الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 200 سلة غذائية بمديرية الحزم في الجوف
    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 200 سلة غذائية بمديرية الحزم في الجوف

    "تقدم ملموس" بشأن اتفاق إعادة الانتشار في الحديدة

    رئيس الوزراء يلتقي ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان

    مليشيا الحوثي تمنع لوليسغارد من دخول ميناء رأس عيسى بالحديدة

    قائد محور البقع: المليشيات أضعف من أي وقت مضى

  • عربية ودولية

    ï؟½ شرطة نيوزيلندا: سفاح المسجدين كان على طريق مجزرة ثالثة
    شرطة نيوزيلندا: سفاح المسجدين كان على طريق مجزرة ثالثة

    الفشل الإيراني في صورة.. السفينة تغرق في الميناء

    روحاني يقر بتأثير العقوبات الأميركية.. ويهدد باللجوء للقضاء

    عقوبة تأديبية "صارمة" بحق مبابي

    بعد تفجيرات الجمعة.. اشتباكات متقطعة في "جيب داعش الأخير"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد
    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

    وزارة العمل السعودية تطرح عقود عمل مرنة تتيح العمل بنظام الساعة.. تعرَّف تفاصيلها

    إسقاط الجنسية السعودية عن حمزة بن لادن

    تعيين خالد بن سلمان نائباً لوزير الدفاع... وريما بنت بندر سفيرة للسعودية لدى أميركا

    محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية

  • رياضة

    ï؟½ أسطورة ليفربول: أزمة صلاح الحقيقية صنعها "رونالدو وميسي"
    أسطورة ليفربول: أزمة صلاح الحقيقية صنعها "رونالدو وميسي"

    نجم ليفربول لصلاح: انظر للآخرين.. وكفاك "طمعا وأنانية"

    عرض جديد "لا يقاوم" من ريال مدريد لضم نيمار

    محكمة إسبانية تؤجل قضية بين نيمار ونادي برشلونة

    نجم ريال مدريد الجديد يكشف عن "سلاحه الفتاك"

  • اقتصاد

    ï؟½ البلاديوم يبلغ ذروة قياسية.. والذهب يرتفع
    البلاديوم يبلغ ذروة قياسية.. والذهب يرتفع

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت

    الذهب يقفز فوق 1300 دولار.. والبلاديوم إلى مستوى قياسي

    الدولار إلى أكبر انخفاض أسبوعي في 3 أشهر

    فتح موانئ وإغلاق أخرى بسبب الطقس في مصر

  • تكنولوجيا

    ï؟½ دراسة: ساعة أبل تسهم في رصد مشاكل خطيرة في القلب
    دراسة: ساعة أبل تسهم في رصد مشاكل خطيرة في القلب

    واتساب يتأهب لإطلاق "المتصفح الآمن"

    هواوي: طورنا أنظمة التشغيل الخاص بنا

    سامسونغ تطور هاتفا بكاميرات خفية

    فيسبوك تعلن انتصارها على "الخلل التاريخي"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل
    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

جهود أممية.. المبعوث الأممي يسعى إلى إقرار هدنة اقتصادية في اليمن
الاثنين 15 اكتوبر 2018 الساعة 22:12
يمن فويس

آ كشفت مصادر مطلعة لـ“العرب” عن اعتزام الأمم المتحدة عقد لقاء اقتصادي بين أطراف الأزمة اليمنية خلال الأيام القادمة في العاصمة الكينية نيروبي بهدف التوافق بين الحكومة الشرعية والانقلابيين الحوثيين على خطة للهدنة الاقتصادية.

ووفقا للمصادر سترعى الأمم المتحدة عن طريق مبعوثها الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث وعدد من الهيئات الدولية الأخرى ذات الصلة بالشأن المالي والاقتصادي إطارا جديدا للتفاهم بين الفرقاء اليمنيين ينهي حالة الازدواج في المؤسسات النقدية وفي مقدمتها البنك المركزي اليمني.

