الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ راي البيان :أعداء السلام في اليمن
    قالت البيان الاماراتية في افتتاحيتها اليوم ان مؤتمر وارسو بحضور ممثلي أكثر من ستين دولة كشف عن الوجه الإرهابي

    الحوثيون يتراجعون عن «إعادة الانتشار» في اليمن

    القصيدة اليمنية تحلق في سماء مهرجان إبداع القاهرة

    وزير التربية والتعليم للبيان:60 % من تلاميذ المدارس مُهددون من قبل الحوثيين

    لتأييدها الشرعية «العميسي» أول يمنية تواجه حكماً بالإعدام

  • عربية ودولية

    ï؟½ بنس: إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم
    جدد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، اليوم (السبت) تأكيد بلاده أن إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم، داعياً الأ

    استهداف قوة أمنية بعبوة ناسفة في مصر

    وارسو: إيران أخطر تهديد ولا سلام دون مواجهتها

    الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يعلن ترشحه لولاية خامسة

    المغرب ينفي استدعاء سفيريه لدى السعودية والإمارات

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..
    أكدت دولة الإمارات مراراً دعمها اتفاق السويد كوسيلة سلمية لحلحلة الأزمة وإنهاء معاناة الشعب اليمني الشقيق، وهو

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

    مستجدات الأزمة اليمنية وتدهور الوضع الإنساني في اليمن حقائق وأرقام فاضحة لحجم انتهاكات مليشيا الانقلاب الحوثي

    صحيفة الخليج :رسالة الحوثي هدفها افشال عملية السلام

  • شؤون خليجية

    ï؟½ خالد بن سلمان: أوهام النظام الإيراني بتركيع العرب لن تحدث
    أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة، الأمير خالد بن سلمان، أن نظام الملالي استولى على الحكم في

    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال إطلاقه محمية «شرعان» في محافظة العُلا شمال المملكة

    السعودية استمرار الدولة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد مجلس الوزراء يوافق على اتفاقية بين السعودية والإمارات لتجنب الازدواج الضريبي

    السعودية تنهي حملة موسعة لمكافحة الفساد

    السعودية.. افتتاح أول سينما بجدة الإثنين المقبل

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة مهدد بفقدان 3 لاعبين في الكلاسيكو!
    نجح نادي برشلونة الإسباني بصعوبة بالغة في عبور عقبة بلد الوليد بالتغلب على حساب الفريق بهدف نظيف مساء السبت به

    برشلونة يرفض التعاقد مع "رابيوت"

    راموس ينفي تهمة البطاقة الصفراء أمام أياكس

    يويفا يوجه اتهامات لمانشستر يونايتد وسان جيرمان

    مانشستر يونايتد أمام اختبار سان جرمان في الشامبيونزليغ

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية
    اخر تحديث لأسعار صرف الریال الیمني مقابل العملات الأجنبیة الیوم السبت الموافق 16 فبرا&

    الاتحاد الأوروبي يرصد 600 مليون دولار لدعم الحكومة الشرعية

    اللجنة الرباعية بشأن اليمن تدين أعمال الحوثيين ضد بنوك صنعاء

    اليمن يدعو الشركات الهندية والعالمية لشراء النفط والغاز اليمني

    بنك التضامن الاسلامي ينفي انباءعن اغلاقة في صنعاء

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب: وداعا للقروبات المزعجة
    يطرح «واتساب» قريباً تحديثاً جديداً، يخلصك من القروبات المزعجة، ويمكنك عبر 3 اختيارات، من انتقاء من ترغب مشارك

    سامسونغ تعلن عن حدث "الأول من نوعه" بعد 8 أيام

    فيس بوك تغلق حساباتواسعة مصدرها إيران

    فيسبوك تتحايل وتحصل على بيانات شخصية من اجهزة ابل

    ما هو أفضل هاتف ذكي في التقاط صور "سيلفي"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

من هم خبراء إيران الذين شملتهم عقوبات أميركا الجديدة؟
الثلاثاء 22 مايو 2018 الساعة 20:50
جنود إيرانيون
يمن فويس
فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على 5 خبراء من الحرس الثوري الإيراني لدورهم في نقل الصواريخ والأسلحة إلى ميليشيات الحوثي في اليمن.


