الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ آل جابر : الدعم السعودي من المشتقات النفطية يصل إلى عدن نهاية أكتوبر
    استقبل سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن المدير التنفيذي لمركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة باليمن والم

    بن مبارك يناقش مع مسؤولة أممية مشاريع الأمم المتحدة في اليمن

    الإرياني: ألغام الموت الحوثية هي الأكثر منذ الحرب العالمية الثانية

    مقتل 9 حوثيين في غارات للتحالف جنوب الحديدة

    التحالف العربي : 22 منفذاً إغاثياً لليمن تعمل جميعها بكل طاقتها

  • عربية ودولية

    ï؟½ وزير خارجية امريكا يصل الرياض لإجراء مباحثات مع مسؤولين سعوديين
    استقبل وزير الخارجية السعودي عادل الجبير وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى واشنطن الأمير خالد بن سلمان، وزير الخ

    أميركا تدرج حزب الله اللبناني على قائمتها للتهديدات الإجرامية العابرة للحدود

    هجوم داعش بدير الزور.. عشرات القتلى واستهداف النازحين

    تحذيرات من هجمات إيرانية في قلب أوروبا

    ترامب سيتصل بالعاهل السعودي بشأن خاشقجي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن
    قالت صحيفة الرياض في افتتاحيتها ان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أفشل المشروع الايراني أن يكون له (حزب

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

    متحدث التحالف: إنشاء ممرات آمنة بين الحديدة وصنعاء

    القاعدة وإيران.. صفقة الإرهابيين ورعاتهم

    60 دقيقة أمطار "تغرق" مدينة جزائرية وأغلاق الكثير من الطرق

  • شؤون خليجية

    ï؟½ سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما
    سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما

    الملك سلمان يتلقى إتصالا هاتفيا من ترمب حول قضية اختفاء خاشقجي

    خالد بن سلمان : التحقيقات ستكشف الوقائع.. وسلامة خاشقجي أولوية

    وزير الدولة الإماراتي : الحملة على المملكة متوقعة وتداعياتها وخيمة على من يؤججها

    الخارجيه السعودية تكشف حقيقة طرد السفير التركي من المملكه

  • رياضة

    ï؟½ تفاؤل في برشلونة بشأن حالة أومتيتي
    تفاؤل في برشلونة بشأن حالة أومتيتي

    صلاح وفان ديك يمنحان كلوب دفعة معنوية

    مورينيو مهدد بالغياب عن مواجهة تشيلسي

    رصد "جريمة أخرى" لراموس.. والحكم آخر من يعلم

    إنجلترا تهزم إسبانيا 3-2 في عقر دارها بدوري الأمم الأوروبية

  • اقتصاد

    ï؟½ الدولار قرب أدنى مستوى في 3 أسابيع قبل صدور بيانات
    قبع الدولار قرب أدنى مستوى له في ثلاثة أسابيع يوم الثلاثاء بعد صدور بيانات أمريكية ضعيفة يوم الاثنين، لكن ارت

    أسعار النفط تنخفض وسط توقعات بارتفاع المخزونات الأمريكية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 16/10/2018

    أسعار النفط تصعد بشكل حاد

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 14/10/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تطبيق «واتساب» يعدل خاصية حذف الرسائل
    تطبيق «واتساب» يعدل خاصية حذف الرسائل

    سامسونغ تخفض أسعار أجهزتها.. وهاتف الكاميرات يتصدر

    اصنع هاتفك وتطبيقاتك بنفسك بـ90 دولار فقط

    هل أنت ممن اختُرقت حساباتهم على "فيسبوك"؟.. إليك الجواب

    خدمات مجانية من غوغل تستنزف بطارية هاتفك وتهدد خصوصيتك

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

انقلابٌ وشرعية يدعمها العالم وتجاوزات يرفضها اليمنيون
الأحد 6 مايو 2018 الساعة 14:54
يمن فويس
إلى قبل أيام لا أكثر كانت وزارة الخارجية الأمريكية أكدت على دعمها البنك المركز اليمني، في معرض تصريحات لها حول النهضة التي بدأ يشهدها البنك المركزي اليمني منذ الوديعة السعودية التي أمر بها العاهل السعودي محمد بن سلمان بن عبد العزيز، لدعم القطاع الاقتصادي اليمني وتفادي تدهور العملة المحلية مقابل العملات الأجنبية.

