الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مقتل 23 من المليشيا في مواجهات مع الجيش الوطني وغارات للتحالف غرب تعز
    قتل 23 عنصراً من مليشيا الحوثي الانقلابية، وأصيب آخرين بجروح ،اليوم، في مواجهات مع الجيش الوطني، وغارات لمقاتل

    وزير الدفاع يبحث مع الملحق العسكري الأمريكي بناء قدرات الجيش اليمني

    حملة اختطافات تنفذها المليشيات في الحديدة( أسماءً )

    مصدر عسكري :التحالف يستهدف مخزناً للأسلحة الحوثية في صعدة

    اليمن يدين الهجوم الإرهابي في مجمع دويست بالعاصمة الكينية نيروبي

  • عربية ودولية

    ï؟½ لندن تستدعي سفير إيران فيما يتعلق بقضية موظفة الإغاثة رفضت التجسس ضد بريطانيا
    استدعت وزارة الخارجية البريطانية السفير الإيراني احتجاجا على ظروف اعتقال البريطانية من أصل إيراني نازانين زاغر

    «السترات الصفراء» تنتقل إلى لندن

    21 قتيلا جراء انهيار منجم فحم بالصين

    انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل ثلاثة ويصيب 52 اخرين

    واشنطن تعلن عقد قمة دولية حول إيران والشرق الأوسط الشهر المقبل

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية تنفي أنباء إعادة فتح سفارتها في دمشق
    نفت وزارة الخارجية السعودية اليوم (الاثنين) أنباء إعادة فتح سفارتها في العاصمة السورية دمشق، وأعلنت الوزارة في

    الملك سلمان يلتقي وزير الخارجية الأميركي لبحث مستجدات الأوضاع بالمنطقة

    السعودية تمنح أول مشروع لإنتاج طاقة الرياح لتحالف عالمي تبلغ تكلفته 500 مليون دولار

    «أنتِ طالق».. بـ SMS غداً بالمملكة السعودية

    الكويت لا تستطيع استضافة مباريات من مونديال قطر...أحمد اليوسف أكد صعوبة تطبيق شروط الفيفا

  • رياضة

    ï؟½ لقاءات الدوري الانجليزي قد لا تقام بسبب موجة الطقس
    كشفت تقارير صحفية بريطانية أن لقاءات نهاية الأسبوع من الدوري الإنجليزي الممتاز قد لا تقام في موعدها، بسبب موجة

    غدًا ..منتخبنا يواجه فيتنام في فرصة أخيرة لنيل المركز الثالث بالمجموعة

    برشلونة.. أول فريق كرة قدم ينفق أكثر من نصف مليار يورو على أجور لاعبيه

    بيليه يبرر قسوته على نيمار

    موعد مواجهة ريال مدريد وبرشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ ديبالا:محظوظ بالعب الى جانب ميسي و"الدون" كريستيانو رونالدو.
    أدلى النجم الأرجتنيني باولو ديبالا بتصريحات صحفية تحدث خلالها عن تجربته باللعب إلى جانب كل من "الساحر" ليونيل

    النفط يصعد 1% مع خفض الإمدادات لكن تباطؤ الاقتصاد ينال من توقعات الطلب

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية 13/1/2019

    استيراد مواد أساسية بنحو 314 مليون $ من الوديعة السعودية في 2018م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية 12/1/2019

  • تكنولوجيا

    ï؟½ إدمان «فيسبوك» لا يختلف عن تعاطي المخدرات
    كشفت دراسة بريطانية حديثة أن مدمني وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصا «فيسبوك»، يظهرون نفس السلوكيات الخطرة لمدمني

    سامسونغ تطرح تلفزيون "البلاطة".. يمكنك تغيير حجمه كما تريد

    هاتف آيفون الجديد بـ3 كاميرات لإظهار المجسمات بشكل أدق

    في أول حدث تاريخي يشهده العالم المسبار الصيني يهبط على الجانب المظلم من القمر

    تحذير من خطأ يحول آيفون إلى "شيء غير قابل للاستخدام

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

العبوات الناسفة.. تقنية إيرانية متقدمة لحصد الأرواح البريئة في اليمن
الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الساعة 11:18
ألغام الحوثيين الايرانية الصنع
يمن فويس

 

تشكل العبوات الناسفة والألغام التي تزرعها الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران في عدة مناطق يمنية خطراً كبيراً وحقيقياً على المدنيين وعلى مستقبل الأجيال حتى بعد انتهاء الحرب ما يعد في نظر العالم انتهاكاً صريحاً للقانون الدولي والإنساني.

