الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الجيش الوطني يفجر كميات من الألغام في الساحل الغربي
    فجرت الفرق الهندسية التابعة للجيش الوطني في الساحل الغربي، اليوم الثلاثاء، كميات كبيرة من الألغام التي تم انتز

    قصف جوي ومدفعي يكبد مليشيا الحوثي خسائر كبيرة في رازح بصعدة

    الأحزاب السياسية تدين اعتداءات الميليشيات على قبائل حجور بحجة وأبناء الحشاء في الضالع

    وزير الإعلام يكرم السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر

    مجلس الوزراء يقر الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019م

  • عربية ودولية

    ï؟½ مقتل 8 إرهابيين في سيناء
    قال الجيش المصري اليوم الأربعاء إن قواته قتلت ثمانية عناصر إرهابية خلال ملاحقة المشاركين في هجوم على ارتكاز أم

    بنس: إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم

    استهداف قوة أمنية بعبوة ناسفة في مصر

    وارسو: إيران أخطر تهديد ولا سلام دون مواجهتها

    الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يعلن ترشحه لولاية خامسة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..
    أكدت دولة الإمارات مراراً دعمها اتفاق السويد كوسيلة سلمية لحلحلة الأزمة وإنهاء معاناة الشعب اليمني الشقيق، وهو

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

    مستجدات الأزمة اليمنية وتدهور الوضع الإنساني في اليمن حقائق وأرقام فاضحة لحجم انتهاكات مليشيا الانقلاب الحوثي

    صحيفة الخليج :رسالة الحوثي هدفها افشال عملية السلام

  • شؤون خليجية

    ï؟½ ولي العهد السعودي يبدأ من باكستان جولة آسيوية
    يبدأ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان من باكستان اليوم جولة آسيوية تشمل الهند والصين.

    خالد بن سلمان: أوهام النظام الإيراني بتركيع العرب لن تحدث

    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال إطلاقه محمية «شرعان» في محافظة العُلا شمال المملكة

    السعودية استمرار الدولة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد مجلس الوزراء يوافق على اتفاقية بين السعودية والإمارات لتجنب الازدواج الضريبي

    السعودية تنهي حملة موسعة لمكافحة الفساد

  • رياضة

    ï؟½ والد نيمار يقود مفاوضات خاصة مع ريال مدريد
    كشف تقرير صحفي فرنسي، أن والد البرازيلي نيمار جونيور، نجم باريس سان جيرمان، يلعب الدور الأكبر في عملية انتقال

    ريال مدريد يدمر مستقبل يوفيتش

    ريال مدريد يسقط أمام جيرونا بثنائية مفاجئة ويتراجع لثالث الليجا

    برشلونة مهدد بفقدان 3 لاعبين في الكلاسيكو!

    برشلونة يرفض التعاقد مع "رابيوت"

  • اقتصاد

    ï؟½ انعقاد اللقاء الموسع بين الحكومة اليمنية والبنك الدولي لاستعراض احتياجات اليمن في مرحلته الثالثة
    عقد في المقر الاقليمي للبنك الدولي في العاصمة المصرية القاهرة ، اليوم، لقاء موسع بين الحكومة اليمنية و البنك ا

    وزير التخطيط يبحث مع المدير الاقليمي للبنك الدولي حشد الجهود لإعادة الإعمار و التعافي الاقتصادي

    زمام لـ «الشرق الأوسط» الاحتياطيات بلغت 3.8 مليار دولار والحوثيون يحاولون نشر عملة مزيفة ودعم مالي من الاتحاد الاوربي

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية

    الاتحاد الأوروبي يرصد 600 مليون دولار لدعم الحكومة الشرعية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب: وداعا للقروبات المزعجة
    يطرح «واتساب» قريباً تحديثاً جديداً، يخلصك من القروبات المزعجة، ويمكنك عبر 3 اختيارات، من انتقاء من ترغب مشارك

    سامسونغ تعلن عن حدث "الأول من نوعه" بعد 8 أيام

    فيس بوك تغلق حساباتواسعة مصدرها إيران

    فيسبوك تتحايل وتحصل على بيانات شخصية من اجهزة ابل

    ما هو أفضل هاتف ذكي في التقاط صور "سيلفي"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

إيران تتحدى روسيا وسط الضربات.. ماذا يحدث في سوريا؟
الاثنين 21 مايو 2018 الساعة 19:07
يمن فويس
أكدت تصريحات الخارجية الإيرانية بشأن قواتها في سوريا، الخلافات غير المعلنة بين طهران وموسكو على الساحة السورية، التي شهدت في الأيام الماضية "تفجيرات غامضة"، استهدفت قواعد ميليشيات إيران بعد أكثر من أسبوع على ضربات إسرائيلية مماثلة كانت روسيا على علم بها.

