الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الموافقة على السحب من الوديعة السعودية للدفعة (19)
    الموافقة على السحب من الوديعة السعودية للدفعة (19)

    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مساعدات ايوائية في المهرة

    بحجة : مركز المعلومات يوثق ٨ الف حالة انتهاكات ارتكبتها المليشيا الحوثية في كشر وحجور

    الضالع : الجيش الوطني يسيطر على طريق دمت النادرة ويقطع إمداد الحوثي

    مواجهات مسلحة في الحديدة بعد تصعيد حوثي

  • عربية ودولية

    ï؟½ الجيش الإسرائيلي يشن ضربات على قطاع غزة
    الجيش الإسرائيلي يشن ضربات على قطاع غزة

    قصف صاروخي يسقط جرحى إسرائيليين قرب تل أبيب

    النرويج أنقذت 397 من السفينة المنكوبة.. وألف مازالوا عالقين

    العراق.. "دواعش" يفجرون أنفسهم في سنجار‎

    حريق هائل بالقصر الجمهوري القديم في الخرطوم

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد
    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

    وزارة العمل السعودية تطرح عقود عمل مرنة تتيح العمل بنظام الساعة.. تعرَّف تفاصيلها

    إسقاط الجنسية السعودية عن حمزة بن لادن

    تعيين خالد بن سلمان نائباً لوزير الدفاع... وريما بنت بندر سفيرة للسعودية لدى أميركا

    محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية

  • رياضة

    ï؟½ ماني إلى ريال مدريد.. الصفقة المنتظرة
    ماني إلى ريال مدريد.. الصفقة المنتظرة

    معجزة 15-16.. هل تمنح ريال وزيدان "اللقب البعيد"؟

    صلاح ويوفنتوس.. صحف إيطالية تكشف "الصفقة المعدّلة"

    "ماركا": زيدان بدأ العمل من أجل "الهدف المستحيل"

    راموس على أعتاب رقم قياسي "رائع" بتاريخ كرة القدم

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد

    الليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"

    "الأصفر" يستعيد بريقه مع عزوف المستثمرين عن المخاطرة

    النفط يحوم دون ذرى 2019 في ظل تخفيضات أوبك

  • تكنولوجيا

    ï؟½ آيفون 2019 يشحن كل منتجات أبل
    آيفون 2019 يشحن كل منتجات أبل

    «واتساب»: 10 محظورات تفقدك حسابك.. احذرها

    "هواوي" تسرب المواصفات "المذهلة" لهاتفها الجديد

    فيسبوك تقر بفضيحة كلمات المرور

    جديد أبل.. جهاز بسعر سيارة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل
    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

وسط غضب شعبي وتصاعد الاتهامات بعدم نزاهة الامم المتحدة .. مارتن يصل صنعاء لاقناع الحوثيين بمشاورات السلام
الأحد 16 سبتمبر 2018 الساعة 21:35
مارتن غريفيث
يمن فويس _ خاص

بعد يوما واحدا من توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء جسر جوي طبي بين الحوثيين ومنسقة الشؤون الأجتماعية.يعود مارتن غريفيث مجددا للعاصمة صنعاء لإحياء مشاورات السلام،في محاولة جديدة منه لإقناع الحوثيين للبدء بمفاوضات جديدة، بعد إعلانه السبت الماضي فشل مشاورات جنيف 3، معللا بذلك تعنت الإنقلابيين من الحضور مشترطة.
إجلاء جرحي ومصابين تابعين لها من العاصمة صنعاء إلى سلطنة عمان .

وإعادة عالقين من مسقط إلى العاصمة صنعاء قبل بدء المفاوضات.

الإرياني مغردا

وأكد وزير الإعلام بسلسلة تغريدات علي تويتر أن مذكرة التفاهم الموقعة بين ميليشا الحوثي ومنسقة الشؤون الاجتماعية في اليمن غراندي بإنشاء جسر جوي طبي يعتبر تطورا خطيرا وسقوط مدوي .

