الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مصرع ١٣ حوثيا في محاولة تسلل فاشلة بمديرية باقم شمال صعدة
    لقي 13من عناصر مليشيا الحوثي الانقلابية اليوم مصرعهم في مواجهات مع قوات الجيش الوطني، بمديرية باقم شمالي محافظ

    وزير الاعلام :استهداف مطاحن البحر الاحمر من قبل المليشيا انقلاب على اتفاق السويد ..ولمنع زيارة كانت مقررهً لهيئة الأمم المتحدة للموقع

    مصرع وإصابة 16 من المليشيا وأسر قياديين غرب تعز

    رئيس الجمهورية يستقبل المبعوث الأممي ويحذر من فشل اتفاق السويد

    باتريك كامرت مازال في منصبه واتجاه للبحث عن خليف له

  • عربية ودولية

    ï؟½ شركة ماهان إير ذراع الدعم الحربي الإيراني في الدول العربية
    عززت العقوبات الألمانية الجديدة اللاغية لتصريح التشغيل الخاص بشركة ماهان إير الإيرانية في ألمانيا، من فصول إدا

    مسؤول مثلي الجنس يعلن نيته الترشح لرئاسة الولايات المتحدة في 2020

    وزير الداخلية الجزائري يعلن عن انتشال 119 جثة لمهاجرين غير شرعيين خلال العام 2018

    لندن تستدعي سفير إيران فيما يتعلق بقضية موظفة الإغاثة رفضت التجسس ضد بريطانيا

    «السترات الصفراء» تنتقل إلى لندن

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مستجدات الأزمة اليمنية وتدهور الوضع الإنساني في اليمن حقائق وأرقام فاضحة لحجم انتهاكات مليشيا الانقلاب الحوثي
    تزداد كل يوم الندوات وورش العمل الخاصة بالأزمة اليمنية على المستويات المحلية وفي مختلف المحافل الدولية آخرها ا

    صحيفة الخليج :رسالة الحوثي هدفها افشال عملية السلام

    عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. افتتاح أول سينما بجدة الإثنين المقبل
    تشهد "جدة"، أحد أكبر محافظات السعودية افتتاح أول سينما بها، الإثنين المقبل.

    قوات مصرية في البحرين لإجراء مناورات مشتركة

    توقعات بافتتاح عدد من المرافق الأساسية والحيوية للوجهةفي خليج نيوم مع نهاية العام

    السعودية تنفي أنباء إعادة فتح سفارتها في دمشق

    الملك سلمان يلتقي وزير الخارجية الأميركي لبحث مستجدات الأوضاع بالمنطقة

  • رياضة

    ï؟½ إشبيلية ينسف شباك "برشلونة" بهدفين في كأس الملك
    فاز نادي إشبيلية الإسباني على نظيره برشلونة بهدفين دون رد، في المباراة التي أقيمت على ملعب رامون دياز، بذهاب ك

    لاعبو إشبيلية يحتفلون بغياب ميسي

    ميسي خارج تشكيلة برشلونة امام اشبيلية في كأس الملك وانضمام بواتنج

    منتخب البحرين يودع كأس آسيا على يد كوريا الجنوبية

    الأخضر السعودي يودع كأس آسيا بعد خسارته من اليابان بهدف دون رد

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية
    اخر تحديث لأسعار العملات الأجنبية أمام الريال اليمني لدى منشئات الصرافة في صنعاء الموافق 24/1/2019

    البنك المركزي يسحب 59 مليون دولار لتمويل واردات سلع أساسية

    زمام يعلن تحويل أموال المنظمات الدولية عبر البنك المركزي اليمني في عدن

    رئيس الوزراء يناقش جملة من القضايا المتعلقة بسير عمل البنك المركزي

    انخفاض أسعار النفط وسط مخاوف من تراجع الطلب

  • تكنولوجيا

    ï؟½ ما هو أفضل هاتف ذكي في التقاط صور "سيلفي"
    الجميع يحبون التقاط صور "سيلفي"، تعرف على أفضل الهواتف الذكية في التقاط هذه الصور.

