحمر لتعزيز الأمن والتنمية وحماية التجارة العالمية
    أُعلن، اليوم (الأربعاء)، في السعودية، الاتفاق على فكرة تأسيس كيان لدول البحر الأحمر، بمبادرة من خادم الحرمين ا

    الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض

    الرياض تحتضن القمة الخليجية الـ39 اليوم

    "الجوازات السعودية " تدشن حملتها التوعوية السنوية لموسم العمرة

    هذه شروط الإقامة لـ 10 سنوات بالإمارات للوافدين

  • رياضة

    ï؟½ هجوم على رونالدو بعد إلغاء هدف الموسم لديبالا
    هجوم على رونالدو بعد إلغاء هدف الموسم لديبالا

    مواجهات ثأرية لريال مدريد وبرشلونة في كأس ملك إسبانيا

    اتهامات لإيسكو بشتم جماهير ريال مدريد

    معارك تنتظر كبار دوري الأبطال.. وليفربول أمام "الخطر الأكبر"

    مانشستر يونايتد يرفض "هدية اليوفي".. ويهزم نفسه

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 14/12/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 14/12/2018

    الذهب يتراجع لأدنى مستوى مع صعود الدولار

    مقارنة براتبك الشهري.. كم يجني الأثرياء من أموال؟

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 12/12/2018

    ارتفاع سعر النفط بعد توقعات الإنتاج

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تسريبات تكشف مواصفات وموعد هاتف جلاكسي “S10” المنتظر
    تسريبات تكشف مواصفات وموعد هاتف جلاكسي “S10” المنتظر تسريبات تكشف مواصفات وموعد هاتف جلاكسي “S10” المنتظر

    سامسونغ تغلق مصنع لإنتاج الهواتف في الصين

    سوار ينقذ آلاف الأرواح من الموت المفاجئ الناتج عن الصرع

    سامسونغ تكشف عن هاتف جديد بميزة غير مسبوقة

    حرب الهواتف الذكية.. الصين تصفع "الآيفون الأميركي"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية
    صحيفة الرياض وتحت عنوان "الحديدة مجرد البداية "قالت أن وفد الميليشيات جاء مرغماً مهزوزاً بتأثير الضغط االعس

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

برد الشتاء ولا نار المدفأة!
السبت 24 فبراير 2018 الساعة 07:23
يمن فويس : وكالات
إن إشعال مدفأة تعمل بالنار والحطب ربما يخلق أجواء من الراحة والدفء ذات رونق خاص ولكن تصاحبها تحذيرات من وجود مخاطر على الصحة.



يقول العلماء إن على أصحاب المنازل وضع قناع قبل إشعال عود الثقاب لتشغيل مدفأتهم، أو عند استشعار خطر استنشاق أي أبخرة ضارة، وفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.



ويضيف العلماء أن إشعال حطب المدفأة، التي يتجمع حولها أفراد الأسرة يمكن أن يشكل نفس قدر الخطر، الذي يمثله موقع حقل للألغام أو مصنع لمواد البناء عند مقارنة نسب انبعاث الكربون في هذه الحالات.



وكشفت الدراسة، التي أجراها فريق من العلماء بجامعة ليون في إسبانيا، أنه يحدث انبعاث لعدد من الجسيمات الضارة، لا سيما عند إضرام النار وبدء إضافة قطع الحطب. وأوضحت الدراسة أن إزالة آثار هذا التلوث تستغرق نحو 3 ساعات بعد فتح نوافذ الغرفة.


رأي بريطاني


وفي حين يقول خبراء بريطانيون إنه لا توجد ضرورة لارتداء قناع عند التعرض للدخان عند إشعال قطع الحطب الصغيرة جدا، إلا أن باحثي جامعة ليون أوصوا بضرورة مغادرة أي شخص للغرفة طالما لا يشارك في إشعال حطب المدفأة. ويحذر الباحثون من أن بقايا حرق الحطب قد تسبب أيضا تلوثا خطرا إذا كانت هناك أجزاء صغيرة مازالت تحترق من الداخل.


وقام الباحثون برصد نسب التلوث من 10 مرات إشعال للمدفأة في أحد المنازل العادية، مشيرين إلى أنه من الضروري "عندما يكون الموقد باردا (خاصة أثناء بداية الإشعال وبدء عملية التزويد بالوقود) وأيضا خلال مراحل التنظيف، أن يرتدي الشخص، الذي يقوم بهذه المهام داخل غرفة المعيشة، قناعا مناسبا".


أضرار تصيب الرئتين


كما تم رصد وتسجيل مستويات تلوث بمعدلات عالية، أثناء جلوس أفراد الأسرة في غرفة المعيشة، حيث إن عمليات الاحتراق الموضعية في المدفأة تؤدي أساسا إلى انبعاث أبخرة الكربون، التي تحمل جسيمات صغيرة بدرجة تسمح بوصولها إلى الرئتين.


وتظهر النتائج أن معظم التلوث يحدث أثناء مراحل إضرام النار وعند الشروع في تلقيم قطع الحطب، بخاصة وأن الخشب، الذي يكون كسور أو تشققات، ينتج عن احتراقه تصاعد الكثير من الدخان.


وتبين الدراسة أن الجسيمات الصغيرة تقلل من وظائف الرئة، وتسبب مشاكل القلب والأوعية الدموية وتجعلها أقل مقاومة للعدوى، وتحذر من أن الجسيمات الصغيرة يمكن أن تشكل "خطرا كبيرا على صحة الإنسان".


وينوه الباحثون إلى أن قياسات نسب التلوث أفادت بأن حجم الجسيمات المستنشقة بلغ 483 ميكروغرام لكل متر مكعب من الهواء، بما يعادل النسب التي يتم رصدها في مواقع صناعات التعدين.


وذكرت الدراسة أن عدد الجسيمات الصغيرة التي انبعثت أثناء عند تنظيف المدفأة، مع وجود بعض الجمر الكامن في الرماد، يعادل نفس القياسات التي يتم رصدها في مواقع صناعة مواد البناء".


تأثير مباشر على المخ


تقول بروفيسور باربرا ماهر، من جامعة لانكستر: إن "المدفأة ذات الواجهة المفتوحة تعد مصدرا كبيرا لجسيمات نانوية من أكسيد الحديد، التي تستطيع الوصول مباشرة إلى الدماغ، ومن المعروف أن أكسيد الحديد مادة سامة وهناك احتمالية في تسببها في تفاقم أمراض الأعصاب، بما في ذلك مرض الزهايمر".


الكمامات والأقنعة


لكن دكتور إيان كولبيك، من جامعة إسيكس، يقول إن التوصية بارتداء قناع على الوجه أو كمامة تعد مبالغة لأن "التعرض الكلي للجسيمات سيكون محدودا".


وتعقيبا على الدراسة في دورية "Science of the Total Environment"، يقول بروفيسور بول مونكس من جامعة ليستر: "إن العديد من أنواع الأقنعة لا تجدي نفعا في مسألة منع استنشاق مثل هذه الجزيئات الصغيرة جدا."

إقراء ايضاً