مضيفا أن المذكرة تكشف مستوي الدعم والتحدي الصارخ لكل القوانيين والقرارات الدولية الذي تقدمه غراندي للحوثيين .

وتساءل الوزير بالقول:"هل تقدم منسقة الشئون الإنسانية في اليمن للمليشيا الحوثية مكافأة نظير إفشالهم مشاورات السلام وتسببهم في إطالة أمد الأزمة والحرب واستمرار معاناة الشعب اليمني.

وتابع الأرياني :"هل كان قرار الحوثيين إفشال مشاورات جنيف نابع من إدراكهم بإمكانية انتزاع مكاسب خارج طاولة المفاوضات مع الحكومة الشرعية ؟!.

تحرير الحديدة ...أمر ضروريا

بعد فشل مؤتمر جنيف 3 وتصريحات غريفيث بفشله بإقناع الحوثيين بالجلوس علي طاولة الحوار مع وفد الحكومة الشرعية لإحياء السلام باليمن وإنهاء الحرب .

كان لابد للضغط علي الحوثيين من أجل الدفع بهم والبدء بمفاوضات جديدة واستكمال إجراءات السلام .

أعلنت دولة الإمارات مؤخرا في رسالتها يوم أمس إلي مجلس الأمن أن تحرير الحديدة أصبح أمرا ضروريا من إجل ضمان انخراط الحوثيين ودفعهم في محادثات السلام .

مؤكدة مضي التحالف في دعم جهود المبعوث الأممي مع القرارات الأممية والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني .

مضيفة في رسالتها أنها ستدعم قوات الجيش الوطني بعملياتها العسكرية ضد الحوثيين بمحافظة الحديدة لتتحقق العملية السياسية مجددا وإجراء السلام والأمن باليمن .

وعلى وقع المعارك الدائرة في الحديدة يؤكد الصحفي هائل الشارحي أن المعارك أفضت مجددا إلى أطباق الحصار على جماعة الحوثي الإنقلابية من ثلاثة محاور.

مضيفا أن الاقتراب من ميناء الحديدة بالتزامن مع توغل الحكومة الشرعية في مران معقل الإنقلابين.

ويرى الصحفي هائل الشارحي أن هناك رسالة أممية يبعثها مارتن غريفيث للإنقلابيين
تحمل في مغزاها ضرورة جنحهم للسلام والجلوس على طاولة المفاوضات القادمة دون شروط تعجيزية.

حيث يرى الصحفي الشارحي أن الضغط العسكري من قبل المبعوث الأممي على الجماعة ميدانيا قد يغير من معادلة المشاورات ويجبر الانقلابين القبول بمحادثات جنيف على أية حال ؛ فقد تكون زيارته إلى صنعاء هذه المرة لإيصال رسائل أممية إلى الانقلابيين.

مشيرا إلى حتما سيعود بقطاره خائبا في ضل تعنت المليشيات وتمسكهم بشرطهم الرئيس وهو بناء جسر جوي لنقل جرحاهم إلى عمان وعبر طائرة أممية دون اخضاعها للتفتيش وهذا ما ترفضه الحكومة اليمنية ؛

وقد ينجح غريفث في اقتياد الانقلاببين إلى طاولة المشاورات القادمة حال استطاع إقناع الجماعة بخطورة احتدام المعارك التى توشك على التهام قواتها في عدة جبهات في اليمن ؛

وإقناعهم إيضا بخطورة الوضع الإنساني والاقتصادي التي تعيشها اليمن والناتج عن الإنقلاب .
وتأتي سيطرة الجيش الوطني علي جميع المناطق المحيطة بكيلو 16 وتقدمها بإتجاه جامعة الحديدة وتوغله فيما بعد في منطقة كيلو 16 للضغط علي المليشيا في محاولة أخيرة منها للجلوس علي طاولة الحوار .
فهل محاولات مارتن ستجدي حلا للجلوس مجدد لإحياء مفاوضات السلام وإنهاء الحرب ؟
أم أن الحل العسكري علي الأرض هو الكلمة الأخيرة للحكومة الشرعية ؟

إقراء ايضاً