الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ 13 منطقة يمنية تهددها ألغام الحوثي والضحايا بالآلاف
    13 منطقة يمنية تهددها ألغام الحوثي والضحايا بالآلاف

    ميليشيات الحوثي تقتحم منزل قيادي بالمؤتمر وتعتقل أقاربه

    الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان

    الرئيس هادي يوجه بإحالة المتورطين في الاعتداء على الكلية العسكرية بـ عدن الى القضاء

    وزارة الأوقاف والإرشاد تجري الاستعدادات النهائية لتصعيد الحجاج إلى منى

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين
    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الحج يبدأ.. و"مكة مغلقة"
    الحج يبدأ.. و"مكة مغلقة"

    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب
    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "أبل" تخالف وصية مؤسسها وتضيف ميزة "غير مسبوقة"
    "أبل" تخالف وصية مؤسسها وتضيف ميزة "غير مسبوقة"

    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

المقالح يكسر عزلته ويكتب قصيدة الموت
الاثنين 16 ابريل 2018 الساعة 09:04
يمن فويس - متابعة

تنادى مثقفون عرب إلى اتخاذ موقف إيجابي لحماية الشاعر الدكتور عبدالعزيز المقالح، في ظل ما يعانيه من عزلة وشيخوخة ومحاولات بائسة لاستقطابه في صفوف النزاعات، فضلا عن تردي حالته الصحية، ما دفعه ليكتب نصه الأخير «أعلنت اليأس»، الذي افتتحه بعبارة صادمة عن الموت، إذ يقول «أنا هالكٌ حتماً، فما الداعي إلى تأجيل موتي، جسدي يشيخُ، ومثله لغتي وصوتي».


 ويؤكد المقالح أنه حاول قبل أن ييأس: «حاولتُ ألاَّ أرتدي يأسي، وأبدو مطمئناً، بين أعدائي وصحبي، ويذهب مرصع «دوائر الساعة السليمانية» بلؤلؤ الكلمات إلى أن وطنه «هو الكلماتُ والذكرى وبعضٌ من مرارات الشجنْ، باعوه للمستثمرين وللصوص وللحروبِ، ومشت على أشلائهِ، زمرُ المناصب والمذاهب والفتن».



وكان مما نكأ جراحه، تطاول العصابة الحوثية عليه، وانتهاكها حرمة مركزه، وترويعه بتفتيش مكتبته، وأثارت ممارسات الحوثيين غضب الشارع الثقافي؛ إذ ظهرت صورة المقالح بكامل تاريخه في مكتبته وهو يقف منحنيا خلف الحوثي صالح صماد، الذي تجاهل رمزية هذا العروبي الأصيل، ويؤكد الشاعر عبدالعزيز قزان أن الحوثي حاول تلميع نفسه على حساب تاريخ المقالح العروبي والناصع والنقي، مؤملاً أن يبادر المثقفون العرب إلى موقف مشرف لإخراج المقالح من عزلته المفروضة عليه، وإيلائه ما يحتاجه من رعاية طبية وصحية.



ويعزو الإعلامي اليمني صالح البيضاني حزن الشاعر إلى سنيّه الثمانين التي رسم فيها أحلام بلاده وحنينه إلى القرية والأصدقاء والمدن؛ إذ لم يشفعا له أمام موجة الاصطفافات التي تجتاح اليمن، والتي جعلت المقالح، لمرة أخيرة ربما، هدفا للتخوين وهو في ثمالات عمره، بعد أن ظل ضحية للتكفير لمرات متتالية في مسيرته الثقافية شاعرا وناقدا ملأ الدنيا وشغل الناس، موضحاً أن المقالح لا يزال يمارس عادته اليومية في قضاء وقته بين منزله ومكتبه، يتابع أخبار الحرب في بلاده بأسى بالغ، يرفض محاولات استقطابه أو انتزاع أيّ موقف منه لصالح أيّ طرف.



فيما يؤكد الناقد الإماراتي الدكتور علي بن تميم أن عبدالعزيز المقالح مثقف يمني فذ، ومن رواد الاستنارة والتجديد في الثقافة اليمنية، إضافة إلى أنه شاعر وناقد وأكاديمي بارز احتضن المثقفين العرب. ما يوجب على الثقافة العربية أن تساعده وتقف معه في محنته، مؤملاً ألا تقف الثقافة العربية موقف المتفرج.


فيما تساءل الإعلامي عبدالعزيز الخميس كيف يمكن لنا أن نساعد الدكتور عبدالعزيز المقالح كي يتمتع برعاية صحية جيدة.

إقراء ايضاً