الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ اللجنة الاقتصادية تعلن تأجيل تطبيق الآلية التنفيذية الخاصة باستيراد السلع الاساسية
    اللجنة الاقتصادية تعلن تأجيل تطبيق الآلية التنفيذية الخاصة باستيراد السلع الاساسية

    انفلات أمني في صنعاء والفوضى تنتشر بين الميليشيات

    إهمال الانقلابيين يقتل27 مريضاً بالفشل الكلوي

    قبائل طوق صنعاء تصفع الميليشيا وترفض تجنيد أبنائها

    مصرع خبراء صواريخ بانفجار مصنع حوثي في صنعاء

  • عربية ودولية

    ï؟½ الجبير: سنلاحق كل المسؤولين عن مقتل خاشقجي
    الجبير: سنلاحق كل المسؤولين عن مقتل خاشقجي

    بالصور.. "جنود مصريون في الهواء" بمناورات كبرى مع روسيا

    الجبير يؤكد حرص المملكة على محاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي

    ماذا يعني انسحاب ترامب من المعاهدة النووية مع موسكو؟

    صاروخ "بالخطأ" من مقاتلة للناتو يفجّر غضب الروس

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن
    قالت صحيفة الرياض في افتتاحيتها ان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أفشل المشروع الايراني أن يكون له (حزب

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

    متحدث التحالف: إنشاء ممرات آمنة بين الحديدة وصنعاء

    القاعدة وإيران.. صفقة الإرهابيين ورعاتهم

    60 دقيقة أمطار "تغرق" مدينة جزائرية وأغلاق الكثير من الطرق

  • شؤون خليجية

    ï؟½ العاهل السعودي وولي العهد يعزيان أسرة جمال خاشقجي
    العاهل السعودي وولي العهد يعزيان أسرة جمال خاشقجي

    وزير العدل السعودي يعلّق على قضية جمال خاشقجي

    اختتام المناورات السعودية المصرية "تبوك 4"

    سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما

    الملك سلمان يتلقى إتصالا هاتفيا من ترمب حول قضية اختفاء خاشقجي

  • رياضة

    ï؟½ اتهام مساعد مدرب تشيلسي بسلوك غير لائق وإنذار مورينيو
    اتهام مساعد مدرب تشيلسي بسلوك غير لائق وإنذار مورينيو

    برشلونة يعلن "القول الفصل" في عودة نيمار

    من أجل نجم إنتر.. ريال مدريد يخطط للتخلي عن مودريتش

    برشلونة يطمئن مشجعيه بعد إصابة ميسي: لا داعي للذعر

    صفقات برشلونة تقتحم الكلاسيكو بماضٍ مؤلم

  • اقتصاد

    ï؟½ السعودية توقع صفقات بخمسين مليار دولار في النفط والغاز والبنية التحتية
    بدأت السعودية توقيع اتفاقات بأكثر من 50 مليار دولار في قطاعات النفط والغاز والصناعات والبنية التحتية خلال مؤتم

    دول الرباعية الاقتصادية تقعد اجتماعاً لدعم البنك المركزي اليمني

    الاعلام الاقتصادي:الموظف اليمني فقد ثلث الراتب الشهري خلال شهر فقط

    وزير الطاقة السعودي: لا ضمان لعدم ارتفاع أسعار النفط

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 22/10/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تسترد الصور المحذوفة من هواتف سامسونغ غالاكسي؟
    كيف تسترد الصور المحذوفة من هواتف سامسونغ غالاكسي؟

    تسريبات تقنية تكشف قدرات مبتكرة قادمة بـ"غالاكسي إس 10"

    مزايا فريدة في سامسونغ "نوت 9" لن تجدها في هواتف "آيفون"

    لهذه الأسباب..لا تتسرع بشراء هاتف جديد وانتظر "آيفون" الرخيص

    تطبيق "يتجسس" على أصدقائك في واتساب

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

قيادي مؤتمري بارز .. دحر المشروع الهاشمي المتخلف الذي يستهدف اليمن مرهون بتوحد القوى السياسية اليمنية
الخميس 2 أغسطس 2018 الساعة 15:25
البركاني والانسي
يمن فويس - د . زياد غالب :

في أول حراك سياسي يمني يسعى للم الشمل اليمني وتوحيد الجهود الساعية لدحر الانقلاب الحوثي وعودة الشرعية اليمنية اطلق القيادي المؤتمري البارز سلطان البركاني دعوة مصالحة بين حزبي الاصلاح والمؤتمر داعيا قيادات وقواعد الحزبين لتناسي جراحات الماضي والابتعاد عن لغة الثأر التي استفحلت في السنوات الاخيرة والتركيز على العدو المشترك وهي مليشيات الحوثي الارهابية، وقال البركاني في مقال منشور له: 