وفي رد غير مباشر على إعلان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، ضرورة سحب "جميع القوات الأجنبية" من سوريا، نقلت وكالة إيرنا الإيرانية عن المتحدث باسم الخارجية قوله إن الوجود الإيراني "هناك في سوريا هو بناء على طلب من حكومة ذلك البلد".

وكان بوتن كشف عن هذا الموقف بعد لقاء مفاجئ مع الرئيس السوري بشار الأسد، في سوتشي جنوب روسيا، وقد قال في وقت لاحق مسؤولون روس إن المقصود من هذه التصريحات القوات الإيرانية وميليشياتها، بالإضافة إلى غيرها من القوات الأجنبية.

وهذا ما نقلته وكالات أنباء روسية عن مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتيف، الذي قال في معرض تفسيره لكلام بوتن، إن "الحديث يجري عن جميع الوحدات العسكرية الأجنبية المتواجدة في سوريا بما في ذلك الأميركان والأتراك وحزب الله، وبالطبع الإيرانيين".

واعتبر هذا التوضيح بداية ظهور الخلافات، بين أبرز داعمين للأسد، إلى السطح، لتأتي اليوم الاثنين تصريحات المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، لتؤكد ذلك، فقد قالت "إيرنا" إنه رد "على سؤال حول ما نقل عن مسؤولين روس بشأن انسحاب القوات الإيرانية من سوريا، فضلا عن التكذيب اللاحق للخبر".

والواضح أن "تكذيب الخبر" لم يقنع الخارجية الإيرانية، فقد وجهت على لسان قاسمي رسالة مباشرة لروسيا، مفادها أنها لن تنسحب إلا وفقا لإراداتها، وقال، وفق الترجمة الحرفية لإيرنا، "لا يمكن لأحد أن يجبر إيران على القيام بذلك؛ لأن لدينا سياسات مستقلة خاصة بنا".

وفي ظل التراشق الكلامي الروسي الإيراني، برز صمت النظام السوري، الذي رأى فيه مراقبون محاولة للوقوف على الحياد، رغم أن معظم أركان هذا النظام ينحازون لموقف موسكو، نظرا لما بدأت تشكله إيران وميليشياتها من خطر حقيقي على البلاد.

وبالتزامن، شهد الميدان السوري سلسلة أحداث يبدو أنها غير بعيدة عن "الاشتباك الكلامي"، فقد تعرضت مواقع إيرانية لتفجيرات "مجهولة الهوية"، كان آخرها فجر اليوم الاثنين، حين قال ناشطون إن انفجارات قوية هزت غرفة عمليات إيرانية في مقر إدارة الحرب الإلكترونية، جنوبي العاصمة دمشق.

وقبل أيام، وتحديدا الجمعة، هزت سلسلة انفجارات ضخمة مطار حماة العسكري وسط سوريا، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي قال إنها استهدفت "مستودعات أسلحة ووقود"، في حين اشار ناشطون إلى أن الهدف كان صواريخ أرض جو باور 373، التابعة للمليشيات الإيرانية.

أما أبرز الإشارات الروسية عن عدم رضا موسكو المستجد حيال الوجود الإيراني، كانت الضربة الإسرائيلية التي استهدفت فجر 10 مايو الجاري، عشرات الأهداف "الإيرانية" ردا على هجوم صاروخي، قالت أيضاً أنه "إيراني" على الجولان المحتل.

واللافت في هذه الضربة أنها جاءت بعد وقت وجيز على عودة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، من زيارة لموسكو حيث بحث المخاوف بشأن سوريا ولاسيما الوجود الإيراني، مع بوتن، إلا أن ما يميزها "روسيا" أيضا تصريح المتحدث العسكري الإسرائيلي، اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس.

وقال كونريكوس إن إسرائيل أخطرت روسيا مسبقا بضربات 10 مايو التي أسفرت عن تكبد إيران خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، ما يشير إلى أن موسكو لم تبلغ طهران بذلك، في خطوة اعتبر مراقبون أنها رسالة قوية للنظام الإيراني لسحب قواته وميليشياته الطائفية في محاولة للعودة إلى المسار السياسي لحل النزاع المستمر منذ 2011.

إقراء ايضاً