    واتس اب يحد من الرسالة الواحدةحتى خمس مرات فقط

    تحديث من "واتسآب" يأتيك بالجديد

    التكنولجيا وتغيير الحياة

    كيف سيكون هاتف "غوغل" المقبل؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

"العقوبات والغضب" يشعلان النار في عمائم ملالي طهران
الأحد 9 سبتمبر 2018 الساعة 21:56
غضب الشارع الإيراني
يمن فويس

مع اقتراب الدفعة الثانية من العقوبات الأميركية على طهران في نوفمبر المقبل، التي تستهدف بشكل رئيسي قطاع النفط الإيراني، فإن نظام الملالي بات يواجه تهديدات كبيرة بحسب موقع "أويلبرايس".

وتعد الاضطرابات الداخلية أحد أخطر تلك التهديدات، وسط تقارير عن تصاعد مرتقب في وتيرةآ الاحتجاجات التي اندلعت بالفعل في معظم المدن الرئيسية، إثر التدهور الاقتصادي، وارتفاع نسبة التضخم ونقص الطاقة الكهربائية، إضافة إلى الفساد المستشري في أجهزة ومؤسسات الدولة.

ومن التهديدات الخطيرة التي تواجه نظام الملالي، العزلة الدولية، فمنذ أن فشلت طهران في العودة إلى المجتمع الدوليآ عقب عزل الشاه عام 1979، والإيرانيون يعانون من عدم القدرة على التنقل بحرية، أو إقامة علاقات تجارية بصورة طبيعية.

وزادت هذه العزلة بعد انسحاب أميركا من الاتفاق النووي، وفرض وعقوبات على إيران التي ازداد قادتها بالمقابل تشددا ورفضا للتطبيع مع المجتمع الدولي، مع محاولتهم اليائسة في تسويق الانسحاب الأميركي على أنه فشل لـ"القيادة المعتدلة".

أما أخطر التهديدات التي يمكن أن تصيب النظام الإيراني، فتتمثل من وجهة نظر موقع "أويلبرايس" في احتمال حدوث ضربات عسكرية لا يمكن التنبؤ بموعدها أو مدى قوتها.

ويستدل الموقع على ذلك بنجاح الإدارة الأميركية في تخويف كوريا الشمالية من قيام عمل عسكري ضد نظام بيونغ يانغ يكون مدمرا وقاضيا، وهناك اعتقاد بأن إسرائيل يمكن أن تؤثر على الولايات المتحدة في القيام بعمل عسكري ضد إيران.

وبناء على ما سلف، يتضح أن "الثورة الإيرانية" استنفدت أهدافها وشعاراتها ضمن جموع الجماهير الإيرانية التي باتت تفضل العودة إلى المفهوم الحقيقي للوطن بعد التخلص من سيطرة رجال الدين.

وبات الشعب الإيراني، وفقا لمراقبين، يلتف أكثر حول ثقافته الفارسية الأدبية والثقافية، مما يخلق انقسامًا بشأن هيمنة الهوية الدينية المذهبية.

نجاة الخميني من غضب الشعب

وإذا كان صحيحًا أن العقوبات الأميركية المتجددة قد ساهمت في التأثير على الاقتصاد الإيراني، فإن الاستياء الداخلي من نظام حكم الملالي أصبح مساويا لحالة السخط الشعبي التي حدثت في أوائل ثمانيينات القرن الماضي ضد حكم الخميني.

غير أن ما أنقذ الخميني من تصاعد الاضطرابات الشعبية كان الحرب مع العراق 1980، مما جعل الشعب الإيراني يتخطى الاستياء العميق من استيلاء رجال الدين على السلطة في أوائل عام 1979.

وربما يسعى النظام الحالي إلى تكرار حالة الحرب مع العراق لضمان ولاء الإيرانيين من خلال نشر مشاعر الخوف من حرب قادمة قد تشنها الولايات المتحدة على بلادهم، ولكن التظاهرات التي شهدتها البلاد في الفترة الأخيرة، لم يطلق الإيرانيون فيها شعارات "الموت لأميركا"، بل العكس كان يرددون بكثرة "الموت لخامنئي".

وعلى فرض تمكن الرئيس الإيراني حسن روحاني من التوصل إلى اتفاق نووي جديد مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، فإن استمرار تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي، وما ينجم عن ذلك من اضطرابات، ستجعل من الصعب على نظام الملالي إلقاء اللوم على التدخل ونظرية المؤامرة الخارجية عندئذ.

إقراء ايضاً