الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ نائب رئيس الجمهورية يلتقي عدد من قيادات وزارة الدفاع ورئاسة الأركان وقادة المناطق العسكرية
    نائب رئيس الجمهورية يلتقي عدد من قيادات وزارة الدفاع ورئاسة الأركان وقادة المناطق العسكرية

    الكويت تبدي استعدادها لتوفير دعم لوجستي لضمان مشاركة الأطراف اليمنية بمشاورات ستوكهولم

    ميليشيات "الحوثي" تخرق الهدنة.. قصف مصانع في الحديدة

    أميركا: على الحوثي القبول بالمشاورات دون شروط

    صحيفة الاتحاد الإماراتية :ميليشيات الإرهاب والموت

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة ترفع العقوبات عن إريتريا
    الأمم المتحدة ترفع العقوبات عن إريتريا

    وزير الدفاع الإسرائيلي يستقيل احتجاجا على وقف الحرب

    غارات جديدة على غزة.. وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين

    طهران لن تستطيع شراء طائرات روسية.. إلا بموافقة واشنطن

    إيران تنفذ إعداما جماعيا بحق 22 أحوازيا "دون محاكمة"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"
    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

    صحيفة خليجية تؤكد استمرارية المعارك في اليمن وبناء الدولة الاتحادية

    صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي
    أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي

    النيابة العامة السعودية تعلن تفاصيل مقتل خاشقجي

    استمرار هطول الأمطار الرعدية على الرياض ومعظم مناطق المملكة

    محمد بن سلمان يدشن أول مفاعل سعودي للأبحاث النووية

    السعودية: مليون ريال والسجن 15 عاما عقوبة الاحتفاظ بجواز سفر العامل

  • رياضة

    ï؟½ بغياب ميسي.. ديبالا يخطف الأضواء مع "التانغو"
    بغياب ميسي.. ديبالا يخطف الأضواء مع "التانغو"

    محرز يتحدث عن "الحرب مع صلاح"

    أسينسيو.. لؤلؤة تطفئ بريقها في الريال

    150 ألف يورو من نادي روما لمشجع ليفربول المصاب

    نجم برشلونة "نادم".. ويحاول العودة

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يقفز مع هبوط الدولار
    الذهب يقفز مع هبوط الدولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 12/11/2018

    وزير الطاقة السعودي: التحليل يظهر ضرورة خفض الإنتاج

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 11/11/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ هواوي توجه "تحذيرا مخيفا" لسامسونغ
    هواوي توجه "تحذيرا مخيفا" لسامسونغ

    كيف تحوّل صورك إلى ملصقات واتساب؟

    حذار.. ثغرة في iPhone X تسرق صوركم المحذوفة!

    حيلة ذكية لاكتشاف الذين حظروك على واتساب

    انفجار "آيفون X" أثناء شحنه.. وصورة توثق "كارثة أبل"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

الأمم المتحدة: جرائم حرب ارتكبت خلال حصار الغوطة بسوريا
الاربعاء 20 يونيو 2018 الساعة 18:00
غوطة
يمن فويس
قال محققون تابعون للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، إن قوات الحكومة السورية والقوات الموالية لها ارتكبت جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في أثناء حصارها الطويل للغوطة الشرقية، وذلك من خلال القصف المكثف و"التجويع المتعمد" لنحو 265 ألف شخص.

وأضاف المحققون أن نحو 20 ألفا من مقاتلي المعارضة، وبعضهم ينتمي "لجماعات إرهابية"، تحصنوا داخل المنطقة المحاصرة وقصفوا العاصمة دمشق القريبة منهم في هجمات أدت لسقوط قتلى ومصابين على نحو يصل إلى حد جرائم الحرب.

ويعتمد أحدث تقرير للجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا برئاسة باولو بينيرو على 140 مقابلة، إضافة إلى صور ومقاطع فيديو ولقطات بالأقمار الصناعية وسجلات طبية.

وقال عضو اللجنة هاني مجالي في بيان "حتى وإن كانت القوات الموالية للحكومة تقوم بقصف وتجويع السكان المدنيين في الغوطة الشرقية بهدف إخضاعهم، فإنه ليس هناك ما يبرر القصف العشوائي للمناطق المأهولة بالمدنيين في دمشق".

أساليب القرون الوسطى

وأفاد التقرير أن القوات الموالية للحكومة طوقت الغوطة في أبريل/ نيسان 2013 و"فرضت أطول فترة حصار في التاريخ المعاصر وأنهكت المقاتلين والمدنيين على السواء بشكل تدريجي من خلال ما يشبه حرب استنزاف طويلة".

ودان التقرير ما قال إنه أسلوب حرب "من أساليب القرون الوسطى".

وأضاف التقرير أن الأساليب التي اتبعتها القوات السورية منذ فبراير/شباط حتى أبريل/نيسان 2018 لاستعادة الجيب كانت "طبيعتها غير قانونية بشكل كبير وتهدف لمعاقبة سكان الغوطة الشرقية وإجبار جميع قاطنيها على الاستسلام أو الجوع".

وتابع البيان "من خلال القصف الواسع النطاق والمستمر للمناطق والأعيان المأهولة بالمدنيين في الغوطة الشرقية، وحرمان المدنيين المحاصَرين باستمرار من الأغذية والأدوية خلال الفترة المشمولة بالاستعراض... ارتكبت القوات الموالية للحكومة جريمة ضد الإنسانية متمثلة في التسبب في معاناة عقلية أو بدنية شديدة".

ظروف عصيبة

وأضاف أن القوات الجوية السورية والروسية كانت تسيطر على سماء الغوطة ونفذت ضربات جوية مكثفة على مناطق سكنية، حيث قامت الأسر "بالاحتماء داخل ملاجئ مؤقتة واقعة تحت الأرض، حيث عاشوا شهورا داخل الأقبية وفي ظروف عصيبة".

وجاء في التقرير أن الطائرات قصفت المستشفيات مما حرم المصابين من الرعاية الطبية، مضيفا أن "هذا النمط من الهجوم يشير بقوة إلى أن القوات الموالية للحكومة استهدفت المنشآت الطبية بشكل منهجي وارتكبت بشكل متكرر جريمة الحرب المتمثلة في تعمد مهاجمة أعيان محمية والعاملين في المجال الطبي".

واستشهد خبراء الأمم المتحدة بأدلة على استخدام غاز الكلور في الغوطة أربع مرات على الأقل هذا العام، لكنهم قالوا إن تحقيقاتهم مستمرة.

وكانت جماعات مسلحة من بينها جيش الإسلام، الأكبر في المنطقة، وفيلق الرحمن وأحرار الشام وهيئة تحرير الشام تسيطر على الغوطة، وقال التقرير إنها أدارت أنفاقا وخنادق عميقة واعتقلت وعذبت أعضاء من جماعات دينية تمثل أقلية.

وقال التقرير إن هجمات الحكومة كانت "تقابلها عادة ردود وحشية"، حيث استخدم مقاتلو المعارضة "قذائف هاون غير مُوَجهة صوب مدينة دمشق المجاورة"، بهدف نشر الذعر.

وأضاف التقرير أنه بحلول منتصف مارس/آذار نفذت القوات الحكومية هدنات و"اتفاقات إجلاء" تم التفاوض عليها.

وغادر عشرات الآلاف عبر ممرات إنسانية وسط حالة من الفوضى، ولا يزال الكثير من المدنيين رهن "الاحتجاز".

إقراء ايضاً