الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ هذا ماتم الاتفاق عليه بمشاورات السويد بخصوص المعتقلين والأسرى (تفاصيل )
    هذا ماتم الاتفاق عليه بمشاورات السويد بخصوص المعتقلين (تفاصيل )

    قرقاش يحذر من "شرعنة دولة المليشيات" في مشاورات السويد حول اليمن

    عاجل:رئيس الجمهورية يصل الى السعودية

    غريفثث يحاول تقريب الهوة.. ويؤكد "الحديدة عقدة العقد"

    صحيفة : التنازل عن اليمن لإيران سيؤدي إلى كارثة إقليمية لا يمكن لأحد وقفها

  • عربية ودولية

    ï؟½ الحكومة الفلسطينية تستنكر اقتحام الاحتلال لمقر وكالة الأنباء "وفا"
    استنكر المشرف العام على الإعلام الرسمي الفلسطيني الوزير أحمد عساف، اقتحام الاحتلال الاسرائيلي، لمقر وكالة الأن

    الجامعة العربية تحذر البرازيل من أن نقل سفارتها للقدس قد يضر بالعلاقات

    "أشباح إيران".. تقرير يكشف خطط طهران الإرهابية في البلقان

    لبنان يحبط هجمات داعش على الجيش ومسيحيين ودور عبادة

    ضربة جديدة للمقاتلة الأميركية الأغلى في التاريخ

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض
    الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض

    الرياض تحتضن القمة الخليجية الـ39 اليوم

    "الجوازات السعودية " تدشن حملتها التوعوية السنوية لموسم العمرة

    هذه شروط الإقامة لـ 10 سنوات بالإمارات للوافدين

    أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي

  • رياضة

    ï؟½ باريس سان جيرمان يحسم الجدل حول مصير نيمار
    قام نادي باريس سان جيرمان بتحصين نجمه البرازيلي نيمار دا سيلفا بجعله سفيرا فوق العادة لأحد البنوك القطرية أحد

    "صراع جديد" يجمع ميسي ورونالدو وصلاح

    ليفربول يربط مدافعه المصاب بعقد طويل الأمد

    كريستيانو: أهنئ مودريتش.. لكني أستحق الكرة الذهبية كل عام

    كيف تهرّب كلوب من التعليق على عدم احتفال صلاح؟

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 10/12/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 10/12/2018

    الذهب يستقر قرب ذروته في 5 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 9/12/2018

    البنك الدولي التحويلات المالية ستشكل مصدرا بالغا للأهمية في الدول الفقيرة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 8/12/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ حرب الهواتف الذكية.. الصين تصفع "الآيفون الأميركي"
    حرب الهواتف الذكية.. الصين تصفع "الآيفون الأميركي"

    صدمة ماذا يحدث في "واتس آب ..انهيار تقنية تتفاخر بها دوما

    صورة مسربة لـ "غالاكسي إس 10" تكشف عن مفاجأة "مزعجة"

    هل نسيت كلمة المرور؟ تعرف على طرق تجنب هذا الموقف

    جهاز يتيح التحكم بالهاتف عبر الأفكار مباشرة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)
    فرصة جديدةتحت هذا العنوان افتتاحية الرياض رات ان لا يمكن التنبؤ بما يمكن أن تخرج به محادثات السويد معللا ذلك ا

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

الوصاية الإيرانية تُفشل وساطة الأمم المتحدة في اليمن
الاثنين 9 يوليو 2018 الساعة 11:06
غريفيث
يمن فويس
أرجع خبراء سياسيون السبب الرئيسي لفشل الأمم المتحدة في حل الأزمة اليمنية، وعجزها عن تطبيق القرارات الدولية ذات الصلة إلى ضعف المبعوثين، وتأثرهم بالوصاية الإيرانية ومن يدور في فلكها، حيث بدأها المبعوث الأسبق جمال بن عمر بشرعنة الانقلاب عندما ساوى بين ميليشيات الحوثي الإرهابية والحكومة الشرعية، ولم يستطع اتخاذ أي قرار للحفاظ على كيان الدولة اليمنية.


وأرجع المحلل والخبير الإستراتيجي الدكتور أحمد الركبان عجز وفشل مبعوثي الأمم المتحدة الثلاثة «جمال بن عمر، وإسماعيل ولد الشيخ، ومارتن غريفيث، إلى التدخل السافر من قبل ملالي إيران ومن يدور في فلكهم من دول معروفة كقطر، مؤكدا أن الوصاية الإيرانية على القرار الأممي مستمرة منذ عام 2014 إلى اليوم، ويتضح ذلك من خلال التصاريح والتقارير المتناقضة للمبعوثين، وصمتهم إزاء جرائم تجنيد الأطفال وتفجير المنازل والقرى وضرب المدن بالقذائف والصواريخ، ونهب المساعدات، وزراع أكثر من نصف مليون لغم في جميع مناطق اليمن، وإرسال الصواريخ الباليستية تجاه الأراضي السعودية.


وأبان الركبان أن المبعوث الحالي مارتن غريفيث لم تتضح الرؤية الكاملة حول قدرته على تغيير نهج من سبقوه، حيث إنه سرعان ما تغير رأيه بمجرد مقابلة الانقلابيين في صنعاء، وهو ما جعلنا نشعر بعدم حدوث أي تقدم على الرغم من رحلاته المكوكية، واصفا خطته بأنها على المحك من خلال جولته القادمة في عدن وصنعاء.

أدوار مشبوهة

من جانبه، أكد المحلل السياسي الدكتور نجيب غلاب أن السلام عبر طاولة المفاوضات يتم هدمه من قبل المبعوث الأممي الذي تناسى دوره كوسيط، وأصبح قوة مضافة لشرعنة التمرد الحوثي، مضيفا «إن المبعوث الأممي بدا غير ملتزم بالمقررات الأممية، كما بدا دوره المرتبك وكأن الأمم المتحدة جناح سياسي للتمرد والسطو الحوثي».


وقال غلاب «إن غريفيث يتعامل مع الحوثيين وكأنهم الدولة، وهذه الطريقة هدفها نقض الشرعية لصالح التمرد والإرهاب الحوثي»، مبينا أن هذا التحول الجديد في المسار الأممي لن ينتج أي سلام، بل سيزيد من اشتعال الحرب واستمرار تعنت الحوثيين.


وشدد غلاب على أن لدى الحكومة الشرعية قرارات أممية تحت البند السابع ومن حق الدولة اليمنية وشركائها في التحالف إنهاء التمرد بالقوة، وهذا حق مشرعن بالدستور وبموافقة الجامعة العربية والقرارات الصادرة من مجلس الأمن، مرجعا سيطرة الانقلابيين على المناطق إلى السلوك التفاوضي للمبعوثين السابقين واستغلالهم لثغرات أخطائهم.
إقراء ايضاً