الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ ضعف القطاع الخاص وازدهار التجارة غير الشرعية في اليمن
    أدت الحرب في اليمن إلى فراغ في السلطة أتاح المجال للتجارة غير الشرعية وصعود «اقتصاد الحرب»، إذ يتلقّى العاملون

    رابطة أمهات المختطفين: اشهار تقرير حقوقي يكشف أساليب تعذيب وحشية ومروعة بحق المختطفين .

    وزير الاعلام :الطالبة "ازال علي"تفر من جحيم الحوثي الى المناطق الحررة

    قسم مكافحة حمى الضنك في مستشفى الثورة العام بتعز يستقبل أكثر من 800 حالة منذ افتتاحة في التاسع من الشهر الجاري .

    إحالة أكثر من 105 قضية مخالفات بمكاتب صرافة إلى القضاء في عدن

  • عربية ودولية

    ï؟½ توجيهات ملكية بمحاسبة المقصّر بقضية خاشقجي "كائنا من كان"
    توجيهات ملكية بمحاسبة المقصّر بقضية خاشقجي "كائنا من كان"

    الجبير: سنلاحق كل المسؤولين عن مقتل خاشقجي

    بالصور.. "جنود مصريون في الهواء" بمناورات كبرى مع روسيا

    الجبير يؤكد حرص المملكة على محاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي

    ماذا يعني انسحاب ترامب من المعاهدة النووية مع موسكو؟

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن
    قالت صحيفة الرياض في افتتاحيتها ان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أفشل المشروع الايراني أن يكون له (حزب

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

    متحدث التحالف: إنشاء ممرات آمنة بين الحديدة وصنعاء

    القاعدة وإيران.. صفقة الإرهابيين ورعاتهم

    60 دقيقة أمطار "تغرق" مدينة جزائرية وأغلاق الكثير من الطرق

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الملك سلمان يستقبل نجل وشقيق جمال خاشقجي
    الملك سلمان يستقبل نجل وشقيق جمال خاشقجي

    العاهل السعودي وولي العهد يعزيان أسرة جمال خاشقجي

    وزير العدل السعودي يعلّق على قضية جمال خاشقجي

    اختتام المناورات السعودية المصرية "تبوك 4"

    سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما

  • رياضة

    ï؟½ كبار ريال مدريد يعارضون خطة بيريز
    كبار ريال مدريد يعارضون خطة بيريز

    خبر حزين لجماهير برشلونة.. عودة ميسي "أبعد مما أُعلن"

    اتهام مساعد مدرب تشيلسي بسلوك غير لائق وإنذار مورينيو

    برشلونة يعلن "القول الفصل" في عودة نيمار

    من أجل نجم إنتر.. ريال مدريد يخطط للتخلي عن مودريتش

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 23/10/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 23/10/2018

    السعودية توقع صفقات بخمسين مليار دولار في النفط والغاز والبنية التحتية

    دول الرباعية الاقتصادية تقعد اجتماعاً لدعم البنك المركزي اليمني

    الاعلام الاقتصادي:الموظف اليمني فقد ثلث الراتب الشهري خلال شهر فقط

    وزير الطاقة السعودي: لا ضمان لعدم ارتفاع أسعار النفط

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خاصية جديدة في واتساب تضع حدا للإزعاج
    خاصية جديدة في واتساب تضع حدا للإزعاج

    كيف تسترد الصور المحذوفة من هواتف سامسونغ غالاكسي؟

    تسريبات تقنية تكشف قدرات مبتكرة قادمة بـ"غالاكسي إس 10"

    مزايا فريدة في سامسونغ "نوت 9" لن تجدها في هواتف "آيفون"

    لهذه الأسباب..لا تتسرع بشراء هاتف جديد وانتظر "آيفون" الرخيص

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

المتحدث بإسم التحالف يعلن عن نتائج التحقيق في عدد من الضربات الجوية
الأحد 12 أغسطس 2018 الساعة 22:02
تركي المالكي
يمن فويس

استعرض المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن المستشار القانوني منصور المنصور نتائج التقارير التي توصل إليها الفريق المشترك بخصوص الادعاءات ‏الواردة من المنظمات الدولية أو من الوسائل الإعلامية العالمية التي يتم تداولها في وسائل الأنباء العالمية.

