الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ أبعاد»: سلام اليمن.. هل يولد في السويد؟
    حذر مركز «أبعاد» للدراسات الإستراتيجية أمس (الثلاثاء) من خطورة عدم التوصل إلى اتفاق سلام يعيد مؤسسات الدولة وت

    ولي العهد السعودي يؤكد دعم بلاده للوصول إلى حل سياسي للأزمة اليمنية

    السفير الامريكي تولر :وفد الحكومة اليمنية يمثل شتى أرجاء اليمن

    الحوثيون يشددون اجراءاتهم الأمنية في شوارع العاصمة تحسبًا لتمرد شعبي

    بتهمة التقاعس عن "الصرخة".. الحوثيون يهددون مدراء مدارس بالعزل من وظائفهم

  • عربية ودولية

    ï؟½ بومبيو يحذر: إذا لم نردع إيران سنعرض شعوبنا للخطر
    بومبيو يحذر: إذا لم نردع إيران سنعرض شعوبنا للخطر

    الحكومة الفلسطينية تستنكر اقتحام الاحتلال لمقر وكالة الأنباء "وفا"

    الجامعة العربية تحذر البرازيل من أن نقل سفارتها للقدس قد يضر بالعلاقات

    "أشباح إيران".. تقرير يكشف خطط طهران الإرهابية في البلقان

    لبنان يحبط هجمات داعش على الجيش ومسيحيين ودور عبادة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية تعلن عن تأسيس كيان لدول البحر الأحمر لتعزيز الأمن والتنمية وحماية التجارة العالمية
    أُعلن، اليوم (الأربعاء)، في السعودية، الاتفاق على فكرة تأسيس كيان لدول البحر الأحمر، بمبادرة من خادم الحرمين ا

    الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض

    الرياض تحتضن القمة الخليجية الـ39 اليوم

    "الجوازات السعودية " تدشن حملتها التوعوية السنوية لموسم العمرة

    هذه شروط الإقامة لـ 10 سنوات بالإمارات للوافدين

  • رياضة

    ï؟½ معارك تنتظر كبار دوري الأبطال.. وليفربول أمام "الخطر الأكبر"
    معارك تنتظر كبار دوري الأبطال.. وليفربول أمام "الخطر الأكبر"

    مانشستر يونايتد يرفض "هدية اليوفي".. ويهزم نفسه

    ريال مدريد ينتظر ختام مونديال الأندية لإبرام صفقة أرجنتينية

    إنييستا يرد على بيليه بتصريح ناري ينصف ميسي

    9 و35.. رقما صلاح الرائعان في "أنفيلد"

  • اقتصاد

    ï؟½ مقارنة براتبك الشهري.. كم يجني الأثرياء من أموال؟
    مقارنة براتبك الشهري.. كم يجني الأثرياء من أموال؟

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 12/12/2018

    ارتفاع سعر النفط بعد توقعات الإنتاج

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 11/12/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 10/12/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سامسونغ تغلق مصنع لإنتاج الهواتف في الصين
    سامسونغ تغلق مصنع لإنتاج الهواتف في الصين

    سوار ينقذ آلاف الأرواح من الموت المفاجئ الناتج عن الصرع

    سامسونغ تكشف عن هاتف جديد بميزة غير مسبوقة

    حرب الهواتف الذكية.. الصين تصفع "الآيفون الأميركي"

    صدمة ماذا يحدث في "واتس آب ..انهيار تقنية تتفاخر بها دوما

  • جولة الصحافة

    ï؟½ افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)
    فرصة جديدةتحت هذا العنوان افتتاحية الرياض رات ان لا يمكن التنبؤ بما يمكن أن تخرج به محادثات السويد معللا ذلك ا

