الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مشاورات السلام اليمنية تحرز تقدماً في ملف الأسرى والمعتقلين
    مشاورات السلام اليمنية تحرز تقدماً في ملف الأسرى والمعتقلين

    الوفد الحكومي اليمني يرفض "كل ما ينتقص من سيادة الدولة"

    الحوثيون في الحديدة.. تهديد للملاحة وسلب للمساعدات

    صحيفة المليشيا الانقلابية ترفض التهدئة العسكرية غير المعلنة لإنجاح المشاورات

    دول الخليج العربية تؤكد وقوفها مع اليمن حكومة وشعبا حتى استعادة دولته

  • عربية ودولية

    ï؟½ محتجو "السترات الصفراء" يستهدفون الصحفيين في مواجهات باريس
    محتجو "السترات الصفراء" يستهدفون الصحفيين في مواجهات باريس

    ترامب يعين صحفية سابقة سفيرة لدى الأمم المتحدة

    السعودية تطلق بنجاح قمرين صناعيين للتصوير عالي الدقة

    نجل القذافي يعاود اقتحام المشهد الليبي.. ويكشف رؤيته للحل

    سليماني يسرق دبلوماسية إيران.. والحرس الثوري "يدهس" ظريف

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض
    الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض

    الرياض تحتضن القمة الخليجية الـ39 اليوم

    "الجوازات السعودية " تدشن حملتها التوعوية السنوية لموسم العمرة

    هذه شروط الإقامة لـ 10 سنوات بالإمارات للوافدين

    أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي

  • رياضة

    ï؟½ كيف تهرّب كلوب من التعليق على عدم احتفال صلاح؟
    كيف تهرّب كلوب من التعليق على عدم احتفال صلاح؟

    برشلونة يرصد 220 مليون يورو لضم "خليفة سواريز"

    افتتاح الدورة التدريبية (D) لمدربي كرة القدم محافظة لحج

    ميسي يتجاهل ترتيبه في الكرة الذهبية بكلمة قاطعة

    هازارد "يغازل" مانشستر سيتي.. وغوارديولا يرد

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يستقر قرب ذروته في 5 أشهر
    الذهب يستقر قرب ذروته في 5 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 9/12/2018

    البنك الدولي التحويلات المالية ستشكل مصدرا بالغا للأهمية في الدول الفقيرة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 8/12/2018

    النفط يرتفع بعد اتفاق "أوبك" على خفض الإنتاج

  • تكنولوجيا

    ï؟½ صورة مسربة لـ "غالاكسي إس 10" تكشف عن مفاجأة "مزعجة"
    صورة مسربة لـ "غالاكسي إس 10" تكشف عن مفاجأة "مزعجة"

    هل نسيت كلمة المرور؟ تعرف على طرق تجنب هذا الموقف

    جهاز يتيح التحكم بالهاتف عبر الأفكار مباشرة

    5 نصائح لحماية مستخدمي الهواتف من الاحتيال

    هواوي نوفا 4.. الشركة "تثقب" شاشتها وتعلن الموعد المنتظر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)
    فرصة جديدةتحت هذا العنوان افتتاحية الرياض رات ان لا يمكن التنبؤ بما يمكن أن تخرج به محادثات السويد معللا ذلك ا

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

فيما الشرعية تتمسك المرجعيات الثلاث.. المليشيات تتفاوض على إيقاف عمليات التحالف العربي
الجمعة 7 ديسمبر 2018 الساعة 15:44
يمن فويس -خاص

تتجهة انظار اليمنيين باتجاه العاصمة ستوكهولم السويدية بالتحديد في منطقة الرنبو الواقعة على بعد 57 كيلو مترا شمال المدينة حيث وفدا الشرعية والانقلابيين في مشاورات السويدآآ  المنعقدة برعاية اممية ولاول مرة منذ اكثر من عامين حيث استطاع مبعوث الامم المتحدة وبدعم من تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية وتسهيل دولة الكويت وعمان واستضافة سويدية.

وانطلقت أمس، الجلسة الافتتاحية للمشاورات لبداء تنفيذ بناء الثقة بتواجد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث وعدد من السفراء.

ومن المتوقع ان يبداء الطرفان بخطوات بناءالثقة هذا الاسبوع فهل سيكون بامكان رؤية الشعب اليمني لبعض التقدم ؟!

وما ان نقترب من رؤية الاطراف سندرك صعوبة المشاورات حيث ستقامآآ  بين الوفدين بشكل منفرد (دون لقاء مباشر)، وسيدير المشاورات المبعوث الأممي مارتن جريفيث

رؤية الشرعية المعترف بها دوليا تؤكد ان نجاح هذه المشاورات عبر تحقيق المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرار 2216.

