الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ السفير بيتر سيمابي يؤكد لدولة رئيس الوزراء اليمني على العمل من أجل تنفيذ قرارات الأمم المتحدة
    السفير بيتر سيمابي يؤكد لدولة رئيس الوزراء اليمني على العمل من أجل تنفيذ قرارات الأمم المتحدة

    رئيس الوزراء يشدد على مواجهة تسويف ومماطلة مليشيا الحوثي لتنفيذ اتفاقات ستوكهولم

    الموافقة على السحب من الوديعة السعودية للدفعة (19)

    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مساعدات ايوائية في المهرة

    بحجة : مركز المعلومات يوثق ٨ الف حالة انتهاكات ارتكبتها المليشيا الحوثية في كشر وحجور

  • عربية ودولية

    ï؟½ الجيش الإسرائيلي يشن ضربات على قطاع غزة
    الجيش الإسرائيلي يشن ضربات على قطاع غزة

    قصف صاروخي يسقط جرحى إسرائيليين قرب تل أبيب

    النرويج أنقذت 397 من السفينة المنكوبة.. وألف مازالوا عالقين

    العراق.. "دواعش" يفجرون أنفسهم في سنجار‎

    حريق هائل بالقصر الجمهوري القديم في الخرطوم

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد
    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

    وزارة العمل السعودية تطرح عقود عمل مرنة تتيح العمل بنظام الساعة.. تعرَّف تفاصيلها

    إسقاط الجنسية السعودية عن حمزة بن لادن

    تعيين خالد بن سلمان نائباً لوزير الدفاع... وريما بنت بندر سفيرة للسعودية لدى أميركا

    محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية

  • رياضة

    ï؟½ ماني إلى ريال مدريد.. الصفقة المنتظرة
    ماني إلى ريال مدريد.. الصفقة المنتظرة

    معجزة 15-16.. هل تمنح ريال وزيدان "اللقب البعيد"؟

    صلاح ويوفنتوس.. صحف إيطالية تكشف "الصفقة المعدّلة"

    "ماركا": زيدان بدأ العمل من أجل "الهدف المستحيل"

    راموس على أعتاب رقم قياسي "رائع" بتاريخ كرة القدم

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد

    الليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"

    "الأصفر" يستعيد بريقه مع عزوف المستثمرين عن المخاطرة

    النفط يحوم دون ذرى 2019 في ظل تخفيضات أوبك

  • تكنولوجيا

    ï؟½ آيفون 2019 يشحن كل منتجات أبل
    آيفون 2019 يشحن كل منتجات أبل

    «واتساب»: 10 محظورات تفقدك حسابك.. احذرها

    "هواوي" تسرب المواصفات "المذهلة" لهاتفها الجديد

    فيسبوك تقر بفضيحة كلمات المرور

    جديد أبل.. جهاز بسعر سيارة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل
    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

خالد بن سلمان : التحقيقات ستكشف الوقائع.. وسلامة خاشقجي أولوية
السبت 13 اكتوبر 2018 الساعة 11:23
خاشقجي
يمن فويس

مع إعلان تأكيد المملكة حرصها على سلامة مواطنها جمال خاشقجي منذ اليوم الأول لاختفائه في إسطنبول، وترحيبها، عبر حوار ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مع وكالة بلومبيرغ الأمريكية الجمعة الماضية، أعلنت وزارة الخارجية التركية (الثلاثاء) أن السعودية فتحت مبنى قنصليتها في إسطنبول للأمن التركي، في إطار التحقيق في اختفاء خاشقجي.

وأكد الناطق باسم الخارجية التركية في بيان أن «السلطات السعودية أوضحت أنها مستعدة للتعاون». وأكد السفير السعودي في واشنطن، الأمير خالد بن سلمان، أن التحقيقات ستكشف العديد من الوقائع حول اختفاء المواطن جمال خاشقجي في إسطنبول، لافتاً إلى أن العديد من الشائعات المغرضة انتشرت خلال الأيام الماضية، على الرغم من أن التحقيقات لم تنتهِ بعد.

وقال الأمير خالد بن سلمان، في بيان أمس (الثلاثاء) «أفضل عادة عدم التطرق لمثل تلك الادعاءات، خاصة حين يتعلق الأمر بمصير مواطن سعودي مفقود، كرس قسماً كبيراً من حياته لخدمة بلاده».