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

العاصمة الفرنسية تستعد لإحتضان المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية
الخميس 28 يونيو 2018 الساعة 10:38
باريس _ يمن فويس
تحتضن العاصمة الفرنسية باريس في الثلاثين من حزيران / يونيو الجاري الملتقى السنوي العام للمقاومة الإيرانية والذي يمثل خطوة مهمة من خطوات دعم الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية في مواجهة نظام الخميني المستبد على طريق تحقيق الحرية والديمقراطية في إيران ووصولا إلى استتباب الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط والتي عمل النظام الايراني على زعزعته في هذه المنطقة من الحساسة من العالم .
ويأتي المؤتمر هذا العام بمشاركة شعبية وسياسية واسعة في وقت تشهد فيه منطقة الشرق الأوسط صراعات كبيرة في ظل تدخلات كبيرة للنظام الإيراني الحالي في عدد من دول المنطقة وتغذيته للصراعات القائمة في العراق وسوريا ولبنان واليمن وهو النظام الذي يدخل عامه الأربعين منذ قيام الثورة الاسلامية الايرانية أواخر السبعينات من القرن المنصرم .
وفي مقابلة لمعاون ممثلية المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية  علي رضا جعفرزاده معاون ممثلية المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بواشنطن  مع إذاعة لارس لارسون الأمريكية حول انتفاضة الشعب الإيراني الأخيرة  قال رضا " التظاهرات والحركات الاحتجاجية التي تنامت الآن لتشمل عموم البلاد، يعود ماضيها إلى ديسمبر 2017 وبقت نشطة لحد الآن ،  خرجت التظاهرات المضادة للحكومة في الواقع للاحتجاج على الظروف الاقتصادية وارتفاع الأسعار والفساد المتفشي لكنها تحولت بسرعة إلى تظاهرات ضد الحكومة والمواطنون يهتفون «الموت لخامنئي» و«الموت لروحاني» انهم رفضوا أساس النظام الديني وطالبوا بالحريات " .

  واضاف رضا ‌:  استمرارا  لانتفاضة الشعب الايراني شاهدنا تظاهرات ضخمة لأبناء مدينة كازرون حيث شارك عشرات الآلاف من أبناء المدينة ودخلوا في مواجهات مع قوات الحرس ولم يتراجعوا، واخيرا خرجت امرأة شابة في ساحة رئيسية بمدينة كرج إحدى المدن الإيرانية الكبرى بالقرب من طهران وهتفت شعار «الموت لخامنئي». هذه المرأة الشجاعة اختارت هذه الطريقة لتقول لسائر النساء والرجال في إيران إن هذا الشعار هو الشعار الحقيقي لأبناء الشعب الإيراني ضد النظام " مشيرا إلى ان  المواطنون يعرفون أعدائهم الحقيقيين وهو ما يمثل  هناك دافع وأمل كبير للتغيير في إيران و ما نراه اليوم في المشهد الإيراني لم نكن نراه في الماضي حد قوله .

  وتابع جعفر زاده يقول: هناك معارضة منظمة تناضل ضد النظام منذ أكثر من 34 عاما وهي معارضة قوية بقيادة معروفة وببرامج معلنة تقودها امرأة وفي دولة لا تتحمل أساسا النساء زعيمة المعارضة مريم رجوي تتخذ من باريس مقرا لها وقد قدمت برنامجا من عشر مواد لمستقبل إيران وتقول إن المعيار الوحيد للمشروعية هو ما خرج من صناديق الاقتراع وليست الديكتاتورية الدينية ،  وهي تؤمن بفصل الدين عن الدولة وحرية الصحافة والإعلام وحرية الاحزاب والاقتصاد الحرّ ودعم السلام في الشرق الأوسط وتقول إننا نطالب بإيران غير نووية وهذا البرنامج مدعوم ليس فقط من قبل الشعب الإيراني وانما جميع دول المنطقة بالاضافة إلى الولايات المتحدة وهناك دعم قوي من الحزبين في مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين لهذه الحركة.

 واختتم معاون ممثلية المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في واشنطن بالقول :
تعتبر المقاومة الايرانية صوت الشعب الايراني وانتفاضته لاسقاط نظام ولي الفقيه فلذلك برمجت المؤتمر السنوي العام [ بوسمة #FreeIran2018] الذي يمثل كل هذه الأصوات وسيعقد في باريس في 30 حزيران ويتوقع أن يشارك ويتكلم فيه متكلمون معروفون ليعرضوا استمرار العلاقات بين الانتفاضات داخل إيران والأصوات خارج إيران وعلى الدول أن تقف بجانب الشعب الإيراني.
إقراء ايضاً