الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان
    الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان

    الرئيس هادي يوجه بإحالة المتورطين في الاعتداء على الكلية العسكرية بـ عدن الى القضاء

    وزارة الأوقاف والإرشاد تجري الاستعدادات النهائية لتصعيد الحجاج إلى منى

    الرئيس هادي يبعث عدد من برقيات التعازي والمواساة

    قوات الجيش الوطني تتقدم بمديرية الملاجم وانهيار كبير في صفوف الميليشيا

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين
    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب
    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط
    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

العليمي : التحالف العربي هو أحد أهم ركائز مناهضة مشروع إيران التوسعي في المنطقة
السبت 14 ابريل 2018 الساعة 21:54
عبدالله العليمي
يمن فويس - متابعة
أكد مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور، عبدالله العليمي، أن التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، هو أحد أهم ركائز مناهضة مشروع إيران التوسعي في المنطقة وتدخلاتها التي أضرت بالمنطقة العربية والأمن العربي .


وقال في حديث صحفي مع جريدة اليوم السابع المصرية، "أن مشروع إيران التوسعى هو مشروع خطير على الأمة العربية والإسلامية وتدخلاتها أضرت بالمنطقة العربية والأمن العربي بصورة مباشرة" .. لافتاً إلى أن المنطقة العربية تعرضت لتصدع كبير نتيجة هذه التدخلات الإيرانية .


وأضاف "نحن نرى أن تماسك المنظومة العربية بجناحيها القويين في المملكة العربية السعودية ومصر هو مهمة قومية لمواجهة هذا المشروع، ومن هنا كانت زيارة ولى العهد السعودي إلى جمهورية مصر تعكس هذا الوعى المتقدم لقيادة المنطقة لمواجهة هذه المشاريع الفوضوية في المنطقة" .. مؤكداً أن اليمن واليمنيون اكتووا بنار التدخلات الإيرانية السافرة، التي كان يحذر منها فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي منذ البدايات الأولى لها في جميع المحافل الإقليمية والدولية.


وأشار إلى أن الأوضاع التي يعيشها الشعب اليمنى اليوم، هي الأصعب في كل المراحل والمنعطفات التي مر بها نتيجة الحرب التي تفرضها الميليشيات الانقلابية المدعومة من إيران على الشعب اليمنى بعد الانقلاب على السلطة الشرعية .. موضحاً أن الميليشيات قامت بنهب كل مقدرات الدولة وتفكيك المنظومة السياسية والاجتماعية وتسببت بإنهيار الوضع الاقتصادي، وتزايد المعاناة الإنسانية التي وصلت حد الكارثة، فضلًا عن نهب كل احتياطيات البنك المركزي من العملة الصعبة والمحلية، والاستيلاء على ما نسبته تسعون بالمائة مِن موارد الدولة.


وأكد الدكتور العليمي أن الشعب اليمنى اليوم يناضل بكل الوسائل المشروعة لإزاحة هذا الانقلاب وعودة الدولة الوطنية ومعه كل الأشقاء فى التحالف العربي لاستعادة الشرعية وسيحاسب هذه الميليشيات على ما اقترفته بحق هذا الشعب العظيم .. مشيداً بالجهود المبذولة من المملكة العربية السعودية قائدة تحالف دعم الشرعية والإمارات العربية المتحدة وكل الدول التي تشارك في التحالف العربي من أجل الشعب اليمني .


ونوه العليمي بتأثير مصر الفاعل في مسار الأحداث في اليمن .. موضحاً ذلك بقوله "فالأمن المشترك والجغرافيا السياسية تربط البلدين، بالإضافة إلى روابط كثيرة تربط الشعبين من حيث اللغة والدين والتاريخ المشترك، ولذلك كانت مصر من أوائل الدول التي لبت نداء اليمن في معركتها ضد الانقلاب، وساهمت بكل الوسائل سواء العسكرية عبر التحالف العربي، أو السياسية والديبلوماسية والصحية والاجتماعية التي تعبر عنها المواقف المصرية المساندة للشرعية في مختلف محطات صراعنا مع الانقلاب".


وبشأن الحل المتوقع للأزمة اليمنية، قال العليمي أن الشعب اليمنى بكل فصائله يبحث عن السلام وخيارات السلام، ووحدهم الحوثيون من يفرضون خيار الحرب على الشعب ووحدهم من يستفيد منها .. مجدداً التأكيد على أن قرار الحرب هو قرار الميليشيات الانقلابية وأن بإمكانهم أن يوقفوا هذه الحرب بتوقفهم عن الاعتداء على الشعب وإعترافهم بشرعية الدولة وتنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة.


وأشار إلى أن كل جولات المفاوضات والحلول السلمية رفضت من قبل الميليشيات الحوثية، وأى جولات للمشاورات دون تغير حقيقي في الموقف سيكون مضيعة للوقت كسابقه فقط.


وحول ما إذا سيكون هناك دور سياسي للحوثيين في المستقبل، أوضح العليمي أن مشكلة جماعة الحوثى أنها لا تريد أن تلعب فى ميدان السياسة، بل هى تريد أن تظل جماعة دينية لها أجنحتها العسكرية .. مؤكداً أن هذا ما يرفضه الشعب اليمنى.
إقراء ايضاً