الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ صعدة : محمد العرب مراسل سكاي نيوز ينشر ”فيديو” لكهف بداخلة أسلحة تابعة للحوثيين بمران
    صغدة : محمد العرب مراسل سكاي نيوز ينشر ”فيديو” لكهف عبدالملك بمران

    ميليشيا الإنقلاب تعتدي على جندي أمن في النادرة بإب انتقد اللواء السقاف

    الجبواني يطمئن على سلامة محافظ تعز ...

    محكمة مأرب الابتدائية تقضي بالسجن 25 عاما لمتهمين بحيازة وتجارة الحشيش

    البنك المركزي يصدر عملة نقدية جديدة من فئة 200 ريال

  • عربية ودولية

    ï؟½ أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة
    أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة

    قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"

    خامنئي يعترف: "خطأ فادح" السبب في مشكلات إيران

    الأردن.. انتهاء العملية الأمنية في السلط

    مصر.. مواجهات بالعريش تسفر عن مقتل 12 إرهابيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"
    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

    هاكاثون الحج يدخل موسوعة "غينيس" بأكبر مشاركين بالعالم

  • رياضة

    ï؟½ معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه
    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

    راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"

    نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة

    فيديو يورّط صلاح.. وليفربول يبلغ الشرطة بالملابسات

    هاتف صلاح يثير الجدل وليفربول يبلغ الشرطة عن الواقعة

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 15/8/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 15/8/2018

    انهيار الليرة التركية يهوي بالعملة الهندية لأدنى مستوياتها

    الذهب يتعافى واليورو يعاني بسبب الليرة التركية

    الذهب في أدنى مستوى خلال 17 شهرا

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 13/8/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه
    سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه

    "فضيحة" تهزّ غوغل وتطال مستخدمي أبل وأندرويد

    تعرف علي 5 حيل لإستخدام واتسآب

    تقرير يكشف معلومات غريبة عن مدير أغلى شركة في العالم

    تحفة سامسونغ نوت 9 أم قنبلة هواوي بي 20 برو.. أيهما تختار؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

الحوثيون يهربون من أزمة السيولة بوهم «العملة الإلكترونية»
الاثنين 12 مارس 2018 الساعة 07:53
الميليشيات الحوثية
يمن فويس - متابعة :
في سياق المساعي المستمرة لميليشيا جماعة الحوثيين الانقلابية من أجل تسويق الأوهام لمواجهة الأزمات المتعددة التي تسببت فيها الجماعة جراء انقلابها على الشرعية وقيامها بتجريف الاقتصاد اليمني، كشفت أمس عن اقترابها من إطلاق مشروع «الريال الإلكتروني» الذي تحاول تنفيذه عبر شركة «يمن موبايل» للاتصالات.



وجاء الإعلان في وقت ما زالت أزمة الغاز المنزلي تعصف بالسكان في صنعاء والمناطق التي تسيطر عليها الميليشيا للأسبوع الثاني على التوالي، دون أن تضع الجماعة أي حلول ناجعة لإنهاء المشكلة المتفاقمة التي اختلقتها.



وتسعى الميليشيا الموالية لإيران حسب زعمها من خلال مشروع الريال الإلكتروني إلى مواجهة شح السيولة النقدية من العملة المحلية بعدما قامت خلال ثلاث سنوات من الانقلاب باستنزاف كل الاحتياطيات من البنك المركزي لصالح تمويل جبهات القتال والإثراء غير المشروع لقادتها والموالين لها.



وذكرت المصادر الحوثية أن عددا من قادة الجماعة المعنيين بالمشروع عقدوا اجتماعا أمس في صنعاء، برئاسة نائب رئيس وزراء حكومتها غير المعترف بها حسين مقبولي في سياق متابعة تنفيذ المشروع الذي يرجح المراقبون أنه أحد المشاريع الوهمية التي تروج لها الجماعة. وأفادت النسخة الحوثية من وكالة (سبأ) بأن الاجتماع شدد على «أهمية استكمال الإجراءات القانونية والفنية للمشروع من خلال التنسيق بين كل الجهات المعنية لتلافي أي قصور أو أخطاء يمكن أن تبرز بعد انطلاق المشروع».



وقالت إن المجتمعين أشاروا «إلى ضرورة استكمال المعايير الفنية، والاستفادة من التجارب الناجحة لبعض الدول في المشاريع المماثلة» لجهة «الحرص على أن يتم إطلاق مشروع الريال موبايل بخطى ثابتة ومدروسة، ومعالجة الإشكالات المالية، وقدرة بعض الهيئات المالية على المشاركة في هذا المشروع الوطني، ومنها هيئة البريد التي يمكن الاستفادة من فروعها في مختلف المحافظات والمديريات».



وتسعى الميليشيا الانقلابية، على حد زعمها، إلى حل مشكلة السيولة النقدية عبر إنشاء حسابات مصرفية للمستفيدين والتجار ومختلف الجهات والمؤسسات، ليتم التعامل بينها بالعملة الإلكترونية عبر الهاتف النقال في عمليات البيع والشراء وصرف المرتبات والحصول على السلع.



ويقول مصرفيون وتجار تحدثوا إلى «الشرق الأوسط» إن «المشروع الحوثي غير واقعي ولا يمكن تنفيذه، لعدم ثقة المواطنين بالجماعة الانقلابية، وخوفهم من أن يكون ضمن مخطط منها للاستيلاء على أموالهم النقدية مقابل الحصول على أرقام إلكترونية في الحسابات المصرفية لا يمكن عمليا تحويلها إلى سيولة مالية».



وكانت الجماعة أعلنت قبل أسابيع في اجتماع مع كبار التجار ورجال الأعمال عن مشروع وصفته بالضخم لإنشاء شركة مساهمة عملاقة يصل رأس مالها إلى مائة مليار ريال (الدولار يساوي 480 ريالا) تقريبا، حيث ستقوم عبرها بإنشاء عقارات ومصانع وأعمال استثمارية ضخمة.



ورفض أغلب التجار ورجال الأعمال الاستجابة للمشروع الحوثي الذي وصفوه بالوهمي، وقالوا إنه مجرد مسعى من الميليشيا لنهب أموالهم، والاستيلاء على بقية السيولة النقدية الموجودة في السوق.



وتحاول الجماعة عبر مشروعها المزعوم للريال الإلكتروني، أن تقحم فيه المصارف الأهلية وفروع البنوك الحكومية التي تسيطر عليها في صنعاء وبقية المحافظات، لا سيما مصرف «بنك التسليف التعاوني الزراعي» الحكومي.



وفي السياق نفسه، كانت الجماعة عممت على كل الشركات المصرفية والمؤسسات التي تسيطر عليها لمنع تداول الورقة النقدية من فئة 500 ريال التي أصدرها أخيرا البنك المركزي اليمني في عدن، الخاضع للحكومة الشرعية.



وعلى الرغم من التعميم الحوثي، فإن أغلب المواطنين في صنعاء والتجار يواصلون تداول الورقة النقدية من فئة 500 ريال على نطاق واسع في مختلف محلات بيع السلع وشركات الصرافة، ما يشير بحسب مراقبين إلى عدم اعتراف أغلب السكان بالإجراءات المالية التي يحاول الانقلابيون فرضها بالقوة.

   

إقراء ايضاً