الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ ميليشيات "الحوثي" تخرق الهدنة.. قصف مصانع في الحديدة
    ميليشيات "الحوثي" تخرق الهدنة.. قصف مصانع في الحديدة

    أميركا: على الحوثي القبول بالمشاورات دون شروط

    صحيفة الاتحاد الإماراتية :ميليشيات الإرهاب والموت

    حكومة بلادنا تؤكد دعمها جهود السلام المبني على المرجعيات الثلاث وقرارات مجلس الأمن

    ألوية العمالقة تتقدم نحو مدينة الصالح بالحديدة وتطبق الحصار عليها من عدة جيهات

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة ترفع العقوبات عن إريتريا
    الأمم المتحدة ترفع العقوبات عن إريتريا

    وزير الدفاع الإسرائيلي يستقيل احتجاجا على وقف الحرب

    غارات جديدة على غزة.. وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين

    طهران لن تستطيع شراء طائرات روسية.. إلا بموافقة واشنطن

    إيران تنفذ إعداما جماعيا بحق 22 أحوازيا "دون محاكمة"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"
    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

    صحيفة خليجية تؤكد استمرارية المعارك في اليمن وبناء الدولة الاتحادية

    صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي
    أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي

    النيابة العامة السعودية تعلن تفاصيل مقتل خاشقجي

    استمرار هطول الأمطار الرعدية على الرياض ومعظم مناطق المملكة

    محمد بن سلمان يدشن أول مفاعل سعودي للأبحاث النووية

    السعودية: مليون ريال والسجن 15 عاما عقوبة الاحتفاظ بجواز سفر العامل

  • رياضة

    ï؟½ محرز يتحدث عن "الحرب مع صلاح"
    محرز يتحدث عن "الحرب مع صلاح"

    أسينسيو.. لؤلؤة تطفئ بريقها في الريال

    150 ألف يورو من نادي روما لمشجع ليفربول المصاب

    نجم برشلونة "نادم".. ويحاول العودة

    كريستيانو رونالدو سبب بقاء أليجري في يوفنتوس

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يقفز مع هبوط الدولار
    الذهب يقفز مع هبوط الدولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 12/11/2018

    وزير الطاقة السعودي: التحليل يظهر ضرورة خفض الإنتاج

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 11/11/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تحوّل صورك إلى ملصقات واتساب؟
    كيف تحوّل صورك إلى ملصقات واتساب؟

    حذار.. ثغرة في iPhone X تسرق صوركم المحذوفة!

    حيلة ذكية لاكتشاف الذين حظروك على واتساب

    انفجار "آيفون X" أثناء شحنه.. وصورة توثق "كارثة أبل"

    ثغرة أمنية غامضة تضرب هواتف "آيفون"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

بمناسبة ثورة 26 سبتمبر .. رسالة متجددة للإماميين الجدد أن اليمن لن تعود للوراء
الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الساعة 20:52
شعار سبتمبر
يمن فويس

يحتفل الشعب اليمني، اليوم، بالذكرى الـ 56 لثورة الـ26 من سبتمبر المجيدة، التي أعلنت إنتهاء عصر الأمامة الكهنوتي وتحرير شعب رزح تحت طائلة الخرافة والعزلة والظلم والتخلف والعبودية، وقيام النظام الجمهوري والدولة التي تتسع لكل اليمنيين .

وشكل يوم الـ26 من سبتمبر 1962، تحولاً هاماً في تاريخ اليمن الحديث، حيث أطاح بالنظام الإمامي الذي عمل على تكريس التخلف وتجهيل الشعب وتقسيمه إلى طبقات ومارس بحقه الظلم وعزله عن محيطه العربي والعالم وحرمه لعقود طويلة من مواكبة التقدم في مختلف المجالات.

ولم تكن هذه الثورة وليدة اللحظة، بل سبقتها إرهاصات ومحاولات، خلال أعوام 1948 و1955 و1959م، وعلى الرغم من إجهاضها، إلا أنها أنتجت وعياً شعبياً وخلقت جيلاً ثورياً كان له دور بارز في قيام هذه الثورة الخالدة والدفاع عنها .