وأوضح أن الفريق رصد الحادثة التي وقعت يوم الخميس 9 ‏/ 8‏ / 2018م في مدينة صعدة وأدت إلى مقتل عدد من الأشخاص من بينهم عدد من الأطفال, وبعد حدوث هذه الحادثة مباشرة وبشكل فوري وبناء على توجيهات من قبل ‏الفريق , جرى تكليف المعنيين في الفريق بالمتابعة والعمل على إجراءات التحقق من وقوع هذه الحادثة بفرض الوقوف على التفاصيل المتعلقة بها لاستعراض تفاصيلها حال إتمام مثل هذه التقارير .

وبحسب وكالة الانباء السعودية (واس) أفاد المستشار القانوني منصور المنصور أن المعنيين في الفريق يعملون بشكل مستمر ‏على هذه الحادثة منذ لحظة وقوعها وحتى ساعة إعداد هذا البيان, وفي حال اكتمال التفاصيل سيتم عرض التفاصيل المتعلقة على الرأي العام العالمي بغض النظر عن ‏الجهة التي تتحمل مسؤولية هذه الحادثة.

وفي المؤتمر الصحفي الخاص لفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن الذي عقد اليوم بالرياض , تناول المنصور الحالات بحسب التسلسل المعتمد لدى الفريق, مشيراً إلى أولى الحالات ذات والمتعلقة بما ورد في تقرير منظمة العفو الدولية بتاريخ (أكتوبر 2015م) أن قوات التحالف أسقطت بتاريخ (04 / 06/ 2015م) أربع قنابل خلال ضربات جوية متتالية اخترقت بيوتاً متلاصقة لمدنيين، قُتل على إثرها (11) فرداً من (عائلة الشيبة) وجرح ثلاثة آخرين بمنطقة المغسل شمال مدينة صعدة.

وأوضح أن الفريق المشترك لتقييم الحوادث قام بالتحقق من وقوع الحادثة وبعد الاطلاع على جميع الوثائق بما في ذلك إجراءات وقواعد الاشتباك، وجدول حصر المهام اليومي، وتقارير ما بعد المهمة، والصور الفضائية، وتسجيلات الفيديو، وتقييم الأدلة, تبيّن للفريق المشترك أنه وبناء على معلومات استخباراتية تفيد بتواجد أحد القادة الحوثيين, بالإضافة إلى تخزين أسلحة ومعدات عسكرية تابعة لميليشيا الحوثي داخل أحد المباني وملاحقه، وبناءً على ذلك سقطت الحماية القانونية للأعيان المدنية (مبنى وملاحقه) لاستخدامه في المساهمة الفعالة في الأعمال العسكرية وهو ما يعتبر هدفاً عسكرياً مشروعاً عالي القيمة ويحقق استهدافه ميزة عسكرية، وعليه قامت قوات التحالف في يوم الخميس الموافق (04 / 06/ 2015م) بتنفيذ مهمة جوية على هدف عبارة عن (مبنى وملاحقه) يقع في منطقة نائية وجبلية بمنطقة (وادي المغسل) بمحافظة صعدة وباستخدام أربع قنابل موجهة ومتناسبة مع حجم الهدف، كما أوضحت تسجيلات الفيديو للمهمة المنفذة عدم تواجد مدنيين في الموقع.

