الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الحبيشي حاول الفرار من المليشيا الحوثي فكان مصيره محزن
    كشفت مصادر اعلامية ان الاعلامي الحوثي احمد الحبيشي حاول الفرار من صنعاء اليوم الاحد .

    قائد عسكري: التحالف العربي أنقذ اليمن ومعركتنا مع الإرهاب مستمرة

    التحالف يتصدَّى لثلاثة صواريخ باليستية على مأرب وطيرانه يردُّ بغارات على صعدة

    اغتيال مسؤول أمني في عدن

    الحوثيون.. عمليات مستمرة لتحويل المنشآت إلى ثكنات عسكرية

  • عربية ودولية

    ï؟½ ماي تتحدى معارضيها بشأن خطة "البريكست".. ومساع "للإطاحة" بها
    ماي تتحدى معارضيها بشأن خطة "البريكست".. ومساع "للإطاحة" بها

    إيران "تغرق" البصرة بالمخدرات

    الأمم المتحدة ترفع العقوبات عن إريتريا

    وزير الدفاع الإسرائيلي يستقيل احتجاجا على وقف الحرب

    غارات جديدة على غزة.. وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين
    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

    صحيفة خليجية تؤكد استمرارية المعارك في اليمن وبناء الدولة الاتحادية

    صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي
    أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي

    النيابة العامة السعودية تعلن تفاصيل مقتل خاشقجي

    استمرار هطول الأمطار الرعدية على الرياض ومعظم مناطق المملكة

    محمد بن سلمان يدشن أول مفاعل سعودي للأبحاث النووية

    السعودية: مليون ريال والسجن 15 عاما عقوبة الاحتفاظ بجواز سفر العامل

  • رياضة

    ï؟½ الإصابة تزيد أوجاع راكيتيتش "المنحوس"
    الإصابة تزيد أوجاع راكيتيتش "المنحوس"

    بوكيتينو يوجه رسالة لسولاري.. ويعد بإسقاط برشلونة

    بغياب ميسي.. ديبالا يخطف الأضواء مع "التانغو"

    محرز يتحدث عن "الحرب مع صلاح"

    أسينسيو.. لؤلؤة تطفئ بريقها في الريال

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يقفز مع هبوط الدولار
    الذهب يقفز مع هبوط الدولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 12/11/2018

    وزير الطاقة السعودي: التحليل يظهر ضرورة خفض الإنتاج

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 11/11/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ لمستخدمي "ويندوز".. برنامج جديد لحماية الأجهزة
    لمستخدمي "ويندوز".. برنامج جديد لحماية الأجهزة

    تسريبات.. سامسونغ ستضع كل إبداعاتها الخارقة في نوت 10

    هواوي توجه "تحذيرا مخيفا" لسامسونغ

    كيف تحوّل صورك إلى ملصقات واتساب؟

    حذار.. ثغرة في iPhone X تسرق صوركم المحذوفة!

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

شبكة التضامن النسوي: لابد من معايير صارمة للحفاظ على استقلالية وحياد لجنة الخبراء
الجمعة 28 سبتمبر 2018 الساعة 22:49
يمن فويس

انتقدت شبكة التضامن النسوي تقرير لجنة الخبراء بشأن الوضع الانساني في اليمن، مشيرةً الى ان التقرير "كان مخيبا للآمال لأنه أغفل العديد من القضايا والانتهاكات الجسيمة، بل وساهم في تظليل كثير من الحقائق".

وصدر عن الشبكة، في ختام الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان، بيانًا حول مجريات الدورة، تضمن ملاحظات شبكة التضامن النسوي على تقرير لجنة الخبراء وحزمة توصيات ترى الشبكة أنه "يجب الأخذ بها في حال التجديد للجنة الخبراء، وحيال أية قضايا أخرى تضاف لأي قرار قادم".

