الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ اتهامات فريق الخبراء الدوليين للحوثيين بحقوق الانسان
    حقق الفريق في أربعة من حوادث ارتكبتها ميليشيات الحوثي تظهر على شكل مؤكد حالات استخدمت فيها عشوائيا ذخائر متفج

    تقرير مفصل عن اتهام تقرير لجنة الخبراء الدوليين لجماعة الحوثي بالعبث بالاقتصاد اليمني

    الحكومة اليمنية تجدد التأكيد على موقفها الثابت والداعم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة

    مصرع وجرح 18 من المليشيا في مواجهات بدمت

    فتح يدعو المجتمع الدولى الى ممارسة الضغط على المليشيا لفك الحصار على منطقة حجور

  • عربية ودولية

    ï؟½ بنس: إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم
    جدد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، اليوم (السبت) تأكيد بلاده أن إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم، داعياً الأ

    استهداف قوة أمنية بعبوة ناسفة في مصر

    وارسو: إيران أخطر تهديد ولا سلام دون مواجهتها

    الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يعلن ترشحه لولاية خامسة

    المغرب ينفي استدعاء سفيريه لدى السعودية والإمارات

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..
    أكدت دولة الإمارات مراراً دعمها اتفاق السويد كوسيلة سلمية لحلحلة الأزمة وإنهاء معاناة الشعب اليمني الشقيق، وهو

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

    مستجدات الأزمة اليمنية وتدهور الوضع الإنساني في اليمن حقائق وأرقام فاضحة لحجم انتهاكات مليشيا الانقلاب الحوثي

    صحيفة الخليج :رسالة الحوثي هدفها افشال عملية السلام

  • شؤون خليجية

    ï؟½ خالد بن سلمان: أوهام النظام الإيراني بتركيع العرب لن تحدث
    أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة، الأمير خالد بن سلمان، أن نظام الملالي استولى على الحكم في

    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال إطلاقه محمية «شرعان» في محافظة العُلا شمال المملكة

    السعودية استمرار الدولة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد مجلس الوزراء يوافق على اتفاقية بين السعودية والإمارات لتجنب الازدواج الضريبي

    السعودية تنهي حملة موسعة لمكافحة الفساد

    السعودية.. افتتاح أول سينما بجدة الإثنين المقبل

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة يرفض التعاقد مع "رابيوت"
    نجح نادي برشلونة الإسباني في اقناع لاعب وسط باريس سان جيرمان أدريان رابيوت برفض تمديد تعاقده مع فريق ملعب بارك

    راموس ينفي تهمة البطاقة الصفراء أمام أياكس

    يويفا يوجه اتهامات لمانشستر يونايتد وسان جيرمان

    مانشستر يونايتد أمام اختبار سان جرمان في الشامبيونزليغ

    الاعب ليون يجدد الصراع بين برشلونة وسان جيرمان

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية
    اخر تحديث لأسعار صرف الریال الیمني مقابل العملات الأجنبیة الیوم السبت الموافق 16 فبرا&

    الاتحاد الأوروبي يرصد 600 مليون دولار لدعم الحكومة الشرعية

    اللجنة الرباعية بشأن اليمن تدين أعمال الحوثيين ضد بنوك صنعاء

    اليمن يدعو الشركات الهندية والعالمية لشراء النفط والغاز اليمني

    بنك التضامن الاسلامي ينفي انباءعن اغلاقة في صنعاء

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سامسونغ تعلن عن حدث "الأول من نوعه" بعد 8 أيام
    أعلنت شركة "سامسونغ" الكورية الجنوبية أنها تجهز لحدث عالمي كبير سيكون "الأول من نوعه" بعد ثمانية أيام فقط، أي

    فيس بوك تغلق حساباتواسعة مصدرها إيران

    فيسبوك تتحايل وتحصل على بيانات شخصية من اجهزة ابل

    ما هو أفضل هاتف ذكي في التقاط صور "سيلفي"

    واتس اب يحد من الرسالة الواحدةحتى خمس مرات فقط

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

الإرياني: «الميليشيات الحوثية» تلجأ لحيلة السلام بعد هزائمها المتتالية
الجمعة 23 نوفمبر 2018 الساعة 08:54
يمن فويس

أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني في تصريح له أن السلام العادل والشامل، كان ومازال هدفاً دائماً وغاية للقيادة والحكومة اليمنية، معتبراً في الوقت ذاته أن مشاورات السويد أكثر جدية من جولات الحوار السابقة من قبل المبعوث الأممي والمجتمع الدولي بغية إنهاء الحرب في اليمن، ووضع حد للمآسي والأوضاع الصعبة.

