الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ عاجل : الويات العمالقة تكشف رسمياً حقيقة توقف معركة تحرير الحديدة
    عاجل : الويات العمالقة تكشف رسمياً حقيقة توقف معركة تحرير الحديدة

    الحوثيون يعتدون بالضرب على أكاديمي بجامعة صنعاء

    مليشيا الانقلاب تشيع قيادياً حوثي بارزاً في حجة

    محافظ حضرموت يضع حجر الأساس لمشروعي المعهد التقني ومركز الأورام في سيئون

    الشدادي يؤكد قرب انعقاد جلسات مجلس النواب بعدن

  • عربية ودولية

    ï؟½ غارات جديدة على غزة.. وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين
    غارات جديدة على غزة.. وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين

    طهران لن تستطيع شراء طائرات روسية.. إلا بموافقة واشنطن

    إيران تنفذ إعداما جماعيا بحق 22 أحوازيا "دون محاكمة"

    اعتداء وحشي على أمين عام منظمة "مؤمنون بلا حدود" في الأردن

    هجوم للنظام في ريف حماة.. ومقتل 22 عنصراً من المعارضة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"
    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

    صحيفة خليجية تؤكد استمرارية المعارك في اليمن وبناء الدولة الاتحادية

    صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

  • شؤون خليجية

    ï؟½ استمرار هطول الأمطار الرعدية على الرياض ومعظم مناطق المملكة
    استمرار هطول الأمطار الرعدية على الرياض ومعظم مناطق المملكة

    محمد بن سلمان يدشن أول مفاعل سعودي للأبحاث النووية

    السعودية: مليون ريال والسجن 15 عاما عقوبة الاحتفاظ بجواز سفر العامل

    السعودية تعفي دولا من ديون بقيمة 6 مليارات دولار

    السعودية: “مدني المدينة” يحذر المواطنين والمقيمين من التقلبات الجوية

  • رياضة

    ï؟½ "غير المنتهي".. الأرقام تضع رونالدو على عرش أوروبا
    "غير المنتهي".. الأرقام تضع رونالدو على عرش أوروبا

    بيليه.. هدف ميسي التالي

    محمد صلاح يفجر عاصفة من الجدل بقميص "بلاي بوي"

    تيباس: يجب إنشاء جائزة لميسي لأنه الأفضل في التاريخ

    داليتش يساند مودريتش ويهاجم ريال مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 12/11/2018

    وزير الطاقة السعودي: التحليل يظهر ضرورة خفض الإنتاج

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 11/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 10/11/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ هاتف سامسونغ القابل للطي.. الكشف عن موعد الإطلاق والسعر
    هاتف سامسونغ القابل للطي.. الكشف عن موعد الإطلاق والسعر

    هكذا تسترد رسائل واتساب التي حذفتها.. ولا "احتياط" لها

    10 هواتف الأفضل في 2018.. آيفون وقوقل على رأسها

    أبل تعترف بمشكلة في آيفون.. وتتعهد باستبدالها مجانا

    نصائح أمنية تضمن حماية فولاذية لهواتف "الآندرويد"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

وسط غضب شعبي وتصاعد الاتهامات بعدم نزاهة الامم المتحدة .. مارتن يصل صنعاء لاقناع الحوثيين بمشاورات السلام
الأحد 16 سبتمبر 2018 الساعة 21:35
مارتن غريفيث
يمن فويس _ خاص

بعد يوما واحدا من توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء جسر جوي طبي بين الحوثيين ومنسقة الشؤون الأجتماعية.يعود مارتن غريفيث مجددا للعاصمة صنعاء لإحياء مشاورات السلام،في محاولة جديدة منه لإقناع الحوثيين للبدء بمفاوضات جديدة، بعد إعلانه السبت الماضي فشل مشاورات جنيف 3، معللا بذلك تعنت الإنقلابيين من الحضور مشترطة.
إجلاء جرحي ومصابين تابعين لها من العاصمة صنعاء إلى سلطنة عمان .

وإعادة عالقين من مسقط إلى العاصمة صنعاء قبل بدء المفاوضات.

الإرياني مغردا

وأكد وزير الإعلام بسلسلة تغريدات علي تويتر أن مذكرة التفاهم الموقعة بين ميليشا الحوثي ومنسقة الشؤون الاجتماعية في اليمن غراندي بإنشاء جسر جوي طبي يعتبر تطورا خطيرا وسقوط مدوي .