وأضاف «لا شك أن عائلته في المملكة قلقة جداً عليه، وكذلك نحن. فلجمال العديد من الأصدقاء في السعودية، وأنا منهم، فعلى الرغم من الاختلافات في عدد من القضايا، لا سيما مسألة اختياره ما أسماه النفي الاختياري، حافظنا على التواصل في ما بيننا عندما كان في واشنطن».

ووصف الأمير خالد بن سلمان كافة الشائعات التي أفادت باختفائه في القنصلية أو خطفه من قبل المملكة أو قتله بـ«الزائفة التي لا أساس لها من الصحة».

وشدد على أن أول التقارير التي صدرت من تركيا أشارت بداية إلى أنه خرج من القنصلية ثم اختفى، «لكن بعد فترة وجيزة، وعندما أصبحت السلطات المختصة في المملكة معنية بالتحقيق في القضية، تغيرت الاتهامات، لتصبح أنه اختفى داخل القنصلية.

ثم بعد السماح للسلطات التركية ووسائل الإعلام بتفتيش مبنى القنصلية بكامله، تغيرت الاتهامات مجدداً إلى الادعاء الفاضح بأنه قتل في القنصلية، خلال ساعات العمل، ومع تواجد عشرات الموظفين والزوار في المبنى. لا أعرف من يقف وراء هذه الادعاءات، أو نواياهم، ولا يهمني صراحة».

وأكد على أن ما يهم المملكة والسفارة السعودية حالياً هو سلامة خاشقجي، وتبيان حقيقة ما حصل. لافتاً إلى أن «جمال مواطن سعودي فقد بعد مغادرة القنصلية، ولم تكن زيارته تلك الأولى إلى القنصلية في إسطنبول، حيث كان يأتي بانتظام إلى القنصلية إضافة إلى السفارة في واشنطن خلال الأشهر القليلة الماضية من أجل بعض الخدمات والمعاملات».

وشدد السفير السعودي في واشنطن على أن القنصلية السعودية في إسطنبول تتعاون بشكل كامل مع السلطات المحلية للكشف عما حدث بعد مغادرته، إضافة إلى ذلك، فقد أرسلت المملكة فريقا أمنيا، بموافقة الحكومة التركية، للعمل مع نظرائهم الأتراك، مؤكداً أن الهدف هو الكشف عن الحقيقة وراء اختفائه.

وختم الأمير خالد بن سلمان تصريحه بالقول «جمال مواطن سعودي، وسلامته وأمنه هما بالتالي من أولويات المملكة، كما هو الحال بالنسبة لأي مواطن آخر، لذا لن تألو المملكة جهدا من أجل الكشف عن مصيره ومكانه».

وعلى الرغم من محاولات أبواق النظام القطري وتنظيم «الإخوان المسلمين» الإرهابي تسييس قضية اختفاء خاشقجي والقفز على الحقائق بحزمة روايات كاذبة، إلا أنه سرعان ما انهار تحريضهم وانكشفت مآربهم عقب هروبهم الكبير وتبرؤهم من الأخبار الزائفة التي تسابقوا على نشرها.

وبعد أن أثار شائعة مقتل المواطن السعودي المختفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول، وتناقلته وكالة «رويترز»، تراجع مستشار أردوغان ياسين أقطاي عن تصريحاته، مؤكداً «رجعت عن هذا القول، لا بد أن نتحدث بشكل أكيد، ودون دليل يجب ألا نتحدث».

ولم يستبعد أقطاي، في لقاء مع قناة روسيا اليوم أمس الأول (الإثنين)، وجود ما أسماه «مؤامرة من طرف ثالث»، لتعكير العلاقة السعودية التركية، مضيفاً «القضية لا تفيد المملكة ولا تركيا».

ورغم تأكيده بأنه لا يوجد دليل على أي من الاحتمالات المطروحة، إلا أن أقطاي يصر بشكل غريب، على تصديق رواية السيدة التركية التي تزعم أنها خطيبة جمال خاشقجي، رغم نفي نجله وأسرته معرفتها.

إقراء ايضاً