والخبراء الخمسة هم: مهدى آذر بیشه، ومحمد آقا جعفري، ومحمود باقري ?اظم آباد، وجواد بردبار شیر أمین، وسید محمد علي حداد نجاد طهراني.


وذكر بيان لوزارة الخزانة الأميركية أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (OFAC) التابع للوزارة، صنف هؤلاء الإيرانيين على قائمة العقوبات لقيامهم بتقديم خبرة فنية متعلقة بالصواريخ الباليستية إلى الحوثيين في اليمن، كما قاموا بنقل الصواريخ والأسلحة غير المسبوقة لتلك الميليشيات، وذلك من خلال قوات الحرس الثوري وفرعها للعمليات الخارجية، فيلق القدس.


وبحسب البيان، فقد قام كل من جواد بردبار شير أمين ومهدي آذر بيشه، باعتبارهما قياديين في القوة الجوية التابعة للحرس الثوري، بالإضافة إلى محمد علي حداد نجاد طهراني، بتقديم الدعم المالي والتقني والتكنولوجي من خلال سلع أو خدمات تطوير الصواريخ الباليستية، وذلك عبر "منظمة الجهاد للدفاع"، والتي تولت في 18 يوليو/تموز 2017 مسؤولية البحث والتطوير في مجال الصواريخ الباليستية ودعمت جهود قادة الحرس الثوري الإيراني لتحسين قدرات الصواريخ الباليستية لدى الحوثيين.


وجاء في البيان أن باقري وجعفري يشرفان على نقل مكونات الصواريخ ونشر خبراء الصواريخ الباليستية في جميع أنحاء المنطقة دعماً لنشاطات الحرس الثوري الإيراني.


من جهتها، ذكرت وكالة "فارس" الإيرانية أن محمد آقا جعفري ومحمود باقري ?اظم آباد وجواد بردبار شیر امین، هم من خبراء وحدة "غدير" للصواريخ في الحرس الثوري.


وتأتي هذه العقوبات بناءً على تأكيد فريق خبراء الأمم المتحدة في أواخر كانون الثاني/يناير الماضي أن الصواريخ وغيرها من المعدات العسكرية التي يستخدمها الحوثيون ضد السعودية هي من أصل إيراني.


في سياق متصل، قال وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، إن الوزارة أقرت عقوبات على هؤلاء المسؤولين الإيرانيين لارتباطهم ببرنامج الحرس الثوري الإيراني للصواريخ الباليستية الإيرانية وتزويد الحوثيين بها وتمكينهم من إطلاق الصواريخ على المدن السعودية، مضيفاً: "كما عطلوا جهود الإغاثة الإنسانية في اليمن، وهددوا حرية الملاحة في الممرات المائية الإقليمية الرئيسية".


وأضاف منوتشين: "لن تتسامح الولايات المتحدة مع الدعم الإيراني للمتمردين الحوثيين الذين يهاجمون شريكنا المقرب، المملكة العربية السعودية.


 يجب على جميع دول المنطقة أن تكون حذرة لمنع إيران من إرسال عناصرها وأسلحتها وأموالها لدعم عملائها في اليمن".


وكانت أميركا قد فرضت الأسبوع الماضي عقوبات جديدة على إيران، شملت كلاً من ولي الله سيف محافظ البنك الإيراني المركزي، وعلي طرز علي مساعد الشؤون الدولية للبنك المركزي الإيراني، وكذلك محمد قصير المسؤول المالي في حزب الله، بالإضافة إلى بنك "البلاد" الإسلامي ورئيسه آراس حبيب، لتورطهم بدعم إيران المالي للجماعات الإرهابية.


وتأتي العقوبات الجديدة بعد يوم من إعلان وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو "خارطة طريق" جديدة لمواجهة إيران.


ويقول مراقبون إن هذه العقوبات هي بداية لتحرك أميركي شامل، يهدف إلى تصنيف الحرس الثوري، الذي يسيطر على الاقتصاد الإيراني ويهيمن على البلاد بدعم من المرشد الأعلى للنظام الإيراني علي خامنئي، كمنظمة إرهابية دولية.

إقراء ايضاً