وحول مشاورات السويد ومدى نجاحها، ذكر الإرياني، أنه "ينبغي التأكيد على أن السلام العادل والشامل كان على الدوام هدفاً وغايةً بالنسبة للقيادة السياسية، وقرار شن العمليات العسكرية بدعم واسناد قوات تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، كان بعد رفض الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران كل جهود التسوية السياسية للأزمة، بما فيها إتفاق السلم والشراكة، الذي نص على ترتيبات سياسية وأمنية تضمن شراكة كل الأطراف السياسية في السلطة والمكونات الاجتماعية، بمن فيهم الميليشيات الحوثية، قبل أن تنقلب هذه الجماعة الإرهابية على الاتفاق وتهاجم قصر الرئاسة وتحاصر رئيس الجمهورية والحكومة حينها في منازلهم، وتسيطر على مؤسسات الدولة بقوة السلاح".

وعما يميز مشاورات السويد عن سابقاتها، قال: "يبدو أنها جدية من قبل المبعوث الخاص لليمن والمجتمع الدولي في فرض السلام وإنهاء الحرب وما ترتب عليها من أوضاع إنسانية صعبة في اليمن، كذلك تأتي في ظل هزائم وانكسارات عسكرية واسعة منيت بها الميليشيات الحوثية في مختلف جبهات القتال". وأضاف: "لكن يبقى السؤال: هل الميليشيات الحوثية ترغب بالسلام وهل هي جادة هذه المرة؟" وأردف: "رغم قناعتي بأنها مخادعة وغير صادقة، وتنكث بالعهود والمواثيق ولا تمتلك القرار، حيث إن القرار يأتيها من طهران، فهي ليست إلا أداة منفذة للأجندة الإيرانية". وكشف الإرياني أن الميليشيات الحوثية لا تؤمن بالسلام إلا عقب كل هزيمة لإعادة ترتيب أوراقها، وأضاف: "لاحظنا خلال الأيام الماضية كيف اخترقت التهدئة وأطلقت الصواريخ البالستية، وشنت هجوم على الجيش في محافظة الحديدة وغيرها من الأفعال المنافية لأي إشارات التهدئة والسلام، كما أن التاريخ أثبت أن هذه الميليشيات لا تلجأ للسلام إلا عندما تتعرض للهزيمة، من أجل ترتيب صفوفها، وتعد من جديد لشن حروب جديدة، وهي بالأصل ميليشيات لا تؤمن إلا بالسلاح، ووجودها مبني على ذلك".

واختتم الإرياني حديثه بمناشدته المجتمع الدولي بالضغط على النظام الإيراني لإيقاف الحرب قائلاً: "على المجتمع الدولي إن كان بالفعل يسعى لإيقاف الحرب وإحلال السلام في اليمن؛ إدراك أن قرار الحرب والسلم ليس بيد الميليشيات الحوثية، ويجب الضغط على نظام طهران لإرغام الحوثيين على الجلوس على طاولة الحوار والرضوخ لمسار التسوية السياسية وفق المرجعيات الثلاث المتمثلة بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالأزمة اليمنية وفي مقدمتها القرار 2216، والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الذي شاركت فيه كل أطياف المجتمع السياسي والقبلي والاجتماعي والثقافي والشباب والمرأة، وبما في ذلك الحوثيون".

من ناحية أخرى قال وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني: إن بعض الأطراف تسعى لافتعال معوقات ومشكلات في محافظة ‎المهرة، التي ظلت طيلة الفترة الماضية خارج دائرة الصراع، مشيراً إلى أن ذلك يأتي في وقت يبذل فيه فخامة رئيس الجمهورية اليمنية ‎عبدربه منصور هادي، والأشقاء والأصدقاء، جهوداً لحلحلة الأوضاع السياسية، وتخفيف وطأة الأوضاع الاقتصادية والإنسانية الصعبة على المواطنين منذ أربعة أعوام.

ودعا الوزير الأرياني في تغريدة على تويتر ‏‎‏وجهاء وأبناء ‎المهرة الشرفاء للالتفاف الشعبي حول السلطة المحلية للحفاظ على الأمن والاستقرار، فالمحافظة نالت اهتماماً كبيراً من فخامة الرئيس والتحالف بقيادة ‎المملكة، تمثل في إطلاق ‎البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الإعمار، وحزمة من المشروعات التنموية والبنى التحتية.

وأكد وزير الإعلام اليمني ‏أن هذه الأنشطة المشبوهة في ‎المهرة تهدف إلى تشويه دور الحكومة والتحالف بقيادة المملكة، وتأكيد على مساعي منظمي الاعتصام ومن يقف خلفهم لإغراق المحافظة في الفوضى والصراع الداخلي، لتسهيل عمليات التهريب، ومحاولة تخفيف الضغط على ‎الميليشيا الحوثية الإيرانية في محاور الحديدة وصعدة والبيضاء.

إقراء ايضاً