الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ السفير البريطاني في اليمن: قرار 2216 أساس الحل ولا نسعى لاستبداله
    قبيل بدء المشاورات بين الأطراف اليمنية في استكهولم بالسويد نهاية الشهر الحالي، اتهم السفير البريطاني في اليمن

    وقفة احتجاجية لصيادو الساحل الغربي تناشد الحكومة والتحالف والعالم بحمايتهم من السفينة الإيرانية (سافيز)

    السفير آل جابر يلتقي وفداً من اللجنة الدولية للصليب

    اخبار سارة من الحديدة ..الحوثيون يفقدون السيطرة على المدينة قبل قليل

    رئيس الجمهورية يوجه وزارة الخارجية إعداد الرؤى والتصورات لمواكبة التطورات على الساحة الوطنية

  • عربية ودولية

    ï؟½ قتيل و44 مصابا في خروج قطار عن القضبان بشمال إسبانيا
    قالت أجهزة الطوارئ الإسبانية على تويتر" إن قطار ركاب خرج عن القضبان خارج مدينة برشلونة ،اليوم الثلاثاء، مما أد

    ماي تتحدى معارضيها بشأن خطة "البريكست".. ومساع "للإطاحة" بها

    إيران "تغرق" البصرة بالمخدرات

    الأمم المتحدة ترفع العقوبات عن إريتريا

    وزير الدفاع الإسرائيلي يستقيل احتجاجا على وقف الحرب

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)
    تستميت المليشيا الحوثية في الدفاع عن الحديدة لما يمثله من اهمية اقتصادية وعسكرية فميناءها ومطارها بالتحديد ي

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

    صحيفة خليجية تؤكد استمرارية المعارك في اليمن وبناء الدولة الاتحادية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي
    أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي

    النيابة العامة السعودية تعلن تفاصيل مقتل خاشقجي

    استمرار هطول الأمطار الرعدية على الرياض ومعظم مناطق المملكة

    محمد بن سلمان يدشن أول مفاعل سعودي للأبحاث النووية

    السعودية: مليون ريال والسجن 15 عاما عقوبة الاحتفاظ بجواز سفر العامل

  • رياضة

    ï؟½ ريال مدريد وجد ضالته في نادي رونالدو القديم
    ريال مدريد وجد ضالته في نادي رونالدو القديم

    مباراة الإمارات واليمن.. كيف ينهي زاكيروني أزمة العقم الهجومي للأبيض؟

    هولندا تنتفض وتتعادل 2-2 مع ألمانيا وتتأهل في دوري الأمم

    من بينهم صلاح.. ميسي يطلب 4 لاعبين بالاسم في برشلونة

    سر نجاح رونالدو مع يوفنتوس بلسان زميله

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/11/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/11/2018

    الذهب يستقر وسط تداولات هزيلة وضعف الدولار يدعم المعدن

    النفط يتراجع مع ارتفاع الإنتاج الأمريكي رغم خفض متوقع للإمدادات

    الريـال اليمني يواصل تعافيه وسط مخاوف من تلاعب المضاربين

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 19/11/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ اختصار سرّي في آيفون لا يعرفه الكثير
    يجهل الكثير من مستخدمي هواتف آيفون اختصارا مفيدا في لوحة المفاتيح يزيد الإنتاجية إلى حد كبير أثناء كتابة النصو

    3 تطبيقات بديلة عن واتساب بعد اكتشاف ثغرة أمنية

    لمستخدمي "ويندوز".. برنامج جديد لحماية الأجهزة

    تسريبات.. سامسونغ ستضع كل إبداعاتها الخارقة في نوت 10

    هواوي توجه "تحذيرا مخيفا" لسامسونغ

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

الرعب يصيب الحوثي واجتماع طارئ للقيادات العسكرية"تفاصيل"
الجمعة 5 اكتوبر 2018 الساعة 21:44
يمن فويس

أثارت دعوات الخروج للتظاهر في العاصمة صنعاء احتجاجاً على تدهور الأوضاع الاقتصادية للناس، حالة من الرعب والفزع لدى قيادات المليشيات الحوثية التي تسيطر على العاصمة صنعاء وبعض المحافظات.

