الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ خلافات وانقسامات تعجل بنهاية الانقلاب الحوثي
    اعتبر القيادي في حزب المؤتمر الشعبي الدكتور عادل الشجاع، أن انشقاق عبدالسلام جابر «وزير إعلام» الانقلاب، يعد ب

    افتتاحية الرياض تؤكد التزام التحالف بمباحثات السلام المقبلة

    الشرق الاوسط تكشف عن محاولة انشقاق قيادي حوثي كبير..حاول التواصل مع الشرعية

    وزير التدريب الفني في «حكومة» الحوثي يظهر مجدداً ويعلن انشقاقه

    عاجل : الويات العمالقة تكشف رسمياً حقيقة توقف معركة تحرير الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ غارات جديدة على غزة.. وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين
    غارات جديدة على غزة.. وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين

    طهران لن تستطيع شراء طائرات روسية.. إلا بموافقة واشنطن

    إيران تنفذ إعداما جماعيا بحق 22 أحوازيا "دون محاكمة"

    اعتداء وحشي على أمين عام منظمة "مؤمنون بلا حدود" في الأردن

    هجوم للنظام في ريف حماة.. ومقتل 22 عنصراً من المعارضة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"
    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

    صحيفة خليجية تؤكد استمرارية المعارك في اليمن وبناء الدولة الاتحادية

    صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

  • شؤون خليجية

    ï؟½ استمرار هطول الأمطار الرعدية على الرياض ومعظم مناطق المملكة
    استمرار هطول الأمطار الرعدية على الرياض ومعظم مناطق المملكة

    محمد بن سلمان يدشن أول مفاعل سعودي للأبحاث النووية

    السعودية: مليون ريال والسجن 15 عاما عقوبة الاحتفاظ بجواز سفر العامل

    السعودية تعفي دولا من ديون بقيمة 6 مليارات دولار

    السعودية: “مدني المدينة” يحذر المواطنين والمقيمين من التقلبات الجوية

  • رياضة

    ï؟½ "غير المنتهي".. الأرقام تضع رونالدو على عرش أوروبا
    "غير المنتهي".. الأرقام تضع رونالدو على عرش أوروبا

    بيليه.. هدف ميسي التالي

    محمد صلاح يفجر عاصفة من الجدل بقميص "بلاي بوي"

    تيباس: يجب إنشاء جائزة لميسي لأنه الأفضل في التاريخ

    داليتش يساند مودريتش ويهاجم ريال مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 12/11/2018

    وزير الطاقة السعودي: التحليل يظهر ضرورة خفض الإنتاج

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 11/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 10/11/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ هاتف سامسونغ القابل للطي.. الكشف عن موعد الإطلاق والسعر
    هاتف سامسونغ القابل للطي.. الكشف عن موعد الإطلاق والسعر

    هكذا تسترد رسائل واتساب التي حذفتها.. ولا "احتياط" لها

    10 هواتف الأفضل في 2018.. آيفون وقوقل على رأسها

    أبل تعترف بمشكلة في آيفون.. وتتعهد باستبدالها مجانا

    نصائح أمنية تضمن حماية فولاذية لهواتف "الآندرويد"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

اغتيالات بالجملة في إدلب.. ومخاوف من اقتتال وشيك
الجمعة 21 سبتمبر 2018 الساعة 16:34
أدلب
يمن فويس

كان الجميع يترقب موجة قتال جديدة في إدلب، بين النظام السوري والفصائل المسلحة، لكن التفاهم الروسي-التركي، أبعد هذه المعركة، لينفجر نوع آخر من العنف في المحافظة الواقعة شمال غربي سوريا، وتعد آخر معاقل الفصائل.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة، بوقوع 6 عمليات اغتيال في الساعات الـ 24 الأخيرة، إثر عملية إعدام جماعي نفذته هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) في المحافظة بحق 5 أشخاص، وذلك بعد حملة طالت عشرات الأشخاص بتهمة المشاركة في عمليات اغتيال.

