الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ عاجل : انفجار بمقر تجمع قيادة الجيش الوطني بمأرب
    عاجل : انفجار بمقر تجمع الجيش الوطني ووزارة الدفاع بمأرب

    منظومة الدفاع الجوي للتحالف العربي يرصد صاروخا حوثيا أطلق باتجاه ميناء الحديدة

    مجلس الوزراء يستعرض عدد من المستجدات والتقارير على المستويات العسكرية والخدمية والتنموية

    ميليشيات الحوثي تغطي على هزائمها بإحراق أجزاء من مستشفى 22 مايوبمحافظة الحديدة

    مصادرصحفية تكشف خفايا الانشقاقات في صفوف الحوثيين

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة ترفع العقوبات عن إريتريا
    الأمم المتحدة ترفع العقوبات عن إريتريا

    وزير الدفاع الإسرائيلي يستقيل احتجاجا على وقف الحرب

    غارات جديدة على غزة.. وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين

    طهران لن تستطيع شراء طائرات روسية.. إلا بموافقة واشنطن

    إيران تنفذ إعداما جماعيا بحق 22 أحوازيا "دون محاكمة"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"
    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

    صحيفة خليجية تؤكد استمرارية المعارك في اليمن وبناء الدولة الاتحادية

    صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

  • شؤون خليجية

    ï؟½ استمرار هطول الأمطار الرعدية على الرياض ومعظم مناطق المملكة
    استمرار هطول الأمطار الرعدية على الرياض ومعظم مناطق المملكة

    محمد بن سلمان يدشن أول مفاعل سعودي للأبحاث النووية

    السعودية: مليون ريال والسجن 15 عاما عقوبة الاحتفاظ بجواز سفر العامل

    السعودية تعفي دولا من ديون بقيمة 6 مليارات دولار

    السعودية: “مدني المدينة” يحذر المواطنين والمقيمين من التقلبات الجوية

  • رياضة

    ï؟½ كريستيانو رونالدو سبب بقاء أليجري في يوفنتوس
    كريستيانو رونالدو سبب بقاء أليجري في يوفنتوس

    ليفربول يقدم عرضا "قياسيا" لضم ديمبلي

    ريال مدريد يعين سولاري مدربا للفريق الأول حتى 2021

    "غير المنتهي".. الأرقام تضع رونالدو على عرش أوروبا

    بيليه.. هدف ميسي التالي

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 12/11/2018

    وزير الطاقة السعودي: التحليل يظهر ضرورة خفض الإنتاج

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 11/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 10/11/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ ثغرة أمنية غامضة تضرب هواتف "آيفون"
    ثغرة أمنية غامضة تضرب هواتف "آيفون"

    مزايا "خفية" في تطبيق واتساب.. تعرف عليها

    القلق من آيفون يطيح أبل عن عرش التريليون الدولار

    هاتف سامسونغ القابل للطي.. الكشف عن موعد الإطلاق والسعر

    هكذا تسترد رسائل واتساب التي حذفتها.. ولا "احتياط" لها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

تفاصيل اللقاء الذي جمع فخامة رئيس الجمهورية مع قيادات المؤتمر الشعبي العام في القاهرة
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 الساعة 01:38
لقاء الرئيس هادي بقيادات المؤتمر في القاهرة
يمن فويس - خاص :

 

من اجل الحفاظ  على نهج المؤتمر الشعبي العام ولوائحه وثوابته  وتماسكه ووحدة بنيانه  والوفاء لمؤسسيه وقواعده من التفكك والانهيار

عقد مساء الْيَوْم بالعاصمة المصريه القاهره  وبرئاسة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اللقاء الموسع للقيادات ألمؤتمريه  للوقوف على أوضاع المؤتمر وتعزيز نشاطه ومكانته التي يحظى بها كتنظيماً رائداً للعمل السياسي والوطني والجماهيري على الساحة الوطنيه

 

وقال فخامة الرئيس في كلمة توجيهيه له بهذه المناسبه سعيد جدا  بلقاءي  معكم  في هذا المساء.

حيث لا يخفى عليكم ما يمر به الوطن من متاعب وتحديات ضاعفت مِن أزماته وجراحه وذلك نتاج لانقلاب المليشيات الحوثية الإيرانية على توافقه الوطني واجماعه الشعبي في استكمال المسار السياسي والانتقال نحو تطبيق مخرجات الحوار وبناء يمن اتحادي عادل ومستقر.