وأضاف أنه على ضوء ذلك, توصّل الفريق المشترك لتقييم الحوادث إلى سلامة الإجراءات المتخذة من قوات التحالف في استهداف (المبنى وملاحقه) وأنه يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وفيما يتعلق بالحالة رقم 81 وما ورد في تقرير فريق الخبراء المعني باليمن المتضمن إصابة (منزل مدني) بغارة جوية للتحالف بتاريخ (25 /05/ 2016م) في قرية (محله) بمحافظة لحج ونتج عنه تدمير المنزل ومقتل (6) أشخاص وجرح (4) آخرين بين المستشار القانوني ان الفريق المشترك لتقييم الحوادث قام بالتحقق من وقوع الحادثة وبعد الاطلاع على جميع الوثائق بما في ذلك إجراءات وقواعد الاشتباك، وجدول حصر المهام اليومي، وتقارير ما بعد المهمة، والصور الفضائية، وتسجيلات الفيديو للمهمة المنفذة، وتقييم الأدلة، وتبيّن للفريق المشترك أنه وبناء على معلومات استخباراتية من الداخل اليمني تفيد بتواجد تجمع لقيادات من ميليشيا الحوثي المسلحة بداخل مبنى محدد، وبناءً على ذلك سقطت الحماية القانونية للأعيان المدنية (المبنى) لمساهمته الفعالة في الأعمال العسكرية وهو ما يعتبر هدفاً عسكرياً مشروعاً عالي القيمة ويحقق استهدافه ميزة عسكرية , وبناء عليه وفي الساعة (03:25) من صباح يوم الأربعاء الموافق (25 /05/ 2016م) نفذت قوات التحالف مهمة جوية على (المبنى مكان التجمع) في قرية (محله) بمحافظة لحج, كما أوضحت تسجيلات الفيديو للمهمة المنفذة عدم تواجد مدنيين في الموقع.

وبين أنه على ضوء ذلك, توصل الفريق المشترك لتقييم الحوادث إلى سلامة الإجراءات المتبعة من قوات التحالف الجوية في استهداف (المبنى)، بما يتفق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

أما في الحالة رقم 82 أوضح أنه فيما يتعلق بما ورد في البيان الصادر من منسق الشؤون الإنسانية باليمن المتضمن أن التقارير الأولية الصادرة من مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان تفيد بأنه بتاريخ (26 ديسمبر 2017م) أسفرت غارات جوية على سوق شعبي مزدحم في منطقة (الحيمة) في مديرية التعزية بمحافظة تعز عن مقتل ما لا يقل عن (54) مدنياً من بينهم (8) أطفال, وخلال الأيام الماضية خضعت المناطق السكنية في قرى الحيمة لإغلاق كامل من (ميليشيا الحوثي المسلحة)، وللقصف العشوائي بالقذائف مما أدى إلى وقوع ضحايا بين السكان ونزوح الكثير من الأسر.

وأوضح المنصور أن الفريق المشترك لتقييم الحوادث قام بالتحقق من وقوع الحادثة وبعد الاطلاع على جميع الوثائق تبيّن للفريق المشترك أن قوات التحالف الجوية وبناء على طلب من القوات السطحية؛ قامت بتنفيذ مهمة جوية بتاريخ (26 / 12 / 2017م) على هدف عبارة عن (تجمعات وعربات لعناصر ميليشيا الحوثي المسلحة) تتواجد في مثلث لمفترق طرق بين قرى منطقة الحيمة غرب قرية (شعب المليح) بمحافظة تعز, وتشكل تهديداً على القوات السطحية لقوات التحالف الموجودة بالمنطقة, وقد ثبت للفريق من خلال مشاهدة تسجيلات الفيديو تواجد تجمعات وعربات لعناصر للميليشيا في الموقع، كما أوضحت تسجيلات الفيديو عدم وجود ما يدل على أن موقع القصف كان لسوق شعبي, حيث قامت قوات التحالف باتخاذ الاحتياطات اللازمة قبل الهجوم والتأكد من خلو منطقة الهدف العسكري من المدنيين والأعيان المدنية.