وأوضح المرصد أنه علم بوفاة ما يسمى قائد ما يعرف بـ"لواء الصديق التابع فيلق الشام"، متأثرا بإصابته من جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته في بلدة سراقب بريف إدلب الشرقي، كما اغتال مسلحون مجهولون شابا بعد اختطافه، وعثر على جثته في منطقة تحتايا في ريف إدلب الجنوبي.

ورصد أيضا إطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين، على شاب في منطقة سرمين، قالت مصادر المرصد أنه كان مقاتلا سابقا في الفصائل العاملة في المنطقة، وفي ليل الخميس الجمعة فجّر مسلحون مجهولون عبوة ناسفة مستهدفين قياديا أمنيا في "حركة نور الدين الزنكي"، لكنه نجا.

وكذلك عُثر على جثث 3 أشخاص قالت مصادر موثوقة، حسب المرصد، إنهم مقاتلين في صفوف حركة متطرفة ومهجرين من غوطة دمشق الشرقية، شمالي ريف إدلب، جرى قتلهم بعد اختطفاهم.

وجاءت عمليات الاغتيال أو محاولة الاغتيال بعد يوم على تنفيذ "تحرير الشام" إعداما جماعيا بحق 5 أشخاص قالت إنهم ينتمون لتنظيم داعش الإرهابي في منطقة الزربة الواقعة في المنطقة الروسية – التركية منزوعة السلاح، في القطاع الجنوبي من ريف محافظة حلب.

وحسب أرقام المرصد السوري، فقد أودت الاغتيالات في إدلب، إضافة إلى محافظتي حلب وحماة، بحياة 300 شخص منذ أواخر أبريل الماضي، بينهم 31 مقاتلا أجنبيا من جنسيات صومالية وأوزبكية وآسيوية وقوقازية وخليجية وأردنية وتركية.

وتنوعت أساليب الاغتيال، بين استخدام السيارات المفخخة والعبوات الناسفة وإطلاق النار والخطف قبل رمي الجثث في مناطق نائية.آ 

وكان الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتن، والتركي، رجب طيب أردوغان، وقعا الاثنين الماضي، مذكرة تفاهم تقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب، بعرض يتراوح بين 15 و20 كيلومترا على طول خط التماس، ابتداء من 15 من أكتوبر من هذا العام.

اقتتال عائلي

وفي سياق آخر، تفجرت صباح الجمعة اشتباكات دامية بالأسلحة الرشاشة بين عائلتين في بلدة حاس، جنوبي إدلب، الأمر الذي تسبب في مقتل شخص، ليرتفع حصيلة قتلى الاشتباكات منذ الخميس إلى اثنين.

ويأتي هذا التوتر والاقتتال بين عوائل بالتزامن مع المخاوف، التي تجري من اندلاع اقتتال بين الفصائل العاملة في محافظة إدلب ومحيطها.

وبحسب المرصد، فقد بدأت الاشتباكات الخميس بعد أن هاجمت إحدى العائلتين الأخرى وقتلت أحد أبنائها، رغم عقد صلح سابق بينهما. وتخضع المنطقة التي شهدت قتالا بين العائلتين لسيطرة فصائل مسلحة و"النصرة".

وتسود توقعات على نطاق واسع باندلاع اقتتال بين الفصائل المسلحة و"النصرة"، خاصة أن المنطقة العازلة تقضي بإخراج مسلحي التنظيم الإرهابي إلى مناطق وجود الفصائل المسلحة، الأمر الذي يرجح أن يؤدي إلى اندلاع اشتباكات.

شبح المعركة المقبلة

وأشار إلى أن الاقتتال بين العائلتين يتزامن مع توتر بين "النصرة" و"فيلق الشام"، إذ شهدت منطقة دير بلوط بريف حلب الغربي، عند الحدود مع لواء إسكندرون توترا بين "النصرة"، وعناصر التنظيم، بسبب مماطلة الأخير في تسليم "نقطة عسكرية كانت أودعها التنظيم لدى الفليق قبل أن يغير اسمه".

وذكر المرصد السوري أنه رصد توترا آخر بين تنظيم "أنصار الدين" و"النصرة"، بعد أن اختطف مسلحون من التنظيم الأخير إدارية في "أنصار الدين".

إقراء ايضاً