الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ غريفيث: "اتفاق الحديدة" خطوة لحل الأزمة الإنسانية في اليمن
    غريفيث: "اتفاق الحديدة" خطوة لحل الأزمة الإنسانية في اليمن

    ناطق الجيش الوطني : انتصارات الجيش أرغمت المليشيا الانقلابية على الانسحاب من مدينة الحديدة والموانئ اليمنية

    الجبير: اتفاق ستوكهولم خطوة هامة لاستعادة الدولة في اليمن

    السعودية ترحب باتفاق السويد بين وفدي الحكومة اليمنية والحوثي

    مأرب: تشييع مهيب لجثمان الشهيد النقيب مالك الحجاني

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد "الأزمة النووية".. روسيا مستعدة لـ"تفتيش متبادل"
    بعد "الأزمة النووية".. روسيا مستعدة لـ"تفتيش متبادل"

    بومبيو يحذر: إذا لم نردع إيران سنعرض شعوبنا للخطر

    الحكومة الفلسطينية تستنكر اقتحام الاحتلال لمقر وكالة الأنباء "وفا"

    الجامعة العربية تحذر البرازيل من أن نقل سفارتها للقدس قد يضر بالعلاقات

    "أشباح إيران".. تقرير يكشف خطط طهران الإرهابية في البلقان

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية تعلن عن تأسيس كيان لدول البحر الأحمر لتعزيز الأمن والتنمية وحماية التجارة العالمية
    أُعلن، اليوم (الأربعاء)، في السعودية، الاتفاق على فكرة تأسيس كيان لدول البحر الأحمر، بمبادرة من خادم الحرمين ا

    الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض

    الرياض تحتضن القمة الخليجية الـ39 اليوم

    "الجوازات السعودية " تدشن حملتها التوعوية السنوية لموسم العمرة

    هذه شروط الإقامة لـ 10 سنوات بالإمارات للوافدين

  • رياضة

    ï؟½ هجوم على رونالدو بعد إلغاء هدف الموسم لديبالا
    هجوم على رونالدو بعد إلغاء هدف الموسم لديبالا

    مواجهات ثأرية لريال مدريد وبرشلونة في كأس ملك إسبانيا

    اتهامات لإيسكو بشتم جماهير ريال مدريد

    معارك تنتظر كبار دوري الأبطال.. وليفربول أمام "الخطر الأكبر"

    مانشستر يونايتد يرفض "هدية اليوفي".. ويهزم نفسه

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 14/12/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 14/12/2018

    الذهب يتراجع لأدنى مستوى مع صعود الدولار

    مقارنة براتبك الشهري.. كم يجني الأثرياء من أموال؟

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 12/12/2018

    ارتفاع سعر النفط بعد توقعات الإنتاج

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تسريبات تكشف مواصفات وموعد هاتف جلاكسي “S10” المنتظر
    تسريبات تكشف مواصفات وموعد هاتف جلاكسي “S10” المنتظر تسريبات تكشف مواصفات وموعد هاتف جلاكسي “S10” المنتظر

    سامسونغ تغلق مصنع لإنتاج الهواتف في الصين

    سوار ينقذ آلاف الأرواح من الموت المفاجئ الناتج عن الصرع

    سامسونغ تكشف عن هاتف جديد بميزة غير مسبوقة

    حرب الهواتف الذكية.. الصين تصفع "الآيفون الأميركي"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية
    صحيفة الرياض وتحت عنوان "الحديدة مجرد البداية "قالت أن وفد الميليشيات جاء مرغماً مهزوزاً بتأثير الضغط االعس

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

مناطق الحوثي "مقبرة" الصحافيين.. شهادات أقارب مختطفين
الأحد 11 نوفمبر 2018 الساعة 13:12
محمد علي الحوثي
يمن فويس

لا يزال غضب اليمنيين يجتاح صحيفة واشنطن بوست لنشرها مقال القيادي الحوثي "محمد الحوثي"، مستذكرين ما ارتكبه من جرائم، في حين حاضر في مقالته عن السلام.

وتعليقاً على تلك المقالة، تحدث، عبدالباسط القاعدي، شقيق أحد الصحافيين المختطفين من قبل جماعة الحوثي "للعربية.نت" معتبراً "أن مقال المجرم والقاتل محمد علي الحوثي في صحيفة الواشنطن بوست، سقوط مهني مريع، أثار الكثير من علامات الاستفهام في الأوساط اليمنية".

وأضاف: "محمد الحوثي يكتب عن الشرف الذي مرغه بالتراب، ويتحدث عن الحريات الصحافية، بينما سجلت جماعته جرائم حرب وانتهاكات شتى بحق الصحافة اليمنية".

كما أسف "لإفراد مساحة في صحيفة أميركية، لشخص معاقب دولياً ومتهم بارتكاب جرائم حرب، فقط لمحاولة إلحاق الأذى بالسعودية والتحالف".

إلى ذلك، كشف القاعدي أن أخاه صلاح لا يزال مختطفاً منذ 3 سنوات، بتهمة مزاولة الصحافة، مضيفاً أن "أي صحافي متهم بنظر جماعة الحوثي حتى إعلان ولائه، لذا عمدت منذ اللحظة الأولى لاجتياح صنعاء على إفراغها من الصحافة، فكان التلفزيون اليمني الرسمي أول هدف للميليشيات التي استهدف مقاتلوها مقر التلفزيون بكل أنواع الأسلحة الثقيلة، عدا الطائرات، لأنهم لم يكونوا قد استولوا عليها بعد وكان بداخله نحو 300 عامل

تدمير المقار الإعلامية.. خطف وإخفاء قسري

واستطرد قائلاً: "قامت جماعة الحوثي باقتحام مقار كل القنوات الفضائية والإذاعات الخاصة، والصحف، واستولت على تجهيزاتها وجيرتها لخدمة مشروعها الطائفي في التحريض، وأغلقت كل مكاتب القنوات العربية والأجنبية، وحولت مناطق سيطرتها إلى بيئة طاردة للصحافة، وبالفعل غادر الصحافيون مناطق سيطرة الحوثي إلى المناطق المحررة وإلى العواصم العربية التي احتضنتهم، أما من بقي منهم فكان مصيره الخطف والإخفاء القسري".

وقال القاعدي: "لا يزال الصحافي صلاح القاعدي مختطفاً منذ 28 أغسطس/آب 2015 وتعرض لأبشع أنواع التعذيب والإخفاء القسري لأشهر، ومنعت عنه الزيارات لفترات طويلة، وهو متواجد حالياً بسجن الأمن السياسي، بالإضافة إلى 16 صحافياً آخرين في معتقلات ميليشيات الحوثي".

وأبان أن الصحافيين المختطفين يعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة، ويمنع عنهم الحصول على أبسط حقوقهم من الغذاء والدواء والملبس.

"لا يمكن الثقة بالحوثيين"

من جهته، قال وضاح المنصوري، شقيق صحافي آخر مخطوف من قبل الحوثيين، لـ"العربية.نت": "بعد عام تقريباً على اختطاف شقيقي الصحافي توفيق المنصوري وزملائه الثمانية من فندق بصنعاء في منتصف عام 2015م، التقيت بأحد قيادات الميليشيات الحوثية واسمه أبو حسين، وينتمي إلى محافظة عمران، عرفني عليه صديقي للتوسط بالإفراج عن أخي مقابل مبلغ مالي، وعند حديثي معه كرر أن الإعلاميين لا يمكن الثقة بهم في أي وقت ومهنتهم أسوأ مهنة".

وقال: "عندما وصلنا إلى لب الموضوع وهو الإفراج عن توفيق، راح أبو حسين يتباهى بلقاءاته المتعددة "بالمسؤول عن هذه القضية وهو رئيس اللجنة الثورية، محمد علي الحوثي".

وأضاف: "لكي يزيد من ثقتنا بكلامه، قال إنه قد حل كثيراً من هذه القضايا التي يعجز أصحابها عن حلها عند المسؤولين الصغار، ولكن معرفته الشخصية بـ "أبو أحمد" ساعد في حل العديد من الأمور".

كما كشف الوسيط، بحسب المتحدث، أن "القضايا ذات الأهمية الكبيرة -وقضية الصحافيين تدخل ضمنها - تتأخر بعض الوقت لأنه "أبوأحمد" لا يفتي فيها، بل يناقشها مع السيد في إشارة إلى - محمد الحوثي- وإن كان مزاجه "سابر" (غاضب) من الإعلاميين هذه الأيام، فستحل القضية".

وختم المنصوري حديثه، قائلاً: "هذه السنة الرابعة وشقيقي الصحافي توفيق المنصوري وزملاؤه التسعة في سجون الميليشيات الحوثية، يذوقون أصناف التعذيب الجسدي والإرهاب النفسي على يد العصابات الحوثية، التي تتلقى أوامرها من محمد علي الحوثي وعبدالملك الحوثي، ولم يلتفت لهم أحد من المنظمات الدولية أو المعنيين بحرية التعبير وحقوق الإنسان".

يذكر أن صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية كانت نشرت مقالاً لمحمد علي الحوثي قبل أيام يحاضر فيه عن السلام، ناقلة بذلك، وجهة نظر "العدو الأول للصحافة والصحافيين" في اليمن، والمسؤول المباشر عن اختطافهم وتعذيبهم في صنعاء، وتعز، وذمار، وإب، والمحافظات الأخرى، والذي بأوامره - بحسب العديد من اليمنيين المعنيين بمأساة اختطاف الصحافيين - قضت الميليشيات على حرية الصحافة في البلاد، منكلة بأي صحافي معارض لا يقدم لها الولاء.

آ 

إقراء ايضاً