نص البيان:
تابعت شبكة التضامن النسوي مجريات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان، والتي تشارك بها عدد من عضوات الشبكة. وترحب الشبكة بجهود المجتمع الإقليمي والدولي في تبني قرارات لدعم حقوق الإنسان في اليمن. وقد تم استعراض مشاريع القرارات المقدمة بشأن اليمن، وعليه نود أن نرفع عدد من الملاحظات موجهة الى المجتمع الإقليمي والدولي كالتالي:آ 

أولا: ملاحظات حول التقرير المقدم من لجنة الخبراء الدوليين:
إن عضوات الشبكة عملن جاهدات للتعاون مع فريق لجنة الخبراء الدوليين والراصدين التابعين لهم من خلال توفير بيانات التواصل مع المدافعين/ات عن حقوق الإنسان والضحايا داخل وخارج اليمن. وتطلعنا لصدور التقرير إلا أن التقرير كان مخيبا للآمال لأنه اغفل العديد من القضايا والانتهاكات الجسيمة، بل وساهم في تظليل بعض الحقائق. نذكر أهمها هنا:
1. فشل التقرير في ذكر الحقائق حول بداية الحرب. ولم يذكر أن رئيس الدولة وضع قيد الإقامة الجبرية مع رئيس الوزراء وغيره من الوزراء، كما لم يتم توثيق الاستخدام الأول للضربات الجوية من قبل الحوثيين ضد الرئيس في قصر الرئاسة أثناء تواجده في عدن.
2. لم يكشف التقرير عن انتهاكات حقوق الإنسان والتجاوزات التي ارتكبتها جميع الأطراف، ولكن بشكل رئيسي الحوثيين في جنوب اليمن خصوصا خلال الفترة بين فبراير - أغسطس 2015 .
3. فشل التقرير في الحديث عن انتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان في تعز، بما في ذلك الحصار المفروض من قبل الحوثيينآ  على المدينة وإجبار وتهجير اهل القرى وترحيلهم.
4. فشل التقرير في تسليط الضوء على انتهاكات أخرى ارتكبها الحوثيون، بما في ذلك استخدام المدنيين كدروع بشرية، واستخدام الألغام، وتفجير الممتلكات الخاصة والمدنية والمباني الدينية والتراثية، وتغيير مناهج التعليم لتشمل خطاب الكراهية والتطرف.
5. فشل التقرير في الإبلاغ عن نهب أصول الدولة والنقود المسروقة من البنك المركزي في صنعاء.
6. وثق التقرير العنف الموجه ضد النساء والانتهاكات الجنسية والقائمة على النوع الاجتماعي ضد النساء المهاجرات واللاجئات وتجاهل مثل هذه الانتهاكات والاعتداءات التي تستهدف النساء اليمنيات.
7. لم يتطرق التقرير للانتهاكات الناتجة عن استخدام الطائرات دون طيار.
8. لم يتطرق التقرير للنتائج الاقتصادية الجسيمة على المواطنين/ات.آ 

ثانيا: التوصيات التي يجب الأخذ بها في القرار القادم:
أ.آ  في حال التجديد للجنة الخبراء:
1. يجب أن تعمل اللجنة على إعداد معايير لعملها واضح المعالم وأن تكون عملية إعداد هذا الإطار تشاركية مع المجتمع المدني.آ 
2. يجب أن تعمل اللجنة بمنهجية مبنية على احتياجات الضحايا بهدف تمكينهم من الوصول الى برامج جبر الضرر والتعويضات.
3. يجب أن تضاف معايير صارمة للحفاظ على استقلالية وحياد اللجنة بما في ذلك نقل مقر عملها إلى منطقة محايدة.آ 
4. يجب أن تعمل اللجنة بشكل جاد على سد الثغرات المذكورة في تقريرها.آ 

ب. قضايا اخرى يجب أن تضاف لأي قرار قادم:
1. الدعوة بكل وضوح الى ايقاف الاعتداءات التي تستهدف المدنيين/ات
2. الدعوة الصريحة لإطلاق جميع المعتقلين استجابة لمطالب رابطة الامهات.
3. مراعاة احتياجات الجنوب وتخصيص الموارد لتوثيق الانتهاكات التي تحدث في الجنوب واحترام مطالبهم في التمثيل في عملية السلام ودعم إيجاد حل عادل للقضية الجنوبية.
4. الاشارة بكل وضوح الى اهمية دعم العدالة الانتقالية خصوصا المتعلقة بجبر الضرر والتعويضات للضحايا.

إقراء ايضاً