الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ اختتام الاجتماع الفني المشترك بين الأمم المتحدة والصليب الأحمر وممثلي الحكومة والميليشيا
    اختتم في العاصمة الاردنية عمّان ، اليوم ،الاجتماع الفني المشترك بين الأمم المتحدة والصليب الأحمر، وممثلي الحكو

    مصرع 8 حوثيين بينهم قيادي ميداني في قصف مدفعي بباقم

    انتهاء اجتماعات لجنة تبادل الأسرى في اليمن

    تقرير أممي يدعو الحوثي لوقف الانتهاكات ضد العاملين بالمجال الإنساني في اليمن

    البيان الاماراتية :الحوثيون يهدمون الاتفاق

  • عربية ودولية

    ï؟½ لندن تستدعي سفير إيران فيما يتعلق بقضية موظفة الإغاثة رفضت التجسس ضد بريطانيا
    استدعت وزارة الخارجية البريطانية السفير الإيراني احتجاجا على ظروف اعتقال البريطانية من أصل إيراني نازانين زاغر

    «السترات الصفراء» تنتقل إلى لندن

    21 قتيلا جراء انهيار منجم فحم بالصين

    انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل ثلاثة ويصيب 52 اخرين

    واشنطن تعلن عقد قمة دولية حول إيران والشرق الأوسط الشهر المقبل

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ صحيفة الخليج :رسالة الحوثي هدفها افشال عملية السلام
    رات صحيفة الخليج الاماراتية في افتتاحيتها ان مليشيا الحوثي ارسلت رسالة بإطلاق النار على فريق مراقبة الهدنة في

    عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

  • شؤون خليجية

    ï؟½ توقعات بافتتاح عدد من المرافق الأساسية والحيوية للوجهةفي خليج نيوم مع نهاية العام
    وافق المجلس التأسيسي لنيوم في اجتماعه الأخير برئاسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجل

    السعودية تنفي أنباء إعادة فتح سفارتها في دمشق

    الملك سلمان يلتقي وزير الخارجية الأميركي لبحث مستجدات الأوضاع بالمنطقة

    السعودية تمنح أول مشروع لإنتاج طاقة الرياح لتحالف عالمي تبلغ تكلفته 500 مليون دولار

    «أنتِ طالق».. بـ SMS غداً بالمملكة السعودية

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة يحسم تأهله لكن مصيره غامض في كأس الملك
    حجز برشلونة حامل اللقب مقعده في دور الثمانية بكأس ملك إسبانيا لكرة القدم بعدما عوض خسارته ذهابا 1-2 بالفوز على

    منتخبنا الوطني يغادر كأس آسيا بدون آي نقطة

    أصحاب المركز الثالث والمتأهلين الأربعة لدور الـ١٦ في كأس آسيا2019

    لقاءات الدوري الانجليزي قد لا تقام بسبب موجة الطقس

    غدًا ..منتخبنا يواجه فيتنام في فرصة أخيرة لنيل المركز الثالث بالمجموعة

  • اقتصاد

    ï؟½ ارتفاع اسعار النفط بفعل تخفيضات أوبك
    ارتفعت أسعار النفط واحدا بالمائة اليوم الجمعة عقب تقرير من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أن إنتاج المنظ

    ديبالا:محظوظ بالعب الى جانب ميسي و"الدون" كريستيانو رونالدو.

    النفط يصعد 1% مع خفض الإمدادات لكن تباطؤ الاقتصاد ينال من توقعات الطلب

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية 13/1/2019

    استيراد مواد أساسية بنحو 314 مليون $ من الوديعة السعودية في 2018م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ فيسبوك.. "تحذف مئات الصفحات في روسيا
    أعلنت شركة "فيسبوك"، الخميس، حذف مئات الصفحات والحسابات والمجموعات التي أنشئت في روسيا، واعتبرت متورطة في أنشط

    إدمان «فيسبوك» لا يختلف عن تعاطي المخدرات

    سامسونغ تطرح تلفزيون "البلاطة".. يمكنك تغيير حجمه كما تريد

    هاتف آيفون الجديد بـ3 كاميرات لإظهار المجسمات بشكل أدق

    في أول حدث تاريخي يشهده العالم المسبار الصيني يهبط على الجانب المظلم من القمر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

تقرير: من يملك منتخبًا أفضل ميسي أم كريستيانو؟
الثلاثاء 19 يونيو 2018 الساعة 16:17
يمن فويس

"ميسي و 10 خشبات"، وصُف انتشر خلال الأيام الأخيرة منتخب الأرجنتين، بعد تعادله المخيب أمام أيسلندا بنتيجة 1-1 في أولى مبارياته بكأس العالم.

حملت تلك الكلمات قدر كبير من التهكم على لاعبي الألبيسيليستي، في قدرتهم على تقديم مستوى جيد يتناسب مع قدرات ميسي من أجل قيادة المنتخب لتحقيق الألقاب، خاصة بعد خسارة نهائيين بكأس كوبا أميركا، ونهائي مونديال 2014.

بدأت الـ "10 خشبات" كمصطلح دارج بين الجمهور انطلاقا من تصريح السير أليكس فيرجسون الشهير بأن كان بإمكانه الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا وهو يمتلك زين الدين زيدان و10 خشبات في فريقه، وهو تصريح "مفبرك وعار تماما من الصحة".