لن نخوض في تداعيات سنوات مضت ومواقف مختلفة وجهود توحدت بعد ان تكشفت مرامي واهداف المليشيات الإيرانية على حقيقتها ، حيث ترفع شعارات زائفه باسم العدوان والوطنية  للإغواء والتغرير على الأبرياء على نهج  التقيه حيث يتنافى القول والفعل وما يعلنون عن ما يضمرون.

وليس ابلغ دليل على ذلك من غدرهم بالرئيس السابق علي عبدالله صالح   ومحاولاتهم لاجتثاث وتطهير المؤتمر الشعبي العام وقياداته والإبقاء على أشخاص موالية لهم رغبة او رهبة .

 

هذه التجارب وهذه العبر تجعلنا اكثر توحدا وتماسكاً ، ينبغي ان تكون ناقوساً يوقضنا جميعاً للملمة صفوفنا وتوحيد كلمتنا من اجل الوطن اولا ً وثانيا وثالثاً. وكذلك لحمتنا السياسية المتمثّلة في المؤتمر الشعبي العام. وذلك ايضاً يعد التزاماً أخلاقياً بأدبيات ووثائق المؤتمر في المحافظة على هذا الكيان الوطني الكبير من العبث به او حرفه عن تاريخه العريق ومساره الوطني العظيم ، والعمل على اعادة  الثقة بين أوساطه وقواعده بعيدا عن الرغبات الشخصية  التي ستؤدي في النهاية الى أضعاف هذا الكيان وتحقيق اهداف الانقلابيين التي يراهنون عليها.

معتقدين في ذلك ان المؤتمر حزب سلطة وسينتهي مع فقدان تلك العلاقة والمنافع  والمصالح.

 

أيها الاخوة الأعزاء.  

المؤتمر  تنظيم وطني انبثق من الشعب  ولا يحمل ايدلوجية متعصبة ،  برنامجه واهدافه واضحة ، يسعى الى وطن عادل وآمن ومستقر  ، يمارس العملية السياسية ويدافع عن الحرية والكرامة ويسلك حرية الرأي والرأي الآخر ، يلتزم بأهداف الثورة والديمقراطية والوحدة الاتحادية نهجا وسلوكا.

لم يكن المؤتمر  في اي من مراحلة حزباً إقصائياً او سلالياً او مناطقياً  او جهويا وهو ما اُكسبه قاعدته الجماهيرية العريضة في طول البلاد وعرضها ، والتي قد يفقدها ان تخلى او حاد عن تلك الخصائص والطباع والموجهات التي بني ونشاء وعمل من اجلها.

ما نحتاجه الْيَوْم  هو الابتعاد عن استحضار محطات الخلاف والاختلاف ، مغادرة الذاتية او الانانية ، التجرد من الولاءات او الحسابات الضيقة ، المضي للانتصار للوطن وثورته وجمهوريته ووحدته ومخرجات حواره الوطني ،  الانتصار لأنفسنا ولتنظيمنا الرائد المؤتمر الشعبي العام قيادة وقواعد.

 

اخواني الأعزاء.

حالة الشتات التي شهدها المؤتمر مؤخراً نعتبرها سحابة صيف ويجب ان تنتهي ، المؤتمر أمانة في رقابنا جميعاً. لنبدأ من الْيَوْم العودة الى العمل المؤسسي لهذا التنظيم العريق  وإصلاح التباين والاختلالات القائمة التي لا تستند على مرجعيات او وقائع.

ننطلق من هنا لإعادة اللحمة وبناء بيت المؤتمر ليتعافى وينتصر الوطن معه وبه وبالتعاون والشراكة الفاعلة مع كل القوى السياسية على الساحة الوطنية التي نتشارك معها اليوم الدم في معركتنا الشريفة للدفاع عن وطننا واحلام ابناءنا ، لإيقاف عبث الكهنوت ومليشياته الانقلابية

العالم اليوم ينظر الى المؤتمر الشعبي العام ولديه آمل كبير ان يلم شتاته ويجمع صفوفه على قواعد ثابته لا مجال للانحراف عنها. ومن ذلك مقاومة الانقلاب ومساندة الشرعية الدستورية للوصول الى إنهاء الانقلاب واستعادة العملية

           

           

السياسية والاستفتاء على الدستور وإجراء الانتخابات.

 اوجه لكم هذه الدعوه الصادقه من القلب  وأقول يكفي ما مضى من خلافات اوتباينات الوطن اكبر منا جميعا والاوضاع تحتاجنا جميعا ترفعوا عن اَي خلافات المؤتمر يحتاج  كل المخلصين الصادقين الوطنيين

رسالتي هذه موجهه للجميع لمن حضر ولمن لم يحضر

إقراء ايضاً