الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير الخارجية يلتقي نظيره الاماراتي في العاصمة ابوظبي
    التقى وزير الخارجية خالد اليماني اليوم الخميس، وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة سم

    الارياني: الحوثيون يستغلون هدنة الحديدة لزراعة الألغام واختطاف نشطاء واعلاميين وعلى المنظمات إدانة انتهاكاتهم

    عاجل: الوية العمالقة تحركات غير مسبوقة لمعركة حاسمة وفاصلة

    باعبود يبحث مع مكتب تنسيق المساعدات الخليجية دعم محافظة المهره والحديدة

    الدكتور معين يؤكد عزم وجدية الحكومة في اتخاذ إجراءات حازمة لمكافحة الفساد

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة ترفع العقوبات عن إريتريا
    الأمم المتحدة ترفع العقوبات عن إريتريا

    وزير الدفاع الإسرائيلي يستقيل احتجاجا على وقف الحرب

    غارات جديدة على غزة.. وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين

    طهران لن تستطيع شراء طائرات روسية.. إلا بموافقة واشنطن

    إيران تنفذ إعداما جماعيا بحق 22 أحوازيا "دون محاكمة"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"
    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

    صحيفة خليجية تؤكد استمرارية المعارك في اليمن وبناء الدولة الاتحادية

    صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

  • شؤون خليجية

    ï؟½ النيابة العامة السعودية تعلن تفاصيل مقتل خاشقجي
    النيابة العامة السعودية تعلن تفاصيل مقتل خاشقجي

    استمرار هطول الأمطار الرعدية على الرياض ومعظم مناطق المملكة

    محمد بن سلمان يدشن أول مفاعل سعودي للأبحاث النووية

    السعودية: مليون ريال والسجن 15 عاما عقوبة الاحتفاظ بجواز سفر العامل

    السعودية تعفي دولا من ديون بقيمة 6 مليارات دولار

  • رياضة

    ï؟½ نجم برشلونة "نادم".. ويحاول العودة
    نجم برشلونة "نادم".. ويحاول العودة

    كريستيانو رونالدو سبب بقاء أليجري في يوفنتوس

    ليفربول يقدم عرضا "قياسيا" لضم ديمبلي

    ريال مدريد يعين سولاري مدربا للفريق الأول حتى 2021

    "غير المنتهي".. الأرقام تضع رونالدو على عرش أوروبا

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 12/11/2018

    وزير الطاقة السعودي: التحليل يظهر ضرورة خفض الإنتاج

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 11/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 10/11/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ انفجار "آيفون X" أثناء شحنه.. وصورة توثق "كارثة أبل"
    انفجار "آيفون X" أثناء شحنه.. وصورة توثق "كارثة أبل"

    ثغرة أمنية غامضة تضرب هواتف "آيفون"

    مزايا "خفية" في تطبيق واتساب.. تعرف عليها

    القلق من آيفون يطيح أبل عن عرش التريليون الدولار

    هاتف سامسونغ القابل للطي.. الكشف عن موعد الإطلاق والسعر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

تصعيد عسكري في الحديدة لإضعاف ممانعة الحوثي لجهود السلام
الجمعة 2 نوفمبر 2018 الساعة 22:21
يمن فويس

آآ تجدّدت المواجهات العسكرية في عدد من جبهات القتال بالساحل الغربي ومحافظتي صعدة والبيضاء على وقع الدعوات لعقد جولة جديدة من مشاورات السلام بين الأطراف اليمنية، ترافقت مع تصريحات غربية غير مسبوقة للمطالبة بإيقاف الحرب.

وشهدت مدينة الحديدة معارك هي الأعنف وفقا لمصادر محلية أكدت تمكن قوات المقاومة المشتركة من إحراز تقدم نوعي جنوب وشرق المدينة وتحرير أجزاء واسعة من جامعة الحديدة والمناطق المحيطة بها، جنوبا، والتقدم صوب سوق الكيلو 16 وقوس النصر، شرقا، في ظل تغطية مستمرة من طائرات الأباتشي التابعة للتحالف العربي.

ونفذ التحالف سلسلة من الغارات على مناطق سيطرة الحوثيين، هي الأعنف منذ شهور. وأعلنت القوات المشتركة للتحالف، الجمعة، أن طائراته تمكنت من تدمير مواقع لإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات دون طيار بقاعدة الديلمي الجوية شمال العاصمة صنعاء.

ونقلت مصادر إعلامية عن الناطق الرسمي باسم التحالف تركي المالكي قوله إن العملية استهدفت تدمير مواقع لإطلاق وتخزين الصواريخ الباليستية ومحطات التحكم الأرضية للطائرات دون طيار وورش التفخيخ والتجميع.

وجاءت العملية بعد يوم واحد فقط من مقتل أربعة خبراء في مجال إطلاق الصواريخ إثر غارة جوية للتحالف العربي على محافظة صعدة شمالي اليمن.

