الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ ضمانات أممية تدعم تطبيق اتفاق الحديدة (تحليل)
    بعد طول مراوغة وتلاعب رضخت ميليشيا الحوثي الإيرانية بتنفيذ اتفاق السويد بشأن الانسحاب من الحديدة، وإن بشكل جزئ

    الحوثي يعرقل ملف الأسرى بأحكام الإعدام

    تحركات دبلوماسية بعقد جولة مشاورات جديدة نهاية شهر مارس

    أدلة جديدة تفضح الدعم الإيراني لتنظيم القاعدة والميليشيات الحوثية

    صحيفة: الإرياني يدعو واشنطن إلى إدراج الحوثيين ضمن الجماعات الإرهابية

  • عربية ودولية

    ï؟½ مقتل 8 إرهابيين في سيناء
    قال الجيش المصري اليوم الأربعاء إن قواته قتلت ثمانية عناصر إرهابية خلال ملاحقة المشاركين في هجوم على ارتكاز أم

    بنس: إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم

    استهداف قوة أمنية بعبوة ناسفة في مصر

    وارسو: إيران أخطر تهديد ولا سلام دون مواجهتها

    الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يعلن ترشحه لولاية خامسة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "
    لم تكن سلمى ذو العشرة أعوام تدرك أنها ستترك مقاعد الدراسة للأبد ، بعد أن دمرت الحرب مدرستها وحولتها إلى ركام ،

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

    مستجدات الأزمة اليمنية وتدهور الوضع الإنساني في اليمن حقائق وأرقام فاضحة لحجم انتهاكات مليشيا الانقلاب الحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية
    وصل ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إلى بكين صباح اليوم في زيار

    ولي العهد السعودي يبدأ من باكستان جولة آسيوية

    خالد بن سلمان: أوهام النظام الإيراني بتركيع العرب لن تحدث

    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال إطلاقه محمية «شرعان» في محافظة العُلا شمال المملكة

    السعودية استمرار الدولة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد مجلس الوزراء يوافق على اتفاقية بين السعودية والإمارات لتجنب الازدواج الضريبي

  • رياضة

    ï؟½ مباريات اليوم الجمعة 22-2-2019
    جولة في ابرز مباريات مباريات اليوم الجمعة 22-فبراير-2019 في مختلف المسابقات العالمية و العربية بتوقيت مكة المك

    والد نيمار يقود مفاوضات خاصة مع ريال مدريد

    ريال مدريد يدمر مستقبل يوفيتش

    ريال مدريد يسقط أمام جيرونا بثنائية مفاجئة ويتراجع لثالث الليجا

    برشلونة مهدد بفقدان 3 لاعبين في الكلاسيكو!

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار النفط مستقرة بفعل آمال تجارية وسط ضغوط الإمدادات الأمريكية القياسية
    عوضت أسعار النفط الخسائر التي منيت بها في وقت سابق يوم الجمعة وارتفعت بدعم من استمرار خفض الإمدادات من منظمة أ

    انعقاد اللقاء الموسع بين الحكومة اليمنية والبنك الدولي لاستعراض احتياجات اليمن في مرحلته الثالثة

    وزير التخطيط يبحث مع المدير الاقليمي للبنك الدولي حشد الجهود لإعادة الإعمار و التعافي الاقتصادي

    زمام لـ «الشرق الأوسط» الاحتياطيات بلغت 3.8 مليار دولار والحوثيون يحاولون نشر عملة مزيفة ودعم مالي من الاتحاد الاوربي

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب: وداعا للقروبات المزعجة
    يطرح «واتساب» قريباً تحديثاً جديداً، يخلصك من القروبات المزعجة، ويمكنك عبر 3 اختيارات، من انتقاء من ترغب مشارك

    سامسونغ تعلن عن حدث "الأول من نوعه" بعد 8 أيام

    فيس بوك تغلق حساباتواسعة مصدرها إيران

    فيسبوك تتحايل وتحصل على بيانات شخصية من اجهزة ابل

    ما هو أفضل هاتف ذكي في التقاط صور "سيلفي"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي
    قالت صحيفة البيان في افتتاحيتها ان ما قرره مجلس الأمن الدولي أول من أمس، في جلسته الخاصة لمناقشة الوضع في ال

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

فيما الشرعية تتمسك المرجعيات الثلاث.. المليشيات تتفاوض على إيقاف عمليات التحالف العربي
الجمعة 7 ديسمبر 2018 الساعة 15:44
يمن فويس -خاص

تتجهة انظار اليمنيين باتجاه العاصمة ستوكهولم السويدية بالتحديد في منطقة الرنبو الواقعة على بعد 57 كيلو مترا شمال المدينة حيث وفدا الشرعية والانقلابيين في مشاورات السويدآآ  المنعقدة برعاية اممية ولاول مرة منذ اكثر من عامين حيث استطاع مبعوث الامم المتحدة وبدعم من تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية وتسهيل دولة الكويت وعمان واستضافة سويدية.

وانطلقت أمس، الجلسة الافتتاحية للمشاورات لبداء تنفيذ بناء الثقة بتواجد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث وعدد من السفراء.

