الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ خلافات وانقسامات تعجل بنهاية الانقلاب الحوثي
    اعتبر القيادي في حزب المؤتمر الشعبي الدكتور عادل الشجاع، أن انشقاق عبدالسلام جابر «وزير إعلام» الانقلاب، يعد ب

    افتتاحية الرياض تؤكد التزام التحالف بمباحثات السلام المقبلة

    الشرق الاوسط تكشف عن محاولة انشقاق قيادي حوثي كبير..حاول التواصل مع الشرعية

    وزير التدريب الفني في «حكومة» الحوثي يظهر مجدداً ويعلن انشقاقه

    عاجل : الويات العمالقة تكشف رسمياً حقيقة توقف معركة تحرير الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ غارات جديدة على غزة.. وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين
    غارات جديدة على غزة.. وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين

    طهران لن تستطيع شراء طائرات روسية.. إلا بموافقة واشنطن

    إيران تنفذ إعداما جماعيا بحق 22 أحوازيا "دون محاكمة"

    اعتداء وحشي على أمين عام منظمة "مؤمنون بلا حدود" في الأردن

    هجوم للنظام في ريف حماة.. ومقتل 22 عنصراً من المعارضة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"
    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

    صحيفة خليجية تؤكد استمرارية المعارك في اليمن وبناء الدولة الاتحادية

    صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

  • شؤون خليجية

    ï؟½ استمرار هطول الأمطار الرعدية على الرياض ومعظم مناطق المملكة
    استمرار هطول الأمطار الرعدية على الرياض ومعظم مناطق المملكة

    محمد بن سلمان يدشن أول مفاعل سعودي للأبحاث النووية

    السعودية: مليون ريال والسجن 15 عاما عقوبة الاحتفاظ بجواز سفر العامل

    السعودية تعفي دولا من ديون بقيمة 6 مليارات دولار

    السعودية: “مدني المدينة” يحذر المواطنين والمقيمين من التقلبات الجوية

  • رياضة

    ï؟½ "غير المنتهي".. الأرقام تضع رونالدو على عرش أوروبا
    "غير المنتهي".. الأرقام تضع رونالدو على عرش أوروبا

    بيليه.. هدف ميسي التالي

    محمد صلاح يفجر عاصفة من الجدل بقميص "بلاي بوي"

    تيباس: يجب إنشاء جائزة لميسي لأنه الأفضل في التاريخ

    داليتش يساند مودريتش ويهاجم ريال مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 12/11/2018

    وزير الطاقة السعودي: التحليل يظهر ضرورة خفض الإنتاج

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 11/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 10/11/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ هاتف سامسونغ القابل للطي.. الكشف عن موعد الإطلاق والسعر
    هاتف سامسونغ القابل للطي.. الكشف عن موعد الإطلاق والسعر

    هكذا تسترد رسائل واتساب التي حذفتها.. ولا "احتياط" لها

    10 هواتف الأفضل في 2018.. آيفون وقوقل على رأسها

    أبل تعترف بمشكلة في آيفون.. وتتعهد باستبدالها مجانا

    نصائح أمنية تضمن حماية فولاذية لهواتف "الآندرويد"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

الإرياني :100 إرهابي خطط الحوثي لنقلهم إلى خارج اليمن بهويات مزورة
الجمعة 14 سبتمبر 2018 الساعة 15:57
يمن فويس

كشف وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، أن ميليشيا الحوثي الإيرانية، قامت بتزوير بطاقات هوية يمنية لمئة إرهابي من عناصر حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني، وحاولت نقلهم من صنعاء إلى خارج اليمن، لكن محاولتها باءت بالفشل، بعد انكشاف المخطط للحكومة الشرعية، مؤكداً أن حضور وفد الشرعية جنيف، وشروط تفتيش الطائرة أفسد طبخة الميليشيا وفضحها أمام العالم.

وقال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني لـ «البيان»، إن الحوثيين منحوا خبراء الإرهاب من حزب الله وإيران بطاقات هوية يمنية، وهو الأمر الذي دفع الحكومة اليمنية إلى رفض طلب مليشيا الحوثي الإيرانية، نقل مئة شخص على نفس الطائرة التي كانت ستقلهم من صنعاء إلى جنيف، بحجة أن هؤلاء الأشخاص جرحى.

وأشار الإرياني في تصريحات لـ «البيان»، إلى أن ميليشيا الحوثي الإيرانية، عمدت قبل يومين من موعد مشاورات جنيف، إلى وضع شروط لم يسبق أن أثيرت طوال سبعة شهور من التحضيرات التي أجراها المبعوث الدولي، مارتن غريفيث.