وقالت مصادر محلية وأخرى مقربة من الحوثيين لـ"يمن الغد": إن اجتماعات متواصلة عقدتها القيادات الأمنية والعسكرية والسياسية للمليشيات الحوثية، خلال الأيام الماضية، كرست لمناقشة كيفية التعامل مع المظاهرات المفترض أن تخرج في العاصمة صنعاء الأسبوع القادم في إطار دعوات التظاهر في عدد من محافظات الجمهورية احتجاجاً على تدهور قيمة العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية إلى مستويات قياسية، وارتفاع الأسعار بشكل غير مسبوق.

ووفقاً للمصادر، فإن قيادات المليشيات الحوثية أبدت تخوفها من أن تكون المظاهرات بداية لشرارة انتفاضة شعبية ضد سلطتها في العاصمة صنعاء وبقية المحافظات، مشيرة إلى أنه قد يتم استغلال قضية عدم تسليمها لمرتبات الموظفين، وكذا الجرع المتواصلة فيما يتعلق بالمشتقات النفطية والغاز، والانعدام التام للخدمات التي يفترض أن تقدمها سلطة المليشيات للناس، في استمرار وتوسيع المظاهرات وارتفاع مطالب المتظاهرين ضد سلطتها.

مصادر أمنية أوضحت أن القيادي ووكيل وزارة الداخلية التي تسيطر عليها المليشيا في صنعاء اللواء محمد عبدالعظيم، قام بالإشراف على تجهيز عدد من قوات النجدة التابعة للمليشيات، والتي أوكلت إليها مهمة قمع اية تظاهرات تخرج في العاصمة احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية وتفشي ظاهرة المجاعة.

وأضافت المصادر "إن عبدالعظيم استعرض نحو (30) طقماً تابعاً لقوات النجدة التابعة لمليشيات الحوثي، وقال إنها مجرد نموذج فقط للحشد الأمني الذي سيواجه أية تظاهرات معارضة لسلطة المليشيات، وأن هناك الآلاف ممن سماهم أبناء الشهداء والجرحى ورجال القبائل الذين سيقفون ضد أية تحركات تستهدف سلطة المليشيات تحت أي مبررات".

يذكر أن مليشيات الحوثية، وفي إطار حوثنتها لوظيفة الدولة، عينت في يونيو من العام المنصرم محمد عبدالعظيم أحمد الحاكم، وهو شاب في مقتبل العمر كان يمارس مهنة الإنشاد في فرقة تابعة للمليشيات، وكيلاً لمصلحة الأحوال المدنية التابعة لوزارة الداخلية، وترقيته إلى رتبة اللواء، وهو القرار الذي أثار سخطاً وسخرية كبيرين لدى الرأي العام المحلي.

وفي تناقض فاضح، فإن قيادات وإعلام المليشيات الحوثية أبدت اهتماماً وتأييداً واسعاً لدعوات التظاهر التي خرجت في محافظة تعز وبعض المحافظات الجنوبية والشرقية احتجاجاً على انهيار قيمة العملة الوطنية وارتفاع الأسعار، إلا أنها قابلت الدعوات لخروج مظاهرات مماثلة في العاصمة صنعاء بحملات انتقادات واسعة عبر وسائل الإعلام الرسمية والمملوكة والمناصرة لها وعبر قياداتها و نشطائها في مواقع التواصل الاجتماعي، ووجهت اتهامات للداعين لها بالعمالة والخيانة والوقوف مع (العدوان)، كما هددت بمواجهة التظاهرات بالقوة من قبل مليشياتها المسلحة تحت مسمى أبناء وأسر الشهداء والجرحى.

ومع أن المراقبين يرون أن المليشيات الحوثية قد تنجح في قمع التظاهرات المزمع أن تخرج في العاصمة صنعاء، إلا أنهم يؤكدون أن حالة الهلع والخوف التي تبديها سلطة المليشيات من هذه الدعوات تعطي مؤشراً حقيقياً على مدى ما تعيشه المليشيات من حالة خوف ورعب وإدراك لحالة الرفض الشعبية والمجتمعية لسلطاتها وفقدانها لأي شرعية سوى استخدامها للقمع والقوة في فرض إداراتها وسيطرتها على السلطة في العاصمة وبعض المحافظات التي لاتزال تسيطر عليها.

آ 

إقراء ايضاً