 اللافت في الموضوع أن تلك الألغام والعبوات الناسفة ليست مجرد سلاح محلي بل هي منظومات أسلحة متكاملة محترفة منذ البداية يصنعها ويشرف عليها خبراء إيرانيون تم تطويرها من الألغام البدائية الصنع إلى عبوات يمكن التحكم بها لا سلكياً.
 
في وقت سابق من العام 2018م وصف تقرير منظمة «بحوث التسلح أثناء النزاعات» (CAR)المتفجرات الناسفة الخارقة التي تم التقاطها في اليمن على أنها تحمل كل صفات المصفوفات المتطورة التي قام ما يسمى بـ«حزب الله» بنشرها لسنوات ومنحها للميليشيات العراقية بعد عام 2003 وهي ذاتها المنتشرة والمستخدمة في سوريا وحيث ما وجدت ميليشيات تتبع إيران.

الميليشيات الحوثية بدورها وبتدريب من الخبراء الإيرانيين تغلف مصفوفات العبوات الناسفة الخارقة داخل لوح من الفلين، وبعد ذلك تقوم بقولبتها وطلائها حتى تصبح على هيئة وشكل الصخور الموجودة في التضاريس اليمنية.

وبحسب تقرير مؤسسة "CAR"  تشمل هذه العبوات واحداً إلى ثلاثة رؤوس حربية، ومفتاحاً يقوم بالتحكم بها وتشغيلها لاسلكياً، حيث يعمل هذا المفتاح على تفجير العبوات الناسفة الخارقة من خلال الأشعة تحت الحمراء السالبة عندما تدخل المركبة حقل جهاز الاستشعار. وهذا هو بالضبط التكوين الذي تستخدمه الشبكات المدعومة من إيران في لبنان والعراق وأفغانستان حسب دراسة استراتيجية نشرها "المركز الديمقراطي العربي".

وبحسب المركز فإن "هذا الدليل الظرفي القوي جداً حول النفوذ الإيراني" يقودنا إلى أن لدى طهران سجلاً حافلاً بالتهرب من العقوبات المتعلقة بالأسلحة التي فرضتها الأمم المتحدة على الميليشيا الحوثية.

وبالعودة بالذاكرة قليلاً إلى الـ 26 من يناير 2018م  نرى أن فريق خبراء الأمم المتحدة المعني باليمن وجد أن إيران "لم تتخذ التدابير اللازمة لمنع التوريد المباشر أو غير المباشر للصواريخ البالستية والطائرات من دون طيار أو بيعها أو نقلها" إلى الميليشيا الحوثية.

 ما سبق يشير بكل وضوح إلى أن إيران وميليشياتها أو من يعملون بالوكالة عنها يجلبون مكونات متقدمة من العبوات الناسفة لكي تُزرع في الطرق والأودية والجبال وحتى أماكن رعي الماشية في اليمن، كما جلبوا تلك العبوات إلى لبنان والعراق وأفغانستان وهربوها إلى خلايا إرهابية في البحرين والسعودية بحسب التقرير.

ولتلك العبوات دور واضح في تأخر تقدم قوات الجيش الوطني اليمني المدعومة من تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية حيث تزرع الميليشيا الحوثية تلك العبوات الناسفة الخطيرة في الجبهات التي تنسحب منها من أجل إعاقة تقدم الجيش حتى يتسنى لها ترتيب صفوفها لشن هجمات أو تنفيذ عمليات تسلل إلى مواقع الجيش وقد ظهر ذلك جلياً في باقم وكتاف بمحافظة صعدة وفي جبهات الساحل الغربي باتجاه الحديدة ومثلها في نهم والبيضاء.

وتستخدم الميليشيات الحوثية بشكل متزايد العبوات الناسفة المتطورة المضادة للدروع المزروعة على جوانب الطرق والمعروفة بالعبوات الناسفة الخارقة (EFPs)، وهي تكنولوجيا يوفرها النظام الإيراني عن طريق وكيله المسمى بـ «حزب الله» اللبناني.

وتتضمن العبوات الناسفة الخارقة التي تم اكتشافها في اليمن حسب تقرير مؤسسة "CAR" مكونات إلكترونية تشير إلى نقطة أصل مشتركة تربط الميليشيا الحوثية، بالمسلحين المدعومين من إيران في البحرين، وسفينة تهريب الأسلحة الإيرانية “جيهان 1″، التي تم اعتراضها قبالة سواحل اليمن في كانون الثاني/يناير 2013 وهي محملة بشحنة ضخمة من متفجرات إيرانية الصنع من طراز “C4 “، وصواريخ أرض-جو إيرانية الصنع، ومكونات العبوات الناسفة الخارقة.

إقراء ايضاً