وتسعى الجهود التي قد تشارك في بلورتها مؤسسة النقد الدولي والبنك الدولي إلى إعادة توحيد البنك المركزي اليمني ووضع آليات جديدة لتوريد الأموال من مختلف مناطق اليمن للبنك، بحيث يتسنى له مراقبة أسعار العملة اليمنية (الريال) مقابل العملات الأخرى واستئناف صرف رواتب موظفي الدولة سواء في مناطق اليمن المحررة أو التي لازالت تحت سلطة الميليشيات الحوثية.

وأشارت مصادر “العرب” إلى أن موضوع الهدنة الاقتصادية وتوحيد المؤسسات المالية وإعادة تفعيل عملها، تأتي في مقدمة القضايا التي يعمل المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث على إحيائها كواحدة من أبرز خطوات بناء الثقة التي تسبق جولة المشاورات القادمة المفترض عقدها في العاصمة البريطانية لندن منتصف نوفمبر القادم.

وكشفت مصادر سياسية يمنية لـ“العرب” في وقت سابق عن تقديم المبعوث الأممي لخطته الرامية لبناء الثقة بين الفرقاء اليمنيين قبل استئناف الحوار والتي تتكون من ثلاث نقاط، تتعلق الأولى بإعادة فتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات التجارية مع وضع ضمانات لعدم استخدام المطار لأغراض عسكرية.

فيما تتركز النقطة الثانية حول عملية إطلاق الأسرى والمختطفين، وتشمل الخطوات بندا خاصا بتوحيد البنك المركزي اليمني وتنظيم عملية إدخال الإيرادات للبنك، واستئناف صرف رواتب الموظفين.

ومن جهتها اعتبرت مصادر حكومية يمنية أن أزمة انهيار الريال اليمني أمام العملات الأخرى مرتبطة بالدرجة الأولى بممارسات حوثية منظمة من بينها المضاربة بالعملات، مقللة في نفس الوقت مما تطرحه بعض الأطراف أو الجهات الدولية من فرضيات اقتصادية تربط هذا الانهيار بالازدواج المالي والإداري بين مؤسسات الحكومة الشرعية وحكومة الانقلاب.

وفي تصريح خاص لـ”العرب” نفى فارس الجعدبي عضو اللجنة الاقتصادية اليمنية، وجود أي ازدواج في عمل البنك المركزي اليمني، مشيرا إلى أنه لا يوجد في الوقت الحالي سوى بنك مركزي واحد لليمن مقره العاصمة المؤقتة عدن، بعد أن عطل الحوثيون البنك المركزي في صنعاء ونقلوا مهامه إلى السوق السوداء التي يديرونها ويمولون منها نشاطهم”.

وحول رؤية الأمم المتحدة للدور الذي تقوم به الحكومة الشرعية والتحالف العربي تجاه إنقاذ الاقتصاد اليمني والعملة الوطنية، توقّع الجعدبي أن تتفهم الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ذلك، مضيفا “إذا ما سلّم الحوثيون إيرادات الدولة للبنك المركزي في عدن أو الفروع التي يحدّدها والتي بلغت حدود 900 مليار ريال يمني فإن الحكومة والمركزي سيصرفان الرواتب في مختلف المناطق”.

وتعليقا على المساعي الأممية لإعادة توحيد البنك المركزي اليمني، قال عضو اللجنة الاقتصادية اليمنية “إذا كان المطلوب هو وجود بنك مركزي قادر على إدارة السياسة النقدية للبلاد وتقديم خدمات لكل اليمنيين والحفاظ على استقرار الاقتصاد والعملة، فهذا ما تبذل الحكومة جهودها من أجله وتدعمه دول التحالف العربي ليتم ذلك من خلال البنك المركزي في عدن، وإذا كان المطلوب أن يعود البنك إلى صنعاء ويدار بشراكة حوثية وإشراف أممي بعيدا عن سلطة الدولة الشرعية مستأثرا بما قدمته السعودية من وديعة ودعم مالي، فهذا موضوع آخر لا أظن أن تقبله الشرعية وحلفاؤها”.

إقراء ايضاً