الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ البرلمان العربي يؤكد تضامنه التام مع المملكة السعودية ويصدر قرار برفض الحملات التي تستهدفها
    وافق البرلمان العربي اليوم على قرار بشأن " تضامن البرلمان العربي التام مع المملكة العربية السعودية ورفض الحملة

    مقتل انقلابيين في الضالع.. والجيش يسقط طائرة استطلاع حوثية

    زعيل : خلال 43 يوما سيتم فيه اطلاق سراح السجناء بشكل كامل

    إقرار خطة الربط الالكتروني للمطارات والموانئ والمنافذ البرية في اليمن

    اليمن تشارك في المؤتمر الإسلامي لوزراء الثقافة بالبحرين

  • عربية ودولية

    ï؟½ الحكومة الفلسطينية تستنكر اقتحام الاحتلال لمقر وكالة الأنباء "وفا"
    استنكر المشرف العام على الإعلام الرسمي الفلسطيني الوزير أحمد عساف، اقتحام الاحتلال الاسرائيلي، لمقر وكالة الأن

    الجامعة العربية تحذر البرازيل من أن نقل سفارتها للقدس قد يضر بالعلاقات

    "أشباح إيران".. تقرير يكشف خطط طهران الإرهابية في البلقان

    لبنان يحبط هجمات داعش على الجيش ومسيحيين ودور عبادة

    ضربة جديدة للمقاتلة الأميركية الأغلى في التاريخ

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض
    الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض

    الرياض تحتضن القمة الخليجية الـ39 اليوم

    "الجوازات السعودية " تدشن حملتها التوعوية السنوية لموسم العمرة

    هذه شروط الإقامة لـ 10 سنوات بالإمارات للوافدين

    أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي

  • رياضة

    ï؟½ سولاري يرد على رونالدو بتصريح "محرج"
    سولاري يرد على رونالدو بتصريح "محرج"

    باريس سان جيرمان يحسم الجدل حول مصير نيمار

    "صراع جديد" يجمع ميسي ورونالدو وصلاح

    ليفربول يربط مدافعه المصاب بعقد طويل الأمد

    كريستيانو: أهنئ مودريتش.. لكني أستحق الكرة الذهبية كل عام

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 11/12/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 11/12/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 10/12/2018

    الذهب يستقر قرب ذروته في 5 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 9/12/2018

    البنك الدولي التحويلات المالية ستشكل مصدرا بالغا للأهمية في الدول الفقيرة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ حرب الهواتف الذكية.. الصين تصفع "الآيفون الأميركي"
    حرب الهواتف الذكية.. الصين تصفع "الآيفون الأميركي"

    صدمة ماذا يحدث في "واتس آب ..انهيار تقنية تتفاخر بها دوما

    صورة مسربة لـ "غالاكسي إس 10" تكشف عن مفاجأة "مزعجة"

    هل نسيت كلمة المرور؟ تعرف على طرق تجنب هذا الموقف

    جهاز يتيح التحكم بالهاتف عبر الأفكار مباشرة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)
    فرصة جديدةتحت هذا العنوان افتتاحية الرياض رات ان لا يمكن التنبؤ بما يمكن أن تخرج به محادثات السويد معللا ذلك ا

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

إيران تتحدى روسيا وسط الضربات.. ماذا يحدث في سوريا؟
الاثنين 21 مايو 2018 الساعة 19:07
يمن فويس
أكدت تصريحات الخارجية الإيرانية بشأن قواتها في سوريا، الخلافات غير المعلنة بين طهران وموسكو على الساحة السورية، التي شهدت في الأيام الماضية "تفجيرات غامضة"، استهدفت قواعد ميليشيات إيران بعد أكثر من أسبوع على ضربات إسرائيلية مماثلة كانت روسيا على علم بها.

وفي رد غير مباشر على إعلان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، ضرورة سحب "جميع القوات الأجنبية" من سوريا، نقلت وكالة إيرنا الإيرانية عن المتحدث باسم الخارجية قوله إن الوجود الإيراني "هناك في سوريا هو بناء على طلب من حكومة ذلك البلد".

