الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ ميليشيا الانقلاب تحرق مسجدا في ذمار إنتقاما من المصلين (صور)
    ميليشيا الانقلاب تحرق مسجدا في ذمار إنتقاما من المصلين (صور)

    تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية مأرب عاصمة إقليم سباء تسير قافلة إغاثية عاجلة لابناء محافظة المهرة

    الجيش الوطني تسيطر على مركز دار الحديث التابع للسلفيين بصعدة

    رابطة أمهات المختطفين : 950 حالة مختطف ومخفيين قسرا ومعتقلون

    تسيير قافلة إغاثة إنسانية من عدن الى المهرة

  • عربية ودولية

    ï؟½ صاروخ "بالخطأ" من مقاتلة للناتو يفجّر غضب الروس
    صاروخ "بالخطأ" من مقاتلة للناتو يفجّر غضب الروس

    وفاة خاشقجي.. السعودية توقف 18 شخصا والتحقيقات مستمرة

    السعودية تعلن وفاة الصحفي جمال خاشقجي وتؤكد محاسبة كافة المتورطين بقضيته

    هيلي: إيران تجنّد الأطفال وتشركهم بحروب خارجية

    باكستان تعدم قاتل ومغتصب "زينب"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن
    قالت صحيفة الرياض في افتتاحيتها ان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أفشل المشروع الايراني أن يكون له (حزب

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

    متحدث التحالف: إنشاء ممرات آمنة بين الحديدة وصنعاء

    القاعدة وإيران.. صفقة الإرهابيين ورعاتهم

    60 دقيقة أمطار "تغرق" مدينة جزائرية وأغلاق الكثير من الطرق

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وزير العدل السعودي يعلّق على قضية جمال خاشقجي
    وزير العدل السعودي يعلّق على قضية جمال خاشقجي

    اختتام المناورات السعودية المصرية "تبوك 4"

    سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما

    الملك سلمان يتلقى إتصالا هاتفيا من ترمب حول قضية اختفاء خاشقجي

    خالد بن سلمان : التحقيقات ستكشف الوقائع.. وسلامة خاشقجي أولوية

  • رياضة

    ï؟½ رونالدو يحصد أولى جوائزه مع يوفنتوس
    رونالدو يحصد أولى جوائزه مع يوفنتوس

    مدرب برشلونة يعلّق على عودة نيمار

    مدرب يوفنتوس يتحدث عن رونالدو "المتواضع جدا"

    تفاصيل مسلسل عودة نيمار إلى برشلونة.. بكاء وأمل

    كلوب يشرح الوضع في "مستشفى ليفربول" قبل المباراة

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يصعد مع هبوط الدولار
    الذهب يصعد مع هبوط الدولار

    الذهب يواصل مكاسبه

    النفط يهبط وسط مخاوف من تصاعد الخلاف التجاري

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 18/10/2018

    النفط يهبط تحت 80 دولارا

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تطبيق "يتجسس" على أصدقائك في واتساب
    تطبيق "يتجسس" على أصدقائك في واتساب

    أبل تطرح جهازا جديدا في 30 أكتوبر

    أخيرا.. آيفون "الرخيص" يصل الأسواق

    "هواوي" تتفوق على "أبل" بميزة "الشحن المعاكس"

    بأول موقع من نوعه.. أبل تخبرك بما تعرفه عنك

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

الحوثيون يستبدلون قياداتهم بالإطفال لإدارة صنعاء وحمايتها
السبت 2 يونيو 2018 الساعة 03:14
يمن فويس

تلقي معركة الحديدة المرتقبة بظلالها على وجود الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء، حيث غادر معظم المسلحين نحو المدينة الساحلية مع تمركز قوات الجيش على أطرافها الجنوبية تمهيداً لاقتحامها والسيطرة على الميناء الرئيس فيها.

وأكدت مصادر في صنعاء إنّ استعدادات المعركة انعكست على الأوضاع المعيشية للسكان حيث ارتفعت الأسعار مع فرض الجماعة إتاوات على المحلات ورجال الأعمال، حسب ما أفاد ثلاثة على الأقل لـلمراسل بين واحد من كبار الموردين.

وقالت عائلات ومسؤولين محليين ، رافضين الكشف عن هويتهم، إن المئات من المقاتلين الذين كانوا ينتشرون في أحياء العاصمة ويتمركزون فيها تحركوا إلى الحديدة.

ولفتت عائلة إلى أن عائلها الوحيد غادر إلى الحديدة، دون علمها ووصلت جثته يوم الثلاثاء الماضي بعد غارة جوية قتلته وعشرات من أفراد الحي الذي يسكنون فيه. متهمة الحوثيين بإرسالهم إلى جبهات القتال دون تدريب.

مسؤولون محليون، الذين ينتمون إلى "صنعاء القديمة، شعوب، الحصبة، سعوان" أفادوا أن عشرات من المسلحين يعرفونهم غادروا أحيائهم إلى "الحديدة" وتركوا أطفال في النقاط التي كانوا يديرونها وسط العصمة.


وقال مسؤول حكومي  إن الجماعة تطلب من الموظفين حضور دورات تدريبية واجتماعات طارئة تستمر أياماً في أماكن خاصة بالعاصمة صنعاء أو يتم انتقالهم إلى "صعدة".

وقال اثنين من قادة الجماعة  إن توجيهات عليا من المجلس السياسي الأعلى للصف الثاني من الوكلاء والنواب والمسؤولين والمشرفين ضمن الجماعة ويملكون مناصب في الوزارات والمؤسسات بالانتقال إلى محافظة الحديدة لعقد اجتماعات طارئة لإعادة ترتيب الصفوف في معركة الساحل الغربي.

وأضافت المصادر: المعينون ممن استقدمتهم جماعة الحوثي من محافظة صعدة والموالين للجماعة من عدد من المحافظات غادروا صنعاء على جناح السرعة بعد تلقيهم التوجيهات واضطروا إلى إغلاق هواتفهم وقطع الاتصال بهم بشكل تام خوفاً من تسريب معلومات للوسائل الإعلامية أو لأوساط الشعب.

وبالتنقل في أحياء العاصمة أصبحت النقاط التي يديرها الحوثيون أقل بشكل لافت، كما أن المتواجدين فيها من صغار السن والأطفال الذين يرتدون أسلحة كلاشنكوف.

 
النقاط والانسحابات

وشهدت الحواجز الأمنية فراغاً كبيراً من الحضور الرقابي لعناصر جماعة الحوثي التي اختفت من شمال صنعاء بشكل ملحوظ ودفعت بأطفال لم يبلغوا السن القانونية ووضعهم في نقاط أمنية في مناطق غرب صنعاء حيث كان يتواجد فيه أنصار الرئيس اليمني الراحل وشددت فيه الجماعة المسلحة الرقابة منذ قتله في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال سكان في المربع الأمني  انه تم استبدال الحراسات الأمنية التابعة لجماعة الحوثي بحراسة من أطفال لم يبلغوا السن القانونية ووضعهم في متاريس كانت خاصة بحراسة الحرس الخاص ل"صالح".

ويخشى السكان من عودة الاشتباكات في ذلك المربع رغم السيطرة الحوثية الكبيرة.

ولفتت مصادر إلى أن عدد من المديريات بأمانة العاصمة تختفي فيها النقاط الأمنية بشكل ملحوظ في مديرية بني الحارث ومديرية آزال ومديرية الثورة وعدد من المناطق التي ترى الجماعة أنها لا تشكل خطراً عليها بقدر ما تخشى المناطق التي كانت تكن في ولائها للرئيس السابق علي صالح.

 
فراغ حكومي

ولفتت المصادر الحكومية إلى أن هناك فراغاً حكومياً في صنعاء، مع مغادرة الموظفين الحوثيين مقار وظائفهم والانتقال إلى الحديدة- كانت الجماعة قد قامت بتوظيفهم منذ دخولها صنعاء عام 2014- بطلب من قيادات الجماعة.

وقالت المصادر الحكومية تعدي الأمر ذلك بتوقيف جميع الحملات الحكومية التي كان يحضر لها لوقف لهيب الأسعار والارتفاعات السعرية في السلع والمنتجات التي شهدت ارتفاعات قياسية بدون رقابة.

وأضافت: أن معركة الساحل أوقفت جميع الحملات الحكومية التي كان جماعة الحوثي تستعد لإطلاقها في شهر رمضان.


الأوضاع في الحديدة

أما في الحديدة فقال سكان  إنّ المسلحين الحوثيين يحتشدون إلى المدينة ونشروا الدبابات والمدرعات في معظم الأحياء إضافة إلى منصات إطلاق صواريخ.

وقالوا إن الجماعة قامت بالفعل بزراعة الألغام على طول الشريط الحدودي، وحذرت السكان من الصيد أو السباحة أو التواجد على طول الساحل عدا منطقة "الكتيب".

وقال محمد عمر  إن حالة الرعب والفزع لدى السكان لا يمكن إخفائها حيث المخاوف من تدمير المدينة التي ظلت بعيدة عن الاشتباكات منذ وصول الحوثيين في 2014.

إقراء ايضاً