الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الحوثيون يهاجمون الساخطون على أزمة المشتقات وينعتوهم بـ"العملاء"
    الحوثيون يهاجمون الساخطون على أزمة المشتقات وينعتوهم بـ"العملاء"

    الهجرة الدولية تعلن إجلاء مهاجرين أفارقة عبر ميناء عدن

    فتح يدين إحتجاز مليشيات الحوثي 20 شاحنة محملة بمساعدات اغاثية مشتقات نفطية للمستشفيات

    الحوثيون يشنون أعنف هجوم على الحشاء بالضالع

    وزير التربية والتعليم: مليشيا الحوثي الانقلابية دمرت 2600 مدرسة

  • عربية ودولية

    ï؟½ رقم جديد مفجع لضحايا "يوم الرعب" في سريلانكا
    رقم جديد مفجع لضحايا "يوم الرعب" في سريلانكا

    السودان.. اعتقال قيادات وإقالة ضباط وتجريد من الحصانة

    النيابة العامة السودانية تحقق مع البشير في غسل أموال

    مصر.. فتح باب التصويت على التعديلات الدستورية

    السودان.. تجمع المهنيين يعلن موعد تشكيل مجلس سيادي مدني

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط عمل إرهابي بمحافظة الزلفي
    السعودية.. إحباط عمل إرهابي بمحافظة الزلفي

    السعودية والعراق تؤكدان على العلاقات التاريخية والدينية

    الملك سلمان يوجه باستضافة المعتمرين السودانيين حتى عودة الرحلات لبلادهم

    ولي العهد والرئيس الأميركي يبحثان العلاقات ومواجهة الإرهاب

    الملك سلمان يرأس وفد المملكة في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة

  • رياضة

    ï؟½ "ميسي الجديد" على أعتاب مانشستر سيتي.. والسعر "مفاجأة"
    "ميسي الجديد" على أعتاب مانشستر سيتي.. والسعر "مفاجأة"

    "هاتريك" بنزيمة يعيد ريال مدريد إلى سكة الانتصارات

    جراحة تنهي موسم "الظهير الأيمن" مع ريال مدريد

    برشلونة يقطع خطوة جديدة نحو الاحتفاظ باللقب

    رونالدو يسجل إنجازا لم يحققه أي لاعب في التاريخ

  • اقتصاد

    ï؟½ ارتفاع النفط "ينعش" الذهب
    ارتفاع النفط "ينعش" الذهب

    بنك السودان المركزي يرفع سعر الجنيه

    السيطرة على حريق في مضخة بحقل برقان الكويتي

    النفط يتجاوز 71 دولارا مع عودة التركيز إلى تهديدات الإمدادات

    الذهب يواصل الهبوط واتفاق التجارة يبعث الآمال

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أول قرار من سامسونغ بعد فضيحة "غالاكسي القابل للطي"
    أول قرار من سامسونغ بعد فضيحة "غالاكسي القابل للطي"

    نهاية "الهاتف المعجزة".. والشركة تعلن إفلاسها

    المخابرات الأميركية تكشف سرا عن هواوي.. والشركة الصينية ترد

    نجاة الأرض من انفجار مغناطيسي هائل على سطح الشمس

    "واتساب" تعمل على حظر تصوير المحادثات

  • جولة الصحافة

    ï؟½ العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا
    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

حقيقة "مخيفة" عن جسم الإنسان... أغلبه ليس بشرياً
الاربعاء 11 ابريل 2018 الساعة 09:22
يمن فويس : متابعات
في دراسة علمية جديدة، قد تمهد لإيجاد علاجات جديدة للكثير من الأمراض، كشف علماء مؤخرا أن أكثر من نصف جسم الإنسان ليس بشريا.

وأشاروا إلى أن الخلايا البشرية تتشكل بنسبة 43% من إجمالي جسم الإنسان، أما بقية الخلايا فهي مستعمرات من الكائنات المجهرية متناهية الصغر، وفقا لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

ويحمل البحث الجديد اسم "الميكروبايوم"، والذي يطرح الكثير من الأسئلة حول أن تكون "بشرا"، وقد يساهم في فهم أمراض، بداية من الحساسية وحتى "باركنسون" (الشلل الرعاش).

يقول البروفسور روث لي، ويشغل مدير قسم علوم الميكروبايوم في معهد ماكس بلانك: "إنها ضرورية لصحتك، إذ إن جسدك ليس مجرد أنت".

ويؤكد أنه بغض النظر عن مجهوداتك لتنظيفك لجسمك، فإنه يتم تغطية كل زاوية وركن له بمخلوقات مجهرية.

