الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ إصابة طفلة بقصف مدفعي للميلشيا وسط مدينة تعز
    إصابة طفلة بقصف مدفعي للميلشيا وسط مدينة تعز

    مجاميع مسلحة تختطف اثنين من مهندسي الأنبوب النفطي في مديرية الروضة بمحافظة شبوة

    مجلي يبحث مع صندوق التنمية الزراعية إمكانية استئناف عمله في اليمن

    الرئيس هادي يعزي في وفاة الشيخ محسن الحسني

    التحالف العربي يعلن إلقاء القبض على أمير تنظيم "داعش الإرهابي" باليمن

  • عربية ودولية

    ï؟½ طهران: صيادون إيرانيون عثروا على حطام الطائرة الأميركية
    طهران: صيادون إيرانيون عثروا على حطام الطائرة الأميركية

    مقتل رئيس الأركان.. ورئيس وزراء إثيوبيا يعلن إحباط الانقلاب

    ترامب يكشف سبب تراجعه عن ضرب إيران في اللحظة الأخيرة

    إيران تنشر "دليلها".. وتعرض حطام الطائرة الأميركية

    الجيش الأميركي يكشف تفاصيل إسقاط طائرته بنيران إيرانية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ 9 مزايا في نظام "الإقامة المميزة" بالسعودية
    9 مزايا في نظام "الإقامة المميزة" بالسعودية

    أمير الكويت يصل العراق في أول زيارة منذ سنوات

    السعودية تدعو المجتمع الدولي لضمان سلامة الممرات المائية

    تحليق مشترك لطائرات القوات الجوية السعودية والامريكية على منطقة الخليج العربي

    عن إيران والحرب والأولويات.. رسائل الحسم السعودية

  • رياضة

    ï؟½ مدرب مصر يحسم وضع حجازي.. وقضية "استبعاد وردة"
    مدرب مصر يحسم وضع حجازي.. وقضية "استبعاد وردة"

    ريال مدريد يبدل موعد "ضم مبابي"

    نيمار "يريد الاعتذار علنا" لجماهير برشلونة

    في 4 كلمات.. نيمار يكشف مصيره برسالة "واتساب"

    هل تريد عودة نيمار؟ نتائج صادمة لاستفتاء جماهير برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ كيف تؤثر التوترات السياسية في المنطقة على أسعار النفط؟
    كيف تؤثر التوترات السياسية في المنطقة على أسعار النفط؟

    الذهب يصعد لمستويات قياسية ليلامس أسعار مارس 2014

    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار

    الهند تدخل "الحرب التجارية" بطريقتها.. ورد فوري على واشنطن

    ارتفاعات قوية في أسعار النفط بعد حادثة الناقلتين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "أبل" تستدعي أجهزة "قد تحترق".. وتصلحها مجانا
    "أبل" تستدعي أجهزة "قد تحترق".. وتصلحها مجانا

    هواوي "تنسف" التوقعات بـ3 هواتف جديدة

    هواوي وغوغل تلعبان بذكاء.. والدليل "أندرويد كيو"

    10 ميزات سرية في نظام "آبل" الجديد.. تعرف عليها

    تسريبات تكشف مفاجأة مدوية.. شاحن واحد لهواتف آيفون وأندرويد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم
    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

"العراق يموت".. تقرير بريطاني يصور مأساة الثروة والفساد
الاربعاء 29 أغسطس 2018 الساعة 22:50
يمن فويس

رسمت صحيفة "غارديان" البريطانية، صورة قاتمة عن الوضع في العراق بعدما أضحت محافظات ومدن من البلاد تعيش وضعا صعبا يفتقر فيه السكان إلى أبسط الخدمات بالرغم من الثروات النفطية الهائلة.

وزار معدو التقرير المعنون بـ"العراق يحتضر..النفط يتدفق بحرية لكن الفساد يؤجج الغضب الاجتماعي"، (زاروا) عشيرة بني منصور في محافظة البصرة التي تكابد وضعا كارثيا بعدما صارت أرضها تطفح بقشور الملح وبعض من جذوع النخل، بدون أي تنمية تلبي انتظارات الأهالي.

ومن المفارقات الصارخة أن هذه المنطقةآ الغارقة في التهميش تقع على مرمى حجر من حقل "قرنة" النفطي الذي تملكه الحكومة العراقية وتديره شركة "إيكسون موبيل"،آ لكن هذه الحظوة الجغرافية لاآ تنعكس على المنطقة المهمشة.

وانحدر الوضع إلى "الحضيض" فيما كانآ أهالي جنوب العراق يراهنون على الحقل النفطي ليحول المنطقة إلى واحة اقتصادية يرفل أهلها في النعيم، لكن هذه الآمال لم تتحقق بل إن السكان خرجوا في الشهر الماضي ليحتجوا على غياب أشياء بسيطة مثل الطاقة الكهربائية ونقص الماء وارتفاع معدل البطالة إلى مستويات مقلقة.

وتقول "غارديان" إن أموال الصناعة النفطية التي تقدر بمليارات الدولارات ذهبت إلى جيوب سياسيين فاسدين عوض أن تسلك طريقها إلى تنمية تعود بالنفع على الناس الذين أعربوا عن غضبهم فانتقلت الشرارة إلى عدد من المحافظات الأخرى قبل أن تتعهد حكومة بغداد بمعالجة الوضع.

ولأن "المصائب تأتي" تباعا، تفاقمت أزمة البيئة في البصرة من جراء ارتفاع ملوحة شط العرب بينما علقت النفايات في الأقنية المائية للمنطقة وهو ما أثر بصورة كبيرة على الماشية التي اضطر مالكوها إلى بيعها تفاديا للأسوأ.

وتقول "غارديان" إن الحكومتين المحلية والمركزية التي تسيطر عليها شخصيات فاسدة من أحزاب "دينية" تتحملان المسؤولية عن تفاقم الأزمة البيئية في العراق.

وفيما يفترض أن تقوم شركة استخراج النفط بانتشال أبناء المنطقة من البطالة، تلجأ إلى إدماج أبناء أعيان القبائل وشيوخها، أما الأموال التي تخصص للأهالي فتتبخر في الفساد قبل أن تصل إلى وجهتها.

في غضون ذلك، توجد، بحسب الصحيفة، ميليشيات مسلحة على صلة بقوى سياسية، لتستفيد من الفرصة السانحة في القطاع النفطي عبر عرض خدمات أمنية تقدمها شركات تابعة لها، وهكذا لا يتبقى لأهل الأرض سوى الضجيج الذي تحدثه عربات قطاع النفط وهي تعبر الطريق في المنطقة.

وتكتب "غارديان" أن مأزق يكمن في عدم إيجاد البديل،آ فالأحزاب السياسية في البلاد حريصة على مصالحها وتدعم أذرعا من الميليشيات حتى تحافظ على منافعها، أما الجيش فلا قائد له، وبالتالي ليس ثمة أمل في إعلان حالة طوارئ لتكون مدخلا إلى التنمية وإحداث تغيير جذري يحلم به العراقيون بعدما فقدوا الأمل في النخب الحالية.

إقراء ايضاً