يجمع العالم كله على دعم شرعية الرئيس هادي، ويجدد دائماً الموقف الثابت في دعم الشرعية اليمنية وكذا استمرار المساعي لإنهاء الإنقلاب، تفضيلاً عبر الطرق السياسية السلمية لتفادي الخسائر المدنية التي يتسبب بها الإنقلابيون الحوثيون.

ولا يبدو أن الدعم الدولي للشرعية في اليمن قد تخلف في أي لحظة، خاصة وأن الرئيس عبد ربه منصور هادي ظل الوحيد الذي تتعلق فيه آمال الشعب اليمني، كونه المنهج الأول للشرعية في اليمن منذ انقلاب الحوثيين ومحاولتهم الاستفراد بالسلطة وإخضاع اليمنيين لحكم القوة.

تباينات في موقف المليشيات الحوثية المدعومة من غيران، ووضوح تام في عدم جديتها بالقبول بالحوارات السياسية طبقاً لما هو متعارف عليه في اليمن، وهذا كان مؤشره بادياً من خلال تأجيل المبعوث الأممي زيارته لليمن، أو بالأحرى الى صنعاء حيث تسيطر المليشيات الانقلابية.

يصف مراقبون موقف الشرعية اليمنية خلال الفترة  الحالية بأنه توضح أكثر للعالم، بينما بدأت الأخيرة  في ترسيخ ثابتها على الأراضي اليمنية، كبداية تسبق عودة الرئيس عبد ربه منصور هادي الى الأراضي اليمنية، وكل الخطوات في إطار التطبيع الشامل للأوضاع في المناطق المحررة وإعادة الخدمات وتوفير الأمن والاستقرار ودعم الجبهات العسكرية لمواجهة مليشيات الانقلاب.

الوضع القائم والثابت في الدعم الدولي للشرعية في اليمن، مترافقٌ اليوم مع محاولة للتجاوز في الدور المناط من قبل بعض الأطراف المحسوبة على  التحالف العربي في اليمن، وهي الامارات العربية المتحدة، الامر الذي أفضى الى  تأزم في العلاقات بين الحكومة الشرعية والامارات، وهذا تشكل خلال ارسال الامارات العربية المتحدة قوات عسكرية الى محافظة سقطرى أثناء توجد حكومة أحمد عبيد بن دغر في الجزيرة، وهو ما اعتبر تجاوزا استدعى تدخل السعودية عبر لجنة خاصة لحل الاشكالية التي تسببت بها الامارات.

دعم المجتمع الدولي لا يقتصر على التأييد لخطوات الشرعية التي تتخذها فيما يخص إحلال السلام في اليمن وحسب؛ بل إن الشجب الدولي لأعمال المليشيات الحوثية والانتههاكات التي تمارسها بشكل دائم، سواء على المستوى الداخلي من حيث قتل اليمنيين وتشريديهم واعتقالهم وإخفاءهم قسرياً، وكذا محاصرتهم، أو على المستوى الخارجي في شجب وإدانة تصعيد المليشيات الانقلابية واسمرارها في قصف المدن السعودية الآهلة بالسكان.

المتابعون للشأن اليمني يجزمون أن الشرعية تتطلع الى إيجاد حل سياسي يضمن تواجد كل الأطراف السياسية على الساحة اليمنية، الا أن المليشيات الانقلابية رافضة وتتعنت في مقابل أية حلول سياسية. وهذا ما يجعل الشرعية اليمنية تمثل مجمل الشعب اليمني، ويظهر حقيقة المليشيات الحوثية على أكمل وجه.

ستفضي التغيرات السياسية في البلاد الى  أمن وآمان لليمنيين، سواء كان ذلك عن طريق الحسم العسكري عبر الجيش الوطني والتحالف العربي، أو عبر حل سياسي ينهي حالة الحرب التي دشنتها المليشيات الحوثية قبل أربع سنوات وخسر فيها اليمن آلاف من أبنائه.

إقراء ايضاً