وكان بوتن كشف عن هذا الموقف بعد لقاء مفاجئ مع الرئيس السوري بشار الأسد، في سوتشي جنوب روسيا، وقد قال في وقت لاحق مسؤولون روس إن المقصود من هذه التصريحات القوات الإيرانية وميليشياتها، بالإضافة إلى غيرها من القوات الأجنبية.

وهذا ما نقلته وكالات أنباء روسية عن مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتيف، الذي قال في معرض تفسيره لكلام بوتن، إن "الحديث يجري عن جميع الوحدات العسكرية الأجنبية المتواجدة في سوريا بما في ذلك الأميركان والأتراك وحزب الله، وبالطبع الإيرانيين".

واعتبر هذا التوضيح بداية ظهور الخلافات، بين أبرز داعمين للأسد، إلى السطح، لتأتي اليوم الاثنين تصريحات المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، لتؤكد ذلك، فقد قالت "إيرنا" إنه رد "على سؤال حول ما نقل عن مسؤولين روس بشأن انسحاب القوات الإيرانية من سوريا، فضلا عن التكذيب اللاحق للخبر".

والواضح أن "تكذيب الخبر" لم يقنع الخارجية الإيرانية، فقد وجهت على لسان قاسمي رسالة مباشرة لروسيا، مفادها أنها لن تنسحب إلا وفقا لإراداتها، وقال، وفق الترجمة الحرفية لإيرنا، "لا يمكن لأحد أن يجبر إيران على القيام بذلك؛ لأن لدينا سياسات مستقلة خاصة بنا".

وفي ظل التراشق الكلامي الروسي الإيراني، برز صمت النظام السوري، الذي رأى فيه مراقبون محاولة للوقوف على الحياد، رغم أن معظم أركان هذا النظام ينحازون لموقف موسكو، نظرا لما بدأت تشكله إيران وميليشياتها من خطر حقيقي على البلاد.

وبالتزامن، شهد الميدان السوري سلسلة أحداث يبدو أنها غير بعيدة عن "الاشتباك الكلامي"، فقد تعرضت مواقع إيرانية لتفجيرات "مجهولة الهوية"، كان آخرها فجر اليوم الاثنين، حين قال ناشطون إن انفجارات قوية هزت غرفة عمليات إيرانية في مقر إدارة الحرب الإلكترونية، جنوبي العاصمة دمشق.

وقبل أيام، وتحديدا الجمعة، هزت سلسلة انفجارات ضخمة مطار حماة العسكري وسط سوريا، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي قال إنها استهدفت "مستودعات أسلحة ووقود"، في حين اشار ناشطون إلى أن الهدف كان صواريخ أرض جو باور 373، التابعة للمليشيات الإيرانية.

أما أبرز الإشارات الروسية عن عدم رضا موسكو المستجد حيال الوجود الإيراني، كانت الضربة الإسرائيلية التي استهدفت فجر 10 مايو الجاري، عشرات الأهداف "الإيرانية" ردا على هجوم صاروخي، قالت أيضاً أنه "إيراني" على الجولان المحتل.

واللافت في هذه الضربة أنها جاءت بعد وقت وجيز على عودة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، من زيارة لموسكو حيث بحث المخاوف بشأن سوريا ولاسيما الوجود الإيراني، مع بوتن، إلا أن ما يميزها "روسيا" أيضا تصريح المتحدث العسكري الإسرائيلي، اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس.

وقال كونريكوس إن إسرائيل أخطرت روسيا مسبقا بضربات 10 مايو التي أسفرت عن تكبد إيران خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، ما يشير إلى أن موسكو لم تبلغ طهران بذلك، في خطوة اعتبر مراقبون أنها رسالة قوية للنظام الإيراني لسحب قواته وميليشياته الطائفية في محاولة للعودة إلى المسار السياسي لحل النزاع المستمر منذ 2011.

إقراء ايضاً