الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مقتل أربعة مدنيين بانفجار لغم حوثي في المخا
    مقتل أربعة مدنيين بانفجار لغم حوثي في المخا

    بعد شكوى من تجاوزاته.. غوتيريش يؤكد ثقته المطلقة في مبعوثه الخاص لليمن

    تفجير ألغام بحرية زرعها الحوثيون بالساحل الغربي

    مختطفون بسجون "الحوثي" في صنعاء.. تعذيب شديد وقتل

    لهيب الأسعار تكوي سكان صنعاء والحوثيون لا يصومون عن الجبايات

  • عربية ودولية

    ï؟½ ترامب يفعل "الضغط الأقصى" ضد إيران.. وخياران لا ثالث لهما
    ترامب يفعل "الضغط الأقصى" ضد إيران.. وخياران لا ثالث لهما

    الأمم المتحدة تعترف: إرهابيون مطلوبون دوليا يقاتلون في ليبيا

    بومبيو يرجح وقوف إيران وراء اعتداءات الخليج

    نائب رئيس المجلس العسكري السوداني: لن نجامل في أمن واستقرار السودان

    مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى
    الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى

    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

  • رياضة

    ï؟½ صفقة غير متوقعة.. برشلونة يلهث وراء "جلاده"
    صفقة غير متوقعة.. برشلونة يلهث وراء "جلاده"

    قبل موقعة مدريد.. كلوب يزف "أنباء سارة" لجماهير ليفربول

    ماني يكشف "نقطة تفوق" ليفربول في النهائي المرتقب

    رونالدو يختار خليفة أليغري في تدريب يوفنتوس

    إعلان تشكيلة الأرجنتين النهائية لكوبا أميركا.. وموقف ميسي

  • اقتصاد

    ï؟½ الولايات المتحدة تدرس فرض رسوم على الدول التي تخفض قيمة عملتها
    الولايات االولايات المتحدة تدرس فرض رسوم على الدول التي تخفض قيمة عملتها

    الدولار يبلغ أعلى مستوى في شهر

    النفط ينخفض 1 بالمئة بفعل زيادة المخزونات الأميركية

    الصين تطلب تعويضات من بوينغ بعد كارثتي "737 ماكس"

    الذهب يتراجع في ظل مكاسب الدولار

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "أبل" تعترف بإبطاء تحديثاتها للآيفون.. وتتعهد بالشفافية
    "أبل" تعترف بإبطاء تحديثاتها للآيفون.. وتتعهد بالشفافية

    واتساب تختبر ميزة جديدة على فيسبوك

    باحثون يرصدون "ثغرة خطيرة" للتجسس على هواتف ذكية

    واتساب يبدأ عرض الإعلانات خلال أشهر.. هكذا ستظهر

    واتساب تختبر ميزة جديدة على فيسبوك

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

لماذا يشكل تحرير مطار الحديدة ضربة قاصمة للحوثيين؟
الاربعاء 20 يونيو 2018 الساعة 09:56
الجيش الوطني
يمن فويس
في عملية عسكرية نوعية تشكل "ضربة قاصمة" لميليشيات الحوثي الانقلابية، تمكن الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، بإسناد من قوات تحالف دعم الشرعية، من السيطرة الكاملة على مطار الحديدة، مع استمرار عمليات التمشيط والتطهير لحقول الألغام التي زرعتها الميليشيات بكثافة وعشوائية.

ويرى خبراء عسكريون أن تحرير مطار الحديدة يحقق الجزء الأكبر من أهداف عملية تحرير الحديدة ومينائها الاستراتيجي، حيث يخنق ميليشيات الحوثي من الجنوب وجزء من الشرق، وعلى الغرب البحر، مؤكدين أن السيطرة على مطار الحديدة يُعد تقدما استراتيجيا نوعيا بكل المعايير والمقاييس العسكرية ضمن الخطة المرسومة لهذه العملية.

ويشكل مطار الحديدة، بجانب منطقة المنظر وساحة العروض التي تم تحريرها كاملة، 40% من المساحة الإجمالية لمدينة الحديدة.

ويضم المطار الذي يحتل مساحة شاسعة: مطارا مدنيا (هو من أهم المطارات اليمنية) به مدرج بطول 3 كيلومترات وصالات ومبان تابعة له، ومطار عسكري فيه حظائر للطائرات الحربية وقاعدة وألوية دفاع جوي ومبان تابعة لها.

ويبعد مطار الحديدة الواقع جنوب المدينة، أقل من 10 كيلومترات فقط عن مينائها الاستراتيجي، ثاني أكبر موانئ اليمن، والشريان الوحيد المتبقي بأيدي الميليشيات لتهريب السلاح الإيراني وإطالة أمد الحرب بالحصول على عائدات كبيرة، وزيادة المعاناة الإنسانية عبر نهب الإغاثة، وتهديد الملاحة الدولية.

وتوقع الخبراء أن يكون مطار الحديدة هو مركز العمليات لإدارة المعركة باتجاه الميناء، نظراً لموقعه المحوري الاستراتيجي القريب منه، لذلك عكست استماتة الميليشيات في الدفاع عنه والتضحية بالمئات من عناصرها، حيث أدركت أن انتزاعه منها يعني "بداية النهاية" لتواجدها في الحديدة خاصة وانقلابها بشكل عام.

وفور السيطرة على المطار، تمكّنت قوات الشرعية والتحالف، من السيطرة على "خط الكيلو 16" وهو الطريق الرابط بين الحديدة والعاصمة صنعاء، وقطع إمدادات الميليشيات من هذا الطريق الحيوي، استعدادا لتضييق الخناق عليها وسط مدينة الحديدة ومينائها.

وتؤكد مصادر عسكرية أن خطة قوات الشرعية والتحالف هو تضييق الخناق على الميليشيات بقطع كل إمداداتها في مدينة الحديدة، لتحييد المناطق السكنية والحفاظ على حياة المواطنين، وإفشال خطة الحوثيين الساعية إلى حرب شوارع وسط المدينة، مستخدمة المدنيين دروعا بشرية.

وعلى الجانب الآخر، فإن تحرير المطار يوفر جسرا جويا إغاثيا لتأمين المساعدات الإنسانية لأهالي الحديدة بشكل أكبر وأسرع، ضمن أهداف العملية الإنسانية للتحالف، التي تم إعلانها بالتزامن مع بدء العملية العسكرية لتحرير مدينة وميناء الحديدة.

وأكد مصدر حكومي يمني أنه بعد الانتهاء من عملية تطهير مطار الحديدة من الألغام والعبوات الناسفة، فإن خطة إعادة تشغيله جاهزة وسيتم تنفيذها فورا، بدءا باستقبال المساعدات الإنسانية عبر الجسر الجوي للتحالف، وإعادة خدماته للرحلات الداخلية والدولية التي توقفت منذ سيطرة ميليشيات الحوثي عليه.

إقراء ايضاً