الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ المواطنون يعجزون عن دفع ايجارات السكن بصنعاء والمليشيا تدعم مالكي العقارات
    المواطنون يعجزون عن دفع ايجارات السكن بصنعاء والمليشيا تدعم مالكي العقارات

    الإرياني : عاصفة الحزم مثلت بارقة الضوء في سماء عربي حالك

    الضالع :مصرع وجرح 17 حوثيا في مواجهات مع الجيش الوطني

    الحديدة : مليشيا الحوثي تشن قصفا عنيفا على مواقع القوات المشتركة

    رئيس الوزراء: فوز المقالح بجائزة أمير الشعراء تكريما مستحقا لواحد من أبرز الادباء والشعراء العرب

  • عربية ودولية

    ï؟½ نيوزيلندا ترفع الآذان وتقف في صمت في أول جمعة بعد مجزرة المسجدين
    نيوزيلندا ترفع الآذان وتقف في صمت في أول جمعة بعد مجزرة المسجدين

    البشير يحظر تخزين العملة الوطنية

    مصر.. مصرع 10 بانفجار مصنع في العين السخنة

    بعد ربع قرن.. القضاء الدولي يقتص من "سفاح البوسنة"

    شرطة نيوزيلندا: سفاح المسجدين كان على طريق مجزرة ثالثة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد
    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

    وزارة العمل السعودية تطرح عقود عمل مرنة تتيح العمل بنظام الساعة.. تعرَّف تفاصيلها

    إسقاط الجنسية السعودية عن حمزة بن لادن

    تعيين خالد بن سلمان نائباً لوزير الدفاع... وريما بنت بندر سفيرة للسعودية لدى أميركا

    محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية

  • رياضة

    ï؟½ يويفا يوجه اتهامًا رسميًا لنيمار
    يويفا يوجه اتهامًا رسميًا لنيمار

    ثورة ريال مدريد تُبعد ديبالا عن يوفنتوس

    "رسالة" من هازارد إلى زيدان

    هازارد: أتعلم من صلاح وأتمنى الوصول لمستواه

    بسبب رونالدو.. يوفنتوس لن يطير إلى الولايات المتحدة

  • اقتصاد

    ï؟½ النفط يحوم دون ذرى 2019 في ظل تخفيضات أوبك
    النفط يحوم دون ذرى 2019 في ظل تخفيضات أوبك

    الذهب إلى أعلى مستوياته في 3 أسابيع

    تريليون دولار خسارة أميركا في الحرب التجارية

    البلاديوم يبلغ ذروة قياسية.. والذهب يرتفع

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت

  • تكنولوجيا

    ï؟½ فيسبوك تقر بفضيحة كلمات المرور
    فيسبوك تقر بفضيحة كلمات المرور

    جديد أبل.. جهاز بسعر سيارة

    دراسة: ساعة أبل تسهم في رصد مشاكل خطيرة في القلب

    واتساب يتأهب لإطلاق "المتصفح الآمن"

    هواوي: طورنا أنظمة التشغيل الخاص بنا

  • جولة الصحافة

    ï؟½ بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل
    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

عٍشق الدُنيا(شعر)
السبت 27 اكتوبر 2018 الساعة 22:50
شعر / ابْراهِيم مُحمَّد عَبدِه دَادَيْهْ

الرُّوحُ  يغمُرُها الصَّفاء

              والنَّفسُ يُسعدُها النَّقاء

والمُؤمِنُ الفَطِنُ المُوفَقُ

                     مَن تعَلَّقَ بالسَّماء

والعاشِقُ الدُّنيا يهونُ

                      بِها وترديه البَلاء

يلهُو و يلعبُ  ضاحِكاً

             والقَلبُ يبكِي فِي الخَفاء

مهمَا يُحاوِلُ جاهداً

               فِي أنْ يطولَ بهِ البَقاء

فالمَوتُ يأتي مُسرعاً  

                  ومَصيرُهُ نحو الفَناء

والدَّهرُ في أَحوالهِ

                     مُتقلبٌ مثل الهواء

مادامَ  حكمُ ممالكٍ

            أو طال طيرٌ فِي الفَضاء

فالعُمْرُ يمضِي مُسرعاً  

               بين السَّعادةِ و الشَّقاء

إنّ كانَ فيهِ تكدُّرٍ

                حيناً فَحيناً فِي صَفاء

أو كانَ فيهِ شدائدٌ

                  فغداً يكونُ بهِ الرَّخاء

أو كانَ فيه تعاسةٌ

                 سَيرى المسرَّةَ والهَناء

والحالُ ما بينَ الغِنى

                   والفقرِ حالَهُما سَواء

إن كنتَ قد فارقتَ من

                 تَهوى فقَد يأتي الَّلقاء

أو كنتَ تَحيا هانئاً

                مَعَهُ فقد يأتِي القَضاء

يختارُ أياً ما يَشاءُ

                  وليسَ يُجدِي مِن فِداء

فالموتُ داءٌ في عُلومِ

                      الطُّبِّ ليسَ لهُ دَواء

إنْ حلَّ في شخصٍ فلَن

                 يُجدِي التوسُّلُ والبكاء

يأتِي إليهِ مُفاجئاً   

               فيغيبُ فِي صمتِ الهبَاء

لا ينفعُ الحُزنُ المُذيبُ

                    ولاَ الدموع أو الرجاء  

ولَكم سَعَيتُ مُبالغاً                 

                    للفَوزِ في دُنيا الفَناء

وبذلتُ جَهدِي واسعاً

                   أرنُو إلى حُسنِ البِناء

وقضيتُ عُمراً طائِلاً

                  في المُلكِ في عزِّ الثَراء

وركِبتُ أحسنَ مركبٍ

                ولبستُ من خيرِ الكِساء

وجَمعتُ كلَّ مُراغَمٍ

               ليكونَ في النَّفس ارتِقاء

فوَجَدتُ عَرضاً زائِلاً

                      فِيها ولَم ألقَ اكتِفاء

إنَّ التقلبَ في النعِيمِ  

                     مَصيرُهُ ﻹِلى انتِهاء

أنسِيتَ أنك راحلٌ

                    يَامَن تُؤَمِّلُ في البَقاء

العُمرُ ولَّى وانقضَت  

                        أوقاتُهُ في الإِلتِهاء

وَغداً يجيئُك فَجأةً

                       أجلٌ ويدنُو اﻹِنتِهاء

فاكفُر بِزخرفِها الكَذوبِ

                         وَخَلِّ قَلبَكَ لِلسَّماء

فَغَداً سَتَترُكُ كلَّما

                  جَمَعَت يَداكَ بِلا احتِفاء

وتُلَفُّ في ثوبٍ رخيصٍ

                         دون فَرشٍ أو دِفاء

ماأحقَرَ الدُّنيا التِي

                       كَانت هباءً في هبَاء

      

إقراء ايضاً