وتظهر عمليات الاستهداف المتزايدة لمنصات إطلاق الصواريخ والخبراء المرتبطين بعملية الإطلاق مدى إصرار السعودية التي تقود التحالف العربي على عدم التفريط بأمنها الإقليمي جراء أي ضغوط دولية تمارس للخروج بحل يعمل على إنقاذ الحوثيين وترحيل الحرب.

وأعلن التحالف العربي، الجمعة، عن تمكن منظومة الدفاع الجوي من إسقاط صاروخ باليستي حوثي على نجران جنوبي السعودية.

وحول التطورات الميدانية في الساحل الغربي قال الخبير العسكري والاستراتيجي اليمني العقيد يحيى أبوحاتم في تصريح لـ”العرب” إن معركة الحديدة بدأت فجر الجمعة بعد أن تم استكمال الإعدادات والتجهيزات ورفع الجاهزية القتالية لدى القوات المشتركة والدفع بالكثير من المقاتلين والمعدات إلى تخوم المدينة.

ورجّح أبوحاتم أن تسير المعركة في محورين يتحرك الأول باتجاه الكيلو 16 ثم يتحول إلى خط دفاعي لتأمين الجهة الشرقية للقوات لمنع عناصر الميليشيا من التسلل أو اختراق هذه المنطقة التي تكتسي أهمية استراتيجية وحيوية بالغة نظرا لارتباطها بمدينة الحديدة التي ترتبط بدورها بعدة محافظات يمنية، هي المحويت وصنعاء وذمار، وكذلك بمحافظتي إب وريمه، كما تتواجد في هذه المنطقة الكثير من المعسكرات منها معسكر القوات الخاصة سابقا، وكذلك معسكرات تابعة لقيادة المنطقة الشمالية الغربية سابقا، ومخازن للأسلحة. وفي حال تم تأمين المنطقة وإنشاء خط دفاعي قوي فيها، فستتحرك القوات في المحور الآخر وهو المحور الهجومي باتجاه دوار المطاحن، ثم الالتفاف من شارع الخمسين والتغلغل شمالا وصولا إلى نقطة الشام، وبذلك تعزل مدينة الحديدة بشكل كبير ونهائي عن باقي المناطق المحيطة بها.

واعتبر أبوحاتم أن مؤشرات المعركة تؤكد أنها ستكون معركة نظيفة على الصعيد الإنساني، حيث تهدف إلى تجنيب المدنيين ويلات الحرب، إذ تبتعد قدر الإمكان عن المواقع المكتظة بالسكان، وهو ما يسهّل تدفق القوات ويوضّح الرؤيا للمقاتلين وللطيران.

وأشار الخبير العسكري والاستراتيجي إلى تراجع قائمة الخيارات لدى الحوثيين الذين باتوا ينكمشون داخل مدينة الحديدة ويتحصّنون داخلها بالمدنيين ويسعون إلى افتعال أزمات إنسانية عن طريق تفخيخ الطرقات والمنازل وتحويل هذه المنطقة إلى كتلة من نار ملتهبة، وهي الرهانات التي قال إنها لن تكون مؤثرة في حال تم إحكام السيطرة على المدينة من الجهة الشرقية بالكامل وصولا إلى نقطة الشام في الشمال، حيث ستصبح الحديدة محاصرة، الأمر الذي سيشل حركة الحوثيين وسيمنع عنهم وصول الدعم والتعزيز ليصبحوا أمام خيارين فقط، إما الاستسلام لقوات الجيش اليمني وإما أن يصبحوا فريسة لأبناء الحديدة.

واستؤنفت معركة الحديدة بعد فترة من التوقف شهدت وصول المزيد من التعزيزات العسكرية لجبهة الساحل الغربي، وتزامن تجدد المعارك هناك مع تحرك جبهات أخرى في مقدمتها جبهة صعدة وجبهة البيضاء.

واعتبر مراقبون سياسيون أن بروز المسار العسكري في الملف اليمني يؤكد عدم تمكن المجتمع الدولي والأمم المتحدة حتى الآن من توفير أرضية حقيقية للسلام في اليمن.

ووصف وكيل وزارة الإعلام اليمنية نجيب غلاب في تصريح لـ”العرب” استئناف معركة تحرير الحديدة بأنه أهم مرتكزات أي حل سياسي وفق المرجعيات وفي ظل التوازن المختل لتركيبة القوة الذي تستغله الميليشيا الحوثية للضغط على المناطق وتحشيد بعضها، مضيفا أن الحديدة ستمثل مركز ثقل كبيرا في القوة مضادا للحوثيين وستكون مركزا شرعيا جمهوريا ضاغطا باتجاه إجبار الحوثيين على قبول الحلول وفق المرجعيات.

ومن جهته أشار الباحث السياسي محمد ناصر العولقي في تصريح لـ”العرب” إلى أن استئناف معركة الحديدة يأتي كنتيجة طبيعية لانسداد أفق الحل السياسي للحرب في اليمن ومحاولة تمييع وتغييب أسبابها الأساسية من قبل أطراف التمرد الحوثي وبعض الجهات الدولية.

إقراء ايضاً