وتشمل هذه الكائنات المجهرية الدقيقة، البكتيريا والفيروسات والفطريات.

وأشار إلى أكبر تركيز لهذه الكائنات المجهرية يتواجد في أعماق غامضة من الأمعاء المحرومة من الأوكسجين.

وكان يعتقد في السابق أن الكائنات المجهرية الدقيقة تفوق الخلايا البشرية بعشر مرات، ولكن من الناحية الوراثية، يعتقد أن عدد خلايا الكائنات الدقيقة يفوق الخلايا البشرية بكثير، وأن ذلك كان سببا في إنقاذ حياة أعداد كبيرة من البشر.

ويتكون الجينوم البشري من نحو 20 مليون جين وراثي، وهو عبارة عن البنية التحتية الجينية للجنس البشري.

ويقول البروفسور سركيس مازمنيان، وهو أستاذ الميكروبايولوجي في جامعة كالتيك: "ليس لدينا جينوم واحد فقط، لأن جينات الميكروبايوم تمثل ما يقارب جينوم آخر".

وتابع: "ما يجعلنا بشرا، في رأيي، هو مجموع حمضنا النووي، بالإضافة إلى الحمض النووي لميكروبات أمعائنا".

ومن المعتقد أن هذا الكم الكبير من الميكروبات التي نحملها تتفاعل مع أجسادنا وتؤثر عليها.

ويكشف العلم بصورة سريعة، عن الدور الذي يلعبه الميكروبايوم في عملية الهضم، وتنظيم جهاز المناعة، والوقاية من الأمراض، وتكوين الفيتامينات الحيوية والضرورية للجسم.  

وقال البروفيسور نايت: "إننا نكتشف التغيير الكبير الذي تحدثه هذه المخلوقات الصغيرة في صحتنا بطرق لم نتخيلها أبدا إلى وقت قريب".  

وبينما استخدمت المضادات الحيوية واللقاحات كأسلحة ضد أمراض، مثل الجدري والسل وغيرهما من الأمراض، إلا أن بعض الباحثين قلقون من أن يتسبب القضاء على الميكروبات والجسميات الضارة في أضرار جسيمة للـ "بكتيريا الجيدة".

ويشرح البروفسور لاي أنه "تم بذل مجهودا عظيما خلال الخمسين عاما الماضية للقضاء على الأمراض المعدية… ولكننا شهدنا زيادة ضخمة ومرعبة في أمراض الجهاز المناعي والحساسية".

وقال: "عندما نبحث في الميكروبايوم، فإننا نرى التغييرات التي حدثت في تكوينه، وجاءت كنتيجة للنجاح الذي حققناه في مكافحة الجراثيم، وساهم الآن في ظهور مجموعة جديدة من الأمراض التي علينا التعامل معها".  

ويرتبط الميكروبيوم أيضا بأمراض تشمل مرض الأمعاء الالتهابي، و"الباركنسون"، وكذلك بمدى كفاءة الأدوية المعالجة للسرطان والاكتئاب والتوحد.  

كذلك، يلعب الميكروبايوم دورا في البدانة؛ فعلى سبيل المثال سيؤثر نوع الطعام الذي يتناوله الإنسان، في نوع البكتيريا الموجودة في جهازه الهضمي.

ولكن كيف لنا أن نعرف إذا كان نوع خليط البكتريا في جهازنا الهضمي سيئا، ويضر بعملية تمثيل الطعام، مما يتسبب في البدانة.

وأجرى البروفسور نايت تجارب على الفئران، في بيئة طبية صحية للغاية، تخلو تماما من الميكروبات، وتوصل الى نتائج يقول إنها تمثل أملا كبيرا في مجال معالجة السمنة والهزال، بحيث تصبح الميكروبات مادة لنوع جديد من العقاقير.

ويتوقع بعض الباحثين أن مراقبة الميكروبات الخاصة بنا، سوف تصبح حدثا يوميا قريبا، ويوفر منجما ذهبيا من المعلومات حول صحتنا.

ويقول البروفيسور نايت: "لا يمكن تصديق أن كل ملعقة صغيرة من البراز تحتوي على المزيد من البيانات في الحمض النووي لهذه الميكروبات، وهي تفوق طنا من أقراص الفيديو الرقمية (الدي في دي) التي تحتاجها لتخزينها.

وأوضح أنه "في كل مرة تذهب فيها إلى الحمام فأنت تمسح هذه البيانات".

إقراء ايضاً