الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الحوثي يطيح بـ 74 قيادياً موالياً لصالح
    اطاح الحوثي 74» من رجال الرئيس الراحل علي صالح في مؤسسات الدولة بمتهم قضايا فساد بينهم قيادات في الدولة، في إش

    سلسلة بشرية هي الأولى في مدينة تعز اليمنية إحياءً ليوم الأغذية العالمي.

    السلطة المحلية بتعز تنفي الأكاذيب والافتراءات التي تضمنها الفلم الاستقصائي لقناة الجزيرة

    صد عملية تسلل للحوثيين بالبيضاء ومقتل عناصر من الانقلابيين

    تظاهرة نسائية في صنعاء تندد بممارسات الحوثيين

  • عربية ودولية

    ï؟½ بالصور.. "جنود مصريون في الهواء" بمناورات كبرى مع روسيا
    بالصور.. "جنود مصريون في الهواء" بمناورات كبرى مع روسيا

    الجبير يؤكد حرص المملكة على محاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي

    ماذا يعني انسحاب ترامب من المعاهدة النووية مع موسكو؟

    صاروخ "بالخطأ" من مقاتلة للناتو يفجّر غضب الروس

    وفاة خاشقجي.. السعودية توقف 18 شخصا والتحقيقات مستمرة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن
    قالت صحيفة الرياض في افتتاحيتها ان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أفشل المشروع الايراني أن يكون له (حزب

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

    متحدث التحالف: إنشاء ممرات آمنة بين الحديدة وصنعاء

    القاعدة وإيران.. صفقة الإرهابيين ورعاتهم

    60 دقيقة أمطار "تغرق" مدينة جزائرية وأغلاق الكثير من الطرق

  • شؤون خليجية

    ï؟½ العاهل السعودي وولي العهد يعزيان أسرة جمال خاشقجي
    العاهل السعودي وولي العهد يعزيان أسرة جمال خاشقجي

    وزير العدل السعودي يعلّق على قضية جمال خاشقجي

    اختتام المناورات السعودية المصرية "تبوك 4"

    سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما

    الملك سلمان يتلقى إتصالا هاتفيا من ترمب حول قضية اختفاء خاشقجي

  • رياضة

    ï؟½ اتهام مساعد مدرب تشيلسي بسلوك غير لائق وإنذار مورينيو
    اتهام مساعد مدرب تشيلسي بسلوك غير لائق وإنذار مورينيو

    برشلونة يعلن "القول الفصل" في عودة نيمار

    من أجل نجم إنتر.. ريال مدريد يخطط للتخلي عن مودريتش

    برشلونة يطمئن مشجعيه بعد إصابة ميسي: لا داعي للذعر

    صفقات برشلونة تقتحم الكلاسيكو بماضٍ مؤلم

  • اقتصاد

    ï؟½ دول الرباعية الاقتصادية تقعد اجتماعاً لدعم البنك المركزي اليمني
    عقدت اللجنة الرباعية الاقتصادية بشأن اليمن المكونة من كل من: المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتح

    الاعلام الاقتصادي:الموظف اليمني فقد ثلث الراتب الشهري خلال شهر فقط

    وزير الطاقة السعودي: لا ضمان لعدم ارتفاع أسعار النفط

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 22/10/2018

    لأول مرة.. شركة "حشيش" تدخل البورصة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تسريبات تقنية تكشف قدرات مبتكرة قادمة بـ"غالاكسي إس 10"
    تسريبات تقنية تكشف قدرات مبتكرة قادمة بـ"غالاكسي إس 10"

    مزايا فريدة في سامسونغ "نوت 9" لن تجدها في هواتف "آيفون"

    لهذه الأسباب..لا تتسرع بشراء هاتف جديد وانتظر "آيفون" الرخيص

    تطبيق "يتجسس" على أصدقائك في واتساب

    أبل تطرح جهازا جديدا في 30 أكتوبر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

الحوثيون يبيعون ممتلكات وعقارات قيادات بالحكومة الشرعية بالعاصمة صنعاء
الخميس 24 مايو 2018 الساعة 17:45
يمن فويس

كشفت صحيفة عربية عن مخطط حوثي لبيع عقارات مسؤولي الحكومة الشرعية والقادة العسكريين ورجال الأعمال المؤيدين لها في صنعاء وبقية المحافظات الخاضعة لسيطرتهم.


وأكد مصدر مسؤول  ، أن الحوثيين أعدوا قوائم بعقارات جميع مسؤولي الحكومة المتواجدين حالياً في العاصمة السعودية الرياض وبعض الدول الأخرى، وكذلك رجال الأعمال والقادة العسكريين المؤيدين لها، بغرض بيع عقاراتهم من خلال وسطاء.

وتشمل العقارات  بحسب المصدر  الأراضي والمنازل الفاخرة، موضحاً أن الحوثيين شرعوا في إعداد القوائم منذ مطلع العام الحالي 2018 بشكل سري.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجماعة تنفذ مخططها بواسطة سماسرة ووسطاء (رجال أعمال وأصحاب رؤوس أموال كبيرة في البلاد لديهم شركات وبنوك تجارية) بعضهم متواجدون في الداخل اليمني حيث تمنحهم الجماعة الضوء الأخضر للتواصل مع ملاك العقارات من مسؤولي الحكومة.

ولفت المصدر إلى أن هذه العقارات قد تم وضع اليد عليها أو جرى تأميمها منذ اجتياح الحوثيين لصنعاء، حيث يقوم السمسار بالتواصل مع صاحب العقار ويقترح عليه شرائه، على أن يتولى مهمة التفاهم مع الحوثيين، مضيفاً أن السمسار يبلغ صاحب العقار بأن جماعة الحوثي سيفسدون العقار إذ لم يسرع في بيعه والتنازل عنه كابتزاز علني.

وقال أحد كبار رجال الأعمال اليمنيين وهو مسؤول في الحكومة الشرعية أيضاً يتعذر ذكر اسمه، إن أحد السماسرة من التجار تواصل معه فعلياً قبل أيام، وطرح عليه بيع عقاره في صنعاء، ووجد نفسه مضطراً لقبول نحو ثلثي القيمة العادلة للعقار.

وأوضح أن السعر الطبيعي لعقاره يبلغ نحو ثلاثة مليارات ريال يمني (6.2 ملايين دولار) بسعر الصرف الحالي 484 ريالاً للدولار الواحد، لكنه باعه بنحو ملياري ريال (4.1 ملايين دولار)، وهي عبارة عن فيلا جاهزة ضمن مساحة واسعة.

وبحثاً عن الأسباب التي تجعل المسؤولين اليمنيين يتنازلون عن عقاراتهم ويبيعونها بأقل من أسعارها، تواصلنا مع أحد المشايخ الذين كانت لديهم قطعة أرض في شارع حدة، أحد أشهر أحياء العاصمة صنعاء، تُقدَّر قيمتها بنحو 700 مليون ريال (1.4 مليون دولار).

وقال ، إنه حاول عدم بيعها ولكنه تفاجأ بعد أيام بأن الحوثيين قاموا بتحويلها إلى مقبرة لقتلاهم ولم يعد يعرف ما الذي يفعله، وهو الأمر الذي حدث أيضاً مع رجال أعمال آخرين في محافظة ذمار وسط البلاد، حيث تم إفساد عقاراتهم وتحويلها إلى مخازن أسلحة ومعسكرات تدريب للجماعة، بحسب ما تحدثت مصادر خاصة لـ"العربي الجديد"، مشيرة إلى أنه من خلال هذه الطريقة يصبح العقار معرضاً لقصف طيران قوات التحالف الذي تقوده السعودية بأية لحظة إن لم يتم التنازل عنه وبيعه.

أحد الوسطاء الذين يقومون بالاستثمار في هذه العقارات  عن الفائدة الحقيقة التي يكسبها الحوثيون من وراء هذا المخطط.

وقال إنه في حال إبقائهم على العقارات في مكانها لن يكسبوا شيئاً خصوصاً وأنها ستكون ما تزال أوراقها تحت تصرف الملّاك ولا يستطيعون بيعها، بينما عندما يسمحون ببيعها عن طريق الآخرين يحصلون على مبالغ مالية كبيرة من التجار والوسطاء، فتكون مصلحة الحوثيين بهذا الإجراء هي حصولهم على نسبة مضمونة من سعر العقار والتي تصل في الغالب إلى 500 ألف دولار من صفقة بيع العقارات الكبيرة التابعة لرجال أعمال وسياسيين انتقلوا للخارج.

وقال الوسيط الذي لديه خطوط تواصل مع مسؤولين في الحكومة والحوثيين، إن إجمالي قيمة الأملاك التي تم بيعها رسمياً حتى الآن تقدر بحوالى 50 مليار ريال (103.3 ملايين دولار)، فيما تقدر النسبة الإجمالية للحوثيين والذين استفادوها من بيع العقارات بهذه الطريقة حتى الآن أكثر من 5 مليارات ريال (10.3 ملايين دولار).

وأضاف أن إجمالي ما قام الحوثيون بإفساده وتحويله إلى مقابر ومساجد ومقرات عسكرية في العاصمة صنعاء ومحافظة ذمار يُقدر بنحو 1.5 مليار ريال (3 ملايين دولار).

كما قال الوسيط إن الحوثيين يخططون حالياً لبيع 25 فيلا جاهزة وعقارات أخرى في صنعاء تقدر قيمة البعض منها بنحو مليار ريال ويقومون بإعداد قوائم إضافية بعقارات ومنازل القادة العسكريين التابعين للشرعية من الصف الثاني والثالث وأيضاً عقارات مقاولي المناقصات، الذين كانوا يعملون مع الدولة في مجال الكهرباء والاتصالات والنفط من أجل احتجازها وتأميمها ثم بيعها كذلك بنفس الطريقة.

إقراء ايضاً