"بعد ان هدات العاصفه الهوجاء والغبار المتطاير مُنذ عرس حميد الأحمر وبمجرد ظهور صورتي وعبدالوهاب الانسي وصورتنا معاً والسفير الأمريكي ونالنا من القدح والردح الكثير اقول لكل من اغاضته الصوره وغلبهم لقاء الصدفة الذي رتبه القدر إنا لمحزونون لسطحيتكم ولأحكامكم المتعجلة واخص بذلك ناشطوا المؤتمر والإصلاح وإعلاميهم

أقول لهم على ماذا تختلفون ألم تكن قيادات الإصلاح كاملة بالخارج وغالبية قيادات المؤتمر أيضاً 
ألم تكن مقرات الحزبيين مغلقة ومن تبقى من قياديوها وناشطوها تحت الحصار ويعيشون خلسة
على ماذا تتماحكون وقد استولى الحوثي على كل شي وأحرمكم من كل شي حتى من التنفس !
ألم يكن قد مُزق الإصلاح شر ممزق وعاث بالمؤتمر ولاث وقتل الشهيدين صالح وعارف رحمهم الله 
ألم يكن الحوثي من صادر الممتلكات ودور العبادة ووسائل الإعلام والمقرات ثوبوا الى رشدكم جميعا.

خلاف اي قوى سياسية يخدم الحوثي ويطيل عمره و إدعاء الوطنية واحتكارها والدعوة لإلغاء الآخر خطأ تاريخية".

وأضاف البركاني مذكِّراً أن الوطن ملك الجميع وأن الشراكة الوطنية في هذه المرحلة من أوجب واجبات القوى السياسية لانقاذ اليمن من هذه المهالك التي تتعرض لها قائلاً:

"إن من يناضل من أجل الأوطان يؤدي ضريبة المواطنة ، لا أن يدعي ملكية الوطن أو يصادره ، وإلا فما الفرق بينه وبين الحوثي.
إن على القوى السياسية المؤمنة بالديمقراطية والعمل السلمي أن تقبل بشراكة وطنية وعمل مشترك وتتناسى الماضي وتتجاوزه لإنقاذ الوطن الحزين الجريح الممزق المفترى عليه ومقاومة المشاريع المشبوهة فاليمن دولة مُنذ الآف السنين وليس ساحة ولن يكون ساحة ابداً ايها الناشطون والاعلاميون".

وناشد البركاني قيادات المؤتمر والاصلاح وقواعدهما بأن يضعوا خلافاتهم جانباً فما تعرض له الوطن من دمار وخراب كافٍ وعلى الجميع توحيد الهدف وتصحيح مسار بوصلة الصراع ضد العدو التاريخي لليمن الذي لم يترك شيء إلا وارتكبه بحق اليمن ارضا وإنساناً، فقال:
"أُناشدكم تحكيم العقل والتعامل مع الواقع كما هو لا كما ترغبون و اقبلوا بالحقائق الواقعة التي لا تقبل الجدل ولا يقدر اي طرف على إلغائها أو طمس معالمها ولا تكونوا نافخوا كير ، فالوطن أغلى وأكرم منا جميعاً فكلنا ملاكه وأبناؤه ألا من عصى واستكبر وادعى الوحدانية والحق المطلق.

يا زملائنا في المؤتمر ويا إخواننا في الإصلاح 
اتقو الله وترفعوا عن الصغائر العمل السياسي ليس قبيلة تتعامل بالثأر والعدوان والبغضاء والمماحكة والاحزاب ليست أصنام والمنتمين لها ليسو كهنة تذكرو العلاقات الإنسانية والمصير الوطني والنسيج الاجتماعي والدم والدين .

أني أدعوكم الى كلمة سواء كفى عبثاً بالعقول وضياع للأوقات وإهدار للطاقات

اليمن تضيع من بين أيدينا واذا استمريتم اقول لكم (يا قافلة عاد المراحل طوال وعاد وعاد وجه الليل عابس) اكرر الدعوة موكداً أن اليمن لن يغادر مربع الضياع اذا ظليتم بعقلية الثأر والإنتقام ولكن سيغادرها بشراكة وطنية وتوحيد الجبهة الداخلية والقبول بالآخر والتسامح لدحر المشروع العبثي المتخلف المستهدف اليمن وجيرانه والسلم الاجتماعي والتعايش السلمي والاخوة التى جبل عليها اليمنيون وعاشوا مئات السنين اخوة متحابين".

إقراء ايضاً