مضيفا أن المذكرة تكشف مستوي الدعم والتحدي الصارخ لكل القوانيين والقرارات الدولية الذي تقدمه غراندي للحوثيين .

وتساءل الوزير بالقول:"هل تقدم منسقة الشئون الإنسانية في اليمن للمليشيا الحوثية مكافأة نظير إفشالهم مشاورات السلام وتسببهم في إطالة أمد الأزمة والحرب واستمرار معاناة الشعب اليمني.

وتابع الأرياني :"هل كان قرار الحوثيين إفشال مشاورات جنيف نابع من إدراكهم بإمكانية انتزاع مكاسب خارج طاولة المفاوضات مع الحكومة الشرعية ؟!.

تحرير الحديدة ...أمر ضروريا

بعد فشل مؤتمر جنيف 3 وتصريحات غريفيث بفشله بإقناع الحوثيين بالجلوس علي طاولة الحوار مع وفد الحكومة الشرعية لإحياء السلام باليمن وإنهاء الحرب .

كان لابد للضغط علي الحوثيين من أجل الدفع بهم والبدء بمفاوضات جديدة واستكمال إجراءات السلام .

أعلنت دولة الإمارات مؤخرا في رسالتها يوم أمس إلي مجلس الأمن أن تحرير الحديدة أصبح أمرا ضروريا من إجل ضمان انخراط الحوثيين ودفعهم في محادثات السلام .

مؤكدة مضي التحالف في دعم جهود المبعوث الأممي مع القرارات الأممية والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني .

مضيفة في رسالتها أنها ستدعم قوات الجيش الوطني بعملياتها العسكرية ضد الحوثيين بمحافظة الحديدة لتتحقق العملية السياسية مجددا وإجراء السلام والأمن باليمن .

وعلى وقع المعارك الدائرة في الحديدة يؤكد الصحفي هائل الشارحي أن المعارك أفضت مجددا إلى أطباق الحصار على جماعة الحوثي الإنقلابية من ثلاثة محاور.

مضيفا أن الاقتراب من ميناء الحديدة بالتزامن مع توغل الحكومة الشرعية في مران معقل الإنقلابين.

ويرى الصحفي هائل الشارحي أن هناك رسالة أممية يبعثها مارتن غريفيث للإنقلابيين
تحمل في مغزاها ضرورة جنحهم للسلام والجلوس على طاولة المفاوضات القادمة دون شروط تعجيزية.

حيث يرى الصحفي الشارحي أن الضغط العسكري من قبل المبعوث الأممي على الجماعة ميدانيا قد يغير من معادلة المشاورات ويجبر الانقلابين القبول بمحادثات جنيف على أية حال ؛ فقد تكون زيارته إلى صنعاء هذه المرة لإيصال رسائل أممية إلى الانقلابيين.

مشيرا إلى حتما سيعود بقطاره خائبا في ضل تعنت المليشيات وتمسكهم بشرطهم الرئيس وهو بناء جسر جوي لنقل جرحاهم إلى عمان وعبر طائرة أممية دون اخضاعها للتفتيش وهذا ما ترفضه الحكومة اليمنية ؛

وقد ينجح غريفث في اقتياد الانقلاببين إلى طاولة المشاورات القادمة حال استطاع إقناع الجماعة بخطورة احتدام المعارك التى توشك على التهام قواتها في عدة جبهات في اليمن ؛

وإقناعهم إيضا بخطورة الوضع الإنساني والاقتصادي التي تعيشها اليمن والناتج عن الإنقلاب .
وتأتي سيطرة الجيش الوطني علي جميع المناطق المحيطة بكيلو 16 وتقدمها بإتجاه جامعة الحديدة وتوغله فيما بعد في منطقة كيلو 16 للضغط علي المليشيا في محاولة أخيرة منها للجلوس علي طاولة الحوار .
فهل محاولات مارتن ستجدي حلا للجلوس مجدد لإحياء مفاوضات السلام وإنهاء الحرب ؟
أم أن الحل العسكري علي الأرض هو الكلمة الأخيرة للحكومة الشرعية ؟

إقراء ايضاً