وأضاف أنه على ضوء ذلك, توصّل الفريق المشترك لتقييم الحوادث إلى أن قوات التحالف الجوية لم تستهدف (سوق شعبي) محل الادعاء، وسلامة الإجراءات المتبعة في التعامل مع الهدف العسكري المشروع، وأنه يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وفي الحالة رقم 83 أفاد المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن أنه فيما يتعلق بما ورد في تقرير فريق الخبراء المعني باليمن الصادر بتاريخ (26 يناير2018م) والمتضمن أن غارة جوية ضربت مركبة في (مأرب) بتاريخ (16 سبتمبر 2017) مما تسبب في وفاة (12) شخصاً كما ورد في التقرير أن قوات التحالف استخدمت في الهجوم قنبلة شديدة الانفجار أو قذيفة (جو-أرض) , فإن الفريق المشترك لتقييم الحوادث قام بالتحقق من وقوع الحادثة وبعد الاطلاع على جميع الوثائق تبيّن أنه وبناء على طلب من القوات السطحية باستطلاع واستهداف عربة مسلحة أثناء الاشتباك مع عناصر من ميليشيا الحوثي الانقلابية في منطقة عمليات معادية بمحافظة (مأرب), عليه قامت قوات التحالف الجوية في تاريخ (16 / 09 / 2017م) بتنفيذ مهمة جوية على هدف عبارة عن (عربة مسلحة) تتواجد على طريق غير مُعبّد على قمة جبل بالقرب من قرية (شجاع) بمنطقة (حريب القراميش) بمحافظة (مأرب) وفي منطقة خالية من السكان والمباني، وتبعد مسافة (80) كم غرب مدينة (مأرب).

تبين للفريق المشترك أن المركبة (محل الادعاء) هي من نوع (شاص) ذات قمرة واحدة, حيث كانت تتواجد بمنطقة اشتباك مسلح على الطريق الذي يستخدم كخط إمداد لميليشيا الحوثي المسلحة، كما تبين للفريق أنه بعد إعادة التقييم للمهمة المنفذة، وذلك من قبل الوحدة المنفذة بأن ما تم استهدافه هي مركبة مدنية من نوع (شاص) ذات قمرة واحدة.

وأضاف المنصور أنه على ضوء ذلك, توصل الفريق المشترك لتقييم الحوادث إلى صحة ما ورد في تقرير فريق الخبراء المعني باليمن الصادر بتاريخ (26 يناير2018م) والمتضمن أن قوات التحالف استهدفت مركبة في (مأرب) بتاريخ (16 سبتمبر 2017)، ويرى الفريق مناسبة تقديم مساعدات عن الخطأ غير المقصود.

وفي ختام المؤتمر أشار المستشار القانوني منصور المنصور إلى الحالة ذات الرقم 84 التي تتعلق بما ورد في الرسالة الإلكترونية من منسق فريق الخبراء المعني باليمن والمتضمنة أن غارة جوية قصفت رصيف ميناء (الحديدة) بتاريخ (27 مايو 2018) بمحافظة (الحديدة)، حيث كانت ترسو سبع سفن تجارية بمراقبة الأمم المتحدة.

وبين المنصور أن الفريق المشترك لتقييم الحوادث قام بالتحقق من وقوع الحادثة وبعد الاطلاع على جميع الوثائق تبيّن للفريق المشترك أنه وبناء على معلومات استخباراتية تفيد أن ميليشيا الحوثي وبتخطيط ورعاية خبراء أجانب قامت بتجهيز عدد (3) زوارق مفخخة لاستهداف السفن في الممر الملاحي الدولي في البحر الأحمر، وعليه؛ قامت قوات التحالف ولمنع استخدام الزوارق المفخخة من استهداف السفن في الممر الملاحي بالبحر الأحمر, بتنفيذ مهمة جوية بتاريخ (27 /05/ 2018م) على هدف عبارة عن عدد (3) زوارق مفخخة متوقفة على مرفأ السفن بميناء (الحديدة) أصابت الهدف, تبيّن للفريق من خلال مشاهدة فيديو الاستهداف للمهمة المنفذة خلو منطقة الهدف من تحركات الأفراد وأن إصابة الهدف كانت دقيقة ومباشرة، علماً بأن رسالة منسق فريق الخبراء المعني باليمن لم يتطرق إلى وقوع أي أضرار بالسفن التجارية المتواجدة في الميناء.

وأشار إلى أنه على ضوء ذلك, توصل الفريق إلى صحة وسلامة الإجراءات المتخذة من قبل قوات التحالف باستهداف عدد (3) زوارق مفخخة متوقفة على مرفأ السفن بميناء (الحديدة)، وهو ما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية

إقراء ايضاً