الرئيسية
  • محليات

    ï؟½   رئيس الوزراء يؤدي اليمين الدستورية امام رئيس الجمهورية
    أدى اليمين الدستورية أمام فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية صباح اليوم الدكتور معين عبدالملك بمناس

    لافروف: الأولوية فى اليمن وقف القتال وبدء التسوية السياسية

    استعدادت لعقد أول جلسات البرلمان في سيئون أو مأرب خلال الأيام المقبلة

    وفد أممي يصل إلى تعز ويبحث إمكانية فتح مكتب للأمم المتحدة

    اللاجئون اليمنيون مشردون في كوريا الجنوبية وحق اللجوء ممنوع رسميًا

  • عربية ودولية

    ï؟½ باكستان تعدم قاتل ومغتصب "زينب"
    باكستان تعدم قاتل ومغتصب "زينب"

    الجزائر.. شغور منصب رئيس البرلمان وانتخاب آخر خلال أسبوع

    ترمب:لن أتخلى عن السعودية ونحتاجها في الحرب على الإرهاب

    مقتل فلسطيني بغزة.. ونذر تصعيد إسرائيلي

    وزير خارجية امريكا يصل الرياض لإجراء مباحثات مع مسؤولين سعوديين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن
    قالت صحيفة الرياض في افتتاحيتها ان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أفشل المشروع الايراني أن يكون له (حزب

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

    متحدث التحالف: إنشاء ممرات آمنة بين الحديدة وصنعاء

    القاعدة وإيران.. صفقة الإرهابيين ورعاتهم

    60 دقيقة أمطار "تغرق" مدينة جزائرية وأغلاق الكثير من الطرق

  • شؤون خليجية

    ï؟½ سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما
    سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما

    الملك سلمان يتلقى إتصالا هاتفيا من ترمب حول قضية اختفاء خاشقجي

    خالد بن سلمان : التحقيقات ستكشف الوقائع.. وسلامة خاشقجي أولوية

    وزير الدولة الإماراتي : الحملة على المملكة متوقعة وتداعياتها وخيمة على من يؤججها

    الخارجيه السعودية تكشف حقيقة طرد السفير التركي من المملكه

  • رياضة

    ï؟½ تغريم نجم برشلونة بعد "واقعة مشينة في ملهى ليلي"
    تغريم نجم برشلونة بعد "واقعة مشينة في ملهى ليلي"

    يوفنتوس يُجهز 65 مليون إسترليني لصفقة هجومية

    ريال مدريد يتلقى ضربة قوية من هازارد

    هل يقارن صلاح برونالدو وميسي؟ نجم ليفربول السابق يجيب

    تفاؤل في برشلونة بشأن حالة أومتيتي

  • اقتصاد

    ï؟½ إقفال مصرف «اليمن والخليج» بعد حجز ممتلكاته
    أعلن مصرف «اليمن والخليج» الذي يتخذ من صنعاء مقراً رئيساً، إغلاق أبوابه بعد الحجز على ممتلكاته، ليصبح بذلك أوّ

    6 تريليونات دولار.. قنبلة صينية "سرية" تهدد العالم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 17/10/2018

    النفط يرتفع بعد انخفاض مفاجئ في الخام الأميركي

    الدولار قرب أدنى مستوى في 3 أسابيع قبل صدور بيانات

  • تكنولوجيا

    ï؟½ بأول موقع من نوعه.. أبل تخبرك بما تعرفه عنك
    بأول موقع من نوعه.. أبل تخبرك بما تعرفه عنك

    "أبل" تكشف عن براءة اختراع لهاتف بميزة "غير مسبوقة"

    "هواوي" تطلق "ميت 20 برو".. وتصفع أبل

    تطبيق «واتساب» يعدل خاصية حذف الرسائل

    سامسونغ تخفض أسعار أجهزتها.. وهاتف الكاميرات يتصدر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

زعيم المليشيا يستغل مقتل الصماد لنهب الشعب وابتزاز رجال الأعمال
الثلاثاء 1 مايو 2018 الساعة 09:26
عبدالملك الحوثي
يمن فويس
استغل زعيم مليشيا الانقلاب عبد الملك الحوثي مقتل صالح الصماد، في خطابه الأخير، يوم أمس الأول، لشرعنة نهب اليمنيين وقتلهم وابتزازهم، حيث وأمر زعيم المليشيا النواب الخاضعين لجماعته في صنعاء بإسراع إصدار مشروع قانون ، يتيح له جباية مزيد من أموال اليمنيين وثرواتهم لتمويل مجهوده الحربي والإنفاق على ميليشياته.