حيث طالبوا بنقل مئة شخص على نفس الطائرة التي سوف تقلهم من صنعاء، بحجة أن هؤلاء جرحى، كما طالبوا أيضاً بنقل آخرين من دولة أخرى إلى صنعاء على نفس الطائرة، قالوا إنهم أشخاص عالقون.

مجهولو الهوية

وأوضح الإرياني أن الحكومة اليمنية والتحالف، لا يمكنهم القبول بنقل أشخاص مجهولي الهوية، وسط أنباء عن وجود خبراء أجانب تريد ميليشيا الحوثي الإيرانية إخراجهم، بعد أن تم منحهم بطاقات هوية يمنية. وأضاف وزير الإعلام اليمني: «رفضنا هذه الاشتراطات، وأبلغنا المبعوث الدولي أن هناك آلية تم الاتفاق بشأنها مع الأمم المتحدة لنقل المحتاجين للعلاج خارج اليمن، عبر طائرات خاصة، وتحت إشراف منظمة الصحة العالمية».

وأضاف وزير الإعلام اليمني في تصريحاته لـ «البيان»: كانت المليشيا تعتقد أن الفرصة مؤاتية لنقل عناصر، وربما أموال في الطائرة التي أرادوا أن يستقلوها. وحين وافقت الشرعية على طلب استخدام شركة طيران محددة، بشرط إخضاعها للتفتيش في مطار جيبوتي، رفضت المليشيا هذا الأمر.

وكانت القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، أعلنت أنها أصدرت تصريحين لطائرة الأمم المتحدة لنقل وفد الحوثيين إلى جنيف يومي 6 و7 من الشهر الجاري، قبل أن تطلب الأمم المتحدة نفسها، إلغاء التصريحين، بعد تعنّت الحوثيين.

وأوضح العقيد ركن تركي المالكي، أنه على الرغم من إفشال المليشيا الحوثية لمشاورات جنيف، ورفضهم السفر إلى جنيف، فإن التحالف سيواصل دعم الجهود الأممية والدولية لجمع الفرقاء اليمنيين، وإيجاد حلول سياسية للأزمة.

طبخة الانقلابيين

واستنتج الإرياني الرفض الحوثي بالقول: إن هناك ما تريد ميليشيا الحوثي الإيرانية إخفاءه.

ولهذا أستطيع التأكيد أن حضور وفد الشرعية جنيف، وقبولهم بما طُلب بشرط تفتيش الطائرة، أفسد طبخة للانقلابيين، كما أثبت للعالم أن هذه الميليشيا غير جادة في الحديث عن السلام، وهذا الأمر تأكد من إفادة المبعوث الدولي لمجلس الأمن، وكلمات الدول الأعضاء في المجلس، الذين أثنوا على جدية الحكومة والتحالف في الاستجابة لكل مقترحات السلام».

وبيّن الإرياني أن السبب في تعنت الميليشيا الحوثية وإفشالهم جهود السلام، هو أن قرارها ليس بيدها، فهي مجرد أداة لجهات إقليمية، وتحديداً إيران وحزب الله، وهذه الأطراف تتخذ من الحوثيين ذراعاً لإقلاق أمن دول المنطقة، وتهديد خطوط الملاحة الدولية، والتلويح بإغلاق باب المندب، بهدف ابتزاز العالم، وتحقيق مكاسب سياسية، وبالتالي، فإن قرار الحرب والسلم ليس بيد المليشيا الحوثية.

وكان المبعوث الأممي لليمن، مارتن غريفيث، خلال إحاطته التي قدمها إلى مجلس الأمن، أشاد بالنهج البنّاء للحكومة اليمنية والتحالف في التعاطي مع مشاورات السلام، داعياً المجلس إلى دعم العملية السياسية.

عمليات عسكرية

أوضح وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني لـ «البيان»، أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، يشرف ويتابع العمليات العسكرية، وأن العمليات العسكرية على الأرض، تدخل مرحلة الحسم، خاصة في الحديدة وصعدة، حيث حققت قوات الشرعية انتصارات كبيرة في الحديدة، التي يستخدم الحوثيون ميناءها لتهريب الأسلحة والتجارة غير المشروعة.

وكذلك في صعدة، والتي أصبح فيها الجيش على مقربة من معقل التمرد، بالتوازي مع الانهيارات في صفوف المليشيا، مع التقدم الكبير للشرعية في جبهات تعز وحجة وصنعاء. وأشاد بالدور الكبير والمساندة الصادقة للجيش، التي يقدمها تحالف دعم الشرعية، وفي مقدمهم دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية.

إقراء ايضاً