الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ إصابة طفلة بقصف مدفعي للميلشيا وسط مدينة تعز
    إصابة طفلة بقصف مدفعي للميلشيا وسط مدينة تعز

    مجاميع مسلحة تختطف اثنين من مهندسي الأنبوب النفطي في مديرية الروضة بمحافظة شبوة

    مجلي يبحث مع صندوق التنمية الزراعية إمكانية استئناف عمله في اليمن

    الرئيس هادي يعزي في وفاة الشيخ محسن الحسني

    التحالف العربي يعلن إلقاء القبض على أمير تنظيم "داعش الإرهابي" باليمن

  • عربية ودولية

    ï؟½ طهران: صيادون إيرانيون عثروا على حطام الطائرة الأميركية
    طهران: صيادون إيرانيون عثروا على حطام الطائرة الأميركية

    مقتل رئيس الأركان.. ورئيس وزراء إثيوبيا يعلن إحباط الانقلاب

    ترامب يكشف سبب تراجعه عن ضرب إيران في اللحظة الأخيرة

    إيران تنشر "دليلها".. وتعرض حطام الطائرة الأميركية

    الجيش الأميركي يكشف تفاصيل إسقاط طائرته بنيران إيرانية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ 9 مزايا في نظام "الإقامة المميزة" بالسعودية
    9 مزايا في نظام "الإقامة المميزة" بالسعودية

    أمير الكويت يصل العراق في أول زيارة منذ سنوات

    السعودية تدعو المجتمع الدولي لضمان سلامة الممرات المائية

    تحليق مشترك لطائرات القوات الجوية السعودية والامريكية على منطقة الخليج العربي

    عن إيران والحرب والأولويات.. رسائل الحسم السعودية

  • رياضة

    ï؟½ مدرب مصر يحسم وضع حجازي.. وقضية "استبعاد وردة"
    مدرب مصر يحسم وضع حجازي.. وقضية "استبعاد وردة"

    ريال مدريد يبدل موعد "ضم مبابي"

    نيمار "يريد الاعتذار علنا" لجماهير برشلونة

    في 4 كلمات.. نيمار يكشف مصيره برسالة "واتساب"

    هل تريد عودة نيمار؟ نتائج صادمة لاستفتاء جماهير برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ كيف تؤثر التوترات السياسية في المنطقة على أسعار النفط؟
    كيف تؤثر التوترات السياسية في المنطقة على أسعار النفط؟

    الذهب يصعد لمستويات قياسية ليلامس أسعار مارس 2014

    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار

    الهند تدخل "الحرب التجارية" بطريقتها.. ورد فوري على واشنطن

    ارتفاعات قوية في أسعار النفط بعد حادثة الناقلتين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "أبل" تستدعي أجهزة "قد تحترق".. وتصلحها مجانا
    "أبل" تستدعي أجهزة "قد تحترق".. وتصلحها مجانا

    هواوي "تنسف" التوقعات بـ3 هواتف جديدة

    هواوي وغوغل تلعبان بذكاء.. والدليل "أندرويد كيو"

    10 ميزات سرية في نظام "آبل" الجديد.. تعرف عليها

    تسريبات تكشف مفاجأة مدوية.. شاحن واحد لهواتف آيفون وأندرويد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم
    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

ميليشيا الحوثي تبدد أي فرص للسلام
السبت 10 نوفمبر 2018 الساعة 12:01
ميليشيا الانقلاب
يمن فويس

أجّلت الأمم المتحدة محادثات السلام اليمنية التي كانت مقررة قبل نهاية الشهر الجاري، في موقف يعكس استمرار الميليشيات في عرقلة الحل السياسي وتنصلها من التزاماتها بوضع ميناء الحديدة تحت إشراف الأمم المتحدة وتسليم المدينة للسلطة المحلية.

ووفق مصادر سياسية يمنية فإن قرار المبعوث الدولي مارتن غريفيت جاء نتيجة طبيعية لعدم وفاء ميليشيا الحوثي بالتزاماتهم بشأن إجراءات بناء الثقة وبخاصة التعهد للمبعوث الدولي بإنجاح خطة تسليم الحديدة ميناء ومدينة وتجنيبها العمل العسكري، كما أفشلت مهمته في توحيد البنك المركزي وصفقة تبادل الأسرى والمعتقلين.

إعلان الناطق باسم الأمم المتحدة فرحان حق ترحيل موعد انعقاد جولة المحادثات في نهاية نوفمبر الجاري على أمل أن يكون الموعد البديل هو قبل نهاية العام الجاري كان تتويجاً للاتصالات التي أجراها المبعوث الدولي مارتن غريفيث مع الأطراف المعنية وبالذات ميليشيا الحوثي.

استجابة

وكانت الحكومة الشرعية والتحالف استجابا لطلب المبعوث الدولي بوقف العملية العسكرية لتحرير مدينة الحديدة في يونيو الماضي بعد أن أبلغوا بأنه حصل على موافقة قائد الميليشيات بتسليم ميناء الحديدة للأمم المتحدة على أن تورد عائداته إلى حساب خاص في البنك المركزي فرع الحديدة سيخصص لصرف رواتب الموظفين في مناطق سيطرة الميليشيا.

كما تنص الخطة على أن يتم تسليم مدينة الحديدة للمجلس المحلي المنتخب وسحب الميليشيات من شوارع المدينة.

ومع تحديد غريفيث سابقاً السادس من سبتمبر الماضي موعداً لانعقاد مشاورات جنيف كان جدول أعمالها متواضعاً وتراجع إلى البدايات الأولى لمحادثات السلام واقتصر على أمرين الأول هو توحيد إدارة البنك المركزي وصرف الرواتب والأمر الثاني يخص قضية الأسرى والمعتقلين ومع هذا رفض ممثلو الميليشيات حضور هذه المناقشات.

انتهاكات

وبدلاً من استغلال الهدنة التي وافقت عليها الشرعية والتحالف في الحديدة عمدت الميليشيا إلى حشد المزيد من المقاتلين وإغلاق الأحياء والشوارع وإقامة الخنادق وسط المدينة وزرع حقول الألغام وتحويل البنايات والأحياء السكنية إلى ثكنات.

ولأن للميليشيا سجلاً مليئاً بنقض الاتفاقات والغدر فإنها ومع اقتراح المبعوث الدولي عقد جولة جديدة من المشاورات في منتصف الشهر الجاري لم تظهر أي استعداد لقبولها بمرجعيات السلام ولا بخطة المبعوث الدولي بشأن الحديدة.

ولأن الحال كذلك فقد قررت الشرعية والتحالف تحرير مدينة الحديدة ونزع أهم وآخر منفذ للميليشيات لتهريب الأسلحة الإيرانية واستخدام عائدات الميناء لتمويل حربها على اليمنيين، باعتبار أن هذه الخطوة ستكون كفيلة بإعادة الميليشيا إلى طاولة الحوار والقبول بالحل السياسي القائم على المرجعيات الثلاث المتفق بشأنها.

واستناداً إلى ذلك، ذكرت الأمم المتحدة أن التأجيل مرده جمع الأطراف معاً ينطوي دوماً على تحديات مختلفة. وأن ما يحاولون القيام به هو حل أي مشكلات حتى تستطيع المنظمة الدولية عقد جولة محادثات ناجحة في أقرب وقت ممكن.

وقالت إنها تجري مشاورات مستمرة مع الأطراف لوضع اللمسات الأخيرة على الترتيبات اللوجستية لعقد المحادثات. وجددت التزامها بعقد المحادثات بمجرد انتهاء الترتيبات.

إقراء ايضاً