فقد ألتف شعبنا اليمني العظيم وراء الثوار والمناضلين الأحرار الذين أنتفضوا على الإمامة في مثل هذا اليوم الخالد، معبرين عن رغبتهم في الإنعتاق والتحرر من هذا الحكم الكهنوتي المتخلف الذي ظل جاثماً على صدور اليمنيين عقوداً طويلة .

ويتجدد هذا الإلتفاف الشعبي اليوم مع ظهور الإماميون الجدد ممثلين بميليشيا الحوثي الإنقلابية، التي تؤكد الشواهد أنهم إمتداد للإمامة، وتجسيدا لولاية الفقيه بإدارة وبدعم مباشرين من الإيراني.

ويأتي الاحتفال السنوي بذكرى هذه الثورة الخالدة، ليمثل رسالة رفض شعبي للميليشيات التي أغتصبت النظام الجمهوري وتحاول العودة بعجلة الزمن إلى الوراء، وإعادة إنتاج عصر الكهنوت والتخلف والتمايز الاجتماعي بالترويج الترويج لخرافة الولاية وتكريس حكم الفرد الواحد والسلالة تحت مزعوم الحق الإلهي وفرض التبعية العمياء التي كانت سائدة قبل خمسة عقود ونصف.

وفيما يحتفل شعبنا اليمني العظيم بذكرى هذه الثورة الخالدة،عمدت عصابة الحوثي الإنقلابية المدعومة من إيران لمحاولة طمس دلالات هذه المناسبة تدريجياً وإستبدالها بما يسمى بذكرى 21 سبتمبر اليوم الذي تمكنت فيه مليشيا الانقلاب من الإنقضاض على عاصمة الدولة، والانقلاب على الإرادة الوطنية المتمثلة في مخرجات وقيادة السلطة الشرعية وتحقيق أهداف حلفائها الإيرانيون الذين يسعون إلى جعل اليمن مركزاً لعملياتهم التخريبية التي تستهدف دول الجوار والمنطقة العربية بشكل عام وكذا خط الملاحة الدولية.

أن ما يميز الإحتفال بهذه المناسبة هذا العام، هو الإنتصارات التي يحققها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ضد الإماميون الجدد في الساحل الغربي وتعز وصعدة وحجة والجوف ونهم بدعم وإسناد لا محدود من دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ومشاركة فاعلة من دولة الإمارات العربية المتحدة .

فهذه الإنتصارات أكدت للعالم أجمع أن عصور التخلف والإضطهاد لن تعود وأن شعبنا العظيم سينتصر في هذه المعركة المصيرية، لأنه مؤمن بقضيته، ولأنه لا يقاتل وحده، بل معه أحرار العرب وكل أحرار العالم، معه التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، ومشاركة الإمارات العربية المتحدة، ودول الخليج ومصر والسودان وكل العرب ممثلاً في الجامعة العربية، معه العالم والمجتمع الدولي، الذي تعبر عنه القرارات الدولية الصادرة بشأن اليمن وأهمها القرار ٢٢١٦، وسوف تهزم الإمامة كما هزمت في سبتمبر العظيم، فالشعوب لا تقبل بغير الحرية، ولا تقبل السلالية والعنصرية، وما نمر به ليل يكاد فجره ينبلج.

ولا يسعنا في هذه المناسبة الوطنية الخالدة إلا أن نستذكر بإجلال وإكبار أولئك الثوار والمناضلين الأحرار الذين وهبوا حياتهم من اجل اليمن وشعبها، فلهم الرحمة والخلود، ولكل شهداء الوطن الأبرار، الذين لن تذهب تضحياتهم هدراً، والتحية كل التحية للأبطال الميامين في جيشنا الوطني ومقاومتنا الشعبية الباسلة في كل الجبهات والميادين، الذين يلقنون الاماميون الجدد دروسا قاسية وضربات موجعة، لاستكمال إنهاء الانقلاب واستعادة بقية المناطق التي لازالت تحت سيطرتهم .

المجد والعزة للوطن
الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى
والنصر للجمهورية.

إقراء ايضاً