الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الارياني: النظام الايراني تجاوز الخطوط الحمراء وأصبح أداة للإرهاب في المنطقة
    الارياني: النظام الايراني تجاوز الخطوط الحمراء وأصبح أداة للإرهاب في المنطقة

    تعز :استشهاد طفلتين وإصابة والدتهما في قصف حوثي على منزل شرق صبر

    بلادنا تدين احتجاز النظام الإيراني ناقلة النفط البريطانية

    اليمن تشارك في إجتماع وزراء خارجية عدم الانحياز في كاراكاس

    قوات الجيش تحبط تسللا لمليشيا الحوثي في قعطبة بالضالع

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني
    بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني

    إيران تتحدث عن صور "للادعاءات الأميركية".. وتنشرها "قريبا"

    اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران

    السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي

    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام
    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

  • رياضة

    ï؟½ ميسي لبرشلونة: لا تجديد من دون نيمار
    ميسي لبرشلونة: لا تجديد من دون نيمار

    من أميركا.. رسالة "مبطنة" من زيدان إلى غاريث بيل

    الجزائر و"نحس" كأس القارات.. حلم لم ولن يتحقق

    "قد تقولون عني أنني مجنون".. مدرب الجزائر يرد على الجميع

    جمال بلماضي.. إنجاز تاريخي للجزائر في أقل من عام

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح
    الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح

    النفط يرتفع بعد تدمير الطائرة الإيرانية

    النفط يهبط 2.5 بالمئة

    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

  • تكنولوجيا

    ï؟½ بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟
    بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟

    "هواوي" تفجر مفاجأة بشأن نظام تشغيلها الخاص

    تحديث أبل المنتظر يحل "مشكلة آيفون الأزلية"

    رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"

    في 2019.. شحنات الهواتف تواجه أسوأ انخفاض لها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

الميليشيا الحوثية تختطف موظفين في المنظمات الدولية, والأمم المتحدة تناشد الحوثيين مغادرة مقارها في الحديدة
الأحد 30 سبتمبر 2018 الساعة 13:20
يمن فويس متابعات خاصة

اختطفت ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من ايران موظفين اثنين من موظفي المنظمات الدولية العاملة في اليمن .

المصادر الإعلامية تقول إن الميليشيا الحوثية اختطفت ناصر هناف وعادل الصالحي أحدهما في يوليو الماضي والآخر في سبتمبر.

صحيفة الشرق الأوسط ذكرت أنه في 12 يوليو (تموز) 2018م ، خطفت الميليشيات الحوثية الموظف ناصر هناف الذي يعمل ببرنامج الغذاء العالمي، ومنذ تلك اللحظة، لا يعرف عنه أهله شيئاً.

ويضيف المصدر أنه في الساعة 11 صباح 5 سبتمبر 2018، خطفت الميليشيا الحوثية عادل الصالحي، الذي يعمل بمنظمة الهجرة الدولية بصنعاء.

وبحسب المصدر يقول موظفون وعاملون في المنظمات في صنعاء والحديدة، إن أهالي المختطفين "يعرفون أنهم في الأمن القومي ولا يستطيعون حتى الوصول إليهم".

ويؤكد الموظفون أن "اعتقال الموظفين وتهديدهم تبعاتهما كارثية" مضيفين "موظفو الإغاثة يعيشون تحت التهديد والخوف".


موظفٌ لم يكشف عن هويته يقول "أنا شخصياً أعرف أن 12 موظفاً أممياً على الأقل تم اعتقالهم، هناك من خرج بسرعة وهناك من يقضي أسبوعين أو 3 أسابيع، وهناك من يقضي شهوراً، مثل هذا الموظف الأخير المخطوف منذ شهر يوليو" بحسب ما نقلت عنه الصحيفة.

وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر أكد أن "خطف الحوثيين للعاملين الذين يقومون بتقديم المساعدات الإنسانية هو انتهاك كبير لقواعد نصوص القانون الدولي الإنساني، وهو إضافة إلى الانتهاكات الحوثية الجسيمة من الميليشيات للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان".

"على الأمم المتحدة أن ترفع صوتها للدفاع عن موظفيها" يقول الوزير عسكر مضيفاً "الحكومة اليمنية ستعمل مع الشركاء الدوليين كافة على إطلاق سراحهم، من خلال الضغط على ميليشيات الحوثي لإطلاق سراحهم، ونناشد العالم أن يتدخل لإنقاذ موظفي الأمم المتحدة من أيدي ميليشيات الحوثي".

من جانب آخر كشفت "الشرق الأوسط" عن رسالة مؤرخة في 14 سبتمبر (أيلول) 2018، وجهها مسؤول أممي في اليمن، إلى مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الانقلابي غير المعترف به جاء فيها "أكتب إليكم اليوم للتعبير عن قلق وخيبة أمل بشأن الإنتهاكات المتكررة والمستمرة للقانون الإنساني الدولي من قبل قوات الحوثيين في الحديدة".

وتضيف الرسالة "منذ 11 سبتمبر 2018، انتهكت القوات مراراً الاتفاقات المبرمة .. وعلى وجه التحديد، دخلت القوات (يقصد بها عناصر الميليشيا الحوثية) على الأقل في مرافق (تتعاقد الأمم المتحدة معها) وهي صوامع البحر الأحمر، ومستودع الحمادي، وقد أدى الانخراط في الأنشطة العسكرية لمنشآتنا إلى تعريض أكثر من 45 ألف طن متري من المواد الغذائية للضياع، وهو أمر حيوي للسكان المحليين، كما أن مبانينا يجب أن تكون محمية من الغارات الجوية والهجمات الأخرى".

وقال المسؤول في الرسالة إن "هذه الإجراءات تتعارض مع مبدأ التمييز وتنتهك الالتزام المنصوص عليه في القانون الإنساني الدولي العرفي الذي ينص على وجوب اتخاذ الاحتياطات الممكنة لفصل المدنيين والأهداف العسكرية" .. "نحث قواتكم على الحفاظ على مسافة قابلة للتحرك ".

الرسالة لم تصل وفقاً لمصادر مناهضة للميليشيات في صنعاء، إذ إن "المشرف الذي عينه الحوثيون لإدارة وزارة الخارجية بحكومة الانقلاب لم يسلم الرسالة إلى المشاط بإيعاز أطراف مرتبطة بالعمل الإغاثي".

ويقول وزير حقوق الإنسان اليمني الدكتور محمد عسكر إن الرسالة "تأكيد آخر على ارتكاب جريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي، وهي ليست جديدة على الميليشيات التي اتخذت الفعل نفسه في تعز، إذ تمترست الميليشيات في المنشآت المدنية كالمدارس والمستشفيات واحتمت بها وعرضت الآمنين المدنيين للموت".

إقراء ايضاً