ولسوء حظ ميسي، الذي أضاع فرصة ثمينة للفوز على أيسلندا بإهدار ضربة جزاء، بأن تلك الانطلاقة السيئة، تأتي مع توهج كريستيانو رونالدو، غريميه التقليدي، مع منتخب البرتغال، بعدما قاده للتعادل مع إسبانيا بتسجيل 3 أهداف، من بينهم هدفا في الدقيقة 88، مما دعا الجميع لعقد المقارنات حول قدراتهما الحقيقية في الوصول لأبعد مرحلة في البطولة، بالإضافة لكشف حقيقة مصطلح الـ "10 خشبات".

المدربان


يمتلك كل من الأرجنتين والبرتغال مدربين جيدين للغاية، وسبق أن حصلا على ألقاب قارية مع المنتخبات، حيث فاز خورخي سامباولي مع تشيلي على لقب كوبا أميركا عام 2015، كما قاد فرناندو سانتوس البرتغال للإنجاز التاريخي بتحقيق كأس أمم أوروبا على حساب فرنسا عام 2016.

الفارق بين المدربين جوهري، فسانتوس بالطبع يعتمد اعتمادا كليا على نجمه الأول رونالدو، ولكنه يكرس كل جهده لخدمة المنتخب سواء بالتعامل مع المشاكل التكتيكية والفنية، بالإضافة لتطبيق مبدأ الثواب والعقاب في ضم اللاعبين للمنتخب، وأبرز مثال على ذلك هو استبعاد ناني وريناتو سانشيز وإيدير الذين قدموا موسما متواضعا.

أما سامباولي فمنذ اليوم الأول وتصريحاته تصب في تهيئة الأجواء لميسي، ليقود المنتخب نحو الألقاب، دون النظر إلى المشاكل المستمرة حتى الآن، وعدم الثبات على طريقة لعب واحدة، بجانب خروج لاعبين مهمين من حساباته كباولو ديبالا واسبتعاد ماورو إيكاردي هداف الدوري الإيطالي.

حراسة المرمى

تميل الكفة بعض الشيء لصالح البرتغال في هذا المركز، لتواجد روي باتريسيو حارس مرمى سبورتينج لشبونة الذي يمتلك خبرات دولية كبيرة، حيث مثل البرتغال في 70 مباراة رسمية، في المقابل يحرس مرمى الأرجنتين ويلي كاباييرو، الحارس الثاني لتشيلسي الذي لم يشارك لفترات طويلة هذا الموسم.

الدفاع

على الورق تمتلك الأرجنتين مدافعين أقوياء ويشاركون في أكبر الدوريات في العالم، إذ يتواجد كل من نيكولاس أوتاميندي بطل البريمييرليج مع مانشيستر سيتي، وماركوس وروخو الوصيف مع اليونايتد، بجانب فيدريكو فازيو المتألق هذا الموسم مع روما، كما يمتاز هذا الثلاثي بمعدل الأعمار المناسب لقلب الدفاع، ولكنهم حتى الآن لم يقدموا الإضافة الملموسة مع منتخبهم.

على الجانب الآخر تحسن أداء البرتغال الدفاعي مع قدوم سانتوس، ولكن بالنظر إلى المدافعين فسنجده يعتمد في التشكيلة الأساسية على جوزيه فونتي صاحب الـ 34 عاما ولاعب داليان يفانج الصيني، وبجواره بيبي صاحب الـ 35 عاما ومدافع بشكتاش التركي.

الوسط

يتشابه المنتخبان في هذا المركز بتوافر الجودة الفنية مع عاملي الشباب والخبرة، وإن كانت تميل الكفة للأرجنتين نظرا لكثرة البطولات الكبرى التي خاضها لاعبين مثل دي ماريا وماسكيرانو.

تمتلك الأرجنتين لاعبين كإيفير بانيجا ولوكاس بيليا بجانب الشاب لو سيلسو المتألق هذا الموسم مع باريس سان جيرمان، بجانب أجنحة مثل سالفيو وميزا ودي ماريا، فيما نجد في البرتغال لاعبين من نوعية جواو موتينيو وجواو ماريو وويليام كارفاليو وأدريان سيلفا، بجانب الموهبة الرائعة برونو فرنانديز المنضم حديثا للقائمة وبرناردو سيلفا نجم السيتي.

الهجوم

مما لا شك فيه أن هجوم الأرجنتين سيتفوق بمسافات شاسعة عن هجوم البرتغال في تلك المقارنة، وبدون احتساب ميسي ورونالدو، ستظهر الفوارق الكبيرة بين التشكيلتين.

يتواجد في خط هجوم الألبيسيلستي كلا من سيرجيو أجويرو وجونزالو هيجواين وباولو ديبالا، وبالطبع يتم تصنيف هذا الثلاثي ضمن أفضل 10 مهاجمين على مستوى العالم، في حين تعتمد البرتغال على أندريه سيلفا نجم ميلان كمهاجم صريح، بجانب لاعبي أجنحة جونكالو جيديس وجيلسون مارتينز وريكاردو كواريزما.

إقراء ايضاً