ومن المتوقع ان يبداء الطرفان بخطوات بناءالثقة هذا الاسبوع فهل سيكون بامكان رؤية الشعب اليمني لبعض التقدم ؟!

وما ان نقترب من رؤية الاطراف سندرك صعوبة المشاورات حيث ستقامآآ  بين الوفدين بشكل منفرد (دون لقاء مباشر)، وسيدير المشاورات المبعوث الأممي مارتن جريفيث

رؤية الشرعية المعترف بها دوليا تؤكد ان نجاح هذه المشاورات عبر تحقيق المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرار 2216.

آ وتؤكد الحكومة على البدء في إجراءات بناء الثقة،بعد الانتهاء من مرحلة التوقيع والتنفيذ هو الاهم وقال وزير الخارجية خالد اليماني ان الحكومة اليمنية سلمت المبعوث الأممي ملاحظاتها. وأضاف هناك 3 أمور مهمة حول الإطار الشامل، الأول أن هذا الإطار هو إطار حل بين الحكومة اليمنية وبين الحوثيين، الثاني أن هذا الإطار يجب أن يبدأ بالترتيبات الأمنية والعسكرية وأن يتم الاطمئنان أن الحوثيين التزموا بتنفيذ الإجراءات الأمنية والعسكرية، ومن ضمنها تسليم الصواريخ الباليستية وجميع الأسلحة المتوسطة والثقيلة قبل الخوض في الحل السياسي باليمن. ونرى أن الحل السياسي بسيط ويمكن تحقيقه، والثالث يجب على الإطار ألا يخوض في قضايا المستقبل ما بعد عودة الشرعية، «فالمستقبل مرتبط بالإجراءات التنفيذية للحوار الوطني التي وافق عليها اليمنيون جميعاً، بما فيهم الحوثيون. وكانوا في الحوار، جزءاً منه، ووافقوا عليه. فلا يجوز للمبعوث أن يتكلم عن قضايا المستقبل لأنها معروضة في مخرجات الحوار

وقال اليماني ان الحكومة طرحت رؤيتها و اكدت على اهمية حضور اللجنة الدولية للصليب الأحمر وان يتبادل قوائم الاسرى وان يكون المصطلح كاملاً، الأسرى والمختطفين والمختفين قسراً والموضوعين في الإقامة الجبرية، ويجب أن يشمل الجميع وألا يستثنى أحداً من طرفنا أو طرفهم، ونريد ضمانات من الأمم المتحدة لضمان عدم إعادة اعتقال أي من المطلق سراحهم».


وترفض الحكومة اليمنية اي توجيهات لخلق بنك مواز في صنعاء وتصر على مركزية بنك عدن باعتباره مؤسسة تخدم كل اليمنيين. وكل محافظات اليمن لديها فروع، تتبع البنك المركزي».


وشددت على تشغيل مطارات اليمن جميعها بمافيها مطار صنعاء على أن يكون مطار عدن مطار السيادة، وبقية المطارات داخلية.

وحول الحديدة، ترى الشرعية ان ليست لديها اي مشكلة في أن يكون هناك وجود أممي، لكن الأهم أن تكون سلطة الحديدة وسلطة المواني تحت إدارة الحكومة اليمنية ولا نقبل بغير ذلك وترفض الحكومة تكرار خطة كيري التي تعتمد على خطوات متسلسلة وتؤكد على أن التراتبية أن تكون أَمنية أولاً، ثم سياسية .

اما رؤية الحوثي الانقلابية على شرعية الحكومة المعترف بها دوليا أكد رئيس وفد جماعةالحوثية إلى مباحثات السلام فى السويد والناطق باسمهم عبدالسلام أنهم حرصهم على أن تكون هناك مرحلة انتقالية جديدة تستند إلى شراكة جميع الأطراف وتؤسس لمرجعياتةجديد على ان تكون الدولة هي من تدير شؤون البلاد.

وأوضح أن مطالب جماعته تتمحور برفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي، ووقف التصعيد العسكري الذي يتعرض له ميناء الحديدة (غرب اليمن)، إلى جانب ايقافآآ  عمليات التحالف العربي في اليمن

وأشار إلى أنه سيتم تبادل الأسرى بين الطرفين في وقت قريب، دون الإشارة إلى موعد محدد.

وقال محمد عبد السلام فيما يخص الحل والحوار هو أن تحدد الأمم المتحدة إطارا سياسيا شاملا للحل، موضحا أن هذا الإطار يجب أن يُحدد فيه القضايا الجوهرية والرئيسية للمرحلة المقبلة وكل ما يتعلق بها سياسيا وأمنيا وإنسانيا كخطوط عريضة وأساسية لإجراء حوار سياسي شامل للترتيبات السياسية في المرحلة الانتقالية (الرئاسة والحكومة) والترتيبات الأمنية والإنسانية والاقتصادية وأن تكون بناءً على شراكة الجميع في كل هذه القضايا والتفاصيل اللازمة للمرحلة الانتقالية والترتيبات الأمنية وغيرها

إقراء ايضاً