آ وتؤكد الحكومة على البدء في إجراءات بناء الثقة،بعد الانتهاء من مرحلة التوقيع والتنفيذ هو الاهم وقال وزير الخارجية خالد اليماني ان الحكومة اليمنية سلمت المبعوث الأممي ملاحظاتها. وأضاف هناك 3 أمور مهمة حول الإطار الشامل، الأول أن هذا الإطار هو إطار حل بين الحكومة اليمنية وبين الحوثيين، الثاني أن هذا الإطار يجب أن يبدأ بالترتيبات الأمنية والعسكرية وأن يتم الاطمئنان أن الحوثيين التزموا بتنفيذ الإجراءات الأمنية والعسكرية، ومن ضمنها تسليم الصواريخ الباليستية وجميع الأسلحة المتوسطة والثقيلة قبل الخوض في الحل السياسي باليمن. ونرى أن الحل السياسي بسيط ويمكن تحقيقه، والثالث يجب على الإطار ألا يخوض في قضايا المستقبل ما بعد عودة الشرعية، «فالمستقبل مرتبط بالإجراءات التنفيذية للحوار الوطني التي وافق عليها اليمنيون جميعاً، بما فيهم الحوثيون. وكانوا في الحوار، جزءاً منه، ووافقوا عليه. فلا يجوز للمبعوث أن يتكلم عن قضايا المستقبل لأنها معروضة في مخرجات الحوار

وقال اليماني ان الحكومة طرحت رؤيتها و اكدت على اهمية حضور اللجنة الدولية للصليب الأحمر وان يتبادل قوائم الاسرى وان يكون المصطلح كاملاً، الأسرى والمختطفين والمختفين قسراً والموضوعين في الإقامة الجبرية، ويجب أن يشمل الجميع وألا يستثنى أحداً من طرفنا أو طرفهم، ونريد ضمانات من الأمم المتحدة لضمان عدم إعادة اعتقال أي من المطلق سراحهم».


وترفض الحكومة اليمنية اي توجيهات لخلق بنك مواز في صنعاء وتصر على مركزية بنك عدن باعتباره مؤسسة تخدم كل اليمنيين. وكل محافظات اليمن لديها فروع، تتبع البنك المركزي».


وشددت على تشغيل مطارات اليمن جميعها بمافيها مطار صنعاء على أن يكون مطار عدن مطار السيادة، وبقية المطارات داخلية.

وحول الحديدة، ترى الشرعية ان ليست لديها اي مشكلة في أن يكون هناك وجود أممي، لكن الأهم أن تكون سلطة الحديدة وسلطة المواني تحت إدارة الحكومة اليمنية ولا نقبل بغير ذلك وترفض الحكومة تكرار خطة كيري التي تعتمد على خطوات متسلسلة وتؤكد على أن التراتبية أن تكون أَمنية أولاً، ثم سياسية .

اما رؤية الحوثي الانقلابية على شرعية الحكومة المعترف بها دوليا أكد رئيس وفد جماعةالحوثية إلى مباحثات السلام فى السويد والناطق باسمهم عبدالسلام أنهم حرصهم على أن تكون هناك مرحلة انتقالية جديدة تستند إلى شراكة جميع الأطراف وتؤسس لمرجعياتةجديد على ان تكون الدولة هي من تدير شؤون البلاد.

وأوضح أن مطالب جماعته تتمحور برفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي، ووقف التصعيد العسكري الذي يتعرض له ميناء الحديدة (غرب اليمن)، إلى جانب ايقافآآ  عمليات التحالف العربي في اليمن

وأشار إلى أنه سيتم تبادل الأسرى بين الطرفين في وقت قريب، دون الإشارة إلى موعد محدد.

وقال محمد عبد السلام فيما يخص الحل والحوار هو أن تحدد الأمم المتحدة إطارا سياسيا شاملا للحل، موضحا أن هذا الإطار يجب أن يُحدد فيه القضايا الجوهرية والرئيسية للمرحلة المقبلة وكل ما يتعلق بها سياسيا وأمنيا وإنسانيا كخطوط عريضة وأساسية لإجراء حوار سياسي شامل للترتيبات السياسية في المرحلة الانتقالية (الرئاسة والحكومة) والترتيبات الأمنية والإنسانية والاقتصادية وأن تكون بناءً على شراكة الجميع في كل هذه القضايا والتفاصيل اللازمة للمرحلة الانتقالية والترتيبات الأمنية وغيرها

إقراء ايضاً