الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الحوثيون يمنعون المنظمات الدولية من التعامل مع مكاتب الصحة في المحافظات
    الحوثيون يمنعون المنظمات الدولية من التعامل مع مكاتب الصحة في المحافظات

    السعودية.. إسقاط "درون" حوثية في سماء أبها

    وحدة خاصة من الشرعية تقتل قناصي الحوثي في الحديدة

    رئيس الجمهورية يستقبل السفير السعودي لدى اليمن

    رئيس الجمهورية يستقبل السفير الأمريكي لدى اليمن

  • عربية ودولية

    ï؟½ هجوم بالهاون على قاعدة تستضيف قوات أميركية في العراق
    هجوم بالهاون على قاعدة تستضيف قوات أميركية في العراق

    زوارق إيرانية تمنع سحب ناقلة نفط بعد الهجوم في خليج عمان

    تفجير في شمال سيناء يستهدف "دورية شرطة"

    تعرض ناقلتي نفط في خليج عُمان لهجوم

    المجلس العسكري في السودان يشيد بـ"رافضي العصيان المدني"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ عن إيران والحرب والأولويات.. رسائل الحسم السعودية
    عن إيران والحرب والأولويات.. رسائل الحسم السعودية

    بيان سعودي بشأن رؤية هلال شوال

    الملك سلمان: اجتماعات مكة تسعى للأمن والاستقرار لدولنا

    بعد قمتين عربية وخليجية.. مكة تستضيف القمة الإسلامية

    وزير الخارجية السعودي يؤكد دعم بلاده لمساعي السلام باليمن وفق المرجعيات الثلاث

  • رياضة

    ï؟½ ريال مدريد يبدأ "المذبحة المرتقبة"
    ريال مدريد يبدأ "المذبحة المرتقبة"

    كلوب يتلقى تعليمات بتعويض لاعبين في ليفربول

    بعد سنوات بأكاديمية برشلونة.. ريال مدريد يضم "ميسي الياباني"

    تهمة الاغتصاب تضع نيمار بين يدي الشرطة لـ 5 ساعات

    مانشستر يونايتد يحدد "سعر بوغبا".. ويعقّد "مهمة زيدان"

  • اقتصاد

    ï؟½ ارتفاعات قوية في أسعار النفط بعد حادثة الناقلتين
    ارتفاعات قوية في أسعار النفط بعد حادثة الناقلتين

    بالأرقام.. تعرف على الدول التي تملك "أكبر احتياطي من الذهب"

    رغم الحرب التجارية.. الصين تحقق "مفاجأة"

    التاريخ يعيد نفسه.. "عامل واحد" ينذر بأزمة مالية جديدة

    الذهب يبلغ ذروته في أكثر من 3 أشهر

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نوكيا وغوغل.. شراكة تصنع "الهاتف الأكثر أمانا"
    نوكيا وغوغل.. شراكة تصنع "الهاتف الأكثر أمانا"

    فيسبوك.. تحديث جديد يستهدف "التعليقات"

    "داء الآيفون".. ماذا تفعل الهواتف الذكية في مفاصل اليد؟

    غوغل كروم يسهل تجاوز المواقع المدفوعة

    لسبب بعيد عن العقوبات.. "هواوي" تؤجل هاتفها القابل للطي

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم
    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

تحرير الحديدة مفتاح السلام
السبت 3 نوفمبر 2018 الساعة 07:24
يمن فويس

بعد استعدادات واستنفاد كل الوسائل الدبلوماسية لإقناع ميليشيا إيران بالجنوح للسلام والانسحاب من مدينة وميناء الحديدة، انطلقت أمس عملية واسعة لتحرير المدينة والميناء باعتبار ذلك الخيار الأسلم لإجبار هذه الميليشيا على الجلوس إلى طاولة المفاوضات.

وعلى مدار الأشهر الثلاثة الماضية حرصت قيادة التحالف وقيادة القوات المشتركة على استكمال كافة متطلبات المعركة من الناحية القتالية، كما أتيحت الفرصة للجانب الدبلوماسي ولجهود المبعوث الدولي مارتن غريفيث للعمل على إقناع ميليشيا الحوثي على القبول بالخطة الأممية المقترحة بشأن مدينة وميناء الحديدة وتجنيب سكانها القتال.

مراوغة

ففي الجانب السياسي أوقف التحالف والقوات المشتركة الهجوم على المدينة وتمركزت القوات في أطرافها، لكن وبعد جهود دبلوماسية واتصالات راوغت الميليشيا في القبول الكامل بالخطة التي نصت على وضع الميناء تحت إشراف الأمم المتحدة وتسليم المدينة للسلطة المحلية التي كانت قائمة قبل الانقلاب على الشرعية، ولَم يقتصر الأمر على المراوغة، بل وصل إلى رفض ميليشيا إيران حضور مشاورات جنيف بعد أن وافقوا واستكملت الأمم المتحدة التحضيرات لها.

وفِي الجانب العسكري استمر التحالف وقيادة القوات المشتركة في تدريب وتسليح وحدات قتالية نوعية واستقبال الآلاف من المتطوعين للقتال أو الملتحقين بالجبهات من منتسبي قوات الجيش والأمن قبل الانقلاب، وعلى مدى الأشهر الثلاثة تم تأمين مناطق جنوب مدينة الحديدة، كما تم تأمين خطوط الإمدادات والدفع بالآلاف من القوات الجديدة إلى الجبهة استعداداً للمعركة التي يؤكد المراقبون أنها كفيلة بإعادة الميليشيا إلى طاولة الحوار.

دور حاسم

ومع اقتراب ساعة الصفر وانطلاق أكبر عملية في الساحل الغربي، كثفت مقاتلات التحالف العربي من غاراتها الجوية على مواقع ميليشيا الحوثي في أطراف مدينة الحديدة ومداخلها تمهيداً لاقتحامها، حيث قصفت مواقع الحوثيين في المدخل الجنوبي للمدينة وشارع الكورنيش.

مقاتلات التحالف ومروحياته التي تلعب دوراً حاسماً في معركة الساحل تولت استهداف تعزيزات للميليشيا في مديرية المراوعة على الطريق الذي يربط الحديدة بالعاصمة صنعاء وفِي مديرية المنصورية جنوباً.

ومع انقضاء ساعات محدودة على الغارات المكثفة التي شنتها مقاتلات ومروحيات التحالف على مواقع الميليشيا، هاجمت القوات المشتركة مواقع تلك الميليشيا في المنطقة الممتدة من كيلو 10 وحتى كيلو 16 في المدخل المؤدي إلى صنعاء.

ولأن الميليشيا عمدت خلال فترة الهدنة إلى إرسال المزيد من المقاتلين إلى وسط المدينة والتمركز فوق المباني السكنية والأحياء، فإن خطة تحرير المدينة تنص على تجنب حرب الشوارع والتوجه نحو السيطرة على كافة منافذها ومطارها والميناء، ومن ثم إغلاق كافة مصادر الإمدادات عن الميليشيا في وسط المدينة لإجبارها على الاستسلام أو الفرار.

إقراء ايضاً