الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الموافقة على السحب من الوديعة السعودية للدفعة (19)
    الموافقة على السحب من الوديعة السعودية للدفعة (19)

    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مساعدات ايوائية في المهرة

    بحجة : مركز المعلومات يوثق ٨ الف حالة انتهاكات ارتكبتها المليشيا الحوثية في كشر وحجور

    الضالع : الجيش الوطني يسيطر على طريق دمت النادرة ويقطع إمداد الحوثي

    مواجهات مسلحة في الحديدة بعد تصعيد حوثي

  • عربية ودولية

    ï؟½ الجيش الإسرائيلي يشن ضربات على قطاع غزة
    الجيش الإسرائيلي يشن ضربات على قطاع غزة

    قصف صاروخي يسقط جرحى إسرائيليين قرب تل أبيب

    النرويج أنقذت 397 من السفينة المنكوبة.. وألف مازالوا عالقين

    العراق.. "دواعش" يفجرون أنفسهم في سنجار‎

    حريق هائل بالقصر الجمهوري القديم في الخرطوم

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد
    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

    وزارة العمل السعودية تطرح عقود عمل مرنة تتيح العمل بنظام الساعة.. تعرَّف تفاصيلها

    إسقاط الجنسية السعودية عن حمزة بن لادن

    تعيين خالد بن سلمان نائباً لوزير الدفاع... وريما بنت بندر سفيرة للسعودية لدى أميركا

    محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية

  • رياضة

    ï؟½ ماني إلى ريال مدريد.. الصفقة المنتظرة
    ماني إلى ريال مدريد.. الصفقة المنتظرة

    معجزة 15-16.. هل تمنح ريال وزيدان "اللقب البعيد"؟

    صلاح ويوفنتوس.. صحف إيطالية تكشف "الصفقة المعدّلة"

    "ماركا": زيدان بدأ العمل من أجل "الهدف المستحيل"

    راموس على أعتاب رقم قياسي "رائع" بتاريخ كرة القدم

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد

    الليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"

    "الأصفر" يستعيد بريقه مع عزوف المستثمرين عن المخاطرة

    النفط يحوم دون ذرى 2019 في ظل تخفيضات أوبك

  • تكنولوجيا

    ï؟½ آيفون 2019 يشحن كل منتجات أبل
    آيفون 2019 يشحن كل منتجات أبل

    «واتساب»: 10 محظورات تفقدك حسابك.. احذرها

    "هواوي" تسرب المواصفات "المذهلة" لهاتفها الجديد

    فيسبوك تقر بفضيحة كلمات المرور

    جديد أبل.. جهاز بسعر سيارة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل
    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

شحنات النفط السرية.. هل تنقذ إيران من العقوبات؟
الاربعاء 5 سبتمبر 2018 الساعة 11:06
يمن فويس

تعد المقايضة والتهريب والبيع بأسعار أقل من بين التكتيكات التي قد تعتمد عليها إيران للحفاظ على ما يقرب من 800 ألف برميل يومياً من صادراتها النفطية، بعد استئناف العقوبات الأمريكية في نوفمبر.

وكان وزير النفط الإيراني بيجان نمدار قد أشار إلى هذه الأساليب التي كان تستخدم في الماضي بقوله إن طهران ستجد "طرقا أخرى" للحفاظ على مستوى صادراتها النفطية.

غير أن تلك  الإجراءات والطرق لن تكون كافية للتخلص من كافة آثار العقوبات الأميركية على صادرات النفط ، والتي انخفضت بالفعل إلى أدنى مستوى لها منذ مارس 2016.

 تأثير العقوبات مستمر

وخلال العقوبات السابقة التي كانت مفروضة من قبل أميركا، قامت منظمة أوبك بتعطيل أنظمة التتبع على أسطولها من الناقلات النفطية، مما أخفى وجهاتها وحجم صادرات النفط، ولم يُعرف مصير ملايين برميل النفط الإيراني دون تعقبها، بحسب وكالة "بلومبيرغ".

وقال روبن ميلز الرئيس التنفيذي للاستشارات قمر انرجي في دبي إن ما يقرب من 200 ألف برميل يوميا من مبيعات البلاد النفطية بعد العقوبات قد لا يتم الكشف عنها.

وأضاف: "الصادرات على هذه المستويات ستكون مهمة في تخفيف الآثار الاقتصادية، ولكن لن يكون لها تأثير كبير على السوق العالمية."

من المرجح أن تستمر الصين وتركيا والهند في شراء النفط الإيراني، بعد استئناف العقوبات في الرابع من نوفمبر، مع قيام مصافي الصين الأصغر حجماً بشراء بعض الشحنات المظلمة غير المعلنة، وفقاً لإيمان ناصري ، المدير الإداري للشرق الأوسط في FGE لندن.

وبالإجمال ، يمكن لإيران تصدير 800 ألف برميل من النفط يوميًا حتى عام 2019 ، بما في ذلك نحو 20 ألف برميل أرسلتها شاحنات إلى العراق وأفغانستان وباكستان.

تجارب سابقة

وتظهر التجارب أن إيران تستطيع إبقاء الصادرات مستمرة، وإن كان ذلك بمعدل أقل بكثير، حتى مع توقف اليابان وكوريا الجنوبية ومعظم البلدان الأوروبية عن شراء نفطها، قبل أشهر من استئناف العقوبات في نوفمبر.

وربما لن يستطيع العديد من المشترين مقاومة التخفيضات الكبيرة التي قد تعرضها إيران، وقد يتجه البعض إلى تجديد تجارة المقايضة التي كانت فعالة في وقت سابق من هذا العقد.

وقال رئيس قسم أبحاث الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشركة "ميتسوبيشي يو.اف.جيه فايننشال غروب"، إحسان خومان، إن "تجارة المقايضة وآليات التمويل الخاصة هي من بين الطرق التي قد تسمح باستمرار المدفوعات المالية إلى إيران في ظل العقوبات".

ولكن ورغم جميع الأساليب التي ستلجأ لها إيران لبيع نفطها، فمما لاشك فيه أن الاقتصاد الإيراني وصناعة الطاقة سيتضرران من العقوبات الأميركية. وقد انخفضت صادرات البلد إلى أوروبا بالفعل بنسبة 45 بالمئة ، أو 226 ألف برميل في اليوم ، منذ شهر مايو ، وتوقفت توتال SA و Royal Dutch Shell Plc تماما عن شراء نفط الإيراني.

إقراء ايضاً