وتضمن خطاب زعيم المليشيا توجيهات مباشرة لرجال الأعمال والتجار لدفع المزيد من الأموال لتمويل المجهود الحربي والإنفاق على عناصر الجماعة الملتحقين بجبهات القتال.

كما فضح الحوثي مدى تسلطه كاشفا عن إمساكه المحكم بكافة شؤون جماعته وتحركات قادته، إضافة إلى معرفته بالتفاصيل الصغيرة، المتعلقة بما يدور في كواليس صنعاء والمناطق التي تسيطر عليها المليشيا، حيث أكد أن رئيس مجلسه الانقلابي الصريع صالح الصماد كان لا يتحرك ميدانيا أو يتخذ أي أمر إلا بالرجوع إليه لأخذ الإذن، بما في ذلك مسألة الانتقال الميداني الذي لقي فيه حتفه.

زيف الخطابات

ويرى مراقبون أن هذا الاعتراف الحوثي بتسلطه يعكس زيف الخطاب العام الذي تردده الميليشيا عن رغبتها في التعايش والشراكة مع القوى الأخرى، إذ إن زعيمها هو الحاكم المطلق، وهو ما يدلل كذلك على مسؤوليته المباشرة عن كافة الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها أتباعه.

حكر الحكم على السلالة

وحاول زعيم المليشيا أن ينفي مسؤوليته المباشرة عن تعيين صهره ومدير مكتبه مهدي المشاط رئيسا لمجلس حكم الميليشيا خلفا للصماد، إلا أن هذا النفي، يرجح في حد ذاته العكس تماما، إذ إنه هو من أوعز لقادة الميليشيا باختيار خليفة الصماد، إمعانا منه في تركيز كافة أنواع السلطة في يد أتباعه والمقربين من دائرته المباشرة، حتى يضمن عدم تسرب أي صلاحيات في القرار إلى ممثلي القوى الأخرى المتحالفة معه.

وعن تعيين مهدي المشاط يقول الناشط السياسي عباس الضالعي :” مهدي المشاط لا يوجد لديه مؤهلات قيادية سوى أنه صهر عبدالملك الحوثي ومقرب من قيادات بالحرس الثوري الايراني وحزب الله”.

وأضاف الضالعي “المعلومات الاولية ان هناك غضب من تعيينه رئيس للمجلس السياسي واتهامات للواء يحيى الشامي(الحاكم الفعلي للمليشيا) بأنه من اقنع عبدالملك بتعيينه”.

خداع الجماهير

ولم يفوت زعيم الميليشيا عملية استثمار مقتل الصماد، لإبداء الإعجاب بمدى إخلاصه للمليشيا، بل زعم أن مصرعه لم يؤثر على معنويات بقية قادته، في الوقت الذي بدا فيه متوسلا لحشد المقاتلين، إضافة إلى محاولته إيهام سكان محافظة الحديدة أن الصماد لقي حتفه وهو يحاول الدفاع عنهم، وليس لسرقة أراضيهم وأموالهم كما كان يفعل غيره من أتباع النظام السابق، في إشارة اتهامية إلى قيادات حزب “المؤتمر الشعبي” وأتباع الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وتضمن خطاب الحوثي هجوما مبهما على وزراء قال إنهم يحاولون البحث عن بطولات لتلميع أنفسهم كما يحاولون التسلق على ظهور الآخرين، دون القيام بواجباتهم، في إشارة مبطنة إلى النائب في البرلمان ووزير حكومة الانقلاب للصناعة والتجارة الذي شن قبل أيام هجوما ناريا على المليشيا الحوثية متهما إياها بالسطو على موارد الدولة.

انتهازية القتل

وحتى لا يتطاول حلفاء المليشيا في صنعاء على عناصرها الطائفيين، لمنازعتهم أي سلطات، قطع الحوثي عليهم الباب بتذكيرهم أن جماعته هي التي تضحي وتقدم القتلى من بين قياداتها “من مختلف المستويات من الصف الأول إلى كل المستويات” على حد قوله.

إلى ذلك، كانت الدعوة إلى التحشيد والبحث عن المقاتلين، هي الخلاصة التي أراد الحوثي أن يوصلها من خلال خطابه إلى أتباعه في مناطق سيطرتهم، لجهة النزيف المستمر الذي باتت تعانيه الجماعة جراء تناقص أعداد مقاتليها في المواجهات وضربات طيران تحالف دعم الشرعية.

حرب مجنونة

وعن دعوات القتل والتحريض على اليمنيين من قبل زعيم المليشيا يقول الصحفي والكاتب اليمني سامي الغباري :” يتوارى عبدالملك الحوثي خلف الشاشات ويحرض جمهور الهاشميين على قتال اليمنيين ليورطهم في حربه المجنونة”.

وأضاف الغباري ” يقتلون أولادهم بأيديهم فلا هُم حكموا ولا هُم تناولوا النعيم بأيديهم ، يعيشون رعب الثأر فيستمرون في القمع والتنكيل والخيانة ، ويعملقون الغضب الساطع لكل يمني” .مردفاً “لن يقفل باب مدينتنا”.

اختلاس وابتزاز

غير أن الشق الآخر والأهم من هذه الدعوة تمثل في مخاطبة رجال الأعمال والتجار لحضهم على مزيد من الإنفاق لتمويل المجهود الحربي ورعاية أسر المقاتلين، على رغم الضرائب التي يدفعونها والإتاوات المستمرة التي قادت بعض التجار خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة إلى الإفلاس.

واستنكر السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر تناقضات زعيم الميليشيا الحوثية عبد الملك الحوثي، في خطابه ، الذي حاول فيه تمرير أوامر لنهب اليمنيين واستمرار القتل ودعوات الموت.

وغرد آل جابر في حسابه على “تويتر” قائلا: “قائد الميليشيا الحوثية الانقلابية يختبئ في كهفه بحراسة خاصة من الحرس الثوري الإيراني، ويأمر أتباعه بقتل اليمنيين ونقض الاتفاقيات، ويغدر بحلفائه، ويعتدي على جيرانه سافكا الدم المسلم، ثم يخرج ذليلاً من كهفه؛ ليتحدث باسم الإسلام واليمن”.

مستقبل الخٌمس

من جانبه الكاتب الصحفي عارف أبو حاتم تحدث عن الهدف من القانون الأخير للمليشيا بقوله ” الدفع بقانون الخُمُس إلى البرلمان خطوة ذكية جدا من عبدالملك الحوثي، أراد أن يقول للهاشميين هذه حربكم والمستقبل نعيمكم.. قفوا معي وستكونون من ذوي النعم والأموال والرفاهية.. سنأكل وحدنا خُمْس خيرات اليمن”.

وأضاف أبو حاتم “وإذا استقر له الأمر سيقتلهم كما فعل الإمام أحمد مع الوزير والموشكي والوريث”.

وفي موازاة هذه الدعوة التي يرجح المراقبون أن تقوم المليشيا بترجمتها عمليا على أرض الواقع، شدد الحوثي على النواب الخاضعين لقبضة الجماعة في صنعاء للإسراع بإقرار قانون للزكاة كانت المليشيا أرسلته للنواب في انتظار أن يقوموا بإقراره لمنحه شرعنة صورية باطلة.

الزينبيات القادة

واتساقا مع نزوع زعيم المليشيا إلى تركيز كافة شؤون سلطته في قبضة الجماعة، تولت شقيقته بشرى الحوثي زعامة المجتمع النسائي في صنعاء ومناطق سيطرة الجماعة، إضافة إلى قيادة عناصر الأمن النسائي للجماعة المعروفات بالزينبيات.

وفي هذا السياق، ذكرت المصادر الرسمية للمليشيا أن شقيقة الحوثي أقامت حفل عزاء في صنعاء، لمقتل الصماد، بحضور زوجة الأخير وقريباته، إضافة إلى القيادات النسائية المواليات للجماعة.
إقراء ايضاً