الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الضالع: طيران التحالف العربي يستهدف مواقع وآليات مليشيات الحوثي في مريس
    الضالع: طيران التحالف العربي يستهدف مواقع وآليات مليشيات الحوثي في مريس

    تعز: عناصر إجرامية تعتدي على طقم تابع لشرطة الدوريات

    بماذا غردت ريما بنت بندرعن اليمن بعد اعتمادها سفيرة السعودية لدى أمريكا

    قطاع الحج بوزارة الأوقاف يناقش الاستعدادات لموسم عمرة رمضان

    التحالف العربي يستهدف مواقع عسكرية في محيط دار الرئاسة بصنعاء

  • عربية ودولية

    ï؟½ النيابة العامة السودانية تحقق مع البشير في غسل أموال
    النيابة العامة السودانية تحقق مع البشير في غسل أموال

    مصر.. فتح باب التصويت على التعديلات الدستورية

    السودان.. تجمع المهنيين يعلن موعد تشكيل مجلس سيادي مدني

    المجلس الانتقالي بالسودان يؤكد التزامه بالاتفاقيات الدولية

    المجلس العسكري بالسودان يعلن عن حزمة إجراءات اقتصادية صارمة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية والعراق تؤكدان على العلاقات التاريخية والدينية
    السعودية والعراق تؤكدان على العلاقات التاريخية والدينية

    الملك سلمان يوجه باستضافة المعتمرين السودانيين حتى عودة الرحلات لبلادهم

    ولي العهد والرئيس الأميركي يبحثان العلاقات ومواجهة الإرهاب

    الملك سلمان يرأس وفد المملكة في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة

    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

  • رياضة

    ï؟½ مدرب سان جرمان يعلن موعد عودة نيمار
    مدرب سان جرمان يعلن موعد عودة نيمار

    بعد تصريحه عن ميسي.. "ماض أسود" يطارد فان دايك أمام برشلونة

    ماني.. معدل تهديف أوروبي "خارق" يتفوق على ميسي ورونالدو

    مواجهة برشلونة وليفربول تبدأ مبكرا بـ"حرب الـ119 يورو"

    فان دايك يكشف خطة ليفربول لإيقاف ميسي

  • اقتصاد

    ï؟½ السيطرة على حريق في مضخة بحقل برقان الكويتي
    السيطرة على حريق في مضخة بحقل برقان الكويتي

    النفط يتجاوز 71 دولارا مع عودة التركيز إلى تهديدات الإمدادات

    الذهب يواصل الهبوط واتفاق التجارة يبعث الآمال

    التلاعب بالعملات تتصدر مباحثات تجارية بين طوكيو وواشنطن

    اقتصاديون يحذرون من تباطؤ الاقتصاد العالمي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ المخابرات الأميركية تكشف سرا عن هواوي.. والشركة الصينية ترد
    المخابرات الأميركية تكشف سرا عن هواوي.. والشركة الصينية ترد

    نجاة الأرض من انفجار مغناطيسي هائل على سطح الشمس

    "واتساب" تعمل على حظر تصوير المحادثات

    بالصور.. فضيحة تلاحق "غالاكسي القابل للطي" قبل طرحه بالأسواق

    10 استخدامات مفيدة لهاتفك القديم

  • جولة الصحافة

    ï؟½ العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا
    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

انشقاقات الحوثي.. خبراء يتوقعون "ساعة النهاية"
الأحد 11 نوفمبر 2018 الساعة 18:13
يمن فويس

عادت الانشقاقات مرة أخرى لتعصف بميليشيات الحوثي، لكن هذه المرة على مستوى القيادات العليا، وسط توقعات بالمزيد منها، تزامناً مع الخسائر الكبيرة للانقلابيين على المستوى الميداني والبشري، وتضييق الخناق عليهم في معقلهم الرئيس بصعدة وآخر منافذهم البحرية في الحديدة، واقتراب سقوط مشروعهم الانقلابي.

وتعيش قيادات الحوثي، بحسب مصادر مقربة منها، حالة من الضغط والرعب مع توالي الانشقاقات من صفوفها رغم فرض رقابة خانقة وما يشبه "الإقامة الجبرية" على القيادات الموالية لها، إلا أن ذلك لم ينجح في إيقاف مسلسل "القفز من سفينتهم الموشكة على الغرق".

وتوقعت هذه المصادر أن يتحول فرض الإقامة الجبرية على ما تبقى من مسؤولين في مناطق سيطرة الحوثيين إلى علنية وبإجراءات أكثر تشدداً، وذلك بعد خروج الكثير من المسؤولين، وآخرهم انشقاق وزير الإعلام في حكومتهم غير المعترف بها، عبدالسلام جابر، بعد أيام قليلة على استقالة وزير السياحة، ناصر باقزقوز، وانشقاق نائب وزير التربية والتعليم، عبدالله الحامدي، إضافة إلى أنباء غير مؤكدة عن فرار وزير الخارجية، هشام شرف، فيما يعد استمراراً لمسلسل النزيف الحاد لرأس هرم الميليشيات.

وبدأت مغادرة الكثير من المسؤولين الذين كانوا جزءاً من انقلاب الحوثي بعد أن انقلبوا على شريكهم الرئيس الراحل، علي عبدالله صالح، وقتلوه في منزله بصنعاء، حيث اعتبروا ذلك مؤشرا على أنه لا مكان للشراكة مع ميليشيات طائفية تفتك بكل حلفائها.

من جانبهم، توقع مسؤولون في الحكومة اليمنية الشرعية حدوث مزيد من الانشقاقات على مستوى القيادات الحوثية والمسؤولين الموالين لهم خلال الأيام القادمة.

ويتفق مراقبون مع التوقعات الخاصة بتزايد أعداد القيادات المنشقة عن الميليشيات، مشددين على الحكومة الشرعية استغلال التقدم والانتصارات الميدانية للتواصل مع القيادات المدنية والقبلية والعسكرية، التي ما زالت في صفوف الميليشيات لتأمين خروجها من تحت قبضتهم.

كذلك يرى خبراء أن تحول الانشقاقات إلى ظاهرة سيضع الانقلابيين في مأزق، ويفرغ صفوفهم من القيادات، ما يسرع بعملية سقوط مشروعهم الطائفي المدعوم إيرانياً والدخيل على المجتمع اليمني وعروبته وثقافته، لافتين إلى أن هذه الانشقاقات لها أهميتها وستشجع البقية على الالتحاق بصفوف الشرعية، وإحداث تراجع مادي ومعنوي في صفوف معسكر الانقلاب.

إلى ذلك، تتعرض قيادات في صنعاء، بحسب مصادر مطلعة، إلى مضايقات وتهديدات من قبل الانقلابيين، كان آخرها حادثة الاعتداء على رئيس الدائرة القانونية في وزارة الخارجية، نجيب عبيد، بسبب رفضه توجيهات من القيادي في الميليشيات، حسين العزي، بتسليمه أرشيف الوزارة، ما دفع مرافقي العزي للاعتداء عليه وضربه حتى الإغماء.

إقراء ايضاً