الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ "سلمان للإغاثة" يوقع عقدين لعلاج 200 جريح في اليمن
    "سلمان للإغاثة" يوقع عقدين لعلاج 200 جريح في اليمن

    الإرياني: محاولة هجوم الحوثي على مكة يكشف سيطرة ايران على قرار المليشيا

    على خلفية صراعات داخلية.. مليشيات الحوثي تصفي قيادي في صفوفها مع 4 من مرافقيه

    بلادنا تدين محاولة مليشيا الحوثي استهداف مكة المكرمة

    "القديمي" يطالب مجلس النواب بإدانة تحركات المبعوث الأممي "العبثية" في الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة
    مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة

    مسؤول أميركي يؤكد "هجوم المنطقة الخضراء".. ويتوعد بالرد

    انفجار يستهدف حافلة سياحية عند المتحف المصري الكبير

    المجلس العسكري في السودان يستأنف التفاوض مع قادة الاحتجاجات

    احتجاجات الجزائر مستمرة وانتخابات الرئاسة "قد تؤجل"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة
    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

    بيان من المحكمة السعودية العليا بشأن هلال رمضان

  • رياضة

    ï؟½ نيمار يتجاهل "ليلة مبابي".. ويختار ريهانا
    نيمار يتجاهل "ليلة مبابي".. ويختار ريهانا

    مبابي يفتح باب التكهنات عن مسؤوليات في "مكان آخر"

    مبابي يهدد "عرش ميسي".. ومباراة واحدة تحسم كل شيء

    حمدالله ينضم إلى رونالدو وميسي في قائمة محطمي الأرقام

    ماذا قال رونالدو لزملائه بعد إقالة أليغري؟

  • اقتصاد

    ï؟½ النفط يرتفع غداة اجتماع "أوبك"
    النفط يرتفع غداة اجتماع "أوبك"

    الدولار يبدأ أسبوعا جديدا في مصر.. بتراجع

    اتفاق لصرف الدفعة الأخيرة لمصر من قرض الـ 12 مليار

    النفط يرتفع لرابع جلسة على التوالي

    النفط "يقفز" بعد الهجوم على محطتي الضخ بالسعودية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف سيتأثر مالك هاتف هواوي من "قطيعة غوغل"؟
    كيف سيتأثر مالك هاتف هواوي من "قطيعة غوغل"؟

    "آيفون XR".. أبل تفاجئ الجميع بـ"ألوان غير مسبوقة"

    أفضل 5 هواتف ذكية تدعم الجيل الخامس من الاتصالات

    العفو الدولية تطالب إسرائيل بإجراءات ضد اختراق واتساب

    تسريبات جديدة تكشف مواصفات "غالاكسي نوت 10"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

تحرير الحديدة.. باب حل الأزمة الإنسانية
الثلاثاء 12 يونيو 2018 الساعة 01:33
ميناء الحديدة
يمن فويس
يرى مسؤولون ومختصون يمنيون أن بقاء ميناء الحديدة الاستراتيجي غرب اليمن تحت سيطرة ميليشيات الحوثي، يضاعف من كارثية الأزمة الإنسانية القائمة جراء الحرب التي أشعلتها منذ انقلابها على السلطة الشرعية.

من جهته، أفاد وزير الإدارة المحلية اليمني، عبدالرقيب فتح، بأن 70%من الإغاثة دخلت عبر ميناء الحديدة، بحسب تقارير المنظمات الدولية، وأكبر مخازن الغذاء العالمي في الحديدة، لكن مؤشرات المجاعة كانت فيها.

واعتبر فتح، وهو رئيس اللجنة العليا للإغاثة، ذلك دليل على أن "الميليشيات تستخدم الإغاثة لدعم مجهودها الحربي، وتستخدم الميناء كميناء حربي وليس إغاثي".

كما استغرب في تغريدات على صفحته بموقع "تويتر"، تذكر منظمات الأمم المتحدة للأوضاع الإنسانية لليمنيين، مع كل تحرير محافظة أو ميناء من ميليشيات الحوثي، وتحذر من مخاطرها،

وأضاف: "بينما هناك محافظات محاصرة منذ أكثر من 1100 يوم ولم تقم تلك المنظمات بتدخلات فاعلة لإنقاذ سكانها"، مستشهداً بما يحدث في تعز والبيضاء كنموذج.

بدوره، أكد وزير حقوق الإنسان اليمني، محمد عسكر، أن بقاء الحديدة ومينائها بيد الانقلابيين سيزيد من تفاقم الأزمة الإنسانية ومعاناة المواطنين وٳطالة ٲمد الحرب في اليمن.

وذكر عسكر، في تصريحات صحافية، أن الحديدة تعد الشريان المالي الذي يغذي الميليشيات ومنفذها البحري الوحيد لتهريب الأسلحة وأجزاء الصواريخ الباليستية التي أصبحت تشكل تهديد حقيقي لجيران اليمن.

وبحسب تقارير محلية ودولية، فان ميليشيات الحوثي، منذ سيطرتها على الحديدة ومينائها عام 2014، منعت دخول عشرات السفن المحملة بالمساعدات الإنسانية، وآخرها احتجاز 19 سفينة في نيسان/أبريل الماضي، كما صادرت المعونات الإغاثية ونهبتها وحرمت ملايين اليمنيين منها.

من جانبه، وصف الكاتب اليمني، محمد أنعم، تحرير الحديدة بأنه "قرار إنساني 100%"، للتخفيف من الأزمة الإنسانية المتفاقمة بسبب استمرار استيلاء الحوثيين على المساعدات والمعونات الدولية وحرمان الملايين من المعوزين منها، معتبراً تحرير الحديدة ومينائها سيمثل "انتصاراً إنسانياً بدرجة أساسية".

وأشار أنعم إلى البعد الاستراتيجي لتحرير الحديدة في تأمين الملاحة البحرية ووقف العبث الإيراني بأمن واستقرار دول المنطقة.

وتستعد قوات الجيش اليمني والمقاومة، بدعم من تحالف دعم الشرعية، لعملية عسكرية خاطفة لتحرير مدينة وميناء الحديدة، حيث تتمركز حالياً على مشارف مطار الحديدة، وسط تهاوي دفاعات ميليشيات الحوثي وانهيار واسع في صفوفها عقب تكبدها خسائر فادحة.

ورفض الحوثيون مراراً مقترحاً أممياً لتحييد ميناء الحديدة، الذي تستخدمه منفذاً لتهريب السلاح، ومنصة لاستهداف الملاحة الدولية في